مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع             مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا             مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز             لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟             موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة             روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي             رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب             الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا             الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان             ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟             فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها             البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي             طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس            من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس


من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا


عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين

 
بيانات وتقارير

بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع


قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا


ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام


لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

الحديث عن مشروع النفق البحري بين إسبانيا والمغرب

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

 
تهاني ومناسبات

رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اليوم العالمي للسرطان : الاسر الفقيرة الصحراوية تتحمل أعباء الإصابة

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة


شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف على الطريقة الأمازيغية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 فبراير 2013 الساعة 35 : 00


الصحراء نيوز بقلم:  زينة أيت يسين  

تصوير: ابراهيم اغونان/ عمر أيت ياسين

تعتبر ذكرى المولد النبوي الشريف من المناسبات الدينية العريقة في ديانة الإسلام, فأصل الحدث يؤرخ لميلاد آخر الأنبياء والرسل وهو محمد بن عبدا لله صلى الله عليه وسلم وذلك يوم  12  ربيع الأول من عام الفيل وتسمية العام بذلك راجع إلى ما شهدته مكة عندما حاول ملك الحبشة "أبرها" وأتباعه هدم الكعبة بفيله، وحينها نزلت فيهم سورة الفيل, ونفس العام شهد ميلاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وتوالت الاحتفالات بهذه الذكرى بعد وفاته, غير أنها تختلف من بلد لآخر أو حتى داخل نفس البلد وذلك راجع لاختلاف  الثقافات و العادات.

يعتبر الجنوب المغربي من المناطق الأمازيغية  التي مازالت وفية لثراتها العريق و الذي يمتزج فيه ما هو ديني بما هو ثقافي  و منطقة تسنا سمين بإقليم طاطا خير شاهد على ذلك الوفاء.

قبل قرنين من الزمن أو يزيد تروي الحكايات الشفهية  بـ تسنا سمين نواحي طاطا أن رجلا يدعى " سيدي براهيم أومحند" كان متضلعا في العلوم عارفا بالدين تربطه علاقة قرابة بعائلتي "أيت يوسف " و "أيت الطالب" كان يعيش وحيدا دون زوج و عندما تقدم في السن و استشعر بوادر وفاته أوصى بإرثه للعائلتين من حق استغلال أراضيه و حق استغلال نصيبه في المياه بطريقة العرف التقليدي المتداول في القبيلة

 ـ ترك لهما ما يملك ـ على أن تتناوبا العائلتين في إطعام أهل القرية جميعا مرة كل سنة في ليلة ذكرى المولد.  

صبيحة يوم 11 من ربيع الأول تذهب النساء منهن المتطوعات ومنهن من تنتمين للعائلة التي حان دورها في إطعام أهل القرية ( تذهب) لجلب نوع من الحطب يسمى"بامكوك" وبعد إحضاره تتكفل تلك العائلة بإطعامهن, ويوضع الحطب قرب بيتها


(الصورة رقم2: الحطب"أمكوك" )

 مباشرة بعد صلاة العصر تقسم  الأشغال بين  الرجال  و النساء؛ الرجال يكلفون بتحضير "تكلا" ـ و هي "العصيدة"  في العامية المغربية ـ  و النساء بتحضير "أسكيف"(3) ـ و هو "الحريرة " في العامية المغربية ـ .


 يستهل الرجال أشغالهم بالصلاة و السلام على النبي "تزاليت فلاك انبي محامدي" يليها بناء "تفرانت ـ في الهواء الطلق ـ التي توضع عليها "تفضنى" و التي بدورها تطهى فيها العصيدة ويتم بناءها بنوع من الحجر يسمى ب"افزى" نظرا لمرونته  في البناء و تحمله للحرارة.

و بعد الانتهاء من بناء "تفرانت" يشرعون في طهي العصيدة ويستعمل لذلك الغرض الدقيق الرقيق المصنوع من الزرع،

موازة مع ذلك تجد النساء منهمكات في تحضير الحسوة المعروفة ب"أسكيف" الذي يحضرنه هو الآخر من أجود الحبوب، التحضير لا يقتصر فقط على نساء العائلة ، بل يشمل المتطوعات اللواتي لا يتوانين في تقديم المساعدة سواء في الطهي أو في جلب الدقيق أو الزيت و تسمى العملية ب"تويزي.

قبيل غروب الشمس تستقبل الوفود  التي تأتي للتبرك و احتساء "أسكيف" نساء  كن أم رجالا و يمكن زيارة أكثر من أسرة لنفس الغرض.

  بعدها تنتقل الأنظار إلى المكان المخصص لطهي العصيدة حيث يتوافد الناس من جديد لجلبها في صحون والتي تكو ن مرفقة بالزيت في ما يسمى ب"تورضى".

الهدف من هذا كله ليس الأكل بقدر ما هو التبرك و تسمى العملية ب "زيارت" 

بعد العشاء تخلط الحناء جزء منها تطلي بها النساء الحيوانات الأليفة وجزء آخر تزين بها أياديهن و شعرهن.

في اليوم الموالي أي يوم 12 ربيع الأول و قبل طلوع الشمس تحدث ظاهرة غريبة تسمى في المتداول الاجتماعي ب " أر تسنفال تفوكت تملسى أي تغير الشمس للملابس حيث تعكس أشعة لون معين كالأزرق مثلا لمدة "15 دقيقة " ثم تغيره بلون آخر إلى أن تستوفي سبعة ألوان و يمكن ملاحظة الظاهرة بالعين المجردة  و يتم ترديد العبارة التالية"أيخ انور ربي غمكلي انور لكليك"( اللهم نورنا كما نورت الملائكة. (تعذر علينا تصوير الظاهرة نظرا لعدم توافق أشعة الشمس و أشعة آلة التصوير )

 يستهل الناس فطورهم لهدا اليوم بالعسل الحر إن وجد وإن لم يتوافر يعوضونه بمشتقاته  و يرددون العبارة التالية "تمنت تمنت أرسل ؤالله " و تعني العسل العسل يا رسول الله.

  وبعدها يتوجه الرجال للمسجد  لقراءة ما تيسر من القرأن يليها قراءة البردة و كذا تقديم نبذة مختصرة عن ميلاد النبي و أهم الأشواط التي قطعها في دعوته لنشر الإسلام.

 

يتطوع أهل القرية لطهي الفطور و إحضاره إلى المسجد من تمر وعسل و شاي و غيرهم كل حسب طاقته. 

في الآونة الأخيرة تعالت مجموعة من الأصوات التي تتحفظ على طريقة الاحتفال و تدعو إلى قطع الصلة مع هذا الموروث الإنساني حتى تخلو الذكرى من كل العادات و التقاليد الشيء الذي رفضه أهل القرية بشدة خاصة الحكماء المسنين منهم. و في هذا الصدد اتصلنا بالباحث في الأنثربولوجيا الدكتور "الحسين اليعقوبي" هذا الأخير يرى أنه تمت جهات معينة اليوم تسعى جاهدة إلى فصل الدين عن العادات. وعن مدى تأثير العادات و التقاليد في الدين يردف ذات الباحث أن الناس عندما اعتنقوا الإسلام لم يرغبوا في ترك عاداتهم والاستغناء عن ثقافتهم. هناك إرادة قوية في المحافظة على كل ماهو قديم، وعن تصادف طقس معين و مناسبة دينية معينة يضيف اليعقوبي أنه وسيلة ومناسبة لضمان استمرار الاثنين معا، قبل أن ينهي كلامه  بأن السياق التاريخي فرض على الاثنين (الدين و العادات) فرض عليهما أن يتعايشا معا.

بعد يومين من الاحتفال يختم أهل القرية بالدعاء للرسول ولأهل القرية بدوام التلاحم و السلم و الأمان، و كذا بتبادل الناس للزيارات فيما بينهم خاصة زيارة المسنين و المرضى.

وهكذا يسدل الستار على ذكرى المولد النبوي الشريف على إيقاع  رقصات أحواش و أشعاره.  

إن المناسبات الدينية  في المغرب لها طعمها الخاص مقارنة مع نظيراتها في المشرق رغم الانتماء لنفس الديانة،  و يرجع ذلك بالأساس إلى تميز الثقافة الشعبية المغربية على الصعيد العالمي، الشيء الذي جعل المجتمع المغربي وإن كان متدينا تجده يعشق موروثه الثقافي،  ولا يتصور أبدا أن يفصل الدين عن العادات لأنهما وبكل بساطة  وجدا معا ليستمرا معا.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

عدد الأكباش المعروضة للعيد في الأسواق الوطنية يقدر بستة ملايين رأس

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

طانطان : تكريم المدرس على الطريقة المخزنية

تزايد الحوادث و المضاربات بسب عيد الاضحى ( صور)

قمع مجموعة " الشيلة " للمجازين الصحراويين وهي تحتفل بعيد الخيمة و تطالب بالشغل القار

الصحراء والربيع العربي

قتيل وجريحة على هامش احتفالات “بوجلود” بأكادير

يوم جديد بدون سيارات بالدشيرة الجهادية الآحد المقبل

لأجل مستقبل أخضر لصحرائنا : كفى من الحكامة المريضة نفسيا

أنشطة الزاوية البصيرية بمناسبة المولد النبوي لعام 1434هـ

الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف على الطريقة الأمازيغية

طانطان : اعتقال ضابط شرطة مزيف يستغل بطاقة تخص معهد التكنولوجيا للصيد البحري

تفاصيل نسف الاحتفال المخزني بذكرى معركة أنوال

بني ملال : اتحاد الجمعيات التنموية يستنكر الاقصاء من قص شريط تدشين المركز السوسيو ثقافي والرياضي

قمع صحراويين يحتفلون بذكرى بناء أول خيمة بمخيم أكديم إزيك

الاحتفاء بذكرى تأسيس حركة معطلو كليميم

طانطان: إحياء الذكرى 57 لتأسيس التعاون الوطني " صور"





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اتفاق موريتاني مغربي في مجال الصيد


عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا


ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟


الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة


موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟


موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة


روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان


"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة