مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         افتتاح مركز الانامل الذهبية بطانطان             مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان             تعزية في وفاة الأم تيزة حدهم             التاريخ الطبي .. وجه لا يغيب عن الذاكرة الصحراوية بطانطان             طانطان : خبير التنمية الذاتية يحل ضيفا على ثانوية القدس التأهيلية             تلاميذ ينخرطون في حملة نظافة بطانطان             طانطان : لقاء حزبي بمندوب التجهيز والنقل واللوجيستيك             عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية             الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان             حزب الفيل يدعو حكومة العثماني للتفاعل مع مطالب سكان طانطان...             أحكام غيابية دفعة واحدة في حق أربعة اخوة بكلميم             من سيرضى بهزالة العرض التمييزي المقترح من لدن الزعيم؟             امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا             احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم            حفل توقيع كتاب الإبل في الثقافة الحسانية للباحث مبارك زيغام            الشاعر لحبيب الجميعي في مهرجان تغراوين            كلمة جدّ مؤثرة في حق الاستاذ الحاج أحمد بلوش            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا


احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم


حفل توقيع كتاب الإبل في الثقافة الحسانية للباحث مبارك زيغام


الشاعر لحبيب الجميعي في مهرجان تغراوين


كلمة جدّ مؤثرة في حق الاستاذ الحاج أحمد بلوش


تلاميذ المؤسسات التعليمية بطانطان ينتفضون ضد الساعة ...


الشاعر ولد حيدا يتغنى بشيم أهل الطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حوار مع الوطية؟

 
التنمية البشرية

مشروع مُدِرّ للدَّخل للشاب رحال أحمد يرى النور بطانطان

 
طلب مساعدة

مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان


فساد الإنعاش الوطني .. ينسف مجهودات مُضْنية بطانطان - نداء

 
قضايا و حوادث

طانطان ..اعتداء بسيف في شارع محمد الخامس


اعتقال متهم بالاغتصاب تحت التهديد بطانطان


اعتقال حارسة عامة بعدما حولت تلميذاتها إلى عاهرات


من يحاسب وكالات أليا تور السعودية التي تحتال على الحجاج وتسلبهم أموالهم تحث غطاء تأشيرات المجاملة


عقدة الطرق المغربية فج اكني إمغارن..مصرع 3 أشخاص بعد انقلاب سيارتهم ..

 
بيانات وتقارير

طانطان : لقاء حزبي بمندوب التجهيز والنقل واللوجيستيك


حزب الفيل يدعو حكومة العثماني للتفاعل مع مطالب سكان طانطان...


أحكام غيابية دفعة واحدة في حق أربعة اخوة بكلميم


نقابة بطانطان تنتقد السرعة الفائقة لإبقاء الساعة الإضافية طول السنة


رسالة مفتوحة : وزير التربية الوطنية و مدير الأكاديمية بالعيون والمدير الإقليمي ببوجدور

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

التاريخ الطبي .. وجه لا يغيب عن الذاكرة الصحراوية بطانطان

 
جالية

إفتتاح معرض الأندلس للفنانة التجريدية لمياء منهل

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

تدهور بيئي : حرق عشوائي للنفايات يخنق سكان طانطان

 
جماعات قروية

عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية

 
أنشطة الجمعيات

طانطان : خبير التنمية الذاتية يحل ضيفا على ثانوية القدس التأهيلية


تلاميذ ينخرطون في حملة نظافة بطانطان


تتويج جمعية المبدعين الشباب بدولة الكويت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

بالفيديو - موريتانيا تقترب من الظهور لأول مرة في كأس أمم إفريقيا

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زفاف الشيخ المختار

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

الحفاظ على صحة البروستات - د. أحمد فريد غزال

 
تعزية

تعزية في وفاة الأم تيزة حدهم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

فيديو : من اروع ماقيل في الشعر الحساني حول الضّبُع

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2


قصة جمال خاشقجي برسوم كرتونية

 
عين على الوطية

تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية


نواة جامعية بطانطان.. تشرع في صناعة النُخب المحلية

 
طانطان 24

الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان


فيديو .. مظاهرات رهيبة بطانطان ضد الساعة الاضافية!! ...


عاجل حالة استنفار قصوى..ماذا سيقدم اناس الدكالي وزير الصحة في زيارة لمستشفى طانطان

 
 

الوجه الآخر لظاهرة تعنيف المدرس المغربي بالمهجر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 شتنبر 2012 الساعة 54 : 11


الصحراء نيوز / مراسلة خاصة

 قدم مدرسو اللغة العربية والثقافة المغربية بأوروبا، التابعون لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج والعاملون حاليا بأوروبا تحت سلطة وزارة الخارجية المغربية، صورة سوداوية بكل المقاييس عن أوضاعهم المهنية والمالية والاجتماعية بأوروبا. كما بسطوا، عبر بلاغ تحذيري، أهم المعيقات الإدارية التي تقف وراء استمرار مسلسل التراجع الذي يعرفه تدبير ملف تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج، حيث أصبح يشكل، من وجهة نظرهم، عامل انحطاط يثل بمستواهم المعيشي بالقارة العجوز، ويقض من حقهم في ظروف عمل وعيش كريمين. كما يعصف بشكل مرعب بآمال وطموحات الناشئة المغربية بالخارج في غذ هوياتي تصان فيه خاصيتهم الأصلية وتعدديتهم الثقافية، وتحفظ فيه إمكانية ولوجهم إلى معالمهم ومعاييرهم الحضاراتية المبنية على التعايش السليم والاحترام المتبادل.

هذا وتطرقوا من زوايا متعددة ومختلفة إلى التداعيات الاجتماعية الناتجة عن سوء تدبير وضعهم الإداري والمالي من طرف المسؤولين الإداريين لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج وعلى رأسهم الكاتب العام. فعلى مستوى التعيين المهني المحلي ببلد الإقامة، أكدوا أنه غالبا ما يقذف بالمدرس المغربي في مراكز عمل توجد في أحياء ذات طابع جد شعبي، تتمركز فيها عامة الجاليات الأجنبية، والمغربية على وجه الخصوص، بشكل مكثف حيث تتنوع وتتفاقم فيها المشاكل بالموازاة مع الكثافة السكانية، إلى درجة تصنيفها ضمن المواقع غير الآمنة إلى الخطيرة في بعض الأحيان، من طرف الأكاديميات والبلديات التي ينتمي إليها إداريا المدرسون المعنيون.

ويشكل هذا الانتشار في اعتقادهم هاجسا أمنيا على مستوى حرمتهم الجسدية كونه يجعل المدرس عرضة لظاهرة التعنيف خارج المدرسة بشكل حتمي. بيد أن هذه الوضعية أصبحت واقعا اجتماعيا وضرورة مهنية لا مناص منهما، إذا أراد المدرس المغربي بالمهجر الحصول على مراكز شغل تسمح له بأداء الحد الأدنى من ساعات العمل المفروضة عليه من طرف مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، باعتبارها الهيئة المدبرة للملف، وكذا من طرف مفتشيها ومنسقيها المنعمين بالعمل في دفئ وسلامة فضاءات قنصليات وسفارات المملكة المغربية بأوروبا.

ومن الأسباب الأساسية الأخرى التي تعرض الأطر التربوية المغربية بأوروبا لظاهرة العنف خارج المجالات التربوية هي ضعف مدخولهم الشهري ومحدودية قوتهم حيث أصبح المدرس، لأسباب اقتصادية تدبيرية محضة، مضطرا للسكن في نفس الأحياء التي يؤدي فيها واجبه المهني. وهذه ظاهرة تتسبب للمدرس في العديد من الاصطدامات مع بعض المراهقين الأجانب الذين يحاولون فرض الذات على جميع سكان الحي. ومن بين هذه التصرفات، نجد حالات التظاهر بالسيطرة والتحكم في المعلم وإهانته أمام سكان الحي والأصدقاء باعتباره امتدادا للسلطة. وتصل "اللعبة" في بعض الأحياء إلى التهديد الشفاهي باستعمال السلاح الناري عند عدم امتثال المدرس لأوامر " قائد الحي".

وفي محاولة لقراءة هذا السلوك، خلص بعض الأخصائيين إلى أن المراهقين الأجانب ينظرون إلى معلم اللغة والثقافة الأصليتين خارج إطاره التربوي الأصلي باعتباره تجسيدا لسلطة البلد الأصل بجميع فلولها، وعلى وجه الخصوص الجمارك وشرطة الحدود التي يشتكي من تصرفاتها آباؤهم وأسرهم بشكل شبه يومي. أغلبية ساحقة من هؤلاء المراهقين عاينوا ميدانيا نوعية السلوك الذي ينهجه موظفو هذه المصالح تجاه آبائهم وأقربائهم عند الدخول إلى الوطن الأصل لقضاء عطلة الصيف.

والمثير للغرابة هو أن التلاميذ أنفسهم هم من يأخذوا على عاتقهم مهمة حماية معلمهم المغربي من التعنيف الاجتماعي خارج المدرسة، بحيث يتدخلون بصفة مباشرة للدفاع أو بالأحرى للترافع عنه أمام زعماء الحي. ويرجع هذا السلوك التلقائي، غير المعتاد في مجتمعات رأسمالية ذات طابع فردي، إلى نوعية العلاقة التي تجمع عامة مدرس اللغة والثقافة الأصليتين المغربي بتلاميذه، وكذا إلى مستوى الاحترام والتقدير الذي يكنه المتمدرسون لرجل تعليم يتقاسم معهم الانتماء الثقافي والطبقية الاجتماعية، إلى درجة اعتباره واحدا من أفراد الأسرة أو العائلة. وهذا وضع متميز يحسب للمعلم المغربي بأوروبا، وتحقيق فريد على مستوى علاقات المغرب مع أبنائه بالخارج، يضيف معلم أعرب عن رغبته في عدم الإفصاح باسمه، تفاديا لقرارات الطرد التعسفي التي يتخذها الكاتب العام للمؤسسة في حق كل من سوت له نفسه المطالبة جهرا بحقوقه أو انتقاد سياسة سيادته. 

أما عن الوجه الآخر للتعنيف الذي يتعرض إليه المدرس المغربي بالخارج، فهو إداري مالي بامتياز ويمارسه المسؤولون الإداريون لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج على المعلمين بشكل دائم ومستمر، وعلى مرأى الملإ، وبعلم الجميع. لقد سلبوهم من جميع الحقوق المخولة لهم قانونيا وتنظيميا بحكم وضعيتهم في الخارج، كما حرموهم حتى من تلك الامتيازات الإدارية التي استفادوا منها في وضعيتهم السابقة. 

فبعدما كانت أجور المدرسين المغاربة بالخارج تؤدى حسب المعايير المحددة من طرف وزارتي المالية والخارجية، على غرار جميع الموظفين المغاربة العاملين بالخارج، أخضعها الكاتب العام للمؤسسة لهواه سنة 1997، وأصبح يصرفها حسب طريقة جائرة تتنافى وجميع النصوص التنظيمية والتشريعية التي تقنن أداء المناصب المالية التابعة لوزارة المالية بالخارج. وبسبب هذا الانتهاك، أصبح المدرسون يتقاضون أجورا خاضعة لإرادة هذا المسؤول الذي يعتبر المؤسسة ضيعة شخصية وأجور المعلمين صدقة منه إلى خدامه.

لقد نتج عن هذه الوضعية تراجع ملموس في حجم أجور المدرسين بالمقارنة مع ما يتقاضاه الموظفون المغاربة في نفس الوضعية بالخارج، وحتى مع ما كان يتقاضاه نفس المدرسين قبل استلام هذا المسؤول مهامه بالمؤسسة. أثرت هذه المقاربة الإقطاعية لملف تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج بكيفية خطيرة على الحياة العائلية والاجتماعية لكل أصناف المدرسين التابعين للمؤسسة إلى درجة ترشح قرينات بعض المعلمين للاستفادة من الصدقات التي تخصصها المنظمات الخيرية الإسلامية للطبقات الفقيرة في أوروبا، أو من المعونات التي تقدمها مؤسسات المساعدة الشعبية أو الصليب الأحمر للمهاجرين "الحراقة" بمدن الإقامة. هذه هي نوعية الجرائم التي يرتكبها المسؤولون الإداريون للمؤسسة وعلى رأسهم الكاتب العام في حق "سفراء اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج".

ويصنف هذا التعنيف الإداري والمالي ضمن التعسفات والانتهاكات الاستثنائية التي تستدعي حالاتها اجتماعا طارئا لأعضاء اللجنة المختلطة للنظر في إمكانية جبر الضرر بكيفية استعجالية، وذلك باعتبارهم منتسبين لهيئة حكومية رسمية عهدت إليها مهام إيجاد حلول عاجلة للوضعية الإدارية والمالية للمدرسين العاملين بمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج. لقد تخلت المؤسسة عن جميع الالتزامات التي اتخذتها على عاتقها من خلال عضويتها ضمن هذه اللجنة، وتجاوزت جميع الخطوط الحمراء، لذا أصبحت عملية رصد الاختلالات وجبر الضرر أمرا جوهريا بالنسبة لكينونة وصيرورة تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج، ومسألة حتمية بكل المقاييس لضمان حق أبناء الجالية المغربية بالخارج في الحصول على منتوج تربوي وميراث ثقافي في مستوى مساهمات آبائهم وأمهاتهم الفعالة في بناء وتقوية جميع القطاعات والورشات الحيوية المغربية.

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

تارودانت: رئيس المعقل بالسجن الفلاحي يستعرض عضلاته على السجناء

زاكورة : اعتصام اطر مؤسسات الرعاية الاجتماعية احتجاجا على تردي الأوضاع المهنية و المعيشية

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

مجرد سؤال برلماني ...

أيت بعمران والانتخابات البرلمانية

اسا : السلطات تبدأ التزوير قبل يوم 25 نونبر 2011

"أيامات الركينة" اقدم حي هامشي في جهة كلميم -السمارة

طانطان : تداعيات خبرمسؤول تربوي بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري يلغي تحية العلم الوطني

نداء عاجل لامرأة مظلومة لمن يهمه الأمر

الوجه الآخر لظاهرة تعنيف المدرس المغربي بالمهجر





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الهجرة
الكفاءة المهنية
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان


فيديو : ثقافة الرحل شاهد خبيط الشارة الممنوعة في موسم طانطان


طانطان تحتفي بالمدير الاقليمي السابق وتنظم حفلا تكريميا..فيديو


صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو


تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

فيديو ..بسبب الساعة احتجاجات و اقتحام مؤسسة بالعيون


تفاصيل انتخابات مكتب جامعة غرف التحارة والصناعة والخدمات بالمغرب


غير مسبوق : انتخاب الحسين عليوة رئيساً لجامعة الغرف المغربية


المجلس الاقليمي لطرفاية يستقبل فريق طبي بلجيكي سيقوم بحملة طبية


حصري .. إضرابين متزامنين بطانطان

 
مقالات

من سيرضى بهزالة العرض التمييزي المقترح من لدن الزعيم؟


فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى


إستراتيجية الفعالية القيمية تتحكم بالسّياسة الخارجية الأمريكية


غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ


ابعثوا الروح في الحوار الاجتماعي امتثالا للتوجيهات الملكية السامية


جهة سوس و مرض الهوية الطفولي ..!

 
تغطيات الصحراء نيوز

افتتاح مركز الانامل الذهبية بطانطان


حصري : مواجهات بين القوات العمومية و التلاميذ بطانطان - فيديو


تدشينات باقليم طانطان في ذكرى المسيرة الخضراء .. فيديو


فيديو : عملية إفراغ أسرة مهاجرة بهولندا من منزلها بسيدي افني


الأيام المفتوحة للتعاون الوطني بالطانطان - فيديو

 
jihatpress

محطة أم مجزرة ..؟


حرق العلم الوطني أمام البرلمان


جماعة غياثة الغربية إقليم تازة واستغلال آلياتها للترفيه

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

حصري : الصفقة المصرية في قضية خاشقجي و هذا ماقدمه السيسي


نداء باليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين


مريم مستشفى العقول توقظنا من أحلامنا الافتراضية إلى حلمنا العربي

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رياضة الكراف ماغاوفن الدفاع عن الذات

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إنطلاق فعاليات مهرجان أكبار بوجدور


الاتزان النفسي للطفل موضوع الدورة التاسعة من '' فضاء العائلة''


اختتام فعاليات الدورة السادسة لملتقى الثقافة العربية بخريبكة دورة الكاتب محمد برادة


فيديو : مهرجان تويزكي لحياة البدو الرحل بإقليم أسا الزاك

 
فنون و ثقافة

افتتاح مقهى ثقافي بتاوريرت

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة العاديات عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

صحراويين شاركوا في سهرة الشيخة الطراكس مع الخليجين المغاربة - فيديو

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

في مفهوم المخزن المغربي: الأصول والاتجاهات


قراءة في المادة 70 من القانون التنظيمي 14-113 المتعلق بالجماعات

 
ملف الصحراء

المينورسو : مجلس الأمن يؤجل التصويت على اللائحة إلى يوم الأربعاء القادم

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

لكل شيء اذا ماتمّ ( رثاء الأندلس )

 
 شركة وصلة