مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         ضبط عون سلطة متلبس برشوة             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات             عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال             بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال             شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية             حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises             والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟             بالفيديو.. تشييع الشيخ أبو بكر الجزائري إلى مثواه الأخير             حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية             مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان             مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان             قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية            آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري            أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟            اخنيك مسعود منطقة زيني            سيناء.. حروب التيه ج2            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية


آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري


أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟


اخنيك مسعود منطقة زيني


سيناء.. حروب التيه ج2


مأساة أُمّ ..أسرة مهددة بالتشرد بكلميم


مهرجان الجمل و الفقر بكلميم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الحانة ليست عقدة الطانطاني .. سفينة طانطان معلمة تاريخية تنتظر الترميم

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

ضبط عون سلطة متلبس برشوة


حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية


سابقة .. المجلس الجهوي للحسابات يُعَري جماعة طانطان


الاعتداء على خضار بطانطان يسائل غياب الامن و جماعة طانطان ...


موجة سرقات تجتاح طانطان

 
بيانات وتقارير

عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال


بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال


مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان


بنك المغرب يصدر قطعة نقدية تذكارية فضية بقيمة 250 درهما


الملك يدعو الى حركة تصحيحية تحمّلُ الحس الوطني داخل الاحزاب السياسية

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

حصري .. مطالب جالية وادنون في اليوم الوطني للمهاجر

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : قائد قيادة الكوم يهدم بيت ارملة بدوار فم الواد

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة ازدياد فيصل في بيت اجدال محمود

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

مــشـا كــَل نــقـَـص الأكَسجين بطانطان

 
تعزية

تعزية في وفاة والد رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الماسة الزرقاء الحلقة الاولى


النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

العنوسة تمسّ الفتيات باقليم طانطان وهذه أبرز المسبّبات ..


لجنة مركزية تعيد جدل الخدمات الصحية إلى الواجهة بطانطان..


هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟

 
 

طانطان ليس عبورا بل تواريخ وشخوص " الجزء الثالث"
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 دجنبر 2012 الساعة 49 : 18


الصحراء نيوز - محمد جرو

استدراك: لو سمحتم أعزائي القراء والمتتبعين لهذه الخربشات من ما تبقى في الذاكرة،أود أن أقول بالنسبة للجزء الأول والخاص بكرة القدم على وجه التحديد فلم أتكلم عن النهضة الصحراوية لكرة القدم النسوية التي اعتز أيضا بكوني كنت لفترة مستشارها التقني إلى جانب أن من أسسها في صيغتها الأولى ليست سوى زميلتي وصديقتي في الدراسة لعزيزة الشقواري يحضيه بالاتحاد النسائي واشرف عليها رفيقي وزميلي في المهنة عبد الله البيوضي إلى جانب طبعا الشاب إبراهيم كركاز ولم أتحدث عن باقي الفرق الرياضية التي للأسف افتقدناها في مراحل وهي فرقة "لخريبة" وأناسها الأولون ولابد من تذكيرنا بافريد حميدوش وبيسيتو وفرقة "بيلي" ابوهال علي وباقي الفرق الأخرى والجمعيات الخاصة بالفرق المهنية والأحياء وربما أفردنا لذلك مساحة وفرصة أخرى.

  عندما اكتب عن طانطان وشخوصها وتواريخها فاسترجع أو أحاول وأتمنى أن أفوز باجر المحاولة، أمكنة وحقب وناس لان هناك من لم يعد يبرح مكانا واحدا مخافة ملاقاة الذكريات الهاجعة في الطرقات والأزقة والمنعطفات وهم كثيرون من"الشكامة" بمناسبة وبدونها الذين يظنون أنهم احرقوا المراحل "بحرق" إخوانهم لنيل رضا جهات معينة ويركبون مطية قضية الصحراء تارة وقضايا قبلية وغيرها ليمتطوا السيارات الفارهة بعقول وأفكار فارغة ويعلمون للأسف أنهم كذلك على عروش خاوية يحسبون كل صيحة أو نظرة عليهم وهؤلاء من يقول فيهم المثل الشعبي"فكرشهم لعجينة" .

فالأمكنة صارت مظلومة بفداحة غياب أولائك الذين يرتادونها فصارت بغياب الأبطال والأقوياء وشرفاء ومناضلو طانطان مجدبة،  وكما قال الرفيق الفقيد تشي غفارة:"الثورة يصنعها الشجعان ويستفيد منها الجبناء" بعد أن ظلت لسنوات تاريخية فائرة بحيوات كانت تضج بحرارة الرفض وحلم التغيير...

هذه طانطان والى أن بدأت مع تاريخ آخر مع حركة20فبراير، وأود أن أترحم على شهدائها واعتز وافتخر بكوني واحد من المساهمين في تحرير مطالبها وطنيا بمنطقة "تكانت " باسم طانطان والمشاركين في التخطيط لمسيراتها وكان مكان من مواجهات وضرب ورفس واعتقال لتاريخ مرحلة أخرى من تاريخ المغرب مع الربيع الدموقراطي ولم تتخلف المدينة ورجالها وشبابها ونساؤها بل والفئة الضريرة منها واحيي هنا محمد الحسن صبرات وجمعيته لإنقاذ الضرير...رحم الله الحسين السويح بمناسبة هذه المحطة بالذات.

فانسلال بين التخوم الزلقة للواقع والخيال غايتها تقويض الحدود بين العناصر المتباعدة والمنفصلة والانغمار رأسا في لجة داهمة لاتعرف للخيال ولا الواقع مبتدأ ولا منتهى هي طانطان وهي شخوصها وتواريخها تأبى النسيان وتستعصي على كل من يحاول محو ماكياجها الطبيعي ذي الألوان الممزوجة بدماء وفيها ابيض واحمر فحتى ألوان الجدران أرادوا تغييرها محاولة منهم محو معالمها بحيث الزائر ينبهر أو ربما يندهش أثناء زيارتها فأبت أن تتزين إلا بألوانها الطبيعية.

إن "لخريبة"و "مطور الضو" و "دوار ذراعو" و"باب غيو"و"كرجنون" و"كرنابة"وعيادة" شخوص وتواريخ تجعلنا نبحر في خيال واقعي بين ملامح تلك الشخصيات وارتباطها بالمجال أو فترات مررنا منها لوحدنا بهذه المدينة تجعل المرء يخال انه في عوالم أخرى،تجمعنا المحبة والاحترام والشغب الطفولي وخصوصا الكرامة ولأنها ربما تنتني لجيل من المدن "الحقوقية" فطانطان رفضت ولازالت ترفض أن تداس كرامتها لان هذه الكرامة متأصلة في عنصرها البشري الامازيغي منه والعربي وغيره الذي شرب من نفس المنبع الذي سمي بطنين دلو ببئر ب"الباطو" وسط بن خليل منذ سنة1910بحسب مصادر تاريخية اغلبها شفوي ولا زالت أطلال "الباطو" شاهدة على تلك الشخوص وتواريخ تتطلب من الجميع البحث فيها وتدقيقها وحفظها والانكباب على استجلاء حقائق أخرى قد تكون مطمورة هنا وهناك ليس فقط بجنبات البئر "طانطان" ولكن أينما وجدت آثار توحي ربما بحضارات من خلال بقايا نظن أنها كلما ابتعدنا عنها تجرنا إليها وتنظر إلينا بعيون ازدراء لأننا اغفلناها أو نحاول فالحجر والطلح والنخيل وبعض البنايات أحس شخصيا أنها تخاطبني وأخشى أن اظلمها لذلك باسمكم جميعا ومن خلالكم ادعوكم لزيارتها وللبحث في كنها فتاريخ المدينة ملئ وجذابة هذه المدينة كلما ابتعدت عنها وأحسست أنها ظلمتك أو في لحظة عجز وفشل انك لم تسدي لها شيئا وتتحدث عن مدن أخرى متأسفا على وضعها متأففا من من يعتبرون أنفسهم أبنائها بينما هم قتلوا شجرها ومحوا لون صباغة جدرانها وعفنوا مينائها وحميديتها وتعسالتها ..

وربما بوخزة ضمير أيضا من سكت أو فضل الصمت فهو متآمر...نعود إليها وقد مللنا روتينها الجميل الذي شخصيا لاارضى عنه بديل فنفس المكان قد امكث فيه ساعات استرجع وأنشط ذاكرتي قد يقول قائل بأنها فرية..أو حالة مرضية أو مزايدة..ويعجبني ذلك ولن تشكل لي تلك التوصيفات والتعليقات أية عقدة أو مركب نقص مادمت راض عن نفسي وعن الانتماء للمدينة اتحدر من سجلماسة/تافلالت وماادراك من تاريخ يغوص في عمق حضارات امازيغية وعربية ومن الطوارق والأفارقة واليهود وغيرهم وربما هذا الخيط الرابط بين الصحراء ين الشرقية حيث المولد والانتماء الضيق الاثني لقبائل ايت خباش و الشرفاء الادارسة ثم الغربية حيث ترعرعت وبدأت الحبو السياسي والحقوقي والثقافي والرياضي..ولم أغادرها وكانت ولازالت الإمكانية متاحة إلا من قدر أو صدفة أو إلزامية وضرورة.

رب قائل بأنني لم امتلك الإمكانية وبان سمة التطور هي حتمية..نعم لكن الأمر مختلف هنا تماما رجاء وقد حاولت وهاجرت داخل وخارج المغرب لفترات ولكني عدت ولست وحدي وهناك من سيقول لان ابواك اطال الله عمرهما لازالا يقيمان بها وهذه حكاية اخرى اتركها جانبا لماذا لم يغادرا خاصة بعد تقاعد الوالد من صفوف الجندية وله املاك ومنزل بالريصاني والرشيدية..

وقد كانت فرصة قبلية أيضا لما تعرضت المدينة لهجوم فرق من أبنائها ذلك الأحد الذي يوافق28يناير1979 وكانت أول مدينة تبعد بكلمترات عن تندوف ودخلتها البوليساريو ويشاع أن الهجوم كان بقيادة عبد العزيز نفسه وقيادات البوليساريو الذين يتحدرون من طانطان والذين على أية حال رافقوا البعض من أهاليهم/لينا وجيرانهم وآخرين وهذا تاريخ بشخوص أيضا بصمت المدينة والمغرب والفرصة سمحت للكثيرين إما بالمغادرة نهائيا أو الاستفادة الدائمة من المدينة ولحم أبنائها وبناتها وحكاية الاعتقالات التي تلت أيضا الهجوم معروفة واتركها لكي لا أزيد ملحا على الجرح الذي يشهد الله والتاريخ أننا نتقاسمه مع كل من ذاق ويلات الاعتقال والاختفاء القسري والعنف الذي طالنا أيضا في أنفسنا قبل أجسادنا وذقنا مع الذائقين قليلا منه حتى سنة2011، لان طانطان بكل بساطة أحبتني وبادلتها الشعور بمالها وماعليها وللآخرين أن يرحلوا إذا لم تعجبهم كفضاء وكرازقة وأحياء ماداموا بدلو هذه الأحياء والأزقة بقصور ورقية ليس ألا ولهم اكاديرهم وغيرها للاستثمار والسكن تماما كولائك الحكام الذين لهم جنسيتين وهم أعضاء في حكومة المغرب والآن وبرلمانها وننتظر منهم وهذا ظاهر للعيان بتسييرهم،نظن أنهم سيخدمون المغرب ؟هيهات إلا من رحم ربك...

"أسكي يا هل الطاعة....جابو النهر سماعة.....رسول الله أسكي عنو....."ولكينا وجه الله..لكينا وجه الله..."مقاطع أود بداية أن أترحم على قائلها بالنسبة للأول الذي كان يجر حماره ونسجت حكايات عن لماذا يتسول ولديه ربما مايقيه السؤال وكلنا نسال الرزق والتفوق والنجاح وغيره لا أتعجب أو استهزئ من المتسولين الذين أيضا بصموا تاريخ الإقليم ومنهم هذا الشخص أظنه "ولد النغية"وأرجو التصحيح..

كانت نكهته خاصة تضيف للمكان وللزمان صبغة أخرى افتقدناها للأسف بالنسبة للثانية وبمقاربة النوع ومنذ زمان كما أسلفنا بطانطان وهذا سر تميزها فقد ذكرت مصادر أنها لازالت حية ترزق ومن خلالها إن كانت على وجه هذه الأرض لكل ذي حاجة خاصة أو معاق ألف تحية وأتذكر أيضا "محمد الصغير"وصولاته وجولاته بكل المقابلات الرياضية وبشارع محمد الخامس أو طانطان لبيض لكي نظل بالأمكنة والشخوص..يعرفه الكل ويعرفهم من حكام ولاعبين ونتفاعل مع مراوغاته ومسكها للمستدير،"الجلدة العجيبة"وان ترجلا عن مسرح الحياة فنذكرهم للتاريخ ونترحم عليهم...لايمكننا أن ننسى أو على الأصح اعتقد أن الساكنة كلها تقريبا ذهبت للراحل بوطركين لإصلاح حذاء أو شراءه ذلك الاسكافي الذي بين المطرقة الكبيرة التي تشبه تلك التي تستعمل مع السندان وربما اوحت للكثيرين بالانضمام للشيوعية أو الاشتراكية..لاتقولوا بأنكم أو البعض منكم لم يستحم بحمام النجار أو "شاريج جردة ظهوار"او "جردة الخياط" ثم فران مبارك وسعيد رحمه الله أما حكاية العتروس الذي كان يكترى "لتصويع"الشياه فنتركه لفرصة للتفصيل...ثم سينما احماد اومبارك أطال الله عمره..انفنا بهذه الأمكنة والشخوص نريد استنهاض الهمم للانتباه لحالة هذه المدينة التي لن نعيدها سيرتها وحالتها الأولى ولكن يمكن أن نرجع قبسا من نورها.....

 

                لازالت شخوص وتواريخ بصمت طانطان تنتظر وننتظر معها الى الحلقة القادمة.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اضافة مهمة

جافييل

نسيت ياجرو ملعب الصداقة و مقهى التبينة و تران لعزيز و دار العمالة لقديمة التي كان يقصر فيها الدليمي و اوفقير مع عيادة

في 10 دجنبر 2012 الساعة 10 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المغرب المنسي

بعمراني حر

الطانتطان عنوان للحضارة الصحراوية و سرة المغرب المنسي ، الطانطان بداية فجر لن ينتهي الى مع اشراق الحرية

في 12 دجنبر 2012 الساعة 56 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- مؤرخ نادي الضباط

فاطمة الحب

التاريخ الحقيقي للطانطان معروف عند القاصي والداني يجب ان تتحقق من التاريخ جيدا ولايوجد مؤرخ يضع القنينة عندما يكتب تاريخ مدينة اعرق من مدينة فاس ورغم دلك شكرا لمحاولتك.انشري يا صحراء نيوز

في 13 دجنبر 2012 الساعة 30 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- سر

متتبع

وسير تقود يا الزامل يالحمار يالسكايري ياخانز يا المزفر يالامك واحدة اوباك طانطان ماتليك الحوت شحال هادي او مفديكش وبقا جالس عند قهوة الزيغم راه باحلك بحالو

في 15 دجنبر 2012 الساعة 09 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- filalihaji@hotmail,com

الفيلالي حجي على

كل ماقله السيد جرو فهو واقع مر في حق هده المدينة التي قتلها أبنائها الدين تربو بين جدرانها الطينية الباردة في الحر والدافئة في البرد .... والخطأفي راي هو شحصنة الامور لبعض المسؤولين المتواليين على هده المدينة المنسية من أهلها أولا وبعد من الدولة لانها نقطة سوداء لإعتبرات يعرفها الجميع ... أما بخصوص ردي على تعليق رقم 4 يضهر لي سنك لم ستزاوج الثلاتين على أعلى تقدير ... لان الشتم الدي وجهته لسيد جرو عليك ان تقولها له وجها لوجه وليس في النت وعيب على أبناء المدينة أن يتراشقون الكلام الجارح في مابنهم وأقول لك أنا كل إناء ينضح بمافيه ياصاحب تعليق 4

في 16 دجنبر 2012 الساعة 29 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- تسطيت على التاريخ

فاطمة.ح

سير اودي الله يغفر لك مرة مع 20 فبراير و مرة مع الديستي و مرة اخرى مع البوليس و مرة مع شرف الدين الفاشل و لكوخ و هدا المرة تسطيت على التاريخ

في 18 دجنبر 2012 الساعة 51 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تخلي شركتين عن شعارهما بطانطان

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

المجلس البلدي بالطانطان يرخص لمعمل شركة عجائب البحر

إصلاح 5 كليومتر من الطريق الوطنية رقم1

مضخة تابعة للوكالة الوطنية للموانئ تسبب كارثة بيئية بميناء طانطان

كارثة بيئية بميناء طانطان

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

صور جديدة من الكارثة البيئية بميناء طانطان

طانطان: منع تلاميذ مؤسسة تعلمية من التضامن مع المعطلين

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

طانطان ليس عبورا..بل تواريخ وشخوص

طانطان ليس عبور بل شخوص وتواريخ - الجزء الثاني

طانطان ليس عبورا بل تواريخ وشخوص " الجزء الثالث"

طانطان ليس عبورا بل شخوص وتواريخ " الجزء الرابع"

طانطان ليس عبورا ولكن شخوص وتواريخ - الجزء الخامس -

طانطان ليس عبورا ولكن شخوص وتواريخ - الجزء الاخير " ملاحم و زيارات و كواليس "





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو : فسبوكي يشخص تظلمات سكان طانطان من الإدارة الصحية


مشاهد من : أسبوع الجمل بكلميم


صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو


الكنتاوي حمدي.. الباشا الجديد لمدينة آسا


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان

 
مقالات

في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا


البالونات الحارقة تهديدٌ اقتصادي وقلقٌ سكاني


غياب ثقافة التسامح المجتمعي في الجزائر


أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين

 
تغطيات الصحراء نيوز

مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان


تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو


الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

 
jihatpress

حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات


الكاتب العام لودادية الفضاء الأحمر بمراكش ضربني وبكى ..سبقني وشكى


مؤشرات الإصلاحات الإيجابية بجماعة واد لو...

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟


بالفيديو.. تشييع الشيخ أبو بكر الجزائري إلى مثواه الأخير


الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية


حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة

 
فنون و ثقافة

الأعرج : الثقافة رافعة أساسية للتنمية بإقليم وارزازات

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الشرح : ما الذي يحزننا وما الذي يفرحنا ؟

 
لا تقرأ هذا الخبر

70 ألف دولار مكافأة لقتل كلبة!

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة