مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         وفاة آكل لحوم البشر بعد 40 عاماً على جريمته في باريس             سيدة موريتانيا الأولى تتجول بالرباط             مونديال قطر : تأجيل وقفة قبائل أيتوسى             تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا             الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال             اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة             على دفة سفينة عملاقة مهاجرون أفارقة يصلون أسبانيا             بوركينا فاسو : محاولة انقلاب فاشلة             المغرب قطر 2022 .. فرحة عارمة للأسود عقب التأهل للدور الثاني             إيران تطوي ملف صادرات النفط المتأخرة من العراق             من حقنا الفرح             مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري             سورة طه سعود الشريم            من المسؤول عن تهميش قبائل تكنة ..؟            احتجاج قبيلة يكوت ضد الأملاك المخزنية             قبائل ايتوسى            ماذا حقق مجلس جماعة طانطان خلال سنة ؟            الانعاش الوطني بطانطان ..المحسوبية والزبونية ” أباك صاحبي ”            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

سورة طه سعود الشريم


من المسؤول عن تهميش قبائل تكنة ..؟


احتجاج قبيلة يكوت ضد الأملاك المخزنية


قبائل ايتوسى


ماذا حقق مجلس جماعة طانطان خلال سنة ؟


مقترحات رئيس مجلس جماعة طانطان السابق ؟


احتجاجات آيتوسى ضد تحفيظ أراضيها

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

فيس بوك : تعاليق وطرائف مجلس جماعة طانطان بعد الاتفاق على الميزانية

 
التنمية البشرية

أزمة منصة الشباب : مطالب بمواكبة حاجيات سكان طانطان ..

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

مدير وكالة يعرقل البرنامج الحكومي فرصة


هذا هو الحكم في قضية مغني الراب طه فحصي طوطو


طانطان : رجال الدرك الملكي يحبطون محاولة هجرة سرية جماعية


السكريتي : حادث شغل يتسبب في احتقان بمطار طانطان


نائب وكيل الملك بمحكمة عين السبع يحاول الانتحار

 
بيانات وتقارير

مونديال قطر : تأجيل وقفة قبائل أيتوسى


طانطان.. مؤسسة التعاون بين الجماعات تصادق على دفتر تحملات المطرح الإقليمي للنفايات المنزلية


بعد المدينة المنورة.. المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية يحط الرحال بالرباط


رئيس مجلس النواب ورئيسة الجمعية الوطنية بجمهورية سلوفينيا يوقعان على مذكرة تفاهم


بــلاغ بمناسبة تخليد" 15 نونبر" اليوم الوطني للجمعيات

 
كاريكاتير و صورة

الانعاش الوطني بطانطان ..المحسوبية والزبونية ” أباك صاحبي ”
 
شخصيات صحراوية

قبيلة أيت لحسن


ذكرى مرور عام على رحيل الصحفي المحجوب اجدال .. مطالبات بفتح تحقيق

 
جالية

بروكسيل: حارث بدران يحصل على شهادة البكالوريوس في التجارة والتنمية.

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

المشاورات الجهوية للحوار الوطني حول التعمير والإسكان جهة كلميم-وادنون

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

سيدة موريتانيا الأولى تتجول بالرباط

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

علامات مفاجئة قد تعني الإصابة بمرض السكري

 
تعزية

وفاة رئيس الصين السابق جيانغ زيمين

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

استقالة مديرة بسبب عقد ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني


تفاصيل الاعتداء لفظيا وجسديا على ناشطة جمعوية بكلميم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية المنتخب المغربي بالمونديال


دعماً لدولة قطر : أغنية كأس العالم لفضل شاكر و نوال الكويتية


النجم اللبناني فادي أندراوس يصدر أغنية باللهجة المغربية


الفنان محمد شاك يطلق عمله الغنائي الجديد تحت عنوان " لمّا لمّا "

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان


أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي


الوطية : اعتقال الناشط الحقوقي المحجوب بيبا لبرص


فعاليات مدنية وحقوقية تطالب برحيل مندوب الانعاش الوطني بطانطان

 
 

موريتانيا و"حلف الناتو": خطوة براغماتية، أم شراكة استراتيجية؟؟!! / موقع الفكر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 غشت 2022 الساعة 00 : 00


ارتبطت موريتانيا مع بعض الدول النافذة في حلف الأطلسي منذ الاستقلال، بالرغم من أنها - كغيرها من الدول الناشئة - والعديد من الدول التي صنفها الزعيم الصيني ماوتسي تونج،  في نظرية عوالمه الثلاثة "بالعالم الثالث"-  اختارت البقاء ضمن "كشكول دول عدم الانحياز"، وهو الانحياز الذي لا مفر منه، بسبب تعدد أشكال السيطرة الاقتصادية قبل العسكرية، ونزاعات الحدود، والحروب الأهلية، والمخططات التي وضعتها القوى الاستعمارية قديما، وهي الدول النافذة والمسيطرة على العالم، بطريقة أو بأخرى، لحماية مصالحها الجيوسياسية على المدى البعيد، عبر سلاسل من الانقلابات العسكرية، لم تسلم منها أغلب دول العالم الثالث أنذاك، لإشغال هذه الدول الحديثة، عن طموحاتها الكبرى، كتحقيق دولة المؤسسات الديموقراطية، وما يتبع ذلك حتما من تحقيق التنمية الشاملة والإقلاع الاقتصادي، ومن ثم امتلاك آليات الاستقلال الحقيقي، لا المجازي !!. 

فقد ظلت موريتانيا تحصل على الأسلحة والمعدات، مثل بعض طائرات النقل العسكري الطغيرة، والطائرات الخفيفة، والمدافع الثقيلة، والمدرعات الخفيفة،وأنظمة الاتصالات والقيادة من فرنسا وبريطانيا وأسبانيا وبلجيكا والمانيا والولايات المتحدة، وكلها دول نافذة في حلف شمال الأطلسي" الناتو"

عقد التسعينيات.. وبداية اهتمام بعض دول الناتو بموريتانيا

ومنذ منتصف التسعينيات زاد الاهتمام الأسباني بموريتانيا، وبلغ ذروته من خلال زيارة ملك أسبانيا لموريتانيا على رأس وفد هام، وألقى كلمة ذكًر فيها، أن موريتانيا الحالية، وإن كانت فقيرة في الحاضر، فهي غنية وقوية في الماضي،لأنها بلاد المرابطين الفاتحين، وموطن  يوسف بن تاشفين الذي وطأت جيوشه الأراضي الأوربية، ذات مرة معتبرا أن العلاقات بين موريتانيا وأسبانيا، بدأت من تلك الحقبة، ولذلك ظلت أسبانيا تطالب بدمج موريتانيا ضمن استراتيجيات حلف الأطلسي الأمنية.

وفي مطلع الألفية حصل نوع من التنافس على النفوذ في موريتانيا، بين فرنسا والولايات المتحدة،- حتى أثار قلق جامعة الدول العربية، في تقرير أعدته آنذاك - حيث ذكرت صحف  فرنسية وغربية، أن الولايات المتحدة طلبت إجراء مناوورات عسكر ية على الأراضي الموريتانية، في شهر سبتمبر 2005، وأن حكومة ولد الطائع وافقت على الطلب الأمريكي، وسط تحفظ من فرنسا، مما يرى البعض أنه  عجل من بين أمور أخري، بانقلاب الثالث من أغسطس 2005، على نظام الرئيس معاوية ولد الطائع.

وإبان تنصيب الرئيس المدني المرحوم سيدي ولد الشيخ عبد الله، أرسلت زعيمة  "حلف الناتو": الولايات المتحدة الآمريكية، أكبر وفد في تاريخ العلاقات الموريتانية -الأمريكية، مكون من خمس وفود يستقلون خمس طائرات، من ضمنها واحدة من البنتاغون، وواحدة من وزارة الخارجية، وواحدة من الكونجرس، وواحدة من رجال الأعمال الآمريكيين، وكان الوفد يضم جون نيغرو بونتي مساعد وزير الخارجية الآمريكي، وقائد قيادة قوات "الآفريكوم" المختصة بإفريقيا.

الاهتمام الأطلسي الجديد بموريتانيا، بسبب أهمية دول الساحل،و الهجرة السرية، والتغلغل الروسي.

 بدأ مستوى التعاون يتطور منذ عام 2010، والتوقيع بين موريتانيا والحلف على “برنامج التعاون الفردي”، الذي عرف بالصندوق الائتماني الخاص بتمويل بلغ مليوني يورو. وتمحور تدخل هذا الصندوق حول تدمير الذخائر المندثرة، وبناء مستودعات للذخائر، إضافة إلى إعادة دمج قدامى العسكريين.
و في منتصف يناير 2021، زار الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، مقر حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل،وأجرى مباحثات مع الأمين العام للحلف جان ستولتابيرغ، تركزت حول قضايا الأمن والدفاع في منطقة الساحل الأفريقي.
وأعلن حلف الناتو آنذاك أن ولد الغزواني هو أول رئيس موريتاني يزور مقر الحلف منذ استقلال موريتانيا عام 1960، في خطوة بدا أنها تمهد لمرحلة جديدة من التعاون والشراكة بين الحلف وموريتانيا.
وصرح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي  إنه (سعيد بالحوار المثمر) ، الذي أجراه مع ولد الغزواني، مشيراً إلى أن هذا الحوار (يمكن أن يقود إلى تعاون أوسع ما بين الناتو وموريتانيا، خاصة في مجال تأمين الحدود).
وخلال آخر قمة للحلف نهاية يونيو الماضي، وصف الأمين العام المساعد المكلف الشؤون الأمنية في الناتو، خافيير كولومينا، موريتانيا بالشريك الوحيد للناتو في منطقة الساحل.

موريتانيا "حليف استراتيجي" في منطقة الساحل
يرى مراقبون أن العلاقة بين موريتانيا والحلف الذي يضم 20 دولة بينها ثلاث دول عظمى،أعضاء في مجلس الأمن،  وستة من الدول الصناعية الكبرى (المالكة لأغلب أسهم البنك الدولي ،وصندوق النقد الدولي، وتتبع لهما أهم عملتين دوليتين هما الدولار واليورو)، كما أنها دول نافذة على مستوى منظمات: التجارة العالمية، الأغذية والزراعة "FAO " ،الصحة العالمية .. وصلت هذه العلاقة إذن إلى درجة تصنيفها ك"حليف استراتيجي"، نظرا للموقع الجيوسياسي الهام، وغنى باطن الأراضي الموريتانية، بالثروات المعدنية والأسماك خاصة البترول والغاز الطبيعي، ونتيجة لقربها من أوربا،وقربها نسبيا من الولايات المتحدة الآمريكية، ولما تلعبه موريتانيا من دور «محوري» في منطقة الساحل، إضافة إلى دورها القيادي في مجموعة الدول الخمس في الساحل، ونجاح مقاربتها الأمنية ضد انتشار الجماعات المسلحة، وسيطرتها على كامل أراضيها، في ظل سياق أمني معقد تمر به الدول الفاشلة في المنطقة.
وفي أواخر مايو الماضي، قال الأمين العام المساعد للشؤون السياسة و الأمنية بحلف شمال الأطلسي خافيير كولومينا، إن الحلف سيتخذ خلال السنوات المقبلة حزمة من الإجراءات لتعزيز التعاون مع موريتانيا.
واوضح كولومينا أن الحلف يعمل على تعزيز وتعميق التعاون مع موريتانيا باعتبارها دولة (محورية في المنطقةّ) و (شريكا قديما للحلف).

أسبانيا "عراب " التقارب بين موريتانيا وحلف الناتو منذ عقود
اسبانيا التي تقود التقارب الأطلسي الموريتاني لها مشاكلها مع المغرب، ودولة السنغال صغيرة المساحة ولا توفر عمقا استراتجيا ، ودولة مالي حبيسة وغير مستقرة أمنيا، أما الجزائرفرغم كبر حجمها فهي غير مطلة على الواجهة الأطلسية، وفوق ذلك لها ارتباطاتها القديمة مع روسيا والصين، لهذه الأسباب مجتمعة وقع اختيار الحلف الأطلسي على موريتانيا.
وبذلك نجحت نواكشوط أخيرا في أن تكون وجهة لقيادات بارزة من الحلف ومن دول منضوية فيه، آخرها رئيس أركان الدفاع الإسباني الأميرال تيودورو إستيبان لوبيزالشهر الماضي.
وتقود اسبانيا مبادرة التقارب بين موريتانيا والحلف، حيث تعتبر مدريد أن (الخطر يأتي من الجنوب كما يأتي من الشرق)، في إشارة إلى عدم الاستقرار الذي قد ينفجر في منطقة الساحل الأفريقي، وهي أقرب الدول الأوروبية للقارة السمراء.
وشددت إسبانيا خلال قمة مدريد الأخيرة على ضرورة التصدي للخطر القادم من القارة الأفريقية، فسيطرة الجماعات المسلحة على مناطق واسعة من دول الساحل، وعدم استتباب الأمن، قد يفجر موجة هجرة غير نظامية لا سابق لها، ستكون اسبانيا أول البلدان الأوروبية تعرضا لها.
ويتطلع الحلف أن تلعب موريتانيا بحكم موقعها الجغرافي، دور خط الدفاع الأول، حيث تشترك بحدود شاسعة مع مالي، التي بدأت أخيرا التقارب مع روسيا، العدو الأول لحلف شمال الأطلسي، وهو ما يبرر زيادة التقارب بين موريتانيا والحلف الساعي إلى التصدي للتمدد الروسي الذي بدأ في المنطقة على حساب الحليف لتقليدي لبلدان الساحل فرنسا.

موريتانيا ضمن  دائرة استرانيجية حلف الأطلسي الجديدة

يشمل التعاون بين نواكشوط والحلف، مجالات مايسمى بمحاربة الإرهاب والتصدي للهجرة غير الشرعية، وذلك عبر تقديم تمويلات لزيادة قدرات موريتانيا العسكرية وتدريب الجيش، وتطويره.
وهذا ما أكد عليه الأمين العام للحلف يان ستولتنبرغ في مقابلة مع صحيفة اسبانية، قبيل قمة مدريد، حيث قال إن (موريتانيا مهمة بالنسبة لنا، وسيتفق القادة على حزمة مساعدات لهذا البلد، لأننا متأكدون أن أمن جيراننا يعني أمننا).
وأوضح ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي عقب القمة، أن حزمة المساعدات (لدعم بناء القدرات الدفاعية لموريتانيا)، ستتركز على (الاستخبارات والأمن البحري والعمليات الخاصة، ومحاربة الهجرة غير النظامية).
وتدخل هذه المساعدة في إطار خطة الناتو للعقد المقبل المعروفة ب "المفهوم الاستراتيجي الجديد"، والذي أكد على أهمية منطقة الساحل الأفريقي والخطر المحتمل الذي قد يأتي منها.
لكن عين الحلف على التمدد الروسي في المنطقة، خاصة بعد غزو روسيا لأوكرانيا، وتهديدات روسيا للأوربيين، حيث وصل النفوذ الروسي إلى مالي، التي اختار قادتها  العسكريون التحالف مع روسيا، تاركين ورائهم ظهريا  اتفاقيات عسكرية جمعت لعقود البلد الأفريقيالمضطرب، مع  فرنسا المستعمر السابق، وأحد أعضاء الناتو الفاعلين في المنطقة.
ويرى الخبراء السياسيون أن العلاقات القوية بين موريتانيا وحلف الأطلسي، والتطور المتسارع لهذه العلاقات خلال العقد الأخير، تحتم على موريتانيا ضرورة الحصول على أكبر المكاسب العسكرية ببناء جيش جمهوري  مهني قوي، مزود بسلاح  فعال، وقادر على مواجهة التحديات على جميع الأصعدة جوا وبرا وبحرا.

ومكاسب اقتصادية بالاستعانة بدول الحلف وشركاتها العملاقة، لاستخراج النفط والغاز من "حوض تاودوني"، والحوض الرسوبي الغربي، مع ضمان أمن موريتانيا من القوى الإقليمية، التي لا تريد لموريتانيا مكانا ولا مكانة تحت الشمس، ويحزنها أن تستخرج موريتانيا ثرواتها، وتمير أهلها، وتحفظ أخاها، وتحقق التنمية، كإحدى الدول البترو دولارية الصاعدة.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

قراءة في الشهادة المدرسية لرئيس بلدية بوجدور

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

إسبانيا ترضخ للقاعدة وتسلم عائلة موريتانية مدانة قضائياً إلى نواكشوط

الاسره الموريتانيه المحتجزه في اسبانيا تنقل الي سجن في ضواحي مدريد في انتظار تسليمها الي موريتانيا

جريدة أشطاري 17 عاما من شيء ليس متفاصلا..

تظاهرة في مدينة أطار الموريتانية من أجل تطوير السياحة

شاعر بارز يقدم منشورا لتطوير النشيد الوطني في موريتانيا

موريتانيا و"حلف الناتو": خطوة براغماتية، أم شراكة استراتيجية؟؟!! / موقع الفكر





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

موريتانيا تمنح الجزائر حصصا سنوية للصيد


حظر اصطياد الكوربين على غير الموريتانيين


البحرية الموريتانية تكشف عن إجراءات إنقاد باخرة أجنبية


موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية

 
كاميرا الصحراء نيوز

الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023


بوصبيع : هناك دينامية مهمة تشهدها الطانطان في عهدة المجلس الجماعي الحالي


بوصبيع يكتب: ولا بيان للرأي العام الجهوي ما هكذا تُورد الإبل السيدة رئيسة جهة كلميم وادنون


آسا الزاك..الترامي يخرج المئات من قبائل أيت توسى للاحتجاج أمام عمالة الإقليم


بوصبيع: تصور وثيقة النموذج التنموي لمغرب الغد لا يخرج عن نموذج تنمية بدون ديمقراطية

 
مقالات

من حقنا الفرح


مستقبل الإعـــــــــــــــلام وإعلام المستقبــــــــل!../د.محمد ولد عابــــــــدين


تعمق الهجوم الأمريكي على قطاع التكنولوجيا الصيني


حماية التلاميذ بمحيط مؤسساتهم التعليمية ضرورة اجتماعية ملحة


التحديات التي تواجه الرئيس شي خلال ولايته الثالثة


افريقيا انقلابات العسكر و المواقف - محمد الاغظف بوية

 
تغطيات الصحراء نيوز

قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان


المجلس العلمي المحلي ببوجدور ينظم ندوة علمية بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء


سجن بوزكارن : زوجة تطالب بالتدخل الفوري لتأمين العلاج الصحي


بجماعة لبويرات إقليم أسا الزاك : مظاهرة ارض ايتوسى خط احمر


مهرجان بوزكارن الدولي.. خبراء يقاربون التنوع البيولوجي والفلاحية البيولوجية بقطاع الأركان

 
jihatpress

سحر بوعدل مندوبة الصحة والحماية الاجتماعية بمديونة


هل سيتم رفع الدعم عن البوطا والسكر والقمح؟


منتخبات يتعرضن للتضييق والإقصاء من التعبير داخل المجالس الترابية

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

على دفة سفينة عملاقة مهاجرون أفارقة يصلون أسبانيا


بوركينا فاسو : محاولة انقلاب فاشلة


إيران تطوي ملف صادرات النفط المتأخرة من العراق

 
بكل لغات العالم

Le Festival international des nomades, les 12 et 13 novembre à M’hamid El Ghizlane

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

المغرب قطر 2022 .. فرحة عارمة للأسود عقب التأهل للدور الثاني

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن


انطلاق مهرجان الأردن الدولي العاشر للأفلام..

 
فنون و ثقافة

فناني جهة الداخلة يشيدون بالمكتب المغربي لحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة

 
تربية و ثقافة دينية

الملتقى العالمي 17 للتصوف بمداغ وتلاقح الأفكار

 
لا تقرأ هذا الخبر

وفاة آكل لحوم البشر بعد 40 عاماً على جريمته في باريس

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

استعمال العنف من قبل رجال السلطة : مقاربة قانونية


المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية

 
ملف الصحراء

لندن.. تسليط الضوء على إمكانات النمو بالأقاليم الجنوبية للمملكة

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة