مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         شاب يطعن قاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في غينيا حتى الموت             بيان حول مصير الغرقى قبالة سواحل جزر الكناري             لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران             حصري .. العزم و الصمود في حراك طانطان             شرتات المقاهي             حصري .. حراك طانطان.. مواجهات و مطاردات خلال قمع وقفة ثالثة امام المستشفى             حصري .. الآلاف تابعوا حراك طانطان في بث مباشر في هذه الصفحة             حصري .. قيادات نسائية في حراك طانطان             تعزية في وفاة الام فاطمة حسنة الحسين واعلي             منظمة دولية تطالب بإطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             تفسيرسورة الفاتحة             فاطمة البحرية عاصرت الملوك الثلاثة وانهاء معاناة ساكنة طانطان بيد الملك محمد السادس+ فيديو             شاهد تلوث ضواحي طانطان             التهميش خلق تدمرا وامتعاضا شديدين في أوساط العاملين بالقطاع الصحي بطانطان            لقـاء مع طبيبة بطانطان دكتورة هجر المجدوب            شعر في زمن انتكاسة قطاع الصحة بطانطان             فاطة البحرية تناشد الملك لفك العزلة عن مستشفى طانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

شاهد تلوث ضواحي طانطان


التهميش خلق تدمرا وامتعاضا شديدين في أوساط العاملين بالقطاع الصحي بطانطان


لقـاء مع طبيبة بطانطان دكتورة هجر المجدوب


شعر في زمن انتكاسة قطاع الصحة بطانطان


فاطة البحرية تناشد الملك لفك العزلة عن مستشفى طانطان


الفنان مولود الجعبة يتضامن مع حراك ساكنة طانطان


شهادة مؤثرة و تاريخية في حق المرحوم بوشتى اخراز

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

هذه بعض أعطاب النموذج التنموي بالصحراء

 
طلب مساعدة

مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة


الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة

 
قضايا و حوادث

المحكمة الإدارية ترفض طلب حزب الحمامة بكلميم لتجريد عضوية عضوين


طانطان .. هذه آخر مستجدات قضية محاولة قتل شرطي المرور + فيديو


مستجدات الحالة الصحية للشرطي ضحية طعنة سكين غادرة


حصري .. طعن شرطي بسكين في محيط القصر الملكي بطانطان


بهد جريمة سرقة سيارة بكلميم .. عصابة تستهدف سيارات بعدة أحياء بأكادير

 
بيانات وتقارير

بيان حول مصير الغرقى قبالة سواحل جزر الكناري


بلاغ حقوقي حول مدينة جرادة


حراك المستشفى .. فضيحة حرمان أبناء طانطان من العلاج وسط السجون


تأسيس تنسيقية لحاملي الشواهد بطانطان


بلاغ تضامني

 
كاريكاتير و صورة

قطاع الصحة باقليم طانطان طمــــــــوح وطـــــــــن و امال امـــــــــــة
 
شخصيات صحراوية

شهادة محمد الريفي في حق المناضل الفقيد بوشتى اخراز

 
جالية

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

مواطن يناشد محمد السادس رئيس جماعة يهددوني - فيديو

 
أنشطة الجمعيات

المنظمة الديمقراطية للتعليم بطانطان تُعزز صفوفها


الفلسفة و إيديولوجية الدولة باقليم طانطان


روبورتاج .. خلية مناهضة العنف ضد النساء و الاطفال تعقد اجتماعا بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

رئيس الحزب الحاكم يجتمع بوفد من حزب العدالة والتنمية المغربي

 
تهاني ومناسبات

أسرة الجريدة الاولى صحراء نيوز تتمنى لكم سنة سعيدة

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

فضيحة و بالفيديو غياب المجالس المنتخبة بطانطان عن حملة طبّية لتصحيح البصر لفائدة 200 تلميذ

 
تعزية

تعزية في وفاة الام فاطمة حسنة الحسين واعلي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مسؤولة ترسم صورة مشرّفة للإدارة بطانطان


شاهد أول مسابقة قرآنية للنساء في زاوية قبائل ايتوسى بكلميم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

تاغلاغالت ن إيويز" مجموعة قصصية لياسين مالك

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الكابتن ماجد يعود في كأس العالم 2018


مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح

 
عين على الوطية

دموع ودعوات في تشييع جثمان الفقيد بوشتى اخراز .. تصريح الحاج محمد الزغاري


بالفيديو.. المئات يُشيعون جثمان المرحوم بوشتى اخراز بالوطية


هذا هو موعد تشييع جنازة المرحوم بوشتى اخراز بالوطية


حين تفقد مدينة الوطية رجالاتها .. اخراز بوشتى في ذمة الله

 
طانطان 24

حصري .. العزم و الصمود في حراك طانطان


حصري .. الآلاف تابعوا حراك طانطان في بث مباشر في هذه الصفحة


حصري .. قيادات نسائية في حراك طانطان

 
 

أزواد بين خيانات " إياد أغ غالي " وطموح المشروع الوطني
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 شتنبر 2012 الساعة 41 : 20


الصحراء نيوز / بقلم : أبوبكر الانصاري*

كثير من الأزواديين يجهلون تاريخهم ونظام تسيير أمورهم قبل الاستعمار الفرنسي وقد كان كبار السن يقولون لنا ” لا يصلح شأن أخر هذه الأمة إلا بما صلح به شأن أولها ” وهو العودة للإسلام وتعاليمه السمحة كما قال عمر بن الخطاب ” نحن أمة أعزها الله بالإسلام وإن ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله ” وقد وظف الطوارق عاداتهم وتقاليدهم مع القيم والتقاليد الإسلامية حتى أصبح التدين فطرة وجزء من سلوكيات الإنسان الطارقي .

وقد كان لأزواد مجموعة من الإمارات لكل واحدة أمير تقليدي وهذه الإمارات متفقة على السياسة الخارجية بينما لكل واحدة خصوصيتها التنظيمية وحدودها الجغرافية ولا يستطيع أي أمير تقليدي تخطي حدوده وهناك نظام قضائي متعارف عليه وجميع الأمراء التقليديين يدافعون عن نظرائهم ويحرصون على هيبتهم فنظام الحكم الطوارقي قبل الاستعمار الفرنسي شبيه بدولة الإمارات العربية المتحدة هناك العديد من إمارات الطوارق و البرابيش في الصحراء الكبرى يجتمعون لاختيار الحاكم الأعلى من بين الأمراء التقليديين بشكل توافقي.
وبالتالي فإن الطوارق ليسوا بحاجة لمرتزقة وجواسيس من دول دأبت على المتاجرة بمحاربة الإرهاب مع إدارة بوش منذ 11 سبتمبر 2001 لاستهداف معارضيها وانتهاك حقوق الإنسان لكي يعلموا شعبنا الذي ترعرعت أجياله كابر عن كابر على تعاليم الإسلام.

 ولسنا بحاجة لاستيراد القعقاع الشنقيطي وبن لعور الجزائري وغيرهم من شذاذ الأفاق ليبينوا للناس أمور دينهم وبالتالي هذه الجماعات الإجرامية ” القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وحركة الجهاد والتوحيد وحركة أنصار الدين التي فتحت لهم أبواب أزواد على مصراعيها ليعيثوا في الأرض فساد ويحرقوا الحرث والنسل ،هي جماعات إجرامية تحركها أجهزة مخابرات دول تريد السيطرة على الثروات النفطية لأزواد بجلب تدخل دولي على غرار أفغانستان والعراق يلحق الأذى بشعبنا ويشرده وتستولي شركة سونتراك الجزائرية وبعض الشركات المتعاقدة معها على نفط شعبنا وتعطي لإياد اغ غالي وأتباعه من المال والسلطة ما يدوسون به على بقية قبائل أزواد.
وقد بدأ هذا المخطط منذ عام 1992 بعد توقيع اتفاقية تمنراست واتفاق باماكو الذي رفضته جميع القوى الوطنية الأزوادية وقد بدأت المخطط عندما صنع بعض جنرالات الجزائر شرخا وهميا بين بعض أهل كيدال وتمبكتو بتضخيم دور بعض المجندين من صغار الضباط التمبكتيين مع جيش مالي عام 1963 أمثال ” زولبيبا والذي جعل منه عملاء الجزائر في كيدال رمزا للخيانة والعمالة لمالي .
وقد أنكر عملاء الجزائر في كيدال أي دور الزعيم السياسي لتلك الثورة الأمير محمد علي الأنصاري بسبب إقامته ولجوئه في المغرب فبدأ إياد وجماعته يفكرون في الإعداد للانتقام من أهل تمبكتو وجاءت الفرصة سانحة عام 1991 عندما بدأت الثورة وتوجه إياد وجماعته إلى بلدة ليرة في ولاية تمبكتو على الحدود مع موريتانيا واحتكوا بسكانها وأوهموهم أنهم جاؤا لتحرير الوطن من الاحتلال المالي وصار سكان البلدة يتبرعون بما جادت به نفوسهم من المال وشراء السلاح والسيارات للجبهة فقامت مالي بالهجوم على البلدة وقتلوا الكثير من خيرة أبناء ليرة من علماء ووجهاء ونزح أبناء تمبكتو إلى مخيمات اللاجئين في موريتانيا.

 
وتبعتهم جبهة إياد في المخيمات وقاموا بزرع الفتن والخلافات بين قبائل تمبكتو وزرعوا التنافر والتباغض بينهم وقاموا باستغلال حماس وتأييد أهل المخيمات للجبهة فجمعوا الأموال الطائلة واشتروا أسلحة بحجة بناء جناح للجبهة في تمبكتو لكنهم اخذوا السلاح والمال الى كيدال وتركوا أهل المخيمات بدون أي وسيلة للدفاع عن النفس.
وبعد التوقيع على اتفاقيات باماكو عام 1992 بدأ إياد اغ غالي مرحلة أخرى في التحالف مالي للتآمر على الرافضين للاتفاقيات فشن حربا على الجبهة العربية الإسلامية لتحرير أزواد أزهقت أرواح ألاف العرب البرابيش الأزواديين ومنذ ذلك فقد عرب أزواد الثقة بإخوانهم الطوارق وفضل بعضهم مصالحه مع مالي على جرائم إياد ثم بدأ حربا ضد امغاد بسبب تنافسه مع الهجي غامو وهو ما أشعل صراع بين الحركة الشعبية لتحرير أزواد بقيادة إياد والجيش الثوري لتحرير أزواد بقيادة عبد الرحمن غلا من اجل صراع بين الهجي وإياد راح ضحيته مئات الشباب الأزوادي من اجل أن يفوز إياد اغ غالي على الهجي غامو .
ثم تحالف إياد اغ غالي مع مخابرات مالي والمؤسسة العسكرية الجزائرية وبقية أعداء القضية الإقليميين والدوليين لتفكيك جميع الكيانات الأزوادية المطالبة بالاستقلال او الرافضة للاتفاقيات المذلة وصار إياد غالي يدبر مع مالي والجزائر صراعات وهمية بين المجموعات والقبائل الأزوادية لمنع ظهور اي بديل وطني عنه وقامت مالي والجزائر والقذافي بالتخلص من مانو دياك عام 1995 لأنه شكل تحدي جدي لزعامة إياد كما قاموا بتقزيم وتحجيم عيسى سيدي محمد رئيس الجبهة الشعبية لتحرير أزواد حتى يحتكر إياد وجماعته تمثيل أزواد .
وخصصت مالي ما يقارب 200 مليار سيفا ما بين 1992 حتى 2005 لأقارب وجماعة إياد بينما بقي الشعب الأزوادي يعاني الفقر والحرمان وفي كل عام يحصل إياد وجماعته وإقليمه على 30 مليار سيفا حتى أصبحت أجمل فلل وقصور تمنرست مملوكة لأتباع وأقارب إياد اغ غالي بينما أرامل وثكالى أزواد مشردات بين ليبيا وموريتانيا وقد قال القذافي في خطابه الساخر من كل تماشق عام 2008 في اوباري إن إياد اغ غالي وشيخ اوسا أكدا له أنهما ضد قيام دولة طارقيه في شمال مالي .
وأصبح إياد يتحرك على عدة مسارات يتحالف مع التيارات الإسلامية في الخارج ” جماعة الدعوة والتبليغ في موريتانيا والجماعات السلفية في الجزائر والسعودية ومع إيران وحلفائها حزب الله عبر الجزائر “ وفي الداخل يشرف على ثورات وهمية تشعل صراع مالي عدة أسابيع ثم تنتهي باتفاق برعاية جزائرية قذافية يحصل فيها إياد وجماعته وإقليمه على عدة مليارات سيفا ويبقى الشعب الأزوادي يزداد حرمانا على حرمانه .
وبعد ثورة 17 فبراير في ليبيا وبعد سقوط نظام القذافي وتأسيس الحركة الوطنية لتحرير أزواد تآمر إياد اغ غالي مع الجزائر ومالي من أجل استخدام الجماعات الإرهابية القاعدة والجهاد والتوحيد لطمس معالم “الحركة الوطنية لتحرير أزواد ” فتم طردها من المدن الرئيسة وبدأت الحركة تتلاشى تدريجا رغم ولاء شباب الفيس بوك لها والذين يشاهدون إياد اغ غالي بأم أعينهم يسرق ثورتهم ويوظفها لصالح المخططات الاقليمة ” الجزائرية الغرب افريقية ” ويستخدم إياد غالي حركة الجهاد والتوحيد للدوس على قبائل غاو بينما يستخدم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي للدوس على قبائل تمبكتو وتهديم أضرحة أوليائها ومعالمها السياحية ويغرر ببعض المراهقين من أبنائها ليستغل حماسهم الديني للجهاد .
وقد اقنع إياد اغ غالي بعض قادة الحركة الوطنية لتحرير أزواد برفض قبول المتطوعين الجدد من أبناء ولاية تمبكتو بحجة أنهم غير مدربين وأن الحركة ليس لديها ما تطعمهم وتدربهم بينما فتح باب القبول للمتطوعين في إقليمي غاو و كيدال حتى تهيمن قبائل معروفة بولائها لإياد على الجناح العسكري للحركة الوطنية وقام هو بدوره بقبول أولئك المتطوعين في جماعته أنصار الدين ليكتسب بهم شرعية ثورية تؤهله للاستبداد والتسلط وتساعده على سحب البساط من تحت أقدام الحركة الوطنية أمام الشعب في ولاية تمبكتو لأنه قبل متطوعيهم الذين تم رفضهم من جانب الحركة الوطنية بقيادة محمد ناجم .
فهل بعد هذا السجل الحافل بالخيانات والمؤامرات يمكن أن يصدق أحد أن أياد غالي الملتحي الذي يلبس عباءة الدين وزعيم حركة أنصار الدين جاء لإقامة الدولة الإسلامية ؟

على حركة أنصار الدين تنفيذ الحدود الشرعية في رئيسهم إياد غالي قبل الحديث عن تأسيس إمارة إسلامية تجلب الخراب والتدخل الأجنبي للبلاد إن ما يقوم به إياد غالي مجرد خيانات ومؤامرات لسرقة السلطة فقط.
وفي المقابل تقوم القوى الوطنية الأزوادية المناهضة للجزائر بتنفيذ مشروع وطني أزوادي ببناء دولة أزواد الآمنة المستقرة الفاعلة في محيطها الإقليمي والدولي وهذه الدولة تتكون من نظام فيدرالي من ثلاثة أقاليم ” " تمبكتو" و"غاو" و"كبدال" ” كل إقليم لديه إدارة محلية حكومة وبرلمان محليين وهناك البرلمان الاتحادي وحكومة اتحادية ويكون لكل إقليم أحزاب ومنظمات مجتمع مدني تمثل أبناءه تمثيل حقيقا وتذوب الفصائل المسلحة في الجيش الوطني والأجهزة الأمنية الأزوادية .
وان تساهم الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في صياغة الدستور الوطني الأزوادي بأيدي وطنية أزوادية واندماج الأجنحة العسكرية للفصائل المسلحة في المؤسسة العسكرية الأزوادية وتتقاسم الأقاليم الثلاثة المناصب السيادية بينها بطريقة توافقية وأن يقود الزعماء التقليدين مجلس للشيوخ أو الأعيان يكون غرفة ثانية للبرلمان المنتخب الذي يختار قادة المناصب السيادية الأزوادية وفقا للدستور الذي سيكتبه الخبراء القانونيون الأزواد مستمد من الشريعة الإسلامية ويؤدي لبناء دولة الأصالة والمعاصرة في أزواد .
مثل التجربة الناجحة لإقليم كردستان حيث يوجد الحزب الديمقراطي الكردستاني بقيادة مسعود البرزاني ومقره أربيل وهو مقرب تركيا وهناك حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بقيادة جلال الطالباني ومقره السليمانية وهو مقرب من إيران وهناك أحزاب إسلامية شافعية المذهب في دهوك ومقربة من جماعات الإخوان المسلمين في العالم العربي والأجنحة العسكرية لهذه الأحزاب مندمجة في الجيش والأجهزة الأمنية الكردية وكل هذه الأحزاب تتشارك في حكم إقليم كردستان.

*
رئيس المؤتمر الوطني الأزوادي 

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تصحيح مغالطة

الصنطيحة السياسية

يقول الكاتب المحترم وقد كان كبار السن يقولون لنا ” لا يصلح شأن أخر هذه الأمة إلا بما صلح به شأن أولها ” وهو مايفهم منه أن المقولة لشيوخ قبائل أزواد وهذا غير صحيح لان المقولة للامام مالك رحمه الله.
واش أفهمتيني ولا لا.

في 16 شتنبر 2012 الساعة 10 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- دولة

صحراوي

دولة ازواد قريبة بفعل املاع الكفاح المسلح يجب فقط تجنب المؤمرات الخارجية و طاولة المفاوضات المحروقة اما الخيانة و غيرها فلن ثتني ارادة الشعوب ، فاذا الشعب اراد الحياة فلابد أن يستيجب القدر و لابد لليل ان ينجلي و لابد للقيد أن ينكسر..

في 16 شتنبر 2012 الساعة 03 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلميم : خليجيون يستغلون فتيات قاصرات جنسيا

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

الصنادق البلاستيكية تحل محل الخشبية بميناء طانطان

خطري ولد سعيد الجماني

الطواغيتُ العرب عناترٌ قبل السقوط جرذانٌ بعده

كيف تكشف التزوير في الانتخابات؟

شرف الدين زين العابدين خبير الهجرات التكسبية

التميز المغربي

هل سيخلق حزب العدالة و التنمية المفاجئة بالطانطان.. ؟

علياء ماجدة المهدي: فقدت عذريتي وكان عمري 18 عاما مع رجل يكبرني 40 عاماً

أزواد بين خيانات " إياد أغ غالي " وطموح المشروع الوطني





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الفن
الكفاءة المهنية
الهجرة


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته


رسالة بحار إلى الوزيرة المنتدبة في الصيد البحري امباركة بوعيدة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ضد التيار مواطنة تطالب بعودة مدير مستشفى طانطان المنكوب لمنصبه - فيديو


حصري .. أطفال القمر في طانطان .. ضحايا الشمس و التهميش الصحي


جمعوي يندد باحالة عرائض صحة طانطان على سلة مُهملات بالرباط


بالفيديو: وقفة حاشدة في ساحة مستشفى طانطان ورفع شعار الشعب عاق وفاق


تصريحات في ختام تكوين بطانطان حول تعديل السلوك لذوي التوحد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بالفيديو .. جبهة محاربة الفساد تضامن بكليميم وترحيل بالرباط


الشرطة القضائية بكلميم تستدعي الناشط محمد مشيح


ضحايا سياسة قطع الارزاق بكلميم يحطون الرحال بالعاصمة الرباط


هذا هو المنصب الجديد لـ “ ماء لعينين ماء لعينين ”


أرباب سيارات رباعية الدفع يقومون بوقفة احتجاجية أمام مديرية الضرائب بالعيون

 
مقالات

أمن السلطة يجهض غضبة القدس ويطعن ظهر الشعب


رام الله لا تشبه القدس لمن لا يفهمون


الخلايا الإرهابية الذائبة ومأزق أطفال ونساء مغاربة داعش


اليمن السَّعيد الذي دمره الكره الخليجي الأمريكي لتاريخه القومي العريق


المجلس المركزي اجتماعٌ تاريخي وقرارٌ مصيري


ترامب يؤجج معركة القدس ويشعل نار الكراهية

 
تغطيات الصحراء نيوز

حصري .. حراك طانطان.. مواجهات و مطاردات خلال قمع وقفة ثالثة امام المستشفى


مكتب كفاءات الجنوب ينظم ندوة صحفية استعدادا للملتقى الجهوي لريادة الأعمال والإدماج المهني للشباب


حصري .. الاطر الطبية بطانطان تبارك الحراك و تُدين التشهير


ساكنة طانطان ترفع شعار الموت ولا المذلة في مستشفى الحسن الثاني


الصهيونية بطانطان

 
jihatpress

تندرارة : تأخر وصول سيارة الإسعاف يشعل فتيل الإحتجاجات


المكتب الوطني قطاع الكهرباء...الرسائل المجهولة تنكشف خيوطها في انتظار موقف المدير العام


شكاية رفعتها عائلة مولاي لحسن حموش الشلح إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية سيدي قاسم

 
حوار

كلمات مؤثرة في حق الفقيد عيسى الساخي مقبرة الشيخ الفضيل بطانطان

 
الدولية

شاب يطعن قاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في غينيا حتى الموت


منظمة دولية تطالب بإطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً


تطور سلاح المدرعات الصهيوني بين حربي 1967م1973م

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

دوري المرحوم الحاج أوس محمد لكرة القدم بطانطان‎

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق

 
فنون و ثقافة

اللقاء الشهري بمكناس مع المؤرخ والكاتب بعد السلام الشدادي

 
تربية و ثقافة دينية

تفسيرسورة الفاتحة

 
لا تقرأ هذا الخبر

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

مقاتلات مغربية تحلق فوق الگرگارات و تعود لقواعدها

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

ايناكوفن أو les déraciné اصدار جديد للكاتب محمد أوسوس

 
 شركة وصلة