مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان             ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟             فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها             البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي             قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا             ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام             السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين             الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة             موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة             جدل حول طرد يحيي جبران قائد الوداد أمام الهلال السعودي بمونديال الأندية             المغرب يواصل صدارته لطواف الساحل             محادثات تناولت حالة التعاون العسكري بين الإمارات والجزائر             من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش

 
بيانات وتقارير

قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا


ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام


لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني


نقابة أوديتي : بيان للرأي العام

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

الحديث عن مشروع النفق البحري بين إسبانيا والمغرب

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

إشعاعات التجارب النووية الفرنسية بالجزائر وصلت موريتانيا

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اليوم العالمي للسرطان : الاسر الفقيرة الصحراوية تتحمل أعباء الإصابة

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة


شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

كيف نقرأ مقال بايدن؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 يوليوز 2022 الساعة 19 : 17


صحراء نيوز - بقلم  د. سالم الكتبي 

في المقال الذي نشره الرئيس الأمريكي جو بايدن، باسمه مؤخراً، بصحيفة "واشنطن بوست"، هناك الكثير مما يمكن تحليله ومحاولة قراءته في ضوء الظروف والمتغيرات الإقليمية والدولية الراهنة، ولاسيما أن توقيت المقال الذي استبق جولة بايدن للشرق الأوسط عكست أهدافه الخاصة بتسويق وجهة نظره للرأي العام والنخب السياسية الأمريكية بالدرجة الأولى.

لا يهمنا في قراءة هذا المقال مايدور من جدل يتمحور حول كاتب المقال إن كان الرئيس بايدن نفسه أو آخرون، فالقاعدة الحاكمة في مثل هذه الأحوال أن "المحتوى"يعبر عن قناعات صاحب المقال بغض النظر عن أي سياقات أخرى، كما لا يهمني كثيراً أن المقال لم يتضمن إعترافات صريحة بسلسلة من الإخفاقات الأمريكية في التعاطي مع قضايا منطقتنا، وبالأخص ما يتعلق بإدارة العلاقات مع المملكة العربية السعودية، الشريك الإستراتيجي التاريخي للولايات المتحدة، لأنه ببساطة لا يمكن توقع حدوث مثل هذا الاعتراف، كونه يعني اعترافاً بخطأ التقديرات والحسابات وفشل السياسات، وهذه بحد ذاتها تمثل كارثة مزدوجة في حالة الرئيس بايدن تحديداً، بالنظر إلى خبرته العميقة بالمنطقة وقضاياها وحساسياتها، فضلاً عن الجزئية الخاصة بتوابع مثل هذا الإعتراف على شعبية رئيس يعاني نزيفاً في شعبيته ويترقب إنتخابات مهمة للغاية للتجديد النصفي الكونجرس حيث يمكن أن يفقد ظهيره الحزبي، ويعاني بشكل أكثر صعوبة خلال الفترة المتبقة من ولايته الرئاسية.

لم يكن متوقعاً ولا منتظراً أن يخرج علينا الرئيس بايدن قائلاً أنه اخطأ في موقفه تجاه المملكة العربية السعودية، فالمعلوم ضمناً أن زيارة الرياض والإعتراف بمكانتها واهميتها ودورها في حسابات السياسة الخارجية الأمريكية والتراجع عن مجمل المواقف للبيت الأبيض هو بمنزلة إقرار ضمني بالخطأ ورغبة في التراجع عنه، وهذا الأمر يتكرر بشكل عام في العلاقات الدولية، ولا أحد ينتظر من الآخر اعترافاً مباشراً بالخطأ قبل تصحيح المسار. باختصار فإن التفسير المنطفي أن هذا المقال يمثل حلقة وسيطة مهمة تستهدف الهبوط التدريجي من قمة الشجرة التي صعد عليها بايدن بمواقفه غير المحسوبة تجاه الرياض، وبالتالي فإن الحلقة الوسيطة لا يمكن أن تقودك إلى المهبط بل تبقى حلقة وسيطة مهمتها أن تنزلك من قمة الشجرة إلى ما دون ذلك فقط، وبالتالي يبدو بديهياً أن يتحدث بايدن في مقاله عن أمور مثل عدم تخليه عن مواقفه السابقة، وأهدافه في نشر القيم الأمريكية وغير ذلك وجميعها أمور مفهومة في سياقات السياسة والدبلوماسية وممارساتها على أرض الواقع، وهو ما بدا واضحاً في حرص المقال على الربط بين مصالح الناخب الأمريكي المباشرة والحديث عن الطاقة والتجارة وسلاسل التوريد وزيارة سيد البيت الأبيض للرياض، وهي اللغة الأقرب لفهم الشارع الأمريكي في ظل موجة التضخم المتصاعدة.

بالتأكيد أن المقال لا يخلو من محاولات اللعب على الالفاظ، ولاسيما ما يتعلق بالاشارة إلى أن هدفه من البداية كان "إعادة توجيه العلاقات"مع المملكة العربية السعودية وليس "قطعها"، فالأمر لم يكن يتعلق بالمفهومين معاً، بل كان يتعلق بـ "عزل"المملكة، سواء كان المستهدف قطع العلاقات أو الإبقاء على الحد الأدنى منها، وهو الأقرب للتصور، ولكن مثل هذه المحاولات هي الأخرى أمور لابد منها، وأراد بادين من خلالها تبرير موقفه الجديد وتسويقه بالشكل الذي يحفظ له ماء الوجه بعيداً عن أي حرج متوقع في الإجابة على تساؤلات الصحفيين خلال الجولة، حيث وفر لها المقال الردود الجاهزة بالإحالة لمحتواه والتهرب من أي ردود أخرى قد تجلب على البيت الأبيض المزيد من الغضب والإنتقادات، حيث لا  يجب إغفال تأثير وجود أكثر من مائة من الصحفيين الذين  رافقوا الرئيس الأمريكي خلال تلك الجولة.

حاول الرئيس بايدن في مقاله تجميل الواقع الشرق أوسطي بالحديث عن شرق أوسط مختلف وأكثر أمنا واستقراراً من الذي ورثته إدراته، وربط سعيه لإستقرار المنطقة بمكافحة الإرهاب وأمن الداخل الأمريكي وتفادي خوض حروب جديدة تؤثر في العائلات الأمريكية، وهذه جميعها سياقات انتخابية مبررة، رغم كونها لا تضاهي الواقع في جميع تفاصيله.

بالتأكيد أن مقال الرئيس بايدن كان تمهيدًا إعلاميًا استباقيا لزيارته للسعودية التي تمت ومحاولته إعادة بناء التحالف مع الرياض على أسس أكثر واقعية وهو ماحصل فعلا، وهي في مجملها أمور تحسب للقيادة السعودية وتعكس مكانة المملكة في حسابات صانع القرار الأمريكي سواء اعترف بذلك أم لا لأن الواقع يعكس بدقة توازنات القوى الجديدة وموقع المملكة فيها، ويؤكد أن طريق الولايات المتحدة لاستعادة المكانة والحفاظ على موقعها في النظام العالمي ـ سواء في عهد بايدن او غيره ـ لا بد وأن يمر عبر منطقة الخليج العربي عبر المملكة العربية السعودية تحديدا. المعضلة الأكبر والخطأ الأهم للرئيس بايدن أن خبرته العريضة في السياسة الأمريكية لم تسعفه في فهم تأثير حلفاء تاريخيين لبلاده كالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، وبالدرجة ذاتها لم يفطن إلى ديناميات التغيير التي تجتاح السياسة الخارجية لهذه الدول، وتأثير ذلك في مصالح الولايات المتحدة وكيف يمكن إدارة المشهد في ظل الواقع الإستراتيجية الجديد، وبداهة كان يمكن تفادي الكثير من الإخطاء والبقاء في موقع أقوى في التعامل مع الأزمات الدولية لو كان هناك إدراك مبكر وتقدير إستراتيجي دقيق لمجمل هذه الأمور.

 أكثر ما يعوق سياسات الرئيس بايدن أنه يذهب كثيراً إلى تحميل الإدارة السابقة للرئيس ترامب مسؤولية التدهور الحاصل في علاقات الولايات المتحدة بشركائها الخليجيين، وهذه من الشراك الخداعية التي تخفي إنحياز الرئيس بايدن لـ"رئيسه"السابق باراك أوباما، والذي عمل معه كنائب للرئيس لمدة ثماني سنوات، والمسألة هنا لا تتعلق بالدفاع عن سياسات حزبية للديمقراطيين أو حتى سياسات شارك بايدن نفسه في صناعتها وتنفيذها، بل بالدفاع عن أوباما اقتناعاً بتوجهاته ورؤيته السياسية، التي لا يزال بايدن يتمسك بها ويحاول تنفيذها رغم كل ما تسببت به من كوارث ليس لدول المنطقة فحسب بل للولايات المتحدة أيضاً، ورغم أنه نفسه لم ينجو من عواقب هذه السياسات التي أضعفت موقفه في إدارة الأزمات الدولية الكبرى ووضعته في مواقف حرجة عديدة منذ توليه منصبه قبل عام ونصف.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



خطري ولد سعيد الجماني

أجهزة مانعة للتحرّش الجنسيّ!

استنفار أمني لم يسبق له مثيل بالناظور لمواجهة مسيرة معطلي الريف نحو مليلية

حرس النظام الإيراني : هدف نقل سكان أشرف هو تدمير المعارضة الشرعية لحكام إيران

لقطات من المسيرة الصباحية المنددة بالهجوم الغادر على معتصمات كليميم

عن اجمل امرأة في العالم

طانطان : ضعف الضمير المهني والمواظبة لدى الاطباء يقتل مواطنا و يحير الساكنة

إلى الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان ... : " الله يرحم اللي رباك "

طانطان : مجموعة من المعطلين يقررون الزحف على الرباط ( بيان)

جديد محاكمة نشطاء حركة 20 فبراير بطانطان

كيف نقرأ مقال بايدن؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اتفاق موريتاني مغربي في مجال الصيد


عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟


الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة


موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

محادثات تناولت حالة التعاون العسكري بين الإمارات والجزائر


قائد المجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو : فاغنر مجرد اشاعة


كوت ديفوار وغانا تستضيفان مناورات عسكرية

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان


"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة