مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بيان : العدل والإحسان تستنكر أحكام الإعدامات الظالمة في مصر             اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في مدينة ترهونة             شخصية إفريقية تتولى منصب مدعية عامة لمحكمة الجنايات الدولية             في حارتنا إكس             وفد من حركة حماس بقيادة هنية يزور المغرب             مقتل جندي نيجري وإصابة جنديين فرنسيين بمالي             رئيسة جهة انواكشوط تستقبل رئيس بعثة الاتحاد الأروبي             انتخابات 2021.. النجامي يعدد رسائل انعقاد الجموع العامة لحزب العدالة والتنمية             كلميم.. توقيع اتفاقيتين تهم الطلبة الراغبين في الالتحاق بكلية الطب والصيدلة بالعيون             الداخلة.. مائدة مستديرة تناقش موضوع “المتاحف وسؤال التنمية الثقافية”             لقاء تواصلي مع رجال الإعلام بجهة كليميم وادنون             الاجتماع الأول المتعلق بتفعيل اللجنة المركزية واللجان الإقليمية والجهوية المكلفة بتتبع الانتخابات             اوزبكستان التي لم تراها             مناورات الأسد الإفريقي الدولية بالمغرب            سفير مصر بالمغرب اشرف ابراهيم ومشروع الشبيكة السياحي            منصة الشباب بتطوان            إطلاق النار على حشد في فلوريدا            تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

اوزبكستان التي لم تراها


مناورات الأسد الإفريقي الدولية بالمغرب


سفير مصر بالمغرب اشرف ابراهيم ومشروع الشبيكة السياحي


منصة الشباب بتطوان


إطلاق النار على حشد في فلوريدا


نهار فالبادية


تصريحات مهاجرون عائدون لمدنهم من سبتة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

فكاهة فلسطينية .. أنتوني بلينكن يهاتف نظيريه العربي

 
التنمية البشرية

برنامج مع الناس - موضوع الحلقة : مبادرة التنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

سرقة الصندوق الحديدي لمصلحة الجبايات باليوسفية


العثور على جثة طبيب وهي مفصولة الرأس


عون السلطة الذي احتجزه مهاجرون أفارقة يكشف ماوقع!


مستجدات جريمة القتل البشعة بآسفي


كيف تميز شاحن الهاتف الأصلي عن غير الأصلي قبل شراءه؟

 
بيانات وتقارير

بيان : العدل والإحسان تستنكر أحكام الإعدامات الظالمة في مصر


انتخابات 2021.. النجامي يعدد رسائل انعقاد الجموع العامة لحزب العدالة والتنمية


كلميم.. توقيع اتفاقيتين تهم الطلبة الراغبين في الالتحاق بكلية الطب والصيدلة بالعيون


الداخلة.. مائدة مستديرة تناقش موضوع “المتاحف وسؤال التنمية الثقافية”


الاجتماع الأول المتعلق بتفعيل اللجنة المركزية واللجان الإقليمية والجهوية المكلفة بتتبع الانتخابات

 
كاريكاتير و صورة

تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين
 
شخصيات صحراوية

رحم الله العبادلة أباه ..نعي سريع قبل الدفن..

 
جالية

هبوط أولى الرحلات من برشلونة ومدريد

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

مستجدات موقع المطرح القريب من دوار ايت جرار

 
جماعات قروية

البحر يلفظ المخدرات بجماعة مولاي عبد الله أمغار

 
أنشطة الجمعيات

لقاء تواصلي مع رجال الإعلام بجهة كليميم وادنون


الطانطان.. حملة نظافة واسعة تستهدف مقبرة الشيخ الفضيل بحي الخميس القديم


الداخلة .. تتويج الفائزين في مسابقات لحفظ وتجويد القرآن الكريم

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

رئيسة جهة انواكشوط تستقبل رئيس بعثة الاتحاد الأروبي

 
تهاني ومناسبات

الصحراء نيوز تبارك لقرائها رمضان مبارك سعيد

 
وظائف ومباريات

رقم قياسي في مباريات التوظيف بوزارة الشغل

 
الصحية

مع اقتراب العطلة الصيفية .. وزارة الصحة تدعو للالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية ضد "كورونا"

 
تعزية

موكب جنائزي مهيب يرافق الممرض محمد أحشوش لمثواه الأخير بالطنطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

المنظمة الديمقراطية للشغل تحتفي بالنساء و تشخص تداعيات كورونا بالطنطان


مجلة المرأة العربية تكرم المغربية إمهاء مكاوي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فوائد فيتامين B3 السحرية

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

يلالي محزمها.. اغنية صحراوية رائعة


منت آبه | اكتلت احلامي


الفنانة جوليا تطل على جمهورها بعمل فني جديد خلال شهر رمضان


جوليا بطرس .. Julia Boutros

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اختلالات حقوقية بالطنطان .. سجين يشكو تعذيبَه ..

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

سورة الضحى للاطفال- قرآن كريم


الغابة الخضراء


حكايات ما أحلاها - علاء الدين

 
عين على الوطية

استقبال المصطافين بجماعة الوطية يفضح المستور


من أجل الحق في الشغل.. اعتصام الناشطين المناهضين للحكرة بالوطية


زيارة تفقدية لمرافق الصيد البحري بالوطية


الأسعار جد مرتفعة في الوطية

 
طانطان 24

حصيلة المشاريع الطرقية بإقليم طانطان


إيقاف رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم طانطان


سجناء الطنطان السابقين يبحثون عن التنمية البشرية و الإنعاش الوطني

 
 

إقليم طرفاية بعد العمالة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 دجنبر 2011 الساعة 58 : 13


 

الصحراء نيوز- عن جريدة دعوة الحرية

طرفاية بعد العمالة

زارت جريدة دعوة الحرية مدينة طرفاية، للوقوف على النهضة المفترضة ..بعد الحصول على مكسب العمالة و أنجزت التقرير الأولي التالي ( تصوير محمدالحلامي) .

- طرفاية ,موقع تاريخي حافل:


 

 

تقع مدينة طرفاية على الساحل الاطلنتي على مستوى رأس جوبي ،على بعد 1100 كلم جنوب الرباط وحوالي  100 كلم من  لانزاروتي، الجزيرة الواقعة فئ أقصى شرق أرخبيل كناريا.

ورغم صغر حجمها ،تعد طرفاية من بين المواقع الحضرية الأكثر شهرة في المغرب, كما أنها تدين بشهرتها لعدة عوامل..ما يفسر تعدد تسمياتها: طرفاية, كاب جوبي، ميناء قكتوريا, فيلابيس.

أما أصل اسم طرفاية فهو مأخوذ من ''الطرفاء''، وهي نبات شجري ينتشر بالمناطق  الجافة وشبه الجافة. فضعف درجة ملوحة المياه والتربة يسمح، من حين إلى أخر بنمو تشكيلات نباتية مختلفة تطغى عليها شجيرات "الطرفاء" فصار اسمها المحلي, طرفا أو طرفاية.

وتدين طرفاية كواحدة من المدن الجنوب المغربي, بشهرتها إلى البريد الجوي حينما كانت تشكل محطة هبوط رئيسية بالنسبة لربابنة الخط الجوي الذي كان يربط مدينة تولوز بأمريكا اللاتينية . ويعتبر الكاتب الفرنسي أنطوان دوسانت إكزوبيري أحد أشهر هؤلاء الربانية ,حيث استطاع تخليد موقع طرفاية في كتاباته, يذكر منها ''بريد الجنوب'' و ''الأمير الصغير''.

وتمكنت المطامع الاستعمارية البريطانية من تأسيس وكالة تجارية في موقع طرفاية بفضل المسمى" دونالد ماكينزي" بالإضافة إلى حصن ''كازا ديل مارا'' أو كاسامارا'' . وقد أطلق الانكليز آنذاك على طرفاية اسم ''بور فيكتوريا''.وسيتمكن المغرب من استرجاع الموقع سنة  1859 بموجب اتفاقية سيوقعها مع بريطانيا العظمى والتي ستعترف فيها هذه الأخيرة للسلطان بالسيادة على المنطقة الممتدة من كاب خوبي (طرفاية) إلى كاب بوجادور(بوجدور). ولكن المغرب لم يتمكن من طرد الأسبان الذين كانوا يحتلون الموقع و المداشر الصحراوية.

وترتب عن استقلال المغرب، استرجاع طرفاية وترابها الإقليمي في سنة 1958,ثم شكلت قاعدة انطلاق ''المسيرة الخضراء'' سنة 1975,كمبادرة للتعبية الوطنية من طرف المغرب من اجل تحرير باقي الأراضي الصحراوية، التي كانت في ذلك الوقت ما تزال خاضعة للاحتلال الاسباني.

وفي أعماق التقطيعات الإدارية الجديدة ,تبوأت طرفاية موقع جماعة حضرية تابعة لإقليم العيون ولجهة العيون-بوجدور-الساقية الحمراء,وفي نفس الوقت عاصمة دائرة تضم الجماعات القروية المتاخمة المتمثلة في اخفنير والدورة والطاح لتحصل مند سنتين على العمالة .

- طرفاية, "مدينة يافعة":



 

على الرغم من ماضيها الحافل بالإحداث التاريخية الكبرى ، فإن مدينة طرفاية لا تشكل اليوم سوى موقعا حضريا صغيرا، رغم ارتفاع عدد السكان إلى حوالي 13000 نسمة حسب مصادر محلية ، بعدما كان عدد سكانها لايتجاوز 6000 نسمة حسب احصاء2004 ، مقابل1500نسمة سنة 1960, وهو ما يعكس الصعوبات التي يعانيها مركز يتطلع إلى احتلال موقع قطب حضري فاعل، رغم منافسة مدينتي العيون والمرسى. الواقع الحالي بعد حصول المدينة على عمالتها القديمة الجديدة يفرض عدة تحديات ،بدون أن ننكر المسح الاجتماعي الذي قام به عامل الإقليم من خلال التنقيب على الأسر الأصلية بطرفاية ، التي عانت من  التهميش.. جلس معها السيد العامل محمد ناجم أبهاي لوضع أرضية عمل اجتماعية ، بعدما اكتوت هده الفئة بنار التهميش في ظل المجالس الجماعية القديمة.

تحديات كبيرة تواجه العامل الحالي لإقليم طرفاية  والمجالس المنتخبة القادمة ،أولها التأهيل الحضري الذي بدأ فعلا لتوفير ظروف ملائمة لعيش السكان، بالإضافة إلى خلق مشاريع اقتصادية تساهم في التشغيل وتثمين المنتوج السياحي وتطوير قطاع الصناعة التقليدية . وأكد فاعل حمعوي للجريدة أن قطاع الصيد البحري بطرفاية يحتاج إلى التأهيل والمراقبة الصارمة من أجل تدبير أفضل للثروة السمكية التي لم تساهم بعد في الإقلاع الاقتصادي بهده المدينة الفتية . كما  وقفت الجريدة على  مشكل زحف الرمال الذي سيخصص له مشروع جدار أخضر على مساحة 300 هكتار من أشجارالطرفة.

واشتكى مجموعة من الموظفين من ارتفاع السومة الكرائية ، وغياب أي مشروع مستعجل لتخصيص تجزئة سكنية لهم بأثمان تشجعية تساعدهم على التجمع العائلي، خصوصا أن أجرهم الشهري ، لايضم النسبة المخصصة كتعويض عن المناطق الجنوبية. المدينة لبست كسوة جديدة، رغم نوم مسؤوليها حتى الساعة 11 عشرا صباحا ، والسكان استبشر و خيرا بالعمالة ومعالم العمل الجاد والمسؤول يلوح في الأفق ، والمقدمات الجيدة تؤدي دائما إلى نتائج جيدة، والمقارنة الحقيقية بين قبل و بعد العمالة نتركها للتاريخ .

 

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- نبدة عن عامل طرفاية

د. أم الفضلي

نبذة عن السيد محمد ناجم أبهاي عامل إقليم طرفاية

ازداد السيد محمد ناجم أبهاي الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله، اليوم الجمعة ، عاملا على إقليم طرفاية سنة 1955 ببوكراع.

والتحق السيد أبهاي بعد حصوله على الإجازة في القانون العام من كلية الحقوق بالرباط سنة 1982 للعمل ، في إطار الخدمة المدنية ، بالمندوبية الجهوية للسكنى والتعمير بالعيون .

وعين في 19 مارس 1983 في منصب متصرف مساعد بالإدارة المركزية لوزارة الصناعة التقليدية والشؤون الاجتماعية. وفي سنة 1988، عين مندوبا إقليميا لهذه الوزارة بإقليم العيون، ثم مندوبا جهويا لها بجهة العيونبوجدورالساقية الحمراء.

وإلى جانب مهامه الإدارية، زاول السيد أبهاي عدة مهام انتدابية كعضو للمجلس البلدي للعيون والمجلس الجهوي لجهة العيونبوجدورالساقية الحمراء، قبل أن يعين عاملا على إقليم بوجدور.

في 14 دجنبر 2011 الساعة 08 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عمالة طرفاية الجديدة

السالك

لقد تم إحداث عمالة طرفاية سنة 1958 و كانت أول عمالة بالجهة الجنوبية المتاخمة للمستعمر الاسباني حيث كان حدودها الجغرافي يمتد إلى مدينة اكادير بما في ذلك عمالة طانطان حاليا و كلميم وق د لعبة هذه العمالة في مرحلة تاريخية

دور جد مهم في قضية الوحدة التربية و بالخصوص تم إحداث أول محطة إذاعية بها "تسمى بصوت التحرير و الوحدة" و قد قلص دور هذه العمالة في مرحلة سابقة لتعود إلى حالتها العادية قيادة ثم باشوية الأمر الذي جعل هذه المدينة تعيش تراجعا على جميع المستويات رغم بناء أول ميناء بها بالجهة الجنوبية حوالي سنة 1978 و الذي كان من المفروض على المسؤولين توفير بنية تحتية لهذا المشروع من اجل التغلب على البطالة و فتح باب الاستثمار الذي ظل موصدا إلى غاية اليوم نتيجة ميناء تحف به الرمال من مدخله البري وتكتفه أخرى على امتداد مساحة فوتت الفرصة على استغلالها ناهيك عن رمال أخري تترسب بمدخل الميناء بحرا الشيء الذي يجعل ولوج الميناء صعب بالنسبة للبواخر التي تصطاد بسواحل هذه المدينة الأمر الذي يؤثر على مداخل المجلس كما أن إحداث هذه العمالة يعد بمثابة مخلص للكثير من الاكراهات التي تم سردها أو التي هي الأخرى تنتظر العامل الجديد و التي تعد على رأس الأولويات وبالخصوص البطالة التي تعد حاليا ضئيلة بالنسبة للعديد من الأقاليم حيث حوالي 150 شاب و شابة من ذوي الشهادات بالإضافة إلى هذا غياب قنوات الصرف الصحي و الأزقة التي لا تزال الرمال تكتنفها مع غياب التبليط "الزفت" و الإنارة العمومية التي لا تزال تعاني بعض الأحياء رغم إيصال المدينة التيار الكهربائي مند حوالي شهرين ناهيك عن غياب العديد من المصالح الإدارية التي تؤرق سكان هذه المدينة حيث مجبرون إلى الالتحاق بمدينة العيون لقضاء بعض من شؤونهم الإدارية كغياب بعض المؤسسات  ( مستشفى به جميع المواصفات،الأمن الوطني،المحكمة الابتدائية،الأملاك المخزنية ،التسجيل و التنبر، اتصالات المغرب،الخزينة العامة وبعض المؤسسات التعليمية كالتكوين بأصنافه...  ) ناهيك عن الرمال التي أثرت بشكل كبير على المدخل الرئيسي لهذه المدينة شمالا و جنوبا بالإضافة إلى هذا غياب تجزئات سكنية،مع غياب حدائق عمومية والتشجير الذي يتلاءم والبيئة،كما أن أغلب الدور بهذه المدينة قد تآكل من شدة رطوبة البحر بينما بنيات قد سقطت وأخرى متداعية للسقوط.

في 14 دجنبر 2011 الساعة 28 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

كواليس جماعة لبيرات.

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

صرخة "عــــــانس"...

بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

رئيس بلدية بوجنيبة يفتح مخبزة بدون ترخيص

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

الحكم ب 15 سنة سجنا نافذا في حق الشرطي المتورط في جريمة قتل بالعيون

اهانة فنان تشكيلي صحراوي

عامل إقليم أسا الزاك يقطع ارزاق العائلات

إقليم طرفاية بعد العمالة

طرفاية : تهديد صاحب فندق " كسمار " بحرق محله و خطف ابنائه

طرفاية : أبناء وأرامل المقاومين وأعضاء جيش التحرير يستنجدون بملك البلاد

طرفاية: إلى متى يظل عامل طرفاية وزبانيته متأمرون على الساكنة المعوزة..؟

طرفاية : نهضة حضارية بقيادة عامل صحراوي

طرفاية : توزيع أكباش العيد و حاويات سوداء لجمع النفايات

طرفاية : التلاميذ والاساتذة تحت رحمة الروائح الكريهة

حوار مع حسان أعبيدي : المدير التقني لنادي مولودية طرفاية لكرة القدم

طرفاية : نساء يحتجون بملاحفهم و خماراتهم على سياسة عامل الاقليم الناجم أبهي " فيديو"

ساكنة طرفاية تعاني من انقطاعات الماء الصالح و ضعف الصبيب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

أغرب طريقة صيد سمك جزيرة قرقنة تونس


لهذا السبب تم إلغاء زيارة عزيز اخنوش لميناء الطنطان


نفوق حوت على شواطئ موريتانيا يبلغ طوله 22 مترًا


افتتاح سوق بيع السمك بالجملة بميناء سيدي إفني

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور


عرائس صغيرات يتزيَّنَّ بالطنطان


الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني


وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ذكريات الزمن الطانطاني الجميل : في حضرة الحلاق تيكوفا


إحداث جواز خاص بالملقحين يسمح لهم التنقل بحرية


ماذا بعد تنقيل رئيس تقسيمية الضرائب بكلميم ؟


الكملادي: القضية الفلسطينية وقضية وحدتنا الترابية لا تقبلان المساومة ولا الابتزاز


طانطان.. المنظمة الديمقراطية للشغل تطالب المنتظم الدولي التدخل العاجل لإيقاف جرائم الاحتلال الصهيوني

 
مقالات

في حارتنا إكس


محمية الفيسبوك الافتراضية


موريتانيا بين وهم الغنى وحقيقة الإنتاج


النفاق الاجتماعي والعالم الافتراضي


أزمة خصوصية جديدة والمتهم


فازت موريتانيا

 
تغطيات الصحراء نيوز

توزيع مشاريع مدرة للدخل على سجناء سابقين وسط جدل واسع بالطنطان


أنشطة فنية مكثفة تُعيد الحيوية إلى أطفال المؤسسات التعليمية بالطنطان ...


هل سيتكرر سيناريو سبتة بالأقاليم الجنوبية !


ندوة صحفية حول امتحانات البكالوريا بجهة كليميم وادنون..


لجنة تفتيش مركزية تنظر في الإختلالات بالطنطان

 
jihatpress

حزب العهد الديمقراطي يعلن اندماجه مع حزب الإستقلال


ثلث العائلات المغربية غارقة في الديون!!


أزيد من نصف مليون مترشح وقاعات رياضية لاجتياز الاختبارات

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في مدينة ترهونة


شخصية إفريقية تتولى منصب مدعية عامة لمحكمة الجنايات الدولية


وفد من حركة حماس بقيادة هنية يزور المغرب

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

المنتخب الوطني المغربي يفوز على نظيره الغاني بهدف لصفر

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

المكتب الوطني المغربي للسياحة يتـأهب لإعادة إطلاق الرحلات الجوية


الموريتانية للطيران تستأنف رحلاتها من نواكشوط إلى الدار البيضاء


جمعيات تطالب باعتماد تخييم القرب لفائدة الأطفال


المكتب الوطني المغربي للسياحة يدشن الحملة الإشهارية نتلاقاو فبلادنا

 
فنون و ثقافة

مركب الصناعة التقليدية بالداخلة.. واجهة متميزة لإبراز غنى موروث حضاري عريق

 
تربية و ثقافة دينية

موعد حلول عيد الأضحى المبارك

 
لا تقرأ هذا الخبر

تنظيم حفل لتسليم ميثاق نادي روتاري الداخلة

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

صلاحيات ممثلي الأجراء في ضوء التشريع الوطني والدولي والعمل القضائي


محامي يطالب بإيقاف بث سلسلة قهوة نص نص

 
ملف الصحراء

عمر هلال يسائل المجتمع الدولي حول الأطفال الجنود في مخيمات تندوف

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر روائيا ج1 ؟

 
قلم رصاص

التضامن الصاروخي مع الشيخ جَرّاح

 
 شركة وصلة