مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان             الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني             فضيحة غياب الأمصال بطانطان ..أفعى تلدغ راعي غنم وتضعه في المستشفى باكادير             مئة عام من اللاعزلة..مئة عام من التخييم 2018-1918             بعد مرور 5 سنوات على مصادرته عبد الخالق المرخي يتسلّم جواز سفره             بالفيديو : محاولة قتل وسط مقهى بالسمارة             تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني             هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟             فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان             تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي             بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا             سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان             كرنفال موسم طانطان            خيمة قبيلة الركيبــــــات            خيمة قبائل أيت باعمران            خيمة قبائل آيتوسى            خيمة قبيلة آيت لحسن            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

كرنفال موسم طانطان


خيمة قبيلة الركيبــــــات


خيمة قبائل أيت باعمران


خيمة قبائل آيتوسى


خيمة قبيلة آيت لحسن


خيمة قبيلة يكــــــــــــــوت


السيرك .. متعة و إثارة متنفس لسكان طانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بَغْلَةُ البلدية

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو

 
قضايا و حوادث

فضيحة غياب الأمصال بطانطان ..أفعى تلدغ راعي غنم وتضعه في المستشفى باكادير


بالفيديو : محاولة قتل وسط مقهى بالسمارة


حصري : وفاة جندي و مطاردة المهاجرين السريين بضواحي كلميم


أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان

 
بيانات وتقارير

بعد مرور 5 سنوات على مصادرته عبد الخالق المرخي يتسلّم جواز سفره


سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان


بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون


عاجل : شعراء يطالبون بالمشاركة في خيمة الشعر


AMDH تدخلات أمنية عنيفة ضد متظاهرين بالعيون

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

المحامية الدولية كوثر بدران في ضيافة الفاتكان

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

أسباب تبول الأطفال أثناء النوم

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان


الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية

 
طانطان 24

هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟


مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان


مشاركة ثانوية القدس في فعاليات حفل التميز باقليم طانطان

 
 

صرخة "عــــــانس"...
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أكتوبر 2011 الساعة 11 : 18


بقلم : لحسن عدنان

أنا لا أسترحمكم ... لا أستذر الدموع من عيونكم ... ولا أخاطب فيكم قلوبكم... لقد ترهلت قلوبُكم... جفت دموعُكم وماتت الأحاسيس الجميلة غضة بين جوانحكم.

لقد تعلمت في مدرسة الدهر ،لوحدي، دروسا كثيرة.وتعلمت في كتاب مأساتي حكما و كلمات بليغة ،تغنيني عن سفسطاتكم وثرثراتكم في النوادي والصالونات على الأرائك المخملية،تجترون نفس الأسطوانات المشروخة،وترددون كلاما لا ينطلي إلا على السذج الذين لم يختبروا بعد هذه الحياة...

تعلمت أن المجتمع قليلا ما يرحم المهمشين والمستضعفين والعوانس والقاصرات والسائرات على درب الفقر والكدح وغير المحظوظين.وهذا المجتمع نفسه،بكل فئاته،يثني على من بيدهم القوة بكل أصنافها.. يثني على ذوي المال والنفوذ حتى وهم يمتصون دماءه،ويثني على كثير من الساسة الأغبياء وهم يحتقرون ذكاءه،ويثني على تجار السوق السوداء،أولئك الذين يتاجرون في كل أصناف المحرمات بدءا بالمخدّْرات ( بالدال مكسورة )وليس انتهاء ببنات جنسي المخدَّرات ( بالدال منصوبة).

هذا المجتمع الذي لا يرحم ولا يعرف إلا الخضوع للأقوياء،لا يكف فقهاؤه ووعاظه عن جلدي كل يوم ومن كل المواقع بخطبهم التي تحمل بين طياتها كثيرا من التحقير ولا تدل على حل حقيقي لمأساتي ،أنا والآلاف من الغارقات في بحر اليأس من بنات حواء .وحين يسكت الخطباء والوعاظ، تنطلق ألسنة المتخصصين وأشباه المتعلمين ،يناقشون مواضيع تهمنا نحن ،لكنهم يفعلون ذلك ببرودة وحياد قاتل.يرددون كلاما قرؤوه بين طيات الكتب،ويتحدثون عن نظريات وحلول معلقة في الهواء.يفعلون ذلك بشكل آلي كأنهم يتحدثون عن طيور البطريق في القطب الشمالي، أو عن الفيلة في طريقها للانقراض في أدغال إفريقيا.أما الساسة فربما طلبوا،في غمرة حملاتهم الانتخابية،أصواتنا كي يصلوا إلى قبة البرلمان،لكنهم أبدا لا يسمعون أصواتنا التي تختنق كل يوم تحت ضغط النظرات ولسعة الكلمات القاسية.

لا أسترحمكم ... لا أطلب الدخول إلى الجنة بشراء صكوك الغفران من حوارييكم ... ولا أدوس على كرامتي تحببا لكبرائكم وسياسييكم وعلية القوم بينكم.

ولكن تعلموا فقط ،إذا ما يوما في شأني تكلمتم،أن تزنوا بميزان الذهب كلامكم.تعلموا أن تعدوا بدقة كل كلماتكم ومفرداتكم.تعلموا أن القواميس الجامدة لا تسعفكم.وأن الخطب الجافة ،في عيني ،لا ترفعكم.وأن العبارات المسكوكة والممجوجة من كثرة ما رددتموها دون تمحيص لا تخفي جهالتكم،ولا تستر عوراتكم.

تعلموا بكل أدب وتواضع أن جراحاتي ،التي تنزف صباحا ومساء،لا تصلح حبرا لتدبيج مقالاتكم.وأن آهاتي في السر والعلن لا تستقيم ألحانا في مقطوعات أغانيكم وتراتيلكم.وأن دموعي تروي ظمأ الأرض العطشى،لكنها لا تلامس نخوتكم ،ولا تحرك يوما مشاعركم ،ولا تدغدغ أبدا عواطفكم.

شكرا لكم،لا أستجدي حلولا على مقاس نظرياتكم البهلوانية .ولا أنتظر فتوحات على صهوات جيادكم المهجنة.أنا أواجه قدري بشرف ، أواجه مصيري ولا أنخدع بكل مظاهر الجاه بين أيديكم .. وزيف الترف.

شكرا لكم فهذه الأرض لن تضيق علي بما رحبت. شكرا لكم ولا داعي لمزيد من النظريات.دعوكم من "الجندر" ... دعوكم من العدالة الجندرية ... والمساواة الجندرية... والحياة الجندرية.سئمت الكلمات الغامضة ،والكلمات الكبيرة الفارغة من كل مضمون، والكلمات التي لا تعني في حياتي شيئا.سئمت الكلمات التي تحاكي شوك الصبار في حلقي،والكلمات التي تصب كالرصاص في أذني، والكلمات المجنونة المنطلقة من كل عقال.

أن تصبح امرأة من بنات جنسي رئيسة دولة في أصقاع آسيا،وتصير امرأة أخرى مستشارة في قلب القارة العجوز،وثالثة وزيرة خارجية،ورابعة مستشارة للأمن القومي ... كلها مناصب ومواقع لا تغير من يومياتي شيئا،ولا تغير من برودة الجدران حولي،وصقيع سرير نومي،وأيامي التي تتوالى على إيقاع رتيب يفتت العظام،ويطرد كل نضارة من وجهي ولو استعنت بكل مساحيق ومراهم التجميل في هذا العالم.

تقولون : وأخريات فزن بجائزة نوبل للسلام . أي أمن وأي سلام تشعر به امرأة كتب عليها أن تعيش وحيدة؟

أي أمن في حياة امرأة لا تعرف طعم الشعر والغزل ولم تتذوق بعد عذوبة القصيدة ؟

أي أمن تستشعره امرأة تخاف أن تموت ،من طول وحدتها،إما طريدة أو وئيدة ؟

شكرا لكم،لستم أنتم سبب المأساة.شكرا لكم،ولستم أنتم أيضا مخرجي هذه الملهاة.أعرف أن بينكم اليوم من يتحدث عن الربيع العربي ... وعن الثورات.وعن الغد المشرق،وعن استنبات الديمقراطية في صحرائنا العربية ... وعن موت الطائفية والقبلية والهمجية و كل مخلفات القرون الأوسطية.

لكني أسائلكم بلسان ملايين النساء اللواتي لا يعرفن على طول خط الحياة إلا محطات الانتظار.انتظرن طويلا فارسا على صهوة جواده تتحقق على يديه أول الفتوحات. وانتظرن عريسا، يحمل بين يديه باقة ورد وخاتما عربون حب ،ولو بقليل من المواصفات.وانتظرن رجلا يفك القيد عن القلب ،ورابعا مهره قصيدة،وخامسا يشغل المقعد الشاغر ... وسادسا وعاشرا...لكن الفارس خانته قواه،والعريس أخطأ العنوان،والشاعر جفت قريحته.أما الرجال الآخرون فقد هزمهم الزمان وخيبوا الظنون.وبقينا على أرصفة المحطات البعيدة نرقب القادمين .

فهل هــُـــــــــم ،يا بختنا ويا حظنا العاثر ويا شبابنا الثائر ،فعلا قادمون قادمون ؟

نحن بناتكم ... وأخواتكم ... ونحن المواطنات بحكم قوانينكم ودساتيركم ... ونحن المناضلات في صفوف أحزابكم ونقاباتكم وجمعياتكم .نسائلكم ... بكل صراحة نسائلكم.

هل تحلو الحياة يوما لكم ؟ هل حقا تحلو ونحن ندمن الانتظار،نجتر خيبات الأمل،نغزل آمالنا حبالا دامية بين ظهرانيكم ؟

لا نسترحمكم ...

لا نستعطفكم...

لكن إذا طال الأمد ... وتواصل نكوصكم ...

قد نثور ...وبداية الثورة كلمة حق ... وصرخة مكتومة في وجوهكم.

لحسن عدنـــــان

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- likoli 3achi9in lilmaghrib

3ato

طوبى لك يا عدنان عشت و عاشت كلماتك الهادئة

في 27 أكتوبر 2011 الساعة 47 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صرخة "عــــــانس"...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني


تصريح في الندوة الدولية للإستثمار بالوطية


بالفيديو : الركّادَة بموسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان


ندوة التّبراعْ تنصُّ على طرْح مشروع معهد الثقــافة الحسّانيّة


تعبئة مؤسسة فوسبوكراع من أجل صحة ساكنة المناطق الجنوبية


طانطان .. مدرسة يوسف بن تاشفين تحتفي بعطاءات التلاميذ المتفوقين + الاسماء


تنصيب رجال السلطة الجدد بولاية الداخلة وتعيين مدير ديوان إبن وادنون

 
مقالات

الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


و كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً


نظرة فلاسفة علم اللاهوت المسيحي إلى التوراة

 
تغطيات الصحراء نيوز

الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


موسم طانطان .. مسابقة الإبل الأكثر إنتاجا للحليب


الكأس الممتازة للفرق الفائزة بالدوريات الرمضانية

 
jihatpress

وزير النقل والتجهيز ينفي تقليص كمية الأسماك بسبب جرف الرمال


فصل ملف المهداوي عن معتقلي حراك الريف


بيان من أجل إلغاء نتائج مهزلة ماسمي بانتخابات المجلس الوطني للصحافة ومجزرة اغتيال الديمقراطية

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني


بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا


فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

مئة عام من اللاعزلة..مئة عام من التخييم 2018-1918

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام


موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة