مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         أي دور لنقابة المستقبل؟             تفاصيل الصلح بين بن شماش والجماني             فيديو .. هذا هو سبب انتفاضة أربابُ الحافلات بطانطان             فيديو .. شبهات جديدة تحوم حول صفقة محطة طانطان             إضراب الحافلات بطانطان يكشف أهمّ أسباب فشل جماعة طانطان وتدنّي خدماتها - فيديو             بلمو يُوقع رماد اليقين بمعرض الفقيه بنصالح الجهوي للكتاب             ثانوية نجيب محفوظ التأهيلية بآسفي تحتفل باليوم العالمي للكتاب             ورشة دولية حول الحماية الاجتماعية لمهنيي الفنون بالرباط             ندوة علمية بمراكش .. مساهمة مولاي علي الشريف في الهوية المغربية             جماعة تويزكي .. نشاط تربوي ترفيهي             حراك الريف : الآلاف يشاركون في مسيرة نصرة المعتقلين السياسيين             البرنامج الوطني لـسوق التنمية .. بشراكة دولية في جهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون             الفنان المغربي ربيع القاطي بطانطان            عرس تركماني في إيران            التحسيس بخطورة المخدرات بطانطان            مناشدة لوزير الصحّة بالتدخل لإنقاذ مريض بالسرطان            مشهد من نضالات الأساتذة المتعاقدين بطانطان            كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

الفنان المغربي ربيع القاطي بطانطان


عرس تركماني في إيران


التحسيس بخطورة المخدرات بطانطان


مناشدة لوزير الصحّة بالتدخل لإنقاذ مريض بالسرطان


مشهد من نضالات الأساتذة المتعاقدين بطانطان


اطفال القمر و حقوق العمال


عُثْمان عيلة في حوار مع الرعاة الرّحل بتزنيت

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

الوزير اعمارة يُكسّر صمت الحكومة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

القضاء يُحقّق في مصير أموال تعويض ضحايا حرائق أمسكروض


عائلة المرحوم محمد شكري .. تخرج عن صمتها و تلجأ إلى القضاء


العثور على رضيع متخلّى عنه بطانطان


قتلى و جرحى في حادث خطير بالقنيطرة


تأجيل ملف السويسري الثاني المتابع في جريـمة شمهروش

 
بيانات وتقارير

ورشة دولية حول الحماية الاجتماعية لمهنيي الفنون بالرباط


ندوة علمية بمراكش .. مساهمة مولاي علي الشريف في الهوية المغربية


البرنامج الوطني لـسوق التنمية .. بشراكة دولية في جهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون


صحراء نيوز تنشر تفاصيل الشكاية القضائية ضد وزير التعليم


هكذا خلّدت تنسيقيات المعطلين ذكرى الشهيد إبراهيم صيكا

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

تعليقا على غياب المسؤولين عن جنازة العقيد عبيد جمال ولد مبارك ولد حماد

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

صادم: طُعم و رائحة الماء تثير سخرية واسعة لدى نساء طانطان..

 
جماعات قروية

جماعة تويزكي .. نشاط تربوي ترفيهي

 
أنشطة الجمعيات

أي دور لنقابة المستقبل؟


لقاء نقابي يدعو إلى النهوض بالموروث الثقافي بطانطان


تكوين بطانطان يقدّم مقومات الأسرة الناجحة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زواج أخ الزميل محسن العسري

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

أحمد فخري عمر في ذمة الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار ..تكريم للنساء وتنويه بأدوارهن باقليم طانطان


شاهدوا.. انواع لملاحف الصحراوية و الاكسوارات التقليدية و العصرية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

مولانا يالتواب- الناجم علال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو


عشرات الأطفال يستفيدون من إعذار جماعي بالوطية


إحباط محاولة انتحار شاب في شاطئ طانطان


لهذا السبب اجتمعت قبيلة مجاط بالوطية ..!!

 
طانطان 24

وقفة احتجاجية للأساتذة المتعاقدين بطانطان


قبيلة يكوت تنظم ملتقى الولي الصالح ابا بمنطقة خنيگ اعلي


معطيات جديدة في قضية المواطن الذي عُثر عليه مشنوقا بطانطان

 
 

لن أقاطع هذه أسبابي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 شتنبر 2012 الساعة 08 : 18


الصحراء نيوز / مراسل كليميم

في كل مرة يتم الاعتداء فيها على الإسلام أو رموزه، تتعالى الأصوات بمطالبة حكومات الدولة المعتدية بالاعتذار (حتى وإن صدر الانتهاك من أشخاص مناهضين لحكومات تلك الدول) ودعوة المسلمين إلى مقاطعة منتوجاتها.

آخر دعوة للمقاطعة تم الترويج لها دعى أصحابها إلى الكف عن إستعمال محرك البحث العالمي جوجل ومشغل الملفات الوسائطية اليوتوب وذلك ليومين متتاليين نصرة للرسول محمد عليه الصلاة وأزكى السلام بعد الحملة المغرضة التي تعرض لها في فيلم أجنبي ورسوم كاريكاتورية مسيئة له وللإسلام عامة.

لن أتحدث في هذه الأسطر عن دور المقاطعة كوسيلة ضغط إن أحسن استعمالها بشروط، ومساوئها إن سيء التخطيط لها، لكني سأحاول أن أوضح خطورة هذه العملية إن انقلب السحر على الساحر ويتضح لنا بالتالي اننا " فيسدين"

أبدأ كعادتي بطرح سؤال : ماذا لو قرر الغرب، بسبب كثرة مطالباتنا بمقاطعة منتجاته، مقاطعتنا؟ ولا أقصد بمقاطعته عدم استعمال منتجاتنا (إذا كنا أصلا نصنع شيئا) بل أن يرفض مدنا بما نستورده منه. لا طائرات، لا قطارات، لا هواتف محمولة، لا حواسيب ولا ثلاجات… الخ (لم أذكر ماطيشة على اعتبار أن المغرب ولله الحمد يحقق إكتفاءا كبيرا من هذه المادة " الحيوية") كيف سيعيش العالم العربي والإسلامي؟؟ طبعا لن أقدم جوابا، ولكل واحد أن يتخيل من الصور ما شاء.

 

هذا السؤال ليس دعوة للتطبيع أو" لحزارة" للتذلل والخضوع عند قدمي الغرب حتى لا تحرمنا أمريكا وصديقاتها من خيرات صناعتها، وإنما دعوة للتعقل والتبصر دوما في علاقتنا مع الدول الغربية التي بإمكانها أن " تقطع علينا الماوالضو" بكبسة زر خفيفة سيما وأن الأنظمة العربية والإسلامية لم تفكر في  النظر في مناهجها التربوية والتعليمية التي لا تهتم بالمواهب والتخصصات في وقت مبكر و لاحتى تهتم بالبحث العلمي، ولا تتقن اختيار التخصص في المراحل العليا، وسأحاول أن أوضح ذلك عن طريق مثال آمل أن يقرب الصورة أكثر:

خمسون عاما من الاستقلال ولسان حالنا يصرخ : "مع الاعتذار لنزار قباني"

أنا عاجز عن "صنع" أية "إبرة"

صرخات قالها نزار قباني منذ عقود طويلة لكنها ظلت حبيسة أنفسها ولم يستطع صداها تجاوز حدود غرفة هذا الشاعر الكبير...

أنا هنا لست متشائما  بأن عجزنا عن الصناعة سيطول ويستمر، بل أجزم أحيانا بأنه سيأتي اليوم الذي نكون فيه ("أصنع" من اليابان وتايوان وكوريا وتايلاند...لكن في الأحلام طبعا يا معشر المسلمين إن تم الاستمرار على نفس مستويات أنماط الإستهلاك الفظيعة.

 

يحز في نفسي -  كمواطن عربي -  أن تكون أمتي عاجزة عن صناعة أي شيء، رغم المحاولات العديدة التي أجهضت في مهدها إبان بزوغ الثورة العربية الكبرى نهاية الأربعينات.

فخلال الفترة الأخيرة إستنهض العرب هممهم بطريقة معكوسة تماما فتواطئوا عن قصد أو بدون قصد على الدين الإسلامي الذي يتشدقون الآن بنصرته...على المستوى الخارجي تحالفوا مع اليهود ضد أوطانهم...فتحوا أحضانهم للغرب كما تفتح دورات المياه للعموم.. وعلى المستوى الداخلي تفننوا في إبتكار وسائل للقمع والقمع المضاد، تم تسييس وتفخيخ القضاء، واختلاق أزمات دورية تبعا لأي حاجة أو متغير، إستمر الاحتفاظ بالسجناء دون محاكمة، وسن اتفاقيات تعاون مذلة مع أعداء الأمة، زد على ذلك توفير غطاء ديني لكل هذه الممارسات عبر تسخير علماء وفقهاء البلد لكل خطوة قد يقوم بها " ولاة أمور المسلمين" حتى وإن تسببت في حدوث نزيف كبير من دماء المسلمين الأبرياء وتفاقم أزمات العطش، والجفاف، والجوع، والمرض، ومحاربة الفقر بالشعارات، ومحاربة الفساد بالمفسدين، والنهب المنظم من طرف النافذين المدنيين والعسكريين والتعيينات الجزافية المبنية على القرابة ، وارتباك السياسات الاقتصادية، والاجتماعية، والأمنية، واستمرار طرد الطلاب من الجامعات والأحياء الجامعية – الحي الجامعي السويسي وفاس نموذجا-، وعسكرة بعض المؤسسات التعليمية، واستيراد الكلاب والعصي ومسيلات الدموع وقنابل الصوت، واستنساخ المعارضة لشعارات وتحركات ويافطات وآليات عمل مستوردة من خارج الحدود خصوصا من دول ما يسمى (زورا وكذبا ) ب"الربيع العربي"...

بالله عليكم أليست هذه الامثلة وغيرها كافية بأن تعطينا الإنطباع بأننا بعيدون كل البعد عن ما وصل إليه الغرب من ديموقراطية داخلية وخارجية عميقة تغنيهم عن كل مؤونة أو مساعدة؟ وهل المسلمون قادرون على نصرة نبيهم  في حين أنهم " مدابزين غير معا راسهم" ولم يستطيعوا صنع حتى عود كبريت؟

وبالعودة لموضوع الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم فأنا أتعجب لماذا هذا الإندفاع والإنفعال الكبير الذي صاحب ردة فعل المسلمين عموما؟ فلا جدال ان رسولنا يستحق منا الغالي والنفيس بأرواحنا ودمائنا...لكن أليس في الأمر مبالغة نوعا ما...

لفهم الصورة أكثر سنحاول قلب الصورة شيء ما ليتضح الأمر أكثر: ماذا لو كان أصحاب الفيلم نفسه قد أنتجوا سيناريو مختلف لهذا الفيلم ووضعوا بدله سيرة الرسول الحقيقية ومجدوا و أعجبوا بهذا الرسول الأمين !!! هل سنقول بان الفيلم رائع ويستحق لقب الأوسكار وممثله الرائع سيحضى بجائزة ممثل السنة وأنه يعزز ثقافة الحضارات !!! كفى إستخفافا بعقولنا،فرسولنا ليس بحاجة لا لتنويه من أحد ولا يضره غيظ من أحد... كل ما في الأمر أن نصرة النبي تتم بإتباع سنته الحميدة والسير على هديه وليس السهر في " الحانات حتى الصباح"...

في إعتقادي الشخصي التواضع ان هذه الأزمة الحالية التي تسبب فيها الفيلم المسيء قد تكون ثمرة تنسيق اضح وتام بين الولايات المتحدة الامريكية وبعض رؤساء بعض الدول الإسلامية وذلك لتمهيد الطريق نحو صنع خرائط سياسية جديدة في العالم، لذا يتم هنا التفكير في مبرر لذلك سيما وأن التاريخ- والتاريخ محدد أساسي لفهم الحاضر كما أقول دائما- حافل بأمثلة عديدة يبقى أبرزها شاهدا على أن مروحة تبريد صغيرة أو " نشاشة" كانت كافية لإشعال فتيل حرب كلفت أصحابها نحو المليون ونصف شهيد.

وفي علم السياسة الدولية هناك مصطلح قلما يتفطن له أحد وهو علم " صناعة الأزمات" أي أن كل الوسائل تسخر أحيانا لإفتعال أزمة تمهد الطريق لتنفيذ الإستراتيجيات المفيدة وقد كتبت صحف أمريكية متخصصة عن صناعة الأزمات أن الغرب يمتلك احتياطي أزمات اقتصادية، واجتماعية، وأمنية، يكفى لإشعال جميع القارات  مجتمعة وفى أقل من خمس ساعات..!!

أعرف أن الآراء التي أكتبها عادة تثير جدلا كبيرا حول موقفي وموقعي بين أي حدث محلي أو عالمي، وما أقوله- بثقة تامة- من أن بوصلتي هي المصلحة العليا كيفما كان طعمها حلوا أو مرا، يفهمها البعض على أنها مجرد (كلمة حق أريد بها باطل) أو العكس.!!...ومع ذلك فأنا مقتنع بأن الإسلام أسمى وأنبل وأبقى من كل هؤلاء المتجمعين لإشعال النعرات الدينية والطائفية رغم تشدقهم بشعار تمازج الثقافات وحوار الحضارات.

كانت هذه دعوة مني إلى التعقل و المشاركة في حلم عربي إسلامي يعمل قلة بجهد من أجل تحقيقه، كل من مجاله، وينتظرون انضمام آخرين لتسريع الخطى للوصول إلى عالم عربي وإسلامي منتج وليس على قاعدة " الريح اللي جات تصوكو".





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ممتاز

طنطانية

شكرا ثم شكرا ثم شكرا مقال رائع واصل

في 24 شتنبر 2012 الساعة 55 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- رائع

SB

شكرا مقال رائع

في 24 شتنبر 2012 الساعة 59 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- حياك الله

ماجد

نشكر كاتب المقال النير الذي يؤكد أن العرب تنقصهم خريطة طريقة و نبراس حقيقي قادر على التفيكر بشكل حضاري بعيد عن الانفعال و ردة الفعل ، لاخذ المبادرة فالهجوم خير و سيلة للدفاع ، اين هي السنما العربية ، اين هي البعثاث الدينية ؟؟؟؟
اللهم صلي و بارك على سيدنا محمد و اللهم افضح المنافقين و احباب اسرائيل و اذلهم ياحيو ياقيوم.

في 25 شتنبر 2012 الساعة 17 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- جيد

الأستاذ محمد ب.

مقال في المستوى. واصل كما عودتنا.

في 25 شتنبر 2012 الساعة 53 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- تنوير

الطيب

السلام عليكم
أقول للأخ صاحب المقال وكما قرأنا مقاله وقمنا بالرد عليه فمن باب أولى ان يقرأ ردودنا ويقوم بالرد عليها,
مسألة ان يقوم الغرب بقطع الما والضو علينا غير واردة نهائيا لانهم شعب تحكمهم قضية الربح ولو مع سكان المريخ إن وجدوا بل ربما لن يقوموا بتكرار أزمة السبعينات حين قطع الخليج إمدادات البترول أي أن الصاع سيكون بالمثل,هذا من جهة ومن جهة اخرى فمسألة مقاطعة منتجاتهم وحتى الإفتراضية منها فإن أتت بنتيجة فعلا وخسائر لهم فربما بداية لكي يحس المسلم بتأثيره الإيجابي السلبي في نفس الوقت

في 25 شتنبر 2012 الساعة 00 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

كيفية الغسل الصحيح للجنابة

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

اهانة فنان تشكيلي صحراوي

إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

"قبلية" ربع ساعة الأخيرة بالعيون

خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 36 للمسيرة الخضراء

تظاهرة في مدينة أطار الموريتانية من أجل تطوير السياحة

لن أقاطع هذه أسبابي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو .. هذا هو سبب انتفاضة أربابُ الحافلات بطانطان


فيديو .. شبهات جديدة تحوم حول صفقة محطة طانطان


مشاهد من الموسم الديني للولي الصالح الشيخ محمد لمين أباحازم الجكني


مائدة مستديرة : دور الجمعية في المجتمع بطانطان - فيديو


اللهُـمَّ الـسِّيـرك بطانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بالفيديو .. في غياب المجلس الجماعي حي أمحيريش بكلميم يكابد زمن الظلام


أسا الزاك .. المجلس الاقليمي يتجاوب مع لايف مرضى القُصُور الكُلْوِي + فيديو


بوجدور .. زيارة أطفال المخيم الحضري الربيعي 2019 للمجلس الإقليمي


قوات الأمن تفرّقُ وقفة احتجاجية ضدّ قتلة ابراهيم صيكا + فيديو


الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في أشغال منتدى كرانس مونتانا

 
مقالات

رئيس جهة كليميم وادنون يكتب : التاجر إذا أفلس يبحث في دفاتره القديمة


فئران التبن و الانتخابات ..!


مأزق بريكسيت : هل ماتت الديمقراطية؟


الربيع المغاربي.. الأمازيغ هم قوة التغيير القادمة


فايننشيال تايمز : حفتر يعتمد على كتائب السلفيين!


متى تراعى حقوق دافعي الضرائب بالمنظومات البنكية والصحية والتعليمية ؟

 
تغطيات الصحراء نيوز

إضراب الحافلات بطانطان يكشف أهمّ أسباب فشل جماعة طانطان وتدنّي خدماتها - فيديو


الموسم الديني للعلامة الشيخ محمد الأمين أبا حازم الجكني بالسمارة


حصري .. هذه توصيات مناظرة التجارة بجهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون


استقبال حارّ يحتفي بنضال وحدوي حتى إسقاط التعاقد بطانطان


صحراء نيوز تكشف حصريا كواليس ندوة حول الصحافة بطانطان

 
jihatpress

تفاصيل الصلح بين بن شماش والجماني


ثانوية نجيب محفوظ التأهيلية بآسفي تحتفل باليوم العالمي للكتاب


حراك الريف : الآلاف يشاركون في مسيرة نصرة المعتقلين السياسيين

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

جماعات بوذية متشددة وراء إرهاب سريلانكا


الجالية المسلمة في الدانمارك تنظم مسيرة حاشدة لتفعيل قانون إهانة المعتقدات


بعد سقوط البشير وبوتفليقة.. من التالي؟

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

باربعة اهداف اقليم طانطان يفوز على السمارة و يمثل الصحراء وطنياً

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

افتتاح الدورة الأولى لمهرجان إنزكان للتسوق


وفد صحفي إسباني يطلع على المؤهلات السياحية بورزازات


الطبعة 12 من المهرجان السينمائي الدولي الامازيغي


المعرض الدولي للدراجات النارية، الكهربائية والهوائية مابين 29 مارس ي و7 أبريل بمراكش

 
فنون و ثقافة

بلمو يُوقع رماد اليقين بمعرض الفقيه بنصالح الجهوي للكتاب

 
تربية و ثقافة دينية

شاهد .. كيفية التعامل مع ورقة الامتحان

 
لا تقرأ هذا الخبر

ترامب يزعم أن الملك سلمان قبّل زوجته ميلانيا بنهم! + فيديو

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي


الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف بين التشريع والانفاذ

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

تسليم دبلومات الكفاءة المهنية في مجال الصحافة باقليم طانطان


جمعية تسهر على تنظيف أقدم و أكبر مقبرة بطانطان


نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

 
ابداعات

نقد ما بعد الحداثة والمنهج السوسيولوجي

 
 شركة وصلة