مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني             هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟             فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان             تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي             بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا             سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان             صور أنشطة موسم طانطان             مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان             صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان             أسباب تبول الأطفال أثناء النوم             تهنئة بمناسبة الحصول على دبلوم ماستر ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ             الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين             كرنفال موسم طانطان            خيمة قبيلة الركيبــــــات            خيمة قبائل أيت باعمران            خيمة قبائل آيتوسى            خيمة قبيلة آيت لحسن            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

كرنفال موسم طانطان


خيمة قبيلة الركيبــــــات


خيمة قبائل أيت باعمران


خيمة قبائل آيتوسى


خيمة قبيلة آيت لحسن


خيمة قبيلة يكــــــــــــــوت


السيرك .. متعة و إثارة متنفس لسكان طانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بَغْلَةُ البلدية

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو


فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان

 
قضايا و حوادث

حصري : وفاة جندي و مطاردة المهاجرين السريين بضواحي كلميم


أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان


جريمة بقلعة السراغنة..تلميذ يقتل صديقه بسبب الغش !


جريمة قتل بشعة في كلميم

 
بيانات وتقارير

سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان


بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون


عاجل : شعراء يطالبون بالمشاركة في خيمة الشعر


AMDH تدخلات أمنية عنيفة ضد متظاهرين بالعيون


تنسيقية المغاربة المسيحيين ترد على وزير من المفروض أنه يرعى حقوق الإنسان

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

المحامية الدولية كوثر بدران في ضيافة الفاتكان

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

أسباب تبول الأطفال أثناء النوم

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان


الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية

 
طانطان 24

هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟


مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان


مشاركة ثانوية القدس في فعاليات حفل التميز باقليم طانطان

 
 

الحصانة والبرستيج في سرد النقيب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 دجنبر 2012 الساعة 09 : 11


الصحراء نيوز - د/ سعاد بالفقيه

قرأت مقال السيد نقيب هيئة الدار البيضاء بعنوان : "ودرا: صلاحيات النقيب لا حدود لها في التخليق". والذي نشر بجريدة الصباح العدد 3946 الصادر يوم الجمعة تاريخ 21 ديسمبر 2012 . والذي تصورت أن هيئة البيضاء حرصت عليه بشدة من باب حق الرد ليسوغ لها الرد على ملف التحقيق الصحفي الذي نشرته جريدة الصباح التي صدرت يوم الثلاثاء 18/12/2012  العدد 3943 تحت عنوان: ملف عدالة أصحاب البذلة السوداء...نصب وتزوير وتلاعب. إنجاز: الصديق بوكزول وكريمة مصلي. وكنت قد قرأت ملف التحقيق هذا أيضا. المجهود المحمود للصحفيين أثلج صدري، فقد نفذا إلى كبد الحقيقة المرة لكيان هيئة البيضاء وشخصا الفساد المر الذي يستشري في بعض منتميها. وقد عالجا الموضوع بمهنية عالية وحرفية، كان هدفها الاساسي هو حب الوطن والغيرة على ترابه، وعدم السماح لأي عضو فاسد لأن يدنس نسيج مجتمعنا. لم أجد أي غضاضة على ما جاء بملف التحقيق، إذ تناول زمرة فاسدة وشرذمة ضالة من منتمي الهيئة وهم بالحقيقة الصادقة موجدين ولا يمكن لأحد أن ينكر ذلك. والعضو الفاسد هو مجرم، والمجرم يستوجب أن يلحق به العقاب القانوني العادل والمتناسب مع جريمته وفقا لفصول القانون. الملف هو مفخرة للسلطة الرابعة التي من أهم أهداف ممارساتها المهنية هي كشف الفساد وتحديده واظهاره لمبضع العدالة لكي يستأصله، وجميع أطياف المجتمع تؤيد السلطة الرابعة في ذلك وتدعمها بل وتقف معها في نفس الخندق يدا واحدة. فطوفان الفساد إذا سال سوف يجرف الجميع دون استثناء. فنعمّ الجهود المحمودة وبلا شك وبلا مواربة فأهداف الهيئة في ملاحقة اعضائها الفاسدين والخارجين عن القانون ومنتهكيه ومدنسي شرف المهنة هي ذات ما قامت به السلطة الرابعة. فالشرفاء من محامي الهيئة هم جسدُ واحد ملتحم مع جسد السلطة الرابعة صاحبة الجلالة. والمدافعين عن الفاسدين هم فسداء مستترين غدا تفوح رائحة فسادهم المزكمة للأنوف.

السيد النقيب في مقاله إتخذ خطا مفاده أن النقابة يتوجب عليها الدفاع عن الأعضاء المنتمين والمنتسبين إليها مثل ذ/ مصطفى بن حجر. وبلا شك نحن لا نذهب مع السيد النقيب في ذلك المنحى. فالفاسدين لا يجب أن يجروا من حولهم من الشرفاء للدفاع عنهم بذرائع واهية. الهيئة لخدمة اعضائها الصالحين الملتزمين بشرف المهنة وفي حدود ما هو مشروع. أما منتهكي القانون وخارقيه فالهيئة ذاتها يتعين عليها أن تلفُظُهم بل يتوجب عليها ملاحقتهم وعقابهم العقاب الرادع والمانع من العود ليكونوا عبرة ومثلا لغيرهم، وإلا فقدت الهيئة سلطتها وسطوتها وهيبتها كهيئة منشئة ومربية ومهنية وحرفية وجزء مهم من المنظومة العدلية.

تحدث السيد النقيب بأريحية وكأنه غريب عن البيت النقابي لهيئة البيضاء .

رغم أنه أكد بكونه ليس غريبا عن الدار،  وعمليا ذكر أنه عاش في أجواء النقابة منذ 1994 إلى الآن فكان  دائما قريبا من دواليب الهيئة ولصيقا بكل النقباء، وبالأخص بالنقيب عبد الله درميش وممارسا بمجلسها منذ عام 2000 كما أكد أنه لم يتفاجأ بشأن ما عليه الوضع ومن أنه كان يعي جيدا أنه سيجد بعض المشاكل التي يعرفها عن قرب. لكن السيد النقيب صدمنا بقوله بعد ذلك حرفيا: "صحيح كما قال ناس الغيوان «لي قال العصيدة باردة يدير إيدو فيها». كنت أتصور أنني سآتي إلى الهيأة وأجد الكثير من أمورها على الطريق الصحيح، وأحاول أن أحقق للمهنة وللمحامين بصف عامة مكاسب أكثر، ولكن أقول وبصراحة ، أني اصطدمت بالواقع. فهذا تناقض مبطل.

بلا مواربة! السيد النقيب أظهر لنا في مقاله بكل صراحة وشفافية ووضوح عن هيئة هرمة شائخة تجابه مشاكل تنخر في عضدها. وأعضائها المنتخبين مكبلين بأمور حل مشاكلها المزمنة ولا وقت لديهم كاف للتخطيط لمستقبل أفضل او لتربية متدرب أحزم. مما جعل تفسير انحراف جوقة من منتميها هو أمر لنتاج طبيعي للوهن والهرم. عندما تفقد الهيئة دورها في السيطرة وهيبتها في السلطة وتبدو كعجوز فت الدهر في عضدها فتا وهشم عظامها المسرطنة فحولها طحينا لا تقوى على الوقف او التماسك.

وإذا كانت الهيئة بالشيخوخة واهنة فبعض منتميها شيمتهم الفُسقُ.

فمن قال أن الأم الهرمة يمكن أن تدين في يوم من الأيام صغيرها الذي يعول وهن كبرها .

السيد النقيب ذكر أن: "المشكل المطروح بشكل حقيقي هو تلك الشكايات التي لا يجيب عنها المحامي، وما هو متعارف عليه أن عدم الإجابة على مراسلة النقيب تعد مخالفة مهنية تستوجب العقاب وتكون مشددة". ولم يوضح لنا السيد النقيب كم عدد من عاقبت الهيئة، أم أنها لم تعاقب.

أما فيما يخص ما ذهب اليه السيد النقيب في "أن قانون المهنة يتضمن قواعد إثبات مقلوبة إذا حضر شخص وادعى شيئا على محام فإن من عليه عبء إثبات هو المحامي وليس المشتكي". فلا نوافق سيادة النقيب ذلك المنحى، إذ نجزم أن قواعد إثبات قانون المهنة ليست مقلوبة أبدا بل هي عادلة ومعتبرة. إذ أن العلاقة بين الموكل والمحامي إذعانية والموكل غير متكافيء البتة مع المحام فيما يخص الحصول على الدليل والاحتفاظ به وفهمه وتقيميه واستخدامه. وأن من حق المتنازع قانونا أن يلزم خصمه في ابراز أي دليل مشترك مثبت لحقه ويكون موجود تحت يد ذلك الخصم، ومن حكمة المشرع أن أحال المحامي إلى الهيئة وهي الجهة التي تستطيع إلزامه بإبراز مثل تلك الدليل. الله أكبر.

فيما يخص رأي السيد النقيب في مشكل المتابعات القضائية، وأن كل مخالفة مهنية تتضمن  في طياتها مخالفة للقانون العام بشكل أو بآخر. فهذا أمر مفروغ منه إذ أن مخالفة القانون العام عمل جرمي يستوجب انزال العقاب المحدد قانونا فإذا مَثَلّت المخالفة المهنية مخالفة قانونية استوجب انزال حكم القانون فيها وهنا لم تعد مخالفة مهنية. والمخالفة المهنية هي تلك المخالفة التي لا تعتبر مخالفة قانونية. أما القول الذي مغزاه أن من الأفضل الحكم على شخص لمدة عشر سنوات وعدم التشطيب عليه من المهنة، فمردود عليه ببساطة شديدة وهو أنه من يكون حكم جرمه لمدة عشر سنوات لا يصلح لأن يمارس المهنة.

السيد النقيب ذكر أن قضية الحصانة هي أكذوبة وأن الأمر يتعلق فقط بنوع من «البريستيج» المهني. وهنا لنا وقفة فلا وجود لأية حصانة مهنية حقيقة للمحام، من نوع تلك الحصانة التي يفرضها الدستور أو يوجبها القانون لبعض المهن. بينما الحصانة التي تحاول الهيئة نسجها حول منتسبيها عندما ينتهكوا القانون هي من نوع الحصانة الفارغة أو حصانة الإجرام، وأن تسمى بمسمى "برستيج" مهني فهو أيضا من باب التحايل فالحديث هنا حول زمرة فاسدة إخترقت القانون وخالفته فيكون شأنها شأن الناس والعامة فلا حصانة ولا برستيج ولا تدخل من الهيئة أو من غيرها ويُترك القانون ليأخذ مجراه. فالعدالة أوجبُ، وإجراءات المحاكمات واحدة تطبق على الجميع دونما استثناءات. فالبرستيج المهني إذا طبق عند مخالفة القانون يكون في الأصل ضرب من الحصانة المقنعة التي تحول دون تطبيق القانون. اسوة للمتبع مع العامة. فالناس سوسيه أمام القانون كأسنان المشط لا فرق بين غفير ووزير ولا رئيس ومرؤوس. إصحي من النعاس يا هيئه. إن من يتمتع بالحصانه الحقيقية ومنهم أعضاء البرلمان رفعت عنهم ولو كانوا يتمتعون بها فعندما ينتهك أحدهم القانون يجرد من حصانته للمسائلة والخضوع للتقاضي فأى " برستيج " تتحدث عنه يا حضرة نقيب الهيئة ". وأنتم بالفرض وبلا شك من المشتغلين بالقانون ومتوجب علمكم بكل تفاصيله. فلا للحصانة ، ولا لأى شكل من أشكال التميييز أو التميز ولا للبرستيج فكلها صور من صور الحصانة لا يسوغ اعطائها من فراغ. فلما ؟ نخالف الدستور من أجل حفنة فاسدة وزمرة منحلة. دع القانون يحاسب من ينحرف منهم ففي ذلك عدل . والهيئه يجب أن تكون أحرص من الكل على بسط العدل وكشف وجه الحق، وبريئة من حماية الفاسدين حتى لو كانوا أعضاء منتمين اليها. فلا مجاملة في تطبيق القانون ولا حماية مستترة للضالين، فالتستر على جريمة أو مجرم هو في حد ذاته جريمة معاقب عليها قانونا بموجب قانون العقوبات المغربي. والفرع اليابس من الشجرة يضر بها، وبتره أوجب لصحة الشجرة واستقامة نموها الطبيعي. سيدي النقيب لا يغيب عن أحد أن الجريمة شخصية والعقاب شخصي. فحينما ينتهك القانون كائن من كان فلا صريخ له ولا معين ولا نصير إلا أن يقف أمام العدالة وهي التي تقول كلمتها فيه. هل فاضَ البرستيج من كَفي المغرب حتى يسيح ليشمل المجرمين والفاسدين.

ذكر السيد النقيب أن الشكايات منذ بداية السنة الجارية  التي توصل بها المجلس من طرف العموم 646 شكاية مسجلة بقسم الشكايات. والشكايات الواردة من النيابة العامة بلغت 152 شكاية والشكايات المحالة من طرف وكيل العام للملك في إطار الفصل 67 بلغت 48 شكاية. كما ذكر سيادته أن الشكايات الشفوية مضاعفة ثلاث مرات عن الرقم المسجل (أي 1938 شكاية). وهل هذا قليل يا حضرة النقيب؟ إن مجموع هذه الشكايات = 2784 شكاية. وبإفتراض أن عدد الأعضاء المشتغلين المنتمين للهيئة هو 3000 عضو فتكون النسبة المئوية تقريبا بواقع 100% أي شكاية مقابل كل عضو منتمي للهيئة. هذه نسبة مخيفة جدا يا حضرة النقيب في عرف الدراسات والتحليل تمثل جنوحا لظاهرة يتوجب التصدى لدراستها ولحلها فورا .

السيد النقيب! هل تعلم بناء على تصريح شخصية وازنة بالمحافظة العقارية عن التصرفات العقارية للعشر سنوات السابقه، أن فئة المحامين هم أعلى فئة مشترية للعقار. وأن فئة المحامين أكثر الفئات تداولا للعقارات بيعا وشراءا. وفي تصريح مقابل لنافذ في مصلحة الضرائب أن فئة المحامين هم أقل فئة دفعا للضرائب. الم يكن تداول العقارات بيعا وشراءا هو ذاته الإتجار بالعقار، والمحرم على المحامين بموجب قانون تنظيم المهنة. وألم يكن التهرب من التقدير الحقيقي للثروات ودفع ضرائب أقل من النسبة العادلة هو تهرب ضريبي معاقب عليه قانونا. أيسوغ إستلاب اللقمة من البطون الجائعة؟ أليس للهيئة دور للتقصي والتحري والتأكد من استقامة المنتمين إليها وحسابهم فلا دخان بدون نار.

السيد النقيب ذكر على سبيل الاستخفاف بأن هناك ثلاث او اربع شكايات ضد محامين تتضمن تزويرا أو نصبا. ياحضرة النقيب من قال ذلك ؟ لعلمك فقط فإن احد المحامين المنتمين لهيئة البيضاء والذي تناولت الميكنة الإعلامية في الآونة الأخيرة الجرائم والشكايات الخطيرة والمريبة والمدهشة التي قارفها وتلك المتهم فيها وتلك التي يحاكم في بعضها لو حصرتها لوجدتها تفوق العشرات، وانت كنقيب يمكنك الإطلاع على الملف المهني رقم 565 الذي بحوذة هيئتكم المحترمة. نتحدى السيد النقيب ان ينشر محتواه بشفافية. حضرة النقيب المدافع عن الباطل وحاشاك أن تكون مثله ممقوت. ياحضرة النقيب إن كان من حولك لا يوصلونك بالحقيقة فلطفا إذهب إلى ساحات وردهات المحاكم الزجرية، ان مثل هذه الجرائم المتهم فيها محامين فاسدين بالعشرات بل المئات وليست تزويرا ونصبا فحسب بل جميع أنواع جرائم قانون العقوبات. إننا في عصر لا يمكن لأحد إخفاء الحقيقة أو تزوير الواقع أو تحريفه من أجل الدفاع عنه برغم من حقيقة مرارته. فكفانا تجرعا لتلك المرارة ولنعالج أمورنا المعوجة بشفافية وصدق فهما انجع علاج لمثل ذلك السقم. والواضح أن الهيئة كالزوج هو آخر من يعلم أو أنها تصطنع عدم العلم. والصدق قسما لو أنها جريمة نصب أو تزوير واحدة قام بها محام واحد لكانت كبيرة ّ ولكانت تكفي هيئة هذا المحام النصاب لأن تذوب خجلا إن كانت مازالت الدنيا بخير، لكن صحيح...! وفي عجالة لنذكر ببعض ما اقترف وليس فقط  وكالتالي:

حضرة نقيب الهيئة نلخص عدد قليل من الجرائم الضالع فيها المحامي م. ح. بهيئة البيضاء الموجود في حالة سراح لنذكركم وانت أفضل العارفين بنوعية تلك الجرائم وهي غيض من فيض كثير، فاض به ملف ذلك المحامي.

أولا. لنعود إلى ما طالعتنا به مجلة "مغرب اليوم الجديد" في صفحتها الرئيسية بعدد : 182 - 07 إلى 13 دجنبر 2012م و يوم 24/7/2012م، بتساؤل: هل ستتحرك عجلة العدالة أمام "مافيا" نهب عقارات الأجانب بالدار البيضاء قبل أن يتفجر هذا الملف بالخارج؟ وذلك بعد أن وصل تقرير ساخن إلى كل من مجلس الشيوخ الفرنسي والكونغريس اليهودي العالمي حول شبكة منظمة للاستيلاء على عقارات الأجانب. أشار التقرير إلى إلقاء القبض على (ك.ع) بتهم تزوير الوثائق وأفرج عنه بعد شهور قليلة. وعرج التقرير على الطريقة التي يتم بها الاستيلاء على هذه العقارات عبر تأسيس مجموعة من الشركات. حيث أن مجموعة من الرسوم العقارية يتم بيعها بواسطة تلك الشركات إلى شركات أخرى في ملك نفس المجموعة. وأشار إلى أن (م. ح) المحام بهيئة البيضاء يعد العقل المدبر للشبكة، إضافة إلى (ك.ع) و(ن.ع) و(ب.ل) الذي سبق اعتقاله في فرنسا بتهمة تزوير العملات و 10 محامين بهيئة الدار البيضاء، ومجموعة من المحافظين العقاريين بها. كما تضم الشبكة صاحب مصحة خاصة بالدار البيضاء ومسؤولاً عن إحدى جمعيات المهاجرين. وتم كشف بعض من عمليات النهب والنصب والتزوير التي تمت ومنها على سبيل المثال :

- الاستحواذ على فيلا الدكتور "بريسو" مريض الزهايمر، وعلى ثلاثة عقارات بشاطئ عين الذئاب، وإلى اختفاء حوالي 3 مليارات و600 مليون سنتيم من الحساب البنكي لزوجته .

- وطال السطو عقارات للدولة ومنها حوالي 201 رسم عقاري في الملك الخاص للدولة .

- الاستحواذ على ثروة السويسري المتوفي شامويل مارسيل.

- قدم التقرير سيدة تحولت إلى وريثة لخمس عائلات بالدار البيضاء وتم بها الترامي على 5 عقارات باستعمال نفس الاسم (ن.أ.م) لبيع العقارات المذكورة لأكثر من شخص.

- الإستيلاء على فيلا بشارع بالواجهة البحرية بعين الذئاب مساحتها 3400 م2، كانت في ملكية اليهودية "أولكا فورتني" المزدادة بسيدي بلعباس بالجزائر زوجة يهودي مغربي فرنسي.

- محام اتهمته عائلة اليهودية "أولكا فورتني" بالإستيلاء على مبلغ 3,7 ملايير سنتيم كان في حسابها الشخصي قبل وفاتها بأيام. وكان قد عرض في وقت سابق على أنظار المجلس التأديبي لهيئة المحامين بالدار البيضاء.

كما تم ضبط استعمال اسمين مختلفين يحملان نفس البطاقة الوطنية للاستيلاء على رسمين عقاريين مختلفين. ويقوم أفراد الشبكة باستعمال عدة وثائق مزورة للترامي على عقارات الأجانب، منها جوازات السفر، عقود الازدياد، بطاقة التعريف الوطنية، بطاقات الإقامة. كما تقوم بتزوير التفويضات والتوكيلات القضائية بالخارج أو تزوير أختام وتوقيعات مجموعة من الموثقين، خصوصا بالخارج.

وقد كشف الموثق (ANTOMRCH-lame) بأنه لم يسبق له أن قام بتحرير أي توكيل لفائدة (م. ح) المحامي بهيئة البيضاء. كما كشف عمدة ليل الفرنسية  بأن التوكيل الممنوح لشخص يدعى الزايدي مزور. كما أقر أحد الموثقين الفرنسيين بأنه وضع شكاية تتعلق بالتزوير على إثر بيع عقار "سيردان" و"بنشامول".

ثانيا. ولنتذكر ما سبق أن نشرته جريدة المساء أخطر ما تطرق اليه النشر في الشهور الأخيرة بعنوان: المـســاء " تـخـتـرق أخطر مافيات العقار بالدار البيضاء ". حيث نشر الصحفي المخضرم/ عزيز الحور، ضمن ركن «تحقيق الأسبوع»، تحقيقا موسعا عن "مافيا للاستيلاء على عقارات الأجانب زورت وثائق 699 عقار بالمغرب ينشط ضمنها محامون ومحافظون وموثقون ولها امتدادات دولية. ارتكز التحقيق على عشرة ملفات. تكون الطريقة اصطناع وثائق واختلاق مالكين أجانب وهميين لهذه العقارات وصناعة سيناريوهات قانونية محبكة واستصدار أحكام قضائية والحصول، في النهاية على قروض بنكية بضمانة عقارات إما وهمية أو مزورة.

كما ذكر بالتحقيق استقبال وزير العدل والحريات محامين أجانب ينوبون عن ضحايا وموثقين أجانب، استعملت أختامهم وبياناتهم في عمليات تزوير.

ثالثا. ولا يفوت علينا الكم الهائل الذي نشر من الحقائق عن جريمة العصر الملقبة "باستخدام الموتى في التقاضي" والمتهم فيها كل من المحامي ع. ن. (المتهم الأول) والمحامي م. ح. (المتهم الثاني) حيث اسصدر المتهمين متواطئين خلال سنة 2010 تقييد احتياطي بمقتضى مقال مقيد بتاريخ 06/04/2010 {سجل 235 عدد 403} لفائدة المسمى هنري اوهايون المتوفي مند 6/10/1999 عن عمر يناهز 65 سنة ويرقد بالمقبرة الاسرائلية بالدار البيضاء واستخدموه ايضا في عدد من التقييدات العقارية على جميع املاك اليهودي اشتريت.

وكان موضوع الشكاية التقييد الاحتياطي على العقار المسمى فيلا باكي الحامل للرسم العقاري رقم 31411 C من مالكه شركة بولوري بثمن إجمالي قدره 2.85 مليون اورو وذلك بالتواطؤ والمشاركة من المتهم الثاني الذي هو المحامي وكيل اليهودي واثبت. وقد ذكر الضحية اليهودي اشتريت في محضر استدلال الشكاية التي تقدم بها امام الفرقة الجنائية الولائية المجموعة الثانية للابحاث في يوم 25 من شهر غشت لسنة 2011 على الساعة 11 و 45 دقيقة ما مفاده : كلفت المحامي م. ح. (المتهم الثاني) برفع التقييد الاحتياطي، وهذا المحامى اخبرني أن مدة التقاضي ستطول وأفضل حل هو تسليمي المحامي ع. ن. (المتهم الأول) مبلغ 500000 درهم لرفع اليد حبيا علي العقار. وسلمت المحامي م. ح. شيكا بنكيا بنفس المبلغ مسحوبا من حساب شركتي (BEN ET BEA)، ورجع لي هذا المحامي بحجة ان الشيك لم يصرف لوجود كشط فسلمته شيك آخر بنفس القيمة قام بصرفه ولم استلم منه الشيك الأول.

وأضاف اليهودي أنه فوجيء باستدعاء من الشرطة لاصدار شيك بدون رصيد، فالمحامي م. ح. شكاني بالشيك السابق دون وجه حق ودفعت قيمة الشيك (500000) درهم مرة أخرى. المحامي م. ح. سلم موكله اليهودي رفع اليد عن العقار موضوع البحث وهو مؤرخ في 26 مارس 2009. لكن المحافظ العقاري بانفا رفض طلبي وضع رفع اليد وتحويل الرسم العقاري س 34411 لأن تاريخ التقييد الاحتياطي الموضوع بشهادة رفع اليد كان 09/10/2005 بينما التاريخ الحقيقي هو 09/10/2008 وطلب مني تصحيح الخطأ بخاتم المحامي ع. ن. وتوقيعه. لكن المحامي " م. ح. طلب مني مليوني درهم مقابل تصحيح الخطأ. وبتاريخ 28 دجنبر 2009 توصلت من المحامي م. ح. بمجموعة من رفع اليد عن عقارات اشتريتها فأثار انتباهي أن شهادات رفع اليد التي تسلمتها من المحامي م. ح. مماثلة من ناحية التحرير والشكل والخطوط لتلك المسلمة إلى من طرف المحامي ع. ن. وتبين أنها صادرة عن مكتب واحد وان هناك اتفاق ما بين المحاميين م. ح. والمحامي ع. ن.

رابعا. ذات اليهودي كان قد كلف ذات المحامي م. ح. بالدفاع عنه بملف خاص بحصته من الاسهم في شركة جنرال كونتراكتورز المغرب وفعلا فاح ملف مدني للمطالبة ببطلان عقد بيع امام المحكمة الابتدائية تحت عدد (3455/21/09). كما كلفه اليهودي بإيداع شكاية أمام السيد وكيل الملك ضد السيد/ دير كريكوريان الرئيس المدير العام لهذه الشركة آنذاك وفعلا رفع الشكاية عدد: (14083/09). واكتشف اليهودي صدفة وهو يقوم بمراقبة إحدى الملفات العقارية بالمحافظة العقارية صخيرات الهرهورة وجد رفع يد صادر من طرف المحامي م. ح. موقع ومصادق عليه ومشهود عليه من طرف موثق. فالمحامي المذكور ذهب عند الموثق ودوّن رفع يد وتنازل عن مسطرة وعن جميع حقوق منيبه (اليهودي) قبل مبلغ مالي ودون مكاتبة من او استشارت منيبه اليهودي. وعليه سلم التنازل على جميع الملفات امام المحكمة و امام السيد وكيل الملك من خلف ظهر صاحب الحق ودون وجه حق مفرطا في مصلحة واموال موكله عن قصد وعمد لقاء منفعة ومصلحة استولى عليها لنفسه.

خامسا. كما اثبت ذات اليهودي في نفس المحضر ان المحامي م. ح. كان وكيلا عنه في قضية وسحب انابته عنه بعد حصوله على اجره ودافع مع خصمه في ذات القضية ضد اليهودي مستخدما اوراق من مكتب محامي آخر (المحامي ر. ع). واستطرد اليهودي في شكايته مسطرا بالحرف الواحد: " أن الغريب تقدم المحامي (م.ح) بطلب لتحديد الاتعاب وحدده في مليونين ومائتي الف درهما رغم ما فعله هذا ورغم أنه كان قد توصل مني بمبلغ مليون درهم اتعاب. وبمجرد ما بلغت بهذا الطلب اتصلت بأحد أطر شركة جنيرال كونتراكتور الذي أخبرني بان الشركة تقدمت بشكاية ضد الرئيس المدير العام السابق موضوعها هو تسليم مليون درهما للمحامي م. ح. مقابل تسليم رفع يد على جميع الملفات تواطئا مع الخصم (ارفق اليهودي طي شكايته التزام دير كريكوريان رئيس سابق لشركة جنرال كونتراكتور المغرب بمليون درهم لفائدة المحامي) الشكاية هي بين أيدي السيد وكيل الملك تحت عدد 11785/10.

سادسا. ولتحضرنا قضية النصب الشهيرة المعروفة "بقضية بقعة بناني" وفقا لما نشر في جريدة الأخبار العدد 30 الصادر في يوم الجمعة 21 دجنبر 2012 بقلم الزميلة فاطمة ياسين والمتهم فيها المحامي ذاته م. ح. والتي ذكر الشاكي في محضر شكايته نصا كالتالي : " استعمال مكاتبهم وهم يعملون محامون متخصصون في بيع وشراء الاراضي والاملاك وهو باعث قوي على الثقة في نفس المنيب والطمأنينة وهو استغلال بنية القصد الجنائي للمهنة التي كسبت كل التقديس والاجلال والتكريم من ميثاق شرفها وأخلاقياتها التي تضعها في مصاف عالية بعيدة كل البعد عن أية ارتياب او تشكيك لقد اوقعوا المتعاملين معهم والموكلين لهم في شراك الغلط وأن استغلال مكان مفعم بالشرف والأمانة والحماية القانونية وحماية افراد المتعاملين والدفاع عنهم وعن حقوقهم ".

سابعا. وقضية م ج رجل الأعمال السويبسري من أصل مغربي. وقضية شركة ج ك المسئولة على مشكلة مدينة تامسنا. وقضية رجل الاعمال ع ب. سيدي النقيب! القائمة طويلة جدا فضلا عن عدد كبير من قضايا المنيبين. والمتهم في كل تلك السلسلة الطويلة من القضايا الخطيرة، هو ذات المحامي م. ح. من هيئتكم بالدار البيضاء. وفي كل واحدة من تلك القضايا كان معه آخرين متهمين من محامين و/أو مسئولين. وقد ارتكبت في تلك القضايا والشكايات أعداد مهولة من الجرائم المعاقب عليها بموجب قانون التحفيظ العقاري وقانون العقوبات وقانون تنظيم المهنة والقوانين ذات الصلة والمدهش أنه المحامي هذا ما زال فوق المسائلة قانونا سواء من قبلكم كنقيب او من قبل عدالة المحكمة رغم تاريخ الطويل حبلى بالتهم والجرائم. وكان المحامي على حد قوله يخرج في كل مرة منها كالشعرة من العجين.

فهل بعد ذلك الجرم جرم ؟!!

سيدي ! حضرة النقيب لا تراهن على الحصان الفاســـــــــد .

 الدار البيضاء: 23/12/2012





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

كواليس جماعة لبيرات.

الجزائر تصالح الجماهير "بفوز بلا طعم"

صرخة "عــــــانس"...

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

لقاء مع السيد مصطفى بن ليمام رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم السمارة

مجرد سؤال برلماني ...

كواليس جماعة لبيرات. .

الحصانة والبرستيج في سرد النقيب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني


تصريح في الندوة الدولية للإستثمار بالوطية


بالفيديو : الركّادَة بموسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان


ندوة التّبراعْ تنصُّ على طرْح مشروع معهد الثقــافة الحسّانيّة


تعبئة مؤسسة فوسبوكراع من أجل صحة ساكنة المناطق الجنوبية


طانطان .. مدرسة يوسف بن تاشفين تحتفي بعطاءات التلاميذ المتفوقين + الاسماء


تنصيب رجال السلطة الجدد بولاية الداخلة وتعيين مدير ديوان إبن وادنون

 
مقالات

الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


و كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً


نظرة فلاسفة علم اللاهوت المسيحي إلى التوراة

 
تغطيات الصحراء نيوز

الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


موسم طانطان .. مسابقة الإبل الأكثر إنتاجا للحليب


الكأس الممتازة للفرق الفائزة بالدوريات الرمضانية

 
jihatpress

وزير النقل والتجهيز ينفي تقليص كمية الأسماك بسبب جرف الرمال


فصل ملف المهداوي عن معتقلي حراك الريف


بيان من أجل إلغاء نتائج مهزلة ماسمي بانتخابات المجلس الوطني للصحافة ومجزرة اغتيال الديمقراطية

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا


فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو


طانطان كقطب مهم و مستقبلي الأكثر جذباً للاستثمار

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام


موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة