مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         لغة التدريس بالمغرب بين لغة الأم و لغة الأمة             هذا ماوقع لمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه             هل ستزور اللجنة البرلمانية جميع المقالع لرصد خروقاتها؟             حزب الله حصل على أرقام هواتف كبار المسؤولين الإسرائيليين وأقام لهم مجموعة واتساب             سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية             إقليم آسا الزاك .. نقابة تعليمية ترى النور             تعزية في وفاة الوالد الفاضل احميدة ولد اسعيد             تفسير سورة الفجر             طانطان .. محاولة انتحار فتاة في زمن المسغبة الوطنية!             بطرفاية و الدريوش .. عمليات الدرك لمحاربة الهجرة السرية             تفاصيل تأجيل محاكمة شرطي مرتشٍ بطانطان             نقابة الشاحنات بجهة كلميم وادنون نجاح لقاءين مع الجهازين الأمنيين             تعنيف مهمشين احتجّوا امام ولاية كلميم             ميناء اقليم طانطان شركة TABOAG            أسباب التوتر القائم بين المغرب والسعودية            الاتجاه المعاكس .. هل انتهى التحالف العربي في اليمن ؟            حزب المصباح يناصر فعاليات جمعوية بجماعة كلميم            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

تعنيف مهمشين احتجّوا امام ولاية كلميم


ميناء اقليم طانطان شركة TABOAG


أسباب التوتر القائم بين المغرب والسعودية


الاتجاه المعاكس .. هل انتهى التحالف العربي في اليمن ؟


حزب المصباح يناصر فعاليات جمعوية بجماعة كلميم


نادي القلم المغربي نحو الرقي بالذوق الجماعي


البترودولار يشكل خطرا داهما على كافة دول العالم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

إفتتاح مطبعة بتجهيزات حديثة بطانطان

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

هذا ماوقع لمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه


بطرفاية و الدريوش .. عمليات الدرك لمحاربة الهجرة السرية


مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان


اعتقال أحد أفراد عصابة قامت بخطف وتعذيب مدون بالعيون


اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين

 
بيانات وتقارير

نقابة الشاحنات بجهة كلميم وادنون نجاح لقاءين مع الجهازين الأمنيين


سوس ماسة : جمعية حقوقية تسائل الرئيس بعد توقيفه عن العمل و هذا ما اتخذه المكتب من قرارات


بلمو وبنهدار يوقعان حمار رغم أنفه بالمعرض الدولي للكتاب


بلاغ حول تأسيس المكتب الجهوي بالرباط


تأزم الوضع الصحي للمعتقل السياسي يحي محمد الحافظ أعزى

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

أحمد الريفي يكشف كواليس اغلاق الحدود بجهة كلميم

 
جالية

ليلة حسّانيّة ..حفل فني متميز بالدنمارك

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف واسعة بواد بن خليل

 
جماعات قروية

بسبب غياب النصاب القانوني جماعة ابني أجميل تأجل دورة فبراير إلى الأسبوع المقبل

 
أنشطة الجمعيات

إقليم آسا الزاك .. نقابة تعليمية ترى النور


أيام تربوية ترفيهية لفائدة أطفال مدينة آسا


مبادرة مدنية لحماية الشباب من الجريمة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

إشادة لمن يستحق.. مستشفى طانطان

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

تعزية في وفاة الوالد الفاضل احميدة ولد اسعيد

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جميلة العماري بملتقى قبيلة تجكانت : الصحراء فضاء للحضارة والإبداع


سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

جوليا بطرس .. أنا بتنفس حرية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

تفاصيل تأجيل محاكمة شرطي مرتشٍ بطانطان


حصري .. منتخبو جماعة طانطان ينجحون في إقالة بوصبيع + فيديو


متشرد ينجو من الموت بطانطان

 
 

وساطة روس بين ضرورة الحياد ومطلب المرحلة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 نونبر 2012 الساعة 01 : 23


الصحراء نيوز / إبراهيم بلالي السويح*

تأتي زيارة كريستوفر روس الوسيط الاممي في ملف الصحراء للمنطقة  هذا الأسبوع في ظرفية استثنائية بكل المقاييس،  سواءا على المستوى المحلي أو الوطني أو الدولي .وإذا ما تم استحضار المجرى العام الذي عرفته مختلف التحولات في البلدان العربية وكذلك  تأثيرات الربيع العربي المستمرة  وان كانت وثيرته بنسب  متفاوتة، فان شبح  الأزمة العالمية الاقتصادية  بالخصوص  يخيم  على كواليس  تدبير وصناعة  القرار السياسي بحدة كبيرة.                                                

كما أن الوسيط الاممي  وان بدا ظاهريا بان أزمة  "الحياد" تم تجاوزها في استمرار مهامه بعد توقف دام سنتين ودون الغوص في تفاصيل  وكواليس عودته فان المعطيات الميدانية التي  ميزت أو طبعت تحركاته هي الأخرى جديدة.    

                                                                               

وإذا ما تركنا جانبا  ما عرفته  الساحة الوطنية من تغيرات هيكلية همت  إقرار دستور جديد للمملكة بحكومة نوعية إلى حد ما، فان ما يجري  خارج الحدود  القريبة يجعل من منطقة الساحل  والصحراء  عموما  رقما جديدا  في المعادلة  ويضع  مهمة الوساطة أمام محك حقيقي أكثر من أي وقت مضى خاصة وان تسارع  الأحداث يوحي بل ويهدد بخروجها عن السيطرة.                                      

هناك مقاربتين حكمتا تحركات روس للمنطقة هذه المرة   :

                                               

أولهما : استحضاره بما يكفي  لتراكمات المرحلة السابقة بصيغها  التفاوضية سواء أكانت رسمية أو غير رسمية أو تلك اللقاءات  العديدة والمتكررة السابقة مع مسؤولي كافة الأطراف وأسبقية  التداول في المواضيع والملفات  التي تشكل  مفاتيح  التقارب بما فيها تلك التي كانت  محط اهتمام في لقاءات التفاوض السابقة لوسطاء أمناء عامون بدءا  بكولد فولد هايم إلى كوفي عنان وهو أمر فرض عليه بعد استحضار تجربته أن يتبنى نهجا لا  نجزم بأنه جديدا بقدر ما يكون مقبولا لفك لغز التوافق مما يعطيه أهلية التحدي مقابل استحالة المهمة سابقا                                                             

وهذا ما يجعل تكييف كل المتغيرات محليا ودوليا مع سيناريوهات أو خيارات طبيعة العودة وجدوائيتها  لطاولة المفاوضات التي تشكل  الهم الرئيسي الآني لواقعية الزيارة الحالية لروس.                     

المقاربة الثانية هي العمل الميداني وتبنى مزيد من الواقعية لتفادي الجمود الشبه الكامل الذي ميز  المسار السياسي لأسباب متعددة  تدفع   إلى توسيع التشاور على أكثر من واجهة وجبهة في أفق ترتيبات خلق فاعلين جدد وان بشكل ثانوي موازي، ومخاطبين عبر قنطرة "التمثيلية" مع تعزيز قدراتهم للعب دور سياسي وحقوقي، وكل ذلك تحت مظلة "المشاركة".   

                                                     

لكن اللافت للانتباه في هذا المسار عموما  هو بداية مرحلة جديدة  أكثر واقعية مما سبق عبر البحث  في كل الاقتراحات وتامين  أرضية كفيلة بتعزيز دور الوساطة رغم حمولتها ، وعلى أي كان فالوساطة هذه المرة تحكمت فيها محاور ثلاثة رئيسية

                                                              

أولهما : ما يجري في منطقة مالي  وحركات " الازواد" والمجموعات المتحالفة من جماعات إسلامية متطرفة ومدى تأثير ذلك على ملف الصحراء على كافة المستويات.  

                                    

ثانيهما : تقييم خمسة أعوام من المهمة في أفق إيجاد  الثغرات  التي  قد تشكل مداخل للتوجه الجديد.

ثالثهما: آلية التفاوض وما تتطلبه من تحسين أو تغيير كامل للصيغة الحالية. 

                                

وربما ستكون هي المحددات الكبرى التي ستؤطر تقرير الوسيط الاممي الذي سيرفع  إلى الأمين العام.

ولعل هذه الوساطة  ستحتم على الأطراف هي الأخرى مراجعة مواقفها  وتموقعها  للتكيف مع هذا المستجد ظاهريا وإنجاح  مهمة الوسيط وعمليا لمسايرة ما افرزه الواقع ومؤشرات  مزيد من الانفتاح  على جبهات  أخرى .      

                                                                                    

إن تعاقب قرارات مجلس الأمن  في قضية الصحراء  والتي  تدعو الأطراف  والوسيط إلى مواصلة الجهود وتعزيز كل مبادرات الثقة لإيجاد  توافق  يفضي إلى حل عادل  ونهائي  مقبول  هي القاعدة  العامة التي من المفروض  ان تحكم  تحركات  روس منذ  بداية مهمته.   

                               

لكن هل  مواقف الأطراف المتباينة قد تؤهل إلى تحقيق التقدم المطلوب ؟ آم أن الأمر  لا يعدو أن يكون  تعاونا  شكليا خاليا من أي إرادة ؟ 

                                                                           

 وإذا كان  من تقييم للمسار السياسي  والتفاوضي عموما  فانه سيركز  على مدى تصلب وتعنت  اي طرف بعيدا  عن المؤاخذات المألوفة فان موقف جبهة البوليساريو طيلة  سلسلة التفاوض لم يتزحزح عن التشبث بموقف  واحد حتى وان ثبتت  استحالة تطبيقه على ارض الواقع  خاصة  وان استفتاء بالصيغة المذكورة والمطروحة  أصبح  غير ممكنا على قاعدة هوية الصحراويين الموزعين  بين ثلاثة دول  هي المغرب والجزائر وموريتانيا مما يعرقل  أي تقارب بل يعزز فرض سياسة الأمر  الواقع في تناقض تام مع مبدأ التوافق ويوحي بأجندة تتجاوز ما هو معلن.   

                                          

وإذا كان إيجاد التسوية ضرورة اليوم فان المعني الأول بتأثيرات ما يجري بالمحيط المحلي بالدرجة الأولى  هما جبهة البوليساريو والجزائر المطالبين بتبني خيارات تدفع   بجهود التسوية.               

بالمقابل فان المغرب  من خلال مبادرة منح الإقليم حكما ذاتيا بغض النظر عن شكلها أو فحواها  القابل لمزيد من التفاوض والتوسيع  تصب في جوهر السعي للتوافق الذي  يبقى إطار الحل بين  كافة الأطراف  خاصة  اذاما اخذنا  في الحسبان  هذه المرة بان الدائرة توسعت  لتشمل بالإضافة إلى الرباط والجزائر ونواكشوط  التفعيل والدفع  بدور كل من مدريد   وباريس  كما ان طبيعة المواضيع المدرجة تعزيزا  لثقة منشودة  أمام  السعي  لفسح المجال للقضايا الجوهرية ستتنوع هي الأخرى ولا نظن بان وساطة روس هذه المرة ستكون بمنائ عن ما يجري على ارض الواقع والمحيط القريب المغاربي بالخصوص. 

*عضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية

  





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

اللافتة التي نسفت اللقاء التواصلي لوكيل لائحة حزب الاستقلال بالعيون

مدير أكاديمية العيون يدمج رجال التعليم في مهنة السمسرة العقارية

مجموعة أوراش الانعاش الوطني تحتج بالسمارة

في الحاجة إلى ثورة ثقافية

بيان المركز المغربي لحقوق الانسان يندد بالتدخل المخزني ضد المعطلين باقليم طاطا

الوساطة التي خشيها بنكيران و تحملها الصحراويون 35 سنة

طاطا : جمعية المعطلين تنسف الدورة الاستثنائية للمجلس البلدي لفم الحصن

طانطان : مدير المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يهين مقاوم و يتلاعب بصحة المواطنين

وساطة روس بين ضرورة الحياد ومطلب المرحلة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة

 
كاميرا الصحراء نيوز

صحراء نيوز ترصد تصريحات قدماء العسكريين بكلميم


تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم


فيديو : تصريحات حول دورة تكوينية في الوساطة الاسرية بطانطان


فيديو : صحراء نيوز تقضي ليلة في العراء بمعتصم عائلة المقاوم زغراد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان .. محاولة انتحار فتاة في زمن المسغبة الوطنية!


حالات حرق الجسد تتزايد بطانطان ..شاب أخر يحاول إضرام النار في جسده


دورة تكوينية لفائدة مقاولات البناء والأشغال العامة في المناطق الجنوبية


ضريبة 20000 درهم على السيارات : والي جهة العيون يدخل على الخط


مهاجرون مغاربة يطالبون بالعدالة في جهة كلميم وادنون..

 
مقالات

لغة التدريس بالمغرب بين لغة الأم و لغة الأمة


الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران


تنغير: شائعات الواتساب والفيسبوك.. كارثة (مختبئة) في رسالة..!


إلاّ الصحراء المغربية يا عَرَبِيَّة إبن سلمان !


سنوات عجاف في تاريخ المغرب الحديث


تقاليدنا البدوية ومفهوم المدينة

 
تغطيات الصحراء نيوز

في ذِكرى وثيقة الاستقلال تكريمات وأنشطة متنوعة بطانطان


الملتقى الدولي العاشر لقبيلة تجكانت بالعيون


تنسيقية الطليعة في ندوة صحفية تطالب بالعيش الكريم والانتفاع بخيرات الطنطان


رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان

 
jihatpress

هل ستزور اللجنة البرلمانية جميع المقالع لرصد خروقاتها؟


جمارك باب سبتة تحبط محاولة تهريب 19 كغم من مخدر الحشيش


وفد عن جهة الوسط فال دولوار الفرنسية يزور المغرب

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء

 
الدولية

حزب الله حصل على أرقام هواتف كبار المسؤولين الإسرائيليين وأقام لهم مجموعة واتساب


الجزائر .. مطالب بالإفراج عن الحاج غرمول الذي سُجن بتهمة المساس بمؤسسات عامة


خطيبة خاشقجي تفجّر مفاجأة.. وتنشر كتاباً باسمه

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

قطر تفوز لأول مرة في تاريخها بكأس آسيا - فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

جمعية بادرة تكسب رهان إنجاح مهرجانها الدولي السادس


المهرجان الدولي الوثائقي بزاكورة أبريل المقبل وباب المشاركة مفتوح


عن أشغال الدورة التكوينية تقنيات البحث عن عمل 26و27 يناير 2019


بين جهوية .. أول منافسة رياضية نسائية بمدينة العيون

 
فنون و ثقافة

شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب خلال سنة 2018 مسار تصاعدي متميز

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الفجر

 
لا تقرأ هذا الخبر

شاهد بالفيديو رضيع بالصين يفاجئ الجميع ويتكلم

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

حماية المرأة الحامل من الفصل عن العمل


منتدى المحامين بكلميم يكرم ابن وادنون الدكتور علال فالي

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان

 
ابداعات

إشكاليات في القصة القصيرة جدا

 
 شركة وصلة