مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تفاصيل مروّعة من جريمة قتل عامل انعاش وطني بطانطان             إعدام القحطاني صديق ولي العهد الحميم يتوقف على هذا الأمر             حصري .. السر وراء العثور على جثة بشاطئ طانطان             طانطان : جمعية تفضح تغول المجلسين البلدي والإقليمي في عيد الاستقلال             إيطاليا : كلمة الدكتورة كوثر بدران في المنتدى القانوني للمرأة المغربية في ظل المدونة             طانطان : تدشين مشروع خزان مائي جديد بمناسبة عيد الاستقلال             كرة القدم تعيش انتكاسة حقيقية بالأقاليم الجنوبية             تعزية في وفاة المرحوم سعيد ولد الحسين ولد بارا             في ذكرى المولد النبويّ جمعيات تنظم زيارة لمستشفى طانطان             موريتانيا تتأهل للمرة الأولى إلى كأس الأمم الأفريقية             نشاط رياضي بطانطان للتحسيس بأخطار المخدرات             مهرجان الزيتون بتگانت - فيديو             تصريح رئيسة جمعية رياض الجنة في نشاط الرياضة و الوقاية من المخدرات            مباراة موريتانيا و بوتسوانا 2-1 -تأهل تاريخي للمرابطين لكأس أمم أفريقيا!            هكذا احتفل موريتاني بالتأهل لكأس الأمم الأفريقية             غرق مركب للصيد بميناء أكادير             حفل إعذار جماعي بطانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

تصريح رئيسة جمعية رياض الجنة في نشاط الرياضة و الوقاية من المخدرات


مباراة موريتانيا و بوتسوانا 2-1 -تأهل تاريخي للمرابطين لكأس أمم أفريقيا!


هكذا احتفل موريتاني بالتأهل لكأس الأمم الأفريقية


غرق مركب للصيد بميناء أكادير


حفل إعذار جماعي بطانطان


امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا


احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حوار مع الوطية؟

 
التنمية البشرية

طانطان : تدشين مشروع خزان مائي جديد بمناسبة عيد الاستقلال

 
طلب مساعدة

مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان


فساد الإنعاش الوطني .. ينسف مجهودات مُضْنية بطانطان - نداء

 
قضايا و حوادث

تفاصيل مروّعة من جريمة قتل عامل انعاش وطني بطانطان


حصري .. السر وراء العثور على جثة بشاطئ طانطان


طانطان ..اعتداء بسيف في شارع محمد الخامس


اعتقال متهم بالاغتصاب تحت التهديد بطانطان


اعتقال حارسة عامة بعدما حولت تلميذاتها إلى عاهرات

 
بيانات وتقارير

طانطان : جمعية تفضح تغول المجلسين البلدي والإقليمي في عيد الاستقلال


رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي


النقابة الوطنية للشباب والرياضة بكلميم تطالب الوزارة بتفعيل مخرجات اجتماعات القرب


سابقة : مستشــار جماعي يوجه رسالة إلى عامل إقليم طرفاية الجديد


طانطان : لقاء حزبي بمندوب التجهيز والنقل واللوجيستيك

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

التاريخ الطبي .. وجه لا يغيب عن الذاكرة الصحراوية بطانطان

 
جالية

إيطاليا : كلمة الدكتورة كوثر بدران في المنتدى القانوني للمرأة المغربية في ظل المدونة

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

تدهور بيئي : حرق عشوائي للنفايات يخنق سكان طانطان

 
جماعات قروية

عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية

 
أنشطة الجمعيات

في ذكرى المولد النبويّ جمعيات تنظم زيارة لمستشفى طانطان


نشاط رياضي بطانطان للتحسيس بأخطار المخدرات


طانطان : خبير التنمية الذاتية يحل ضيفا على ثانوية القدس التأهيلية

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا تتأهل للمرة الأولى إلى كأس الأمم الأفريقية

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زفاف الشيخ المختار

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

الحفاظ على صحة البروستات - د. أحمد فريد غزال

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم سعيد ولد الحسين ولد بارا

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

فيديو : من اروع ماقيل في الشعر الحساني حول الضّبُع

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2


قصة جمال خاشقجي برسوم كرتونية

 
عين على الوطية

تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية


نواة جامعية بطانطان.. تشرع في صناعة النُخب المحلية

 
طانطان 24

الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان


فيديو .. مظاهرات رهيبة بطانطان ضد الساعة الاضافية!! ...


عاجل حالة استنفار قصوى..ماذا سيقدم اناس الدكالي وزير الصحة في زيارة لمستشفى طانطان

 
 

لن أقاطع هذه أسبابي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 شتنبر 2012 الساعة 08 : 18


الصحراء نيوز / مراسل كليميم

في كل مرة يتم الاعتداء فيها على الإسلام أو رموزه، تتعالى الأصوات بمطالبة حكومات الدولة المعتدية بالاعتذار (حتى وإن صدر الانتهاك من أشخاص مناهضين لحكومات تلك الدول) ودعوة المسلمين إلى مقاطعة منتوجاتها.

آخر دعوة للمقاطعة تم الترويج لها دعى أصحابها إلى الكف عن إستعمال محرك البحث العالمي جوجل ومشغل الملفات الوسائطية اليوتوب وذلك ليومين متتاليين نصرة للرسول محمد عليه الصلاة وأزكى السلام بعد الحملة المغرضة التي تعرض لها في فيلم أجنبي ورسوم كاريكاتورية مسيئة له وللإسلام عامة.

لن أتحدث في هذه الأسطر عن دور المقاطعة كوسيلة ضغط إن أحسن استعمالها بشروط، ومساوئها إن سيء التخطيط لها، لكني سأحاول أن أوضح خطورة هذه العملية إن انقلب السحر على الساحر ويتضح لنا بالتالي اننا " فيسدين"

أبدأ كعادتي بطرح سؤال : ماذا لو قرر الغرب، بسبب كثرة مطالباتنا بمقاطعة منتجاته، مقاطعتنا؟ ولا أقصد بمقاطعته عدم استعمال منتجاتنا (إذا كنا أصلا نصنع شيئا) بل أن يرفض مدنا بما نستورده منه. لا طائرات، لا قطارات، لا هواتف محمولة، لا حواسيب ولا ثلاجات… الخ (لم أذكر ماطيشة على اعتبار أن المغرب ولله الحمد يحقق إكتفاءا كبيرا من هذه المادة " الحيوية") كيف سيعيش العالم العربي والإسلامي؟؟ طبعا لن أقدم جوابا، ولكل واحد أن يتخيل من الصور ما شاء.

 

هذا السؤال ليس دعوة للتطبيع أو" لحزارة" للتذلل والخضوع عند قدمي الغرب حتى لا تحرمنا أمريكا وصديقاتها من خيرات صناعتها، وإنما دعوة للتعقل والتبصر دوما في علاقتنا مع الدول الغربية التي بإمكانها أن " تقطع علينا الماوالضو" بكبسة زر خفيفة سيما وأن الأنظمة العربية والإسلامية لم تفكر في  النظر في مناهجها التربوية والتعليمية التي لا تهتم بالمواهب والتخصصات في وقت مبكر و لاحتى تهتم بالبحث العلمي، ولا تتقن اختيار التخصص في المراحل العليا، وسأحاول أن أوضح ذلك عن طريق مثال آمل أن يقرب الصورة أكثر:

خمسون عاما من الاستقلال ولسان حالنا يصرخ : "مع الاعتذار لنزار قباني"

أنا عاجز عن "صنع" أية "إبرة"

صرخات قالها نزار قباني منذ عقود طويلة لكنها ظلت حبيسة أنفسها ولم يستطع صداها تجاوز حدود غرفة هذا الشاعر الكبير...

أنا هنا لست متشائما  بأن عجزنا عن الصناعة سيطول ويستمر، بل أجزم أحيانا بأنه سيأتي اليوم الذي نكون فيه ("أصنع" من اليابان وتايوان وكوريا وتايلاند...لكن في الأحلام طبعا يا معشر المسلمين إن تم الاستمرار على نفس مستويات أنماط الإستهلاك الفظيعة.

 

يحز في نفسي -  كمواطن عربي -  أن تكون أمتي عاجزة عن صناعة أي شيء، رغم المحاولات العديدة التي أجهضت في مهدها إبان بزوغ الثورة العربية الكبرى نهاية الأربعينات.

فخلال الفترة الأخيرة إستنهض العرب هممهم بطريقة معكوسة تماما فتواطئوا عن قصد أو بدون قصد على الدين الإسلامي الذي يتشدقون الآن بنصرته...على المستوى الخارجي تحالفوا مع اليهود ضد أوطانهم...فتحوا أحضانهم للغرب كما تفتح دورات المياه للعموم.. وعلى المستوى الداخلي تفننوا في إبتكار وسائل للقمع والقمع المضاد، تم تسييس وتفخيخ القضاء، واختلاق أزمات دورية تبعا لأي حاجة أو متغير، إستمر الاحتفاظ بالسجناء دون محاكمة، وسن اتفاقيات تعاون مذلة مع أعداء الأمة، زد على ذلك توفير غطاء ديني لكل هذه الممارسات عبر تسخير علماء وفقهاء البلد لكل خطوة قد يقوم بها " ولاة أمور المسلمين" حتى وإن تسببت في حدوث نزيف كبير من دماء المسلمين الأبرياء وتفاقم أزمات العطش، والجفاف، والجوع، والمرض، ومحاربة الفقر بالشعارات، ومحاربة الفساد بالمفسدين، والنهب المنظم من طرف النافذين المدنيين والعسكريين والتعيينات الجزافية المبنية على القرابة ، وارتباك السياسات الاقتصادية، والاجتماعية، والأمنية، واستمرار طرد الطلاب من الجامعات والأحياء الجامعية – الحي الجامعي السويسي وفاس نموذجا-، وعسكرة بعض المؤسسات التعليمية، واستيراد الكلاب والعصي ومسيلات الدموع وقنابل الصوت، واستنساخ المعارضة لشعارات وتحركات ويافطات وآليات عمل مستوردة من خارج الحدود خصوصا من دول ما يسمى (زورا وكذبا ) ب"الربيع العربي"...

بالله عليكم أليست هذه الامثلة وغيرها كافية بأن تعطينا الإنطباع بأننا بعيدون كل البعد عن ما وصل إليه الغرب من ديموقراطية داخلية وخارجية عميقة تغنيهم عن كل مؤونة أو مساعدة؟ وهل المسلمون قادرون على نصرة نبيهم  في حين أنهم " مدابزين غير معا راسهم" ولم يستطيعوا صنع حتى عود كبريت؟

وبالعودة لموضوع الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم فأنا أتعجب لماذا هذا الإندفاع والإنفعال الكبير الذي صاحب ردة فعل المسلمين عموما؟ فلا جدال ان رسولنا يستحق منا الغالي والنفيس بأرواحنا ودمائنا...لكن أليس في الأمر مبالغة نوعا ما...

لفهم الصورة أكثر سنحاول قلب الصورة شيء ما ليتضح الأمر أكثر: ماذا لو كان أصحاب الفيلم نفسه قد أنتجوا سيناريو مختلف لهذا الفيلم ووضعوا بدله سيرة الرسول الحقيقية ومجدوا و أعجبوا بهذا الرسول الأمين !!! هل سنقول بان الفيلم رائع ويستحق لقب الأوسكار وممثله الرائع سيحضى بجائزة ممثل السنة وأنه يعزز ثقافة الحضارات !!! كفى إستخفافا بعقولنا،فرسولنا ليس بحاجة لا لتنويه من أحد ولا يضره غيظ من أحد... كل ما في الأمر أن نصرة النبي تتم بإتباع سنته الحميدة والسير على هديه وليس السهر في " الحانات حتى الصباح"...

في إعتقادي الشخصي التواضع ان هذه الأزمة الحالية التي تسبب فيها الفيلم المسيء قد تكون ثمرة تنسيق اضح وتام بين الولايات المتحدة الامريكية وبعض رؤساء بعض الدول الإسلامية وذلك لتمهيد الطريق نحو صنع خرائط سياسية جديدة في العالم، لذا يتم هنا التفكير في مبرر لذلك سيما وأن التاريخ- والتاريخ محدد أساسي لفهم الحاضر كما أقول دائما- حافل بأمثلة عديدة يبقى أبرزها شاهدا على أن مروحة تبريد صغيرة أو " نشاشة" كانت كافية لإشعال فتيل حرب كلفت أصحابها نحو المليون ونصف شهيد.

وفي علم السياسة الدولية هناك مصطلح قلما يتفطن له أحد وهو علم " صناعة الأزمات" أي أن كل الوسائل تسخر أحيانا لإفتعال أزمة تمهد الطريق لتنفيذ الإستراتيجيات المفيدة وقد كتبت صحف أمريكية متخصصة عن صناعة الأزمات أن الغرب يمتلك احتياطي أزمات اقتصادية، واجتماعية، وأمنية، يكفى لإشعال جميع القارات  مجتمعة وفى أقل من خمس ساعات..!!

أعرف أن الآراء التي أكتبها عادة تثير جدلا كبيرا حول موقفي وموقعي بين أي حدث محلي أو عالمي، وما أقوله- بثقة تامة- من أن بوصلتي هي المصلحة العليا كيفما كان طعمها حلوا أو مرا، يفهمها البعض على أنها مجرد (كلمة حق أريد بها باطل) أو العكس.!!...ومع ذلك فأنا مقتنع بأن الإسلام أسمى وأنبل وأبقى من كل هؤلاء المتجمعين لإشعال النعرات الدينية والطائفية رغم تشدقهم بشعار تمازج الثقافات وحوار الحضارات.

كانت هذه دعوة مني إلى التعقل و المشاركة في حلم عربي إسلامي يعمل قلة بجهد من أجل تحقيقه، كل من مجاله، وينتظرون انضمام آخرين لتسريع الخطى للوصول إلى عالم عربي وإسلامي منتج وليس على قاعدة " الريح اللي جات تصوكو".





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ممتاز

طنطانية

شكرا ثم شكرا ثم شكرا مقال رائع واصل

في 24 شتنبر 2012 الساعة 55 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- رائع

SB

شكرا مقال رائع

في 24 شتنبر 2012 الساعة 59 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- حياك الله

ماجد

نشكر كاتب المقال النير الذي يؤكد أن العرب تنقصهم خريطة طريقة و نبراس حقيقي قادر على التفيكر بشكل حضاري بعيد عن الانفعال و ردة الفعل ، لاخذ المبادرة فالهجوم خير و سيلة للدفاع ، اين هي السنما العربية ، اين هي البعثاث الدينية ؟؟؟؟
اللهم صلي و بارك على سيدنا محمد و اللهم افضح المنافقين و احباب اسرائيل و اذلهم ياحيو ياقيوم.

في 25 شتنبر 2012 الساعة 17 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- جيد

الأستاذ محمد ب.

مقال في المستوى. واصل كما عودتنا.

في 25 شتنبر 2012 الساعة 53 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- تنوير

الطيب

السلام عليكم
أقول للأخ صاحب المقال وكما قرأنا مقاله وقمنا بالرد عليه فمن باب أولى ان يقرأ ردودنا ويقوم بالرد عليها,
مسألة ان يقوم الغرب بقطع الما والضو علينا غير واردة نهائيا لانهم شعب تحكمهم قضية الربح ولو مع سكان المريخ إن وجدوا بل ربما لن يقوموا بتكرار أزمة السبعينات حين قطع الخليج إمدادات البترول أي أن الصاع سيكون بالمثل,هذا من جهة ومن جهة اخرى فمسألة مقاطعة منتجاتهم وحتى الإفتراضية منها فإن أتت بنتيجة فعلا وخسائر لهم فربما بداية لكي يحس المسلم بتأثيره الإيجابي السلبي في نفس الوقت

في 25 شتنبر 2012 الساعة 00 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

كيفية الغسل الصحيح للجنابة

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

اهانة فنان تشكيلي صحراوي

إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

"قبلية" ربع ساعة الأخيرة بالعيون

خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 36 للمسيرة الخضراء

تظاهرة في مدينة أطار الموريتانية من أجل تطوير السياحة

لن أقاطع هذه أسبابي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الهجرة
الكفاءة المهنية
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان


فيديو : ثقافة الرحل شاهد خبيط الشارة الممنوعة في موسم طانطان


طانطان تحتفي بالمدير الاقليمي السابق وتنظم حفلا تكريميا..فيديو


صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو


تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

فيديو ..بسبب الساعة احتجاجات و اقتحام مؤسسة بالعيون


تفاصيل انتخابات مكتب جامعة غرف التحارة والصناعة والخدمات بالمغرب


غير مسبوق : انتخاب الحسين عليوة رئيساً لجامعة الغرف المغربية


المجلس الاقليمي لطرفاية يستقبل فريق طبي بلجيكي سيقوم بحملة طبية


حصري .. إضرابين متزامنين بطانطان

 
مقالات

عودة بصغار مؤسسة الرسالة التربوية إلى استكشاف ملحمة المسيرة الخضراء


من سيرضى بهزالة العرض التمييزي المقترح من لدن الزعيم؟


فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى


إستراتيجية الفعالية القيمية تتحكم بالسّياسة الخارجية الأمريكية


غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ


ابعثوا الروح في الحوار الاجتماعي امتثالا للتوجيهات الملكية السامية

 
تغطيات الصحراء نيوز

مهرجان الزيتون بتگانت - فيديو


حفل اعذار جماعي ناجح باقليم طانطان- فيديو


افتتاح مركز الانامل الذهبية بطانطان


حصري : مواجهات بين القوات العمومية و التلاميذ بطانطان - فيديو


تدشينات باقليم طانطان في ذكرى المسيرة الخضراء .. فيديو

 
jihatpress

سرقة الأراضي بواد لو من أصحابها بواسطة عقود عرفية مشبوهة


محطة أم مجزرة ..؟


حرق العلم الوطني أمام البرلمان

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

إعدام القحطاني صديق ولي العهد الحميم يتوقف على هذا الأمر


الجمعية المغربية لخريجي الجامعات و المعاهد السوفييتية تمثل المملكة المغربية بمصر


حصري : الصفقة المصرية في قضية خاشقجي و هذا ماقدمه السيسي

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

كرة القدم تعيش انتكاسة حقيقية بالأقاليم الجنوبية

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة


الملتقى الدولي حول المدن والتراث في الدول العربية بالصويرة


إنطلاق فعاليات مهرجان أكبار بوجدور


الاتزان النفسي للطفل موضوع الدورة التاسعة من '' فضاء العائلة''

 
فنون و ثقافة

افتتاح مقهى ثقافي بتاوريرت

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة العاديات عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

صحراويين شاركوا في سهرة الشيخة الطراكس مع الخليجين المغاربة - فيديو

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

في مفهوم المخزن المغربي: الأصول والاتجاهات


قراءة في المادة 70 من القانون التنظيمي 14-113 المتعلق بالجماعات

 
ملف الصحراء

المينورسو : مجلس الأمن يؤجل التصويت على اللائحة إلى يوم الأربعاء القادم

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

و خامسهم كلبهم ...!

 
 شركة وصلة