مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         وزارة الداخلية.. حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة باقليم طانطان             أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات             تعيينات جديدة في مناصب عليا             فيديو : لحظة خطف الرضيعة من مستشفى الهاروشي             أحمد الريفي يكتب عن رجل المواقف صاحب اليد البيضاء في قضاء حوائج الناس             فحولة الكرة بين الفنادق والملاعب… صلاح ليس ميسي… وهل خسرنا لأننا لم نستطع أن نفوز ؟             هل سيستمر المونديال من دون العرب كلهم؟             بوتفليقة الترشح لولاية خامسة             قواعد الحراك الاجتماعي تدرس بكلية الاداب مراكش             الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا             مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو             نتائج مسابقة المقال الصحفي باقليم طانطان             اهداف مباراة مِــ ـ ـصْـــ ـرَ وَ,رُ,وسْـ ـيَـ ـا 1-3            كلمة مدرب في بطولة رمضان             أهداف مباراة نيجيريا و كرواتيا 0- 2            فرنسا تفوز على استراليا بمساعدة الفيديو 2-1             أيسلندا تحبط الأرجنتين 1-1             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

اهداف مباراة مِــ ـ ـصْـــ ـرَ وَ,رُ,وسْـ ـيَـ ـا 1-3


كلمة مدرب في بطولة رمضان


أهداف مباراة نيجيريا و كرواتيا 0- 2


فرنسا تفوز على استراليا بمساعدة الفيديو 2-1


أيسلندا تحبط الأرجنتين 1-1


تعادل مثير بين إسبانيا والبرتغال 3 - 3


نهائي دوري لجمعية الامل الجديد حي بن خليل بطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو


فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان

 
قضايا و حوادث

أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان


جريمة بقلعة السراغنة..تلميذ يقتل صديقه بسبب الغش !


جريمة قتل بشعة في كلميم


حوادث خلال عيد الفطر بطانطان

 
بيانات وتقارير

أستاذ خريبكة.. نقابة بطانطان تتضامن و تدق طبول التصعيد ضد مذكرة وزارية


بلاغ تطورات ملف الصحفي حميد المهداوي


بــــــلاغ اليوم العالمي لحرية الصحافة 2018


التنسيقية المحلية للمعطلين بالطنطان بلاغ للرأي العام حول المشاريع المدرة للدخل


بيان .. تنسيق قبلي يدعم قضية احداث عمالة المحبس

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

الحقوقية كوثر بدران تزور معرضا للوحات المرأة المعنفة و تتطلع إلى إقامته بالمغرب

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

نهائي دوري سلم العسري - فيديو


دورة تكوينية لفائدة مُربّيات باقليم طانطان


توزيع نظارات طبية بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

طاقم الجريدة الاولى صحراء نيوز يهنئ القراء الكرام بعيد الفطر

 
وظائف ومباريات

ابتداء من مستوى التاسعة إعدادي يمكنكم العمل ببريد المغرب بهذه الشروط والوثائق

 
الصحية

ما فوائد الصيام

 
تعزية

مشاركة حاشدة في تشييع جنازة المرحوم حمادي العسلة

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل


بعد 10 سنوات من النضال ..هذه هي مطالب الناشطة فتيحة بوسحاب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فيديو : أسرة بطانطان تشتكي عجز السلطات حمايتها

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية


طموح النادي الرياضي أنصار الوطية لكرة السلة

 
طانطان 24

وزارة الداخلية.. حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة باقليم طانطان


الجمعية الجهوية لشعراء الحسانية بوادنون تتغنّى بالمديح بطانطان


غياب سوق نموذجي بأحد أهم الأحياء بمدينة طانطان حي تكرياء

 
 

انتخابات الطنطان ومحنة شبابها .
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 نونبر 2011 الساعة 46 : 22


 بقلم : عبيد  أعبيد

   لربما قد نخطئ نسبيا عندما  نتسلم مسلمة أن "من يمارس فعل الكتابة المزعجة بمجال ضيق ومحدود، فهو ذو رؤية وفكر ضيق ومحدود بضيق و محدودية المجال الذي يكتب فيه وعليه" ، فمدينة صحراوية كالطنطان تستثنى حقا من هاته المسلمة، فعلى الرغم من توالي اباطرة الافساد والنهب والعفن والتهريب وأهل الشقاق والنفاق، فهي التي علمتنا في آخر المطاف كيف ننهض من جديد بعدما نسقط ونحبط بالكامل و نركض الى الامام بكل ما تبقى لنا من قوة، علمتنا أن لا نبخل في أن نلاحق ونراقب ونحاسب حفنة المتعفنين فيها،علمتنا الوفاء لمسقط الرأس،  وكما أن هناك جريمة اسمها عقوق الوالدين، فهناك أيضا جريمة أكبر منها اسمها عقوق مسقط الرأس. ومثلما يتنكر الأبناء العاقون لآبائهم، فهناك أبناء يتنكرون لمدنهم التي ولدوا فيها وينسون فضلها عليهم عندما يكبرون وتكبر هممهم .

    ومن الواضح ان الشباب الطنطاني النزيه واللبيب والحكيم والمختفي عن الانظار مستاء وساخط من نتائج الانتخابات بإقليم نحن له كثيرا وكنا نأمل فيه التغيير والاصلاح وتشبيب نخبته البرلمانية عوض تشييخها بمرشحي الميزان والحمامة، فالكل كان يظهر له جليا وفي واضحة النهار وهم في شرائهم لذمم العباد، والقاصي والداني كانا يجمعان على سوء نيتهم تجاه الطنطان وأناسها، فالاول والثاني غايتهم الاعفاء من ضريبة ال"TVA"، التي تكلف الاول 200 مليون سنتيم خلال 90  يوما، والثاني الذي تكلفه أكثر من 600 مليون سنتيم كل 120 يوم، و مصلحة الطنطان والطنطانيين تروح في 60 ألف دهية في كل 5 سنوات .

 لكن ثمة هنالك شي محير ومقزز يستدعي التوقف عنده بشجاعة وبصراحة ،  فالشباب الذي كان يعول عليه بات صدمة ومفارقة صادمة، فبمجرد إطلالة ونزهة بين أزقة المجموعات الفايسبوكية لشباب الطنطان، يرتابك شعور بأن تلم لعاب الفم و تبصقه أرضا على الفور، جراء ما وصل اليه مستوى التبصر والوعي لشباب إقليم الطنطان، فعلى سبيل الاستئناس فقد نجد أحدهم  "out" عما يجري بالعالم وحوله من أنظمة تتساقط ووعي يتراكم ويرى له صدى، فيقول على صفحته :" كل الناس الاحرار صوتوا على السالك اما من صوت على اوبركا والاخرين  فقد كان ضد التغيير ويجسد نظرية الدولة فى بقاء الامور على حالها" و يضيف آخر في مجموعة أخرى تنزهت فيها اليوم قائلا بكل امانة :" wlh alla mabrok lak boloune w tahia lak w laytbomgouttt w nasr lak..........vive ayt bomgoutttt o viva ayt lahsen hhhhh " ،هكذا أضحت نظرة "بعضا" من الشباب الى الامور والاوضاع المزرية، و حتى الشباب الذي كان يغرقنا في التنظير والمقارعة الفكرية عن ميكانيزمات التغيير و النهضة والتغني بالمفاهيم الرنانة الضخمة الخداعة التي تنبذ القبلية ويهتف بأنها جريمة قومية، ويكاد يبكي و يبكي من معه عندما يتحدث عن الفساد المتفشي بالطنطان و الصحراء عموما، و يحمر وجهه غضبا فور ذكرك له اسما من أسماء بارونات النهب والتهريب والافساد و الغارقين في ذمم الناس وعفنهم النتن حتى الأذنين.

هم أول من وقف مصطفا وراء دعاية انتخابية لناهبي الطنطان وجيوب الدراوش والمساكين من الطنطانيين،  هؤلاء هم  الذين يتقنون دور المثقف ورسم الخربشات على صفحات الفايسبوك هم أول وآخر من وقف الى جانب من سرق وخطف "التغيير" بإقليم، الفساد فيه ضارب في القدم ، هؤلاء الخونة هم من ساند ماديا ومعنويا و بكل ما أتاهم القدر من قوة "السراق" على سرقة مستقبل وتنمية الاقليم ، هؤلاء السذج هم من دعوا الله العلي القدير في السر والعلن بأن ينصر حفنة من النتنين،المتعفنين، اللقطاء على أهالي الطنطان الشرفاء، هؤلاء المرضى المتآمرين هم من ساعدو بقصد ووعي مرشح الميزان و الحمامة على اغتيال من يدافع بشراسة وكاريزمية على وضع الطنطان "المبكي والمخجل" بالبرلمان  من الوجوه الجديدة حتى يعي وزراء اليوم أن مدينة تدعى ب "الطنطان" توجد على أرض الكون .هؤلاء هم من اختاروا لذاتهم القذرة بأن تكون بخيسة من ثمن الحمير.  تعالى الحمار عما نصف ..

 

وبالمقابل، تجد من شباب الطنطان الوفي والمتحسر لما يجري بالاقليم، ومن دافع اليأس والاحباط مما شاهدوه في مدشرهم، إنه الشباب الذي مازالت الهمة سمته على عكس من سجل عليهم التاريخ الخيانة والركود وراء المال و القبلية والاثنية الضيقتين ، فالفايسبوك الذي أضحى القبلة الوحيدة لتفريغ اليأس والاحباط والانهزامية التي تجري هذه الأيام في دمائنا، يقول فيه أحد الشرفاء :" مبروك لساكنة الطنطان رجوع اكبر سماسرة الانتخابات و اهم مفسدي المدينة وناهبي المال العام مبروك عليهم ممثلي الامة الذين لا يشرفني ان يمثلوني في اي مؤسسة مبروك رجوع الفساد في نفس وجوهه الحمد لله الشعب يقول كلمته ب 200 درهم" و غيورة أخرى  تبوح ب:" ...

تاكدت اني اناشد التغيير و اطالب باسقاط الفساد و المفسدين واطالب يالديموقراطية الحقيقية في ظل الدستور الجديد فيما الاخرون يطالبون ب 50 و 100 درهم مقابل ادئهم لواجبهم الوطني الذي يضمن لهم الحرية و الكرامة و العيش الكريم اصبحت وحدي في مدينة استفحل فيها الفساد و الامية واصبحت اكره انتمائي لهذه المدينة التي أنتخب اهلها  اكبر رموز الفساد ليمثلها في اعلى سلطة تشريعية بالبلاد "، هكذا يعبر شباب يافع عن عملية أنتخابية بالإقليم الكل يشاهد كيف كانت فاسدة في واضحة النهار وأمام الملأ والعلن، لا، بل وأمام السيد العامل الذي من الواجب أن يصون كرامة الطنطانيين ويشرف على نزاهتها وشرفية المنافسة بين المنتخبين وطبق ما يلزم، سقطت رهبته هو والسيد كمور الدوفيزيونير الفاهم في المساطر القانونية مع الضعفاء وشماكرية الاقليم، لكن سرعان ما لم يعد يفقه فيها شيئا قط و هو أمام مرشح الميزان بالاقليم يوزع بالاوراق النقدية وبالعلالي ويلا تكلم سي مرغيش ولا ولدو كمور يرعفو ، اللهم الانفلات الامني و الرشوة عين بين و لا نتحاشمو مع سي وزير الداخلية من تدني نسبة المشاركة في الاقليم راه طانطان مزيان تبقى لينا هاكا .....

 

     وعلى مايبدو أن فرصة تجديد وتشبيب النخبة البرلمانية بطانطان، ضاعت و المسؤول الاول هم أولئك الشباب المتحاملين والمتآمرين مع منتخبين عاتوا في الارض فسادا. الذين لم يخجلوا من ذواتهم وهم بكل وقاحة و تصنطيح يرفعون شعارات دعائية مأجورة  وبلهاء مناصرة لرواد الفساد ،  ففي وقت تهب فيه رياح التغيير والوعي والتعقل والاصلاح والصحوة على بقاع الدنيا، الطنطان تهب عليها رياح المكر، الافساد ،الكلاخ، القبلية ، الاثنية، الحكرة، التهميش، الزبونية ، البيروقراطية و الاهانة . وكأن الطنطان محكوم عليها بالمؤبد في محكمة الفساد والنهب والتهميش والضياع، فليس ببعيد عن مداشر الصحراء، فكل من شباب مدشر أسا الزاك و سيدي أفني و بوجدور بدأ يستفيق من السبات العميق وأبى أن تمر عليه من جديد وأن يلدغ  من الجحر مرة أخرى، وكان منهم من الشباب هو من سيرفع ويهتف بصوته ويضرب الطاولة على الوزراء بالبرلمان بأن يلتفتوا الى مدنهم التي توالت عليها يد النهب والتهريب والفساد ، لكن مآل الطنطان من ذلك بعيدا كبعد السماوات عن الارض .

و المسؤول هم أمثال من فاز بها هذه الايام  غشا ورشوة وشراء للذمم و من ساندهم من الشباب  في حملتهم الانتخابية الحقيرة والمتخلفة والعنيفة. لكن ما محلك يا دولة من إعراب جملة ما يجري بالطنطان و بالصحراء .؟؟ طبعا لست بالبريئة مما يجري لك النصيب الاكبر من المسؤولية ، فلتتحملينها، أو تتحملين عواقبها ......فلتختاري ....

 

 

 






 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- دكر انما الدكر تنفع المومنين

طانطاني

يا صاحب المقال نوريد ان نعرف اسم المدينة هل طانطان او الطانطان .........الله حد الباس عليها ناس الطانطان كما تقول مطنطنين الله يستر

في 30 نونبر 2011 الساعة 15 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- صفقة مشبوهة

سلامة

هناك انباء حول صفقة مشبوهة عقدها العامل مع اصدقائه اوبركات و اصحابه في السر بولونات و الدليل هم ان فارق الاصوات هو 120 صوت. و ثاني اقرب مشرح حصل على 3200 صوت.

في 30 نونبر 2011 الساعة 09 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

كواليس جماعة لبيرات.

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

صرخة "عــــــانس"...

تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

المجلس البلدي بالطانطان يرخص لمعمل شركة عجائب البحر

بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

انتخابات الطنطان ومحنة شبابها .

مهزلة استقبال وزير الشباب والرياضة بالطنطان بطلاها برلماني ورئيس جماعة تلمزون

Tantan Csddh : تتابع ظروف اعتقال المواطنة الصحراوية " فتيحة بوسحاب "

نشطاء يطلقون دعوة توحيد حرب " الفيس بوك " ضد الفساد بطانطان

الأطر العليا بالطنطان بين سياسة الاقصاء و ضرورة التغيير

أزمة النخب السياسية بمدينة طانطان

مصباح البلدية يؤجّج غضب الفيسبوكيين بطانطان

طانطان .. لـقاء بين عامل الاقليم و المعطلين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح مدير مدرسة الشريف الادريسي في الملتقى الوطني الثالث للاعلام


تصريح مدير مدرسة يوسف بن تاشفين في الملتقى الوطني للاعلام بطانطان


تصريح عالي القريشي مدير دوري الوفاء للموظف الجماعي بطانطان


تصريح التلميذة الغالية الكرزابي الحاصلة على الرتبة 3 في فن الحكاية


كواليس مسابقة فنُّ الحكاية الشعبيّة بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

البيان الختامي للملتقى الوطني للصحافة والإعلام بطانطان في دورته الثالثة


السمارة .. افتتاح الأسواق المتنقلة لمنتوجات الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي


حكاية علَّال الخرافية تقود التلميذة للفوز بطانطان


تقرير مصير مجلس جهة كلميم واد نون


مستشفى جديد يرى النور قريباً بسيدي افني

 
مقالات

أحمد الريفي يكتب عن رجل المواقف صاحب اليد البيضاء في قضاء حوائج الناس


فحولة الكرة بين الفنادق والملاعب… صلاح ليس ميسي… وهل خسرنا لأننا لم نستطع أن نفوز ؟


هل سيستمر المونديال من دون العرب كلهم؟


أحدَ عشرَ كوكباً تنوحُ على الأندلسِ وفلسطينَ


أهمية التعليم الديني داخل الكيان الصهيوني


ازدواجية المعايير الأمريكية في التعامل مع القضايا الدولية

 
تغطيات الصحراء نيوز

نتائج مسابقة المقال الصحفي باقليم طانطان


افتتاح الملتقى الوطني حول دور الاعلام في قضايا المرأة و التنمية بطانطان


ذكريات كروية لسنة 1996 في بطولة رمضان بطانطان


بالفيديو : حصيلة الأيام المفتوحة للتكوين المهني بطانطان


الأمن الوطني يخلد ذكرى التأسيس بالطانطان

 
jihatpress

تعيينات جديدة في مناصب عليا


فيديو : لحظة خطف الرضيعة من مستشفى الهاروشي


قواعد الحراك الاجتماعي تدرس بكلية الاداب مراكش

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

بوتفليقة الترشح لولاية خامسة


ايران تُكمل أحزان العرب بخطف المغرب بالضربة القاضية -(صور و فيديو)


رئيس مقدونيا يرفض تغيير اسم دولته

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

مسابقة المقال الصحفي باقليم طانطان

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام


موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون

 
ملف الصحراء

اعتقال المخابرات المغربية لممول لحزب الله كشف تزويد البوليساريو بالسلاح

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة