مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع             مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا             مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز             لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟             موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة             روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي             رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب             الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا             الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان             ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟             فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها             البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي             طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس            من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس


من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا


عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين

 
بيانات وتقارير

بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع


قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا


ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام


لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

الحديث عن مشروع النفق البحري بين إسبانيا والمغرب

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

 
تهاني ومناسبات

رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اليوم العالمي للسرطان : الاسر الفقيرة الصحراوية تتحمل أعباء الإصابة

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة


شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

المجموعة "11" تشن حربا بالوكالة على مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 نونبر 2012 الساعة 46 : 17


الصحراء نيوز /بقلم : محمد يحظيه


أطل علينا مؤخرا بعض أعضاء ما أصبح يسمى "مجموعة 11" وهم يحاولون تعويم النقاش الدائر بين أعضاء مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم حول لائحة مشؤومة تضم إحدى عشر إسما قدمتها "م 11" إلى السلطة المحلية بالإقليم قصد الإستفادة من بعض الإمتيازات التي لازالت غامضة لحد الآن ,فالبعض يقول بأنها أذينات نقل وتوصيات للتسجيل بسلك الدكتوراه وبطائق الإنعاش كتعويض عن البطالة ,والبعض الآخر يذهب أبعد من ذلك ليؤكد جازما أنها مناصب شغل محلية بالإقليم تهم التوظيف بالسلم 11في بعض المؤسسات الإدارية العمومية الحديثة النشأة بكليميم .وهذا الغموض يؤكده حدثان ,الأول : عدم الدعوة الى جمع عام لتبليغ باقي الأطر بنتائج الحوار الذي دخلت فيه هذه المجموعة المصغرة  مع والي ولاية جهة كلميم السمارة أواخر شهر شتنبر الفارط  بمقر الولاية  والإكتفاء بصياغة مقال مبهم تم نشره على موقع هذه المجموعة المصغرة" م 11" على الفيسبوك والذي كان كله تغزل" بمحاسن" السيد الوالي, والثاني: عدم الرجوع أصلا الى المجموعة ككل لأخذ رأيها في الدخول من عدمه في هذا الحوار .

هذان الحدثان يؤكدان بالملموس أن "م 11" تمثل نفسها فقط وتدافع عن مصالح أعضائها لاغير وأن المجموعة الأم  للأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم لم تعد تربطها أية علاقة بهذه المجموعة الإسترزاقية ,فهي تتبرأ منها وتعتبر أن كل قراراتها لم تعد تلزمها في شئ .

أما بالعودة الى بعض تلك الطرهات, فأرجوا ممن أبدعوا فيها أن يتقبلوا النقد البناء ردا على طرهاتهم هذه, صحيح أن مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم لم يكن لها مكتبا مسيرا تفاديا للمساومات والقيل والقال ,لكن في غفلة من الجميع وبقدرة قادر تمكن  أعضاء "م 11" من الإستفراد بالتسيير رغما عن أنف باقي الأطر ودون موافقتهم وفرضوا أنفسهم كأوصياء على  مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم ,فأصبحوا يمثلون مكتبا مسيرا تم تغليفه بغطاء حقوقي عن طريق إنشاء " جمعية وهمية" بكليميم لمساومة السلطة المحلية قصد تحقيق مطالب ظرفية معينة ,لأنه لانعتقد أن المناضلين الشرفاء والمدافعين عن حقوق الإنسان الأوفياء لمبادئ حقوق الإنسان الكونية سيرتكبون خطأ لايغتفر يعلمون أنه سيجلب عليهم السخط والإستهجان  ويحصروا مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم في "11 فقط" ويتعمدون إقصاء باقي الأطر المعطلة إلا إن كانت نية ارتكاب هذا الفعل مبيتة مسبقا و لغرض في نفس يعقوب .

صحيح أن القرارات التي تتمخض عن الجموع العامة ملزمة للجميع ,شرط أن لاتكون هذه الجموع العامة مكولسة ومعروف قراراتها مسبقا وتخضع لوصاية بعض الجهات ,فهذا مرفوض وهذه القرارات لاتلزم إلامن كانوا وراء الكواليس ووراء سيناريو الإخراج ,وهذا ما دفع الأطر المعطلة الغيورة على المجموعة ككل الى معارضة هذه القرارات المكولسة وعدم الإنجرار وراء نزوات فردية كانت لها عواقب وخيمة على نضالات  مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم (نموذج الإعتصام المحلي) ,ودفعها  الى الإنسحاب والإكتفاء بالدعاء بالهداية لهؤلاء الذين صموا أذانهم ولم يتقبلو الدعوات المتكررة  لإصلاح هذه المجموعة وإرجاعها  الى جادة الصواب في استماتة غريبة  للإستفراد بالساحة النضالية واحتكارها من طرف "م 11".

لذا فإننا نطرح اقتراحا نتمنى صادقين أن يجد أذانا صاغية لمعالجة إشكالية الكولسة التي تنخر جسد مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم من داخل الجموع العامة مفاده أن يتم تحديد نصاب قانوني يتمثل في الثلث (1/3) مثلا من  إجمالي عدد الأطر المعطلة كحضور في أي جمع عام  حتى تتخذ  القرارات التي تصدر عنه صيغة الإلزامية للجميع من جهة ويتم سد الباب أمام الجموع العامة التي يحضرها عددا قليلا( 11 فردا مثلا) من جهة ثانية.

"إما أن تتبعوننا أو اذهبوا الى الجحيم  ,نحن  من يرسم لكم الطريق فأطيعونا" عبارة طالما رددتها "م 11" (للتذكير يوجد ضمن اللائحة المشؤومة من لم يبيتوا ليلة واحدة أثناء الإعتصام الذي كان مفتوحا أمام الولاية_وإن كنا نعارض فتحه محليا_ ,وأخرين لم يلتحقوا بهذا الشكل النضالي إلا بعد تفكيكه من طرف قوات القمع  المغربية ومجموعة  ثالثة كانت تتجول في الداخل المغربي تحت ذرائع واهية حينما كان الإعتصام في أوجه ولم تتقوى إلا على أنقاضه).

هنا يطرح التساؤل التالي ماهي المعايير التي بناءا عليها تم إدراج أسماء وإقصاء أخرى من اللائحة التي قُدمت الى السلطة المحلية  باسم  مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم قصد التوظيف في مناصب محلية  بالإقليم ؟ ,هل هي الحضور في الأشكال النضالية  من وقفات احتجاجيه واعتصامات وغيرها ؟ أم هو الإنتماء الى تلك الجمعية المشبوهة والممخزنة بامتياز, (للتذكير مرة أخرى هناك سعي من طرف جهات نافذة في الإقليم ومن يدور في فلكها من " أطر"  لها علاقات مشبوهة مع هذه الجهات وتتلقى التوجيهات منها الى تمييع الساحة الحقوقية بالإقليم عبر تفريخ جمعيات "حقوقية" وهمية هدفها الأساسي التشويش على بعض الجمعيات الحقوقية الصحراوية الناشطة في الإقليم والتي أصبحت تحرج  السلطة المحلية عن طريق فضح الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الصحراويين التي تنهجها الدولة المغربية ممثلة في السلطة المحلية من داخل إقليم وادنون المهمش).

الجواب بكل بساطة لاهو الحضور في الأشكال النضالية المختلفة ولاهو الإعتصام من أمام مقر ولاية جهة كليميم السمارة ولاهم يحزنون ,وإنما هو الإنتماء الى تلك "الجمعية" السالفة الذكر,لأنه بكل بساطة هناك أطر مناضلة حضرت كل الأشكال النضالية التي تم تسطيرها من مجموعة  الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم  من وقفات احتجاجيه ومسيرات وأخرى حملت على أكتافها ركائز الإعتصام المحلي وكان لها الفضل الكبير في صمود هذا الإعتصام ضد ثلاث محاولات مخزنية لتفكيكه وتحملت المبيت في العراء_ في وقت كان فيه الكثير ممن يتشدقون الآن في "م 11" خارج التغطية في جولات و سفريات  الى الداخل المغربي_ وتم إقصائها عمدا لحسابات شخصية ضيقة ولأنها لا تنتمي الى مكتب الجمعية  السالفة الذكر.

والغريب في الأمر أن كل من تكلم أو حاول تصحيح مسار مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم إلا ويتم اتهامه من طرف "م 11" بالعمالة والمخزنة وغيرها من الإدعاءات الكيدية التي لامعنى لها ,هدفها المضمر تكميم الأفواه الشريفة والغيورة على المجموعة الأم  ناسين أو متناسين أن السحر ينقلب على الساحر في  أحيان كثيرة وأنهم بذلك يصبحون هم العملاء وهم الممخزنين وهم الذين يسعون الى تشتيت وحدة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم مقابل وعود بمناصب محلية وامتيازات أخرى مقدمة من طرف المسؤول الأول بالإقليم, ولعلى اللائحة المشؤومة التي فصًلٌوها على مقاسهم خير شاهد على هذا.

إن محاولة التفرد بالمعلومة التي يتقنها البعض ممن يسمون أنفسهم "أطرا " لن تنفعهم في شيء بقدر ما تزيد من غبائهم ,لأن المكتسبات التي تحققت للطلبة الصحراويين منذ أحداث  سنة 1999 بالعيون هي ملك للجميع ويعرفها الجميع ولايمكن لأي أحد أن يخضعها لمنطق المزايدة الفارغة أو يدعي الوصاية عليها أو يحاول التفاضل بها بأي شكل من الأشكال .

كما لا يفوتنا التذكير أن مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم مجموعة نقابية اجتماعية تأسست لضمان الحق في الشغل القار والعيش الكريم لأعضائها ولن تسمح لأحد مهما كان انتمائه أن يزج بها في صراعات سياسية هي في غنى عنها.

إن مقولة "أنصار الحكم الذاتي "التي يحاول البعض أن يزايد بها على الأطر المعطلة متهما إياها بنصرة "الحكم الذاتي" في قضية الصحراء الغربية  ويتشدق بها لكسب تعاطف هنا أو تأييد هناك هي مقولة جوفاء وعرجاء يراد بها شق مجموعة الأطر  العليا الصحراوية المعطلة بكليميم الى تيارين وإلباس كل تيار بتوجه سياسي معين لخدمة أجندات مخزنية لم تعد تخفى على أحد.

إن لكل إطار معطل من داخل  مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم قناعاته السياسية التي لايمكن لأحد أن يتدخل فيها وعلى الجميع احترامها وعدم المساس بها بل مقارعتها فكريا بالحجة والدليل ,لكن  مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم ليست حلبة للصراع السياسي بشأن قضايا سياسية معينة بقدر ماهي إطار نقابي ذو مطالب معروفة ومحددة سلفا في أجندتها على الجميع احترامها والإلتزام بمبادئها, أما الجدال السياسي فله ميادينه وحلباته التي يمكن أن يفرغ فيها.

إن الإطناب من التباهي بضمير "النحن" وأسلوب التعالي الذي يحاول البعض مخاطبة  الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم به ومحاولة شخصنة النضال وحصره في مجموعة محددة "م 11"  دون غيرها وإلصاق تهمة العمالة والتخابر بباقي الأطر المعطلة يؤكد بالملموس الأنانية المفرطة التي أصبح يعاني منها أعضاء هذه المجموعة وحساسيتهم الزائدة اتجاه باقي أعضاء مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم  ويضعهم في خانة من يسعى الى ضرب وحدة الصف التي  تتميز  بها مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم , ربما لأجندة هم أدرى بها .

إن  مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم تمر من منعرج صعب ومن مرحلة حاسمة تطبعها اللامبالاة من البعض والإستهتار من  البعض الأخر والتفرج من طرف بعض ثالث , في مقابل العبث بالإرث النضالي المتميز والسمعة الطيبة للمجموعة ككل الذي تمارسه مجموعة من "الصبية" نصبوا أنفسهم كرها أوصياء على المجموعة ككل مستغلين تلك اللامبالاة وذلك الإستهتار والتفرج من طرف باقي أعضاء مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم والذي بسببه قُدِم هذا الإطار الفتي في طبق من ذهب الى هؤلاء  "القاصرين سياسيا وفكريا" ليعيثوا فيه فسادا.

إن هذه الآفات السلبية التي يعاني منها عدد كبير من الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم لن تخدم أحدا في شيء ولا بها سيتحقق  الهدف المنشود وهو الإدماج الفوري والمباشر في أسلاك الوظيفة العمومية ,بل ستكون وبالا على الجميع وستجر على المجموعة نتائج وخيمة قد تكون مقدمة لإقبار هذا الإطار الفتي الى الأبد وبذلك يتحقق مراد السلطة المحلية التي طالما حلمت بهذه اللحظة لما ذاقته وخبِرته من قوة عزيمة مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم وصلابة شكيمتها التي أبانت عنها  في مقارعات ميدانية  كثيرة سواء إقليمية أو من داخل تنسيقية الأطر العليا الصحراوية المعطلة التي تجمع  أطر باقي  الأقاليم الصحراوية والتي سطرت ملاحم بطولية من داخل العاصمة المغربية الرباط.

إن المطلوب من جميع  الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم  ترك هذه الآفات السلبية جانبا والعمل على إحياء الإطار واستعادته لأمجاده وحركيته النضالية عن طريق فتح نقاشات معمقة حول السبل والأليات الكفيلة بتحقيق هذا  النهوض من جديد ونبذ الفرقة والتفرقة حتى نحافظ على وحدة الإطار ونتصدى لكل محاولة تشتيت يحاول أن يعزف على أوتارها  ويذكيها بعض أعضاء  "م 11" والذي ينطبق عليها المثل الحساني القائل (حنا نكٌولو لها وت وهي شاردة) .

في الأخير أرجوا أن يتم فتح نقاش ودي مع العقلاء من هذه المجموعة المارقة لثنيهم عن غيهم وتعنتهم ,ولأن لكل حصان كبوة سنحاول أن نلتمس لهم العذر ونعتبرأن تلك "اللائحة المشؤومة" التي جرت كل هذا السجال قد تمت صياغتها ودفعها للسلطة المحلية في لحظة ضعف نضالي من بعضهم  وقصر في النظر, بشرط أن يعترفوا بذلك  ويتراجعوا  عنها ويسحبوها من أيدي من سلمت إليهم ويتعهدوا بعدم العودة الى مثل هذه الممارسات المشينة في المستقبل وبالعمل على المصلحة العامة  للإطار ككل لأنه بكل بساطة  مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم تعفوا على من أساؤا إليها حين تقدر عليهم.

أما في حالة إصرار هذه المجموعة القزمية على موقفها التفريقى فلامناص  لمجموعة الأطر العليا لصحراوية المعطلة بكليميم من اتخاذ موقف موحد رافض لهذه "اللائحة المشؤومة".

                                     





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- إطلالة جديدة للأب الناصح لمجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم

براهيم الخليل كليميم

يا للأسف و يا للعار "محمد يحضيه" هل هذا الإسم المستعار مدرج بقائمة مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم؟؟؟؟؟
لا نعرف أصله ولا فصله...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لربما يشتغل هذا "الإسم المستعار" سواء عن وعي أو بدون وعي لأجندة الدولة المخزنية، أو لربما هو من صنيع الأجهزة الإستخباراتية التي لم ولن تستطيع كبح جماح المناضلين الأشاوس من خيرة الأطر العليا الصحراوية الذين أنجبهم هذا المدشر الأبي.
هذه الأطر التي يتحدث عنها "الإسم المستعار" هي التي كانت تناضل ولا زالت مستمرة من داخل الساحة المحلية، وهي التي ساهمت في صنع الضجيج بإقليم كليميم، بعدما تحررت فيه الشعوب العربية من حولنا من قيود الظلم والقهر للأنظمة الإستبدادية التي كانت تحكمها، في الوقت الذي لا زالت لم تتحرر فيه بعض من أطرنا المعطلة من قيود الأفكار البوليسية التي تحاك عليهم إما في صدحات المقاهي أو على جنبات الطرق..؟؟؟
للتذكير فقط، فهذه المجموعة المناضلة من داخل الساحة النضالية خلدت محطات نضالية راسخة في أذهان الأطر العليا الصحراوية المعطلة ويشهد لها بذلك القاصي والداني، وسيسجلها التاريخ للأجيال القادمة ""لأن الحياة علمتني دائما أن الحق لا يعطى لمن يسكت عنه، وأن على المرء أن يحدث بعض الضجيج لكي يحصل على ما يريد"".
هذا الإسم المستعار المسمى "محمد يحضيه" أو أيا كانت هويته، يريد أن يمارس الأستذة على الأطر العليا الصحراوية المعطلة، ويريد أن يوهم الجميع على أنه الأب الناصح لإبنه العاق. وهو يعلم يقين العلم أن هذه الإشاعات التي تنسب إلى المجموعة المناضلة من داخل الساحة النضالية لا أساس لها من الصحة، والأيام بيننا كفيلة بإظهار الحقيقة للعيان في جمع عام إن شاء الله وكتب له الإنعقاد. لكن لا أعتقد أن هذا "الإسم المستعار" له الجرأة الكاملة للدعوة لجمع عام كما تفضل و اقترح ومقارعة المناضلين الشرفاء بالحجج التي يتوهمها. لأن القضية بكل بساطة هي أن هناك خطة محكمة ومفبركة من الأجهزة الإستخباراتية تحاك مع الموالين لها من دعاة الحكم الذاتي لضرب وحدة صف الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم. لكن هيهات فقد قلناها سلفا ونقولها الآن : سنضع لكم المفاتيح لكن لن ولن نستسلم أبدا.. لأن درب النضال طويل ولا زال مستمر..

في 07 نونبر 2012 الساعة 09 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

الجزائر تصالح الجماهير "بفوز بلا طعم"

تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

اهانة فنان تشكيلي صحراوي

المنتخب المغربي سيضم محمد كمال لاعب ريال مدريد الإسباني

عامل إقليم أسا الزاك يقطع ارزاق العائلات

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

تدخل أمني استفزازي في حق الأطر العليا الصحراوية

إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اتفاق موريتاني مغربي في مجال الصيد


عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا


ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟


الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة


موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟


موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة


روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان


"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة