مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         أمسية تضامنية مع الاستاذة ضحايا التعاقد بطانطان             كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي             وفد صحفي إسباني يطلع على المؤهلات السياحية بورزازات             برامج تأهيل الجماعات الترابية أبطيح و لمسيد و تلمزون             على الرغم من كل شيء إنتصرت جوهرة الصحراء             تحية إجلال لرئيسة وزراء نيوزيلندا             رسالة الى الملك محمد السادس: لا بديل عن الاستعانة بالكفاءات وإلغاء القائمة السوداء             العاصمة العلمية تحتضن مهرجان المسرح العربي في دورته الثامنة             الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف بين التشريع والانفاذ             بلاغ حول إلغاء المقرر الأممي لاستقلال القضاء والمحاماة زيارته للمغرب             تنديد بكل أساليب التضليل و الشيطنة في حق الأساتذة ضحايا التعاقد             تقديم ديوان أشواق نافرة لمحمد السايحي بالقنيطرة             بشرط اعتذار عمال رسمياً لقطر بالزاك            بطانطان تكريم معلمتين قضائيتين عريقتين             قطار الحياة موريتانيا            التنمية البشرية بطانطان على المحك .. وسماسرة الانتخابات أبرز المعيقات            جهاديات أجنبيات هربن من تنظيم الدولة الإسلامية            كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

بشرط اعتذار عمال رسمياً لقطر بالزاك


بطانطان تكريم معلمتين قضائيتين عريقتين


قطار الحياة موريتانيا


التنمية البشرية بطانطان على المحك .. وسماسرة الانتخابات أبرز المعيقات


جهاديات أجنبيات هربن من تنظيم الدولة الإسلامية


المَرَاعِي تهدد السلم الاجتماعي باسا الزاك


جمهورية ارض الصومال

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

الوزير اعمارة يُكسّر صمت الحكومة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين


نداء انساني عاجل أيتاماً وأراملَ تحت منزل مهدد بالانهيار يستغيثون

 
قضايا و حوادث

جدل حول تسجيل طفل مُتَخلَّى عنه بإسم ‘لقيط’


مطلق النار فى كلميم حاول سابقاً اقتحام القصر الملكي


طانطان .. حجز كمية مهمة من المخدرات محملة على متن شاحنة للنقل


ظاهرة الكريساج تُرْعب ساكنة تيكوين


إحراق سيارة ناشط حقوقي بجماعة صبويا

 
بيانات وتقارير

بلاغ حول إلغاء المقرر الأممي لاستقلال القضاء والمحاماة زيارته للمغرب


تنديد بكل أساليب التضليل و الشيطنة في حق الأساتذة ضحايا التعاقد


الأورو-متوسطية للحقوق تدعو الى دعم القرار المتعلق بضمان المساءلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة


نيوزيلندا: الهجمات على المسجدين تمثل لحظة حاسمة تستدعي محاسبة سياسة الشيطنة


إدانة منع وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسبانية بالرباط

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

أحمد الريفي يكشف كواليس اغلاق الحدود بجهة كلميم

 
جالية

تجربة مجلس جماعة آسرير في الصرف الصحي تثير استياء وغضب الجمعيات و الجالية

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف واسعة بواد بن خليل

 
جماعات قروية

ساكنة دوار البرج بإقليم ورزازات : تندد باستبداد وشطط قائد قيادة وسلسات

 
أنشطة الجمعيات

ورش تكويني بطانطان حول تقديم الملتمسات والعرائض..


درس تعلــــــيمـى يتّجه دائماً نحو الأمام بطانطان


في شهر مارس المقبل الملتقى التوجيهي دورة مريم أمجون بجماعة تغجيجت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

تهنئة المنظمة الديمقراطية للنقل واللوجيستيك متعدد الوسائط على نجاح المؤتمر

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

الحاجة فاطمة محارقة في ذمة الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار ..تكريم للنساء وتنويه بأدوارهن باقليم طانطان


شاهدوا.. انواع لملاحف الصحراوية و الاكسوارات التقليدية و العصرية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

FESTIVAL TARAGALTE

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

متشرّد يعرقل السير باقليم طانطان


مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !

 
طانطان 24

أمسية تضامنية مع الاستاذة ضحايا التعاقد بطانطان


برامج تأهيل الجماعات الترابية أبطيح و لمسيد و تلمزون


معاق يشتكي سوء المـــــعاملة وقطع الرزق بطانطان

 
 

احتجاجات في مدرستي القاضي عياض الابتدائية و حفصة بنت عمر بالطانطان ضد تغيب المعلمين
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 دجنبر 2011 الساعة 50 : 18


الصحراء نيوز – طانطان

عرفت مدرستي القاضي عياض الابتدائية و حفصة بنت عمر الابتدائية التابعتين لنيابة الإقليمية للتعليم بطانطان يوم 23/12/2011 على الساعة التاسعة صباحا وقفة احتجاجية ، و ذلك للتنديد بالوضعية المزرية التي يعيشها التعليم بهذا الإقليم ، نتيجة غياب مجموعة من المعلمين وتراجع مستوى تحصيل التلاميذ ، و قد طلبت هذه الشريحة من المسؤولين عن هذا القطاع إلى لفت الانتباه إلى معاناة فلذات أكبادهم.

و من بين الشعار التي يرددونها:

à   ( هذا عيب هذا عار  التعليم في خطر).

à   ( التلاميذ هاهوما و المعلم فين هو...)

و من بين المشاكل التي تطرق إلها هؤلاء المحتجين :

  • §        كثرة الغيابات في صفوف رجال التعليم و على جميع المستويات.
  • §        مشكل التنقيط السنوي الذي لا يتجاوز معدله ثلاث نقط مع الانتقال.
  • §        إيجاد حل للمشكل  من طرف الوزارة الوصية.
  • §        كثرة الغيابات التي تؤدي بالتلاميذ إلى الانحراف أمام أبواب المدارس . 

وتعتبر مدرسة حفصة بنت عمر من بين أقدم المدارس التي درس بها مجموعة من الأدباء  و رجال السياسة من أبناء مدينة طانطان ، لكن الوضع التعليمي الحالي بالطانطان يعاني من حالة من التسيب و الفساد في ظل فشل السيدة النائبة.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كوعليم

سبيجيك

لا يمكن معالجة مشكل التعليم بمعزل عن باقي المجالات الأخرى السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لأن معالجته يجب أن تكون شاملة وواقعية ومتكاملة .. في إطارها الطبيعي، لتكون المدرسة في قلب المجتمع، والمجتمع في خدمة المدرسة، وهكذا يحدث التفاعل والتواصل أفقيا وعموديا، وبالتالي يمكن للمدرسة أن تؤدي وظيفتها التربوية، لايمكن لمعلم يلهث في الانتخابات وراء 200 درهم أن يؤدي رسالة تربوية
لايكن لمعلم يحتسي الماحيا بلكريدي أن يعلم ابني اليف و ب و ت و الفلاح يغرس الارض بعض رجال التعيم بالطانطان عبارة عن مجموعة من المرضى.

في 23 دجنبر 2011 الساعة 42 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- معلم مقهور

توضيح

المعلم مفجر الازمة ليه مشاكل عائلية بعدما اكتشف خيانة زوجته مع استاذ في ثانوية ابن بطوطة كاد المعلم أن يصبح ممثلا في نمسلسل العشق الممنوع.

في 23 دجنبر 2011 الساعة 21 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- بوزبال

متتبع

الاكان هدا هو المقال ......سير شوفلك شي مجال اخر اما الصحافة بزاف عليك هده ليس بمقال صحفي انما اتبركيك صاحب المقال بحالك بحال بن جامع سير عند سيدك جرو اوسيدك واعلي اعلموك تكتب المقالات.....راك انسيتي مقلتيش التلاميد قالو في شيعاراتهم سوا اليوم سوا غدا والحبز ولابدا الله نعل لميحشم كيقلب السطل علا قفالتو يعني السطل او مرغايتواللهم 100 كليم والا 1 بن جامع اولي باغي بوزبال غادي ابقا مع بوزبال واقول الا ادارة هدا الموقع البوزبالي الدي يعتمد المقلات البوزبالية مابقا بليك متكتبو ساليتو

في 24 دجنبر 2011 الساعة 43 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- خبر خاص

من الطاقم

الى صاحب التعليق رقم 3 الخبر من تصوير و تحرير جريدة الصحراء نيوز و طاقم الجريدة معروف و كل واحد له بطاقة صحفية خاصة بمهمته و بالمنطقة المعتمد بها.

في 24 دجنبر 2011 الساعة 54 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- اش كاين

معلمة

المعلم شاذو حيوان المعلم صقرام المعلم شفار المعلم سكايري المعلم كيكمي مريكان المعلم حمار اش باغين مازال

في 24 دجنبر 2011 الساعة 34 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- لاتحزن

مولاي احمد

صاحب التعليق رقم 3 نطلب من الله ان يشافيه ويعافيه ويبدوا انه معني بلامر ولكي يطمئن قلبه ويحسن الفاضه يجب ان نقول جميعا ان التعليم بمدينة الطانطان بالف خير وان الرسالة السامية الملقاة على عاتق اهلها قد تمت ونغطي الشمس بالغربال,

في 24 دجنبر 2011 الساعة 47 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- قم للمعلم وافيه التبجيل كاد المعلم أن يكون رسول.

مولاي احمد

يحكى أن مجال التعليم لا تشوبه أية مظاهر للغش والتقاعس عن العمل فهي تسمى في نظر العديد من الناس "مهنة نبيلة حلال" لكن بالنظر إلى توافد العديد من الأساتذة المسترزقين والذين لا هم لهم سوى الأجرة الشهرية إضافة إلى الإمتيازات الحصرية على منظومة التعليم صار هذا الأخير قطاعاً غير منتج وبعيد كل البعد عن الرسالة السامية التي يتضمنها التعليم التربوي .. هؤلاء الأساتذة "ولا أعمم" يتماضرون ويحررون شواهد طبية من أجل الراحة غير المبررة وهذا نوع من الغش سيحاسبون عليه عاجلاً أم آجلاً إضافة إلى عدم الإكتراث بالتلاميذ وهل استوعبوا جيداً موادهم ام لا وتفشي سياسة الإقصاء اتجاه التلاميذ الذين لا يرغبون في الساعات الإضافية و و و .. هذا غيض من فيض من النقائص عند بعضهم والله المستعان

في 24 دجنبر 2011 الساعة 48 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- الحقيقة

مغربي

كمغربي له حب كبير لهذا الوطن ومن خلال معرفتي عن قرب لقطاع التعليم بالمغرب فخلاصة الامر أن العنصر البشري المشتغل بهذا القطاع ليس في المستوى المطلوب نظرا لغياب أساليب زجرية وموضوعية وكذلك غياب سياسة تقييم ناجعة ، فالكفاءة يمكن قياسها ، ونتائج أي عمل يمكن تقييمها بطرق وأساليب علمية موضوعية وليس عن طريق مفتشين همهم الوحيد هي الكراسات ، حيث أن العديد من الاطر تنبهت واقتنت جهاز حاسوب وطابعة بالالوان وتفننت لتحصل على أحسن النقط هذا بالاضافة الى رشوةالمفتشين والمحسوبية،المهم في الامر هو المراقبة المستمرة والتقييم عن بعد ولن يتسنى هذاالا بوضع كاميرات دائمة في كل ركن من أي قسم بالمغرب ويتم التحكم به عبر نظام معلوماتي داخلي يمكن الاباء والمجتمع المدني وكافة المتدخلين وكذلك الضابطة القضائية من التتبع الدقيق والتقييم لترقية الشرفاء وللضرب على أيدي المفسدين ، واذا كانت حكومة بنكيران تريد النجاح الباهر ستكون أولى الصفقات هي تلك المخصصة لشراء كاميرات متطورة ورصد العديد من الاطر ذات كفاءة عالية لتسيير النظام المعلوماتي المذكور سابقا

في 24 دجنبر 2011 الساعة 00 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- بصراحة

مفتش

إن وصف ظاهرة تقاعس بعض رجال التعليم ونسائه عن أداء مهامهم من الأمور اليسيرة، فكل واحد مر من المدرسة إلا وله ألف حكاية في هذا السياق، وسردها قد يكون به بعض العجائبية لكنه لا يفيد في شيئ، فالكل يعلم أن الصعوبة تكمن في تشريح الظاهرة والوقوف على الأسباب الفعلية لتفاحشها. كما أن تعداد السلبيات وحداها كفيل بإعطاء تصور مغلوط عن واقع التعليم ورجاله. إنني كمفتش سابق رأيت حالات يستحق أصحابها الطرد الفوري من التعليم ورأيت أيضا من هؤلاء من يستحق أن يوضع في مصاف أولياء الله، كحالة ذلك الأستاذ التطواني الذي قطع إجازته المرضية بعد عملية جراحية خطيرة على معدته خوفا على تلامذته من الرسوب في مادته، فما كان مني إلا أن أخرجته بالقوة من الفصل وبحثت مع الإدارة بحل بديل في انتظار شفائه.

في 24 دجنبر 2011 الساعة 02 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- كاد المعلم أن يكون رسولا...

طارق ,

أستاذ التربية الإسلامية مخمور يحاضر في العقيدة والعبادات والمعاملات، ويقرأ  (إنما الخمر والميسر... ) في درس تحريم المسكرات و درس مبطلات الصلاة... أستاذة الرياضيات شخص فيها أكثر من طبيب نفسي داء الهوس الاكتئابي. إذا ابتهجت مضغت علكتها الخالية من السكر بصوت مسموع يشوش على الفهم، وتعالى دخان سيجاراتها المنعنعة الخالية من النيكوتين في ضبابية كثيفة تحجب الرؤيا وتدوخ الرأس. وإن هي غضبت ألصقت المضيغة بشعر الرأس أو أطفأت السيجارة في كف اليد أو مارست رياضة الرماية فأصابت أهدافا ساكنة برأس القوس وأخرى متحركة بإبرة البركار... أستاذ الرياضة شاذ جنسيا يتحرش بفتيات بسن بناته وأحيانا في عمر حفيداته... أستاذ الفيزياء مخبول. تجاربه التوضيحية قلما تنجح، وغالبا ما تنتهي قبل أن تبدأ.دافعة أرخميدس في فصله خافضة، والجاذبية الكونية رافعة.أستاذة اللغة الفرنسية مصابة بانفصام الشخصية. تفكر في أن تحول اسمها من حليمة أو السعدية إلى أريان أو جان دارك ...أستاذ الفلسفة بخيل. يدفع العلامات من جيبه.يوزع الأصفار كما يوزع المسلمون الزكاة في عيد الفطر.أستاذ العربية مدمن على لعب القمار. يستشير الفصل في سباقات الخيول وأرقام اللوتو الرابحة...

في 24 دجنبر 2011 الساعة 10 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- تحية لرجال التعليم,سماسرة الانتخابات,

نصر الله

وبمناسبة الإنتخابات يتحول هؤلاء إلى منظرين ومنجمين في السياسة وعلومها، وما هم في الأصل سوى شرذمة من النصابين والدجالين والوصوليين واصحاب حاجتهم ، يساهمون –مع آخرين في إفساد العمليات الانتخابية بتصرفاتهم الاحتيالية على هذا وذاك ، ويضربون كل الأعراف والمواثيق الأخلاقية . وإذا كان هناك من يطلق وصف خفافيش الظلام على اولائك الذين يحيكون الدسائس بالليل ، فهؤلاء السماسرة والوسطاء وخصوصا المنتسبين منهم لأسرة التعليم ونظرا لثقتهم الزائدة في نفوسهم فإنهم يتحركون في واضحة النهار "وعلى عينك يا بن عدي " يتربصون بضحاياهم من الناخبين والمنتخبين ، همهم الظفر بالمال لأن الفرصة لا تعوض كما يقولون، ومع توالي الإنتخابات تفننوا في استدراج فئات عريضة من المواطنين البسطاء الذين ألفوا بيع أصواتهم فى الانتخابات ، وهو أمر اصبح عاديا في الأوساط الشعبية ، والذين لا يعنيهم من الإنتخابات سوى ما يمكن أن يحصلوا عليه من أموال مقابل أصواتهم بسبب ضعف مستوى الوعي لذيهم والذي يبدو أن الارتقاء به ليس سهلا، ويتطلب مجهودات حقيقية وملموسة.. .. و هنا في هذا الإقليم إلا ما ندر ينتظر البسطاء تسليم بطاقاتهم الشخصية، لسماسرة الانتخابات الذين اغلبهم من حزب معروف ومن نقابة معروفة الذين بدؤوا مبكرا فى الاستعداد لحشد الأصوات للمرشحين المحتملين فى انتخابات برلمان الدستور الجديد السابقة .. إنهم كالحيوانات الضارية الجائعة التي استيقظت من سبات عميق كانت خلاله تنتظر موعد الإنتخابات بأحر من الجمر، تتحين الفرصة لإشباع رغباتها .... الماليةالزهيدة ،

في 24 دجنبر 2011 الساعة 24 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- التحرش الجنسي

فاطمة

كنت دائما أظن أن الأستاذ بمثابة الأي الثاني إلى أن وصلت الثالثة إعدادي حيث درست اللغة الفرنسية على يد أستاذ ليس له من صفة الأستاذية إلا الإسم. زنديق شاءت له الأقدار أن يتحكم فينا. فعندما نهم بالدخول إلى الفصل يتعمد لمسنا على صدورنا أو أردافنا نحن التلميذات ويوهمنا بأنه يحثنا على الدخول. ولكن في يوم من الأيام تحدثت إلى زميلتي حنان في موضوع هذا المدرس فوجدنا أن أفكارنا متطابقة فقررنا أن نثور في وجهه ونعلن عن انزعاجنا من ذلك الأسلوب. فما أن وضع يده الأثيمة على صدري حتى شممت رائحة الغذر تفوح منه وصحت فب وجهه" يا أستاذ إن هذه ليست طريقة تعامل الأستاذ مع تلميذته. أرجوك أن لا تلمسني مرة أخرى" وحذت حنان حذوي فغضب الأستاذ وطردنا معا.
ذهبنا معا إلى الحارس العام وأخبرناه بما جرى ففقد صوابه وصاح "هذا ليس بأستاذ. إنه عديم الأخلاق. فطلب منا إحضار أبوينا. لكن المدير كان في صف الأستاذ فبقي يماطلنا بمنحنا حق الدخول إلى الفصل فارضا علينا أن نذهب إلى الأستاذ لنطلب منه الصفح. فثار السيد الحارس العام في وجه المدير: هذا أمر غير معقول . كيف للمظلوم أن يطلب الصفح من الظالم؟ إن هذا لقانون الغاب. ثم نادانا إلى مكتبه وسلمنا ورقة الدخول ضدا على المدير وهنأنا على شجاعتنا ووعدنا أن يكون بجانبنا كلما هددنا ذلك الوحش.
إن الحرش الجنسي لموجود وبحدة داخل مؤسساتنا التعليمية . وسالو المجر

في 24 دجنبر 2011 الساعة 32 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- عقت بيكم

معلم

اللواتي لهن الحق في الحديث عن التحرش هن الجميلات والفاتنات، أما القبيحات من فصيلة المسترجلات فلا حق لهن، وكم يضحكني أمر بعض نساء الجمعيات الحقوقية اللواتي ليس لهن من صفة النساء شيئا، بحيث يظل أمر انتمائهن لجنس النساء مشكوكا فيه بسبب خلوهن من أي أثر للأنوثة.. وأظن أن المرأة الجميلة لا يضايقها التحرش بل تستمتع به لأنه يثبت أنوثتها، بينما المتضايقات من هذا الأمر هن المسترجلات اللواتي يغرن من الجميلات لأنهن لا يجدن من يتحرش بهن وبالتالي يفتعلن هذا الأمر لكي يغذين حاجة نفسية ألا وهي تحسيس أنفسهن بأنهن ينتمين إلى عالم النساء  ( عقت بيكم، أو لا ؟؟؟ هههه )

في 24 دجنبر 2011 الساعة 34 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- حرام

ضحية ما يسمى بالتعليم

معك حق يااختي سال لمجرب انت الحمد لله وجدت الحارس بجانبك اما انا طردت من الحصة طول السنة رغم اني جيدة في مادةالفيزياء وهي من المواد الاساسية في العلوم وجعلني دلك الاستاد السكير الدي يدخل لفصل رائحة الخمر تفوح منه ان اعيد السنة رغم شكواي للمدير والحارس العام اعطاني صفر في مادته لارسب وكان قد قلها لي بفمه الا شفتي الباك تفلي علية وتفلت عليه ومشيت وفعلا دارها بسبب قانون ال جاب صفر في شي مادة يسقط واخة يكون المعدل طالع كنت ضحية الاستاد والادارة لعامة والقانون

في 24 دجنبر 2011 الساعة 36 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- علا شوهة يالبيك..؟

معلمة مدرسة بئر انزران

مقاولين فاسدين اسند لهم المخطط الاستعجالي فلبو النداء بنهبه باستعجال البرق .نقابيون كل همهم ان يكونو فائضين ولو بنادي الاعمال الاجتماعية الذي مازال على الورق كملاعب بلادي.
نائبة كل همهاارضاء نقابات المقاهي ليتسنى لها الاعداد للدخول السياسي المفبل والانتخابات البلديةولو بكفة واحدة للميزان ليبقى تلاميد اع السلام بلا فرنسية ومحمد الخامس بلا رياضيات والشيخ محمد الاغظف بلا عربية ومحمد السادس بلا لغة اجنبية ...
اولى وحتى اللذين يدرسونها فاكثرهم يعود لبيته وكانه عائد من معركة طروادة والنمودج بثانوية محمد الخامس.فالاستاد ل ايتقن سوى رمي المقاعد وكثرة الاخطاء الاملائية...وكل عام وانتفاضة اهلي بالف تبرير وليس هناك من مدير.....

في 24 دجنبر 2011 الساعة 47 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- الهوية المهنية كمفهوم وكواقع

باحت



طرح المشكل:
من دون شك أن مفهوم الهوية المهنية لدى المدرسين المغاربة يطرح أكثر من تساؤل، وعلى سبيل المثال:
ـ ما مدى إجرائية هذا المفهوم في واقع مهنة التدريس في المجتمع المغربي؟
ـ هل يمكن الحديث عن هوية مهنية في التدريس وكذلك عن هويات مهنية أخرى؟
ـ هل يمكن تبني هذا المفهوم في معزل عن مفهوم الهوية الشخصية أي هوية الأنا للفرد في علاقتها بالهوية الاجتماعية للفرد من خلال سيرورة التنشئة الاجتماعية لهذا الفرد؟
ـ ما مدى مشروعية استعمال هذا المفهوم لدراسة المدرس المغربي بالمقارنة مع مفاهيم أخرى كالدور والتمثل مثلا؟ أليس في استعارة هذا المفهوم من العلوم الإنسانية الغربية علم النفس وعلم الاجتماع وعلم النفس الاجتماعي للاشتغال به في واقع التدريس بالمغرب، نوعا من المماثلة بين واقعين متنافرين ومختلفين على مستوى الهوية الثقافيةالحضارية؟ الأسئلةالتي يمكن طرحها بصدد هوية المدرس المهنية هنا هي:
ما نوع هوية المدرس المغربي المهنية؟
ما نوع الصورة التي يحملها المدرس المغربي عن ذاته في المهنة؟
ما هو التأثير الذي يمكن أن تحدثه هوية مهنية سلبية على توافق المدرس نفسيا واجتماعيا ومهنيا؟

في 24 دجنبر 2011 الساعة 49 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- هكدا

متتبع

أصبحت الفضائح الجنسية التي يقدم على فعلها رجال الدين والتعليم، تثير الكثير من التساؤلات من طرف الناس، الذين يضعونهم في أعلى المراتب على اعتبار أنهم حماة الدين والمسؤولون عن تربية وتكوين رجال ونساء الغد، وإقدامهم على هذه التصرفات الشاذة لا يمكن إلا أن ينتج العديد من الظواهر الشاذة في المجتمع.

في 24 دجنبر 2011 الساعة 53 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- السبب الاساسي

نوال

‬أعتقد أن السبب الأساسي‮ ‬هو النظام التربوي‮ ‬المغربي،‮ ‬ذلك أن الكثير من الآباء‮ ‬يرغبون في‮ ‬إرسال أبنائهم إلى المدرسة لكن هذه الأخيرة تلفظهم‮.‬
الأمر الأساسي‮ ‬إذن،‮ ‬هو أنه ليس هناك محيط للتعلم الجيد داخل المدرسة،‮ ‬وعندما‮ ‬يرى الآباء أن أبناءهم لا‮ ‬يكادون‮ ‬يتعلمون شيئا‮ ‬يضطرون لإخراجهم من المدرسة‮. ‬وهذا لأن هناك لا مسؤولية كبيرة لدى العديد من الأساتذة،‮ ‬وهم كثيرو التغيب والشواهد الطبية المزيفة،‮ ‬إضافة إلى آخرين فالدعم من وجودهم في‮ ‬المدرسة فهم لا‮ ‬يقدمون دروسهم للتلاميذ في‮ ‬ظل‮ ‬غياب مراقبة ومحاسبة هؤلاء،‮ ‬وكذلك محاسبة الإدارة المسؤولة عنهم‮.‬
إن النظام التربوي‮ ‬هو في‮ ‬الأساس نظام حكامة ذلك أن الإشكالية الرئيسية لا تكمن في‮ ‬بناء المدارس والثانويات وبناء دور الطلبة والداخليات وتخصيص ميزانيات ضخمة،‮ ‬بل‮ ‬يجب أن‮ ‬يقوم الأستاذ بدوره وكذلك الإدارة،‮ ‬وإذا لم تتم محاسبتهم على النتائج،‮ ‬أي‮ ‬على المردودية‮. ‬نحن لا نحاسب أحدا على مستوى التلاميذ ولا عن الانقطاع‮.‬
لا نحاسب أحداً‮ ‬على نسبة النجاح في‮ ‬الباكلوريا في‮ ‬ثانوية معينة‮. ‬ولا بد أن نرى أن نظام المحاسبة والمسؤولية أساسي‮ ‬جدا،‮ ‬لأن هذين العنصرين‮ ‬يمثلان حكامة النظام التربوي‮ ‬عموما‮. ‬والبلدان التي‮ ‬أسست لحكامة جيدة في‮ ‬الميدان التربوي‮ ‬توصلت أيضا إلى إصلاح أنظمتها التربوية‮.‬
ومن المشاكل الكبرى التي‮ ‬لا نتحدث عليها كثيرا‮ ‬
تفشي‮ ‬ظاهرة الرشوة في‮ ‬التربية‮. ‬وإذا كانت لدينا هذه الآفة في‮ ‬نظامنا التربوي‮ ‬وكان بعض الأساتذة‮ ‬يتغيبون فإنني‮ ‬أتساءل عما هي‮ ‬القيم التي‮ ‬يلقنها هؤلاء التلاميذ‮. ‬إنها قيم الغش والتراشي‮ ‬وعدم تحمل المسؤولية وغير ذلك‮. ‬وهكذا صار النظام التربوي‮ ‬ينتج مواطنين‮ ‬يعيدون إنتاج الآفات‮.‬
إن النظام التربوي‮ ‬ينبغي‮ ‬له أن‮ ‬يصلح وأن‮ ‬يقوي‮ ‬مناعة المجتمع،‮ ‬بينما النظام التربوي‮ ‬الحالي‮ ‬بوجود كل هذه المشاكل فهو‮ ‬يقوض هذه المناعة,

في 25 دجنبر 2011 الساعة 05 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الاولى)

عامل إقليم أسا الزاك يقطع ارزاق العائلات

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

عصابة أغصانها في الطانطان و جذورها في الرباط ( شكاية )

رسالة مفتوحة إلى عامل إقليم أسا- الزاك

زاكورة : اعتصام اطر مؤسسات الرعاية الاجتماعية احتجاجا على تردي الأوضاع المهنية و المعيشية

معطلوا سيدي افني يقطعون طرق الميناء كخطوة تصعيدية

احتجاجات في مدرستي القاضي عياض الابتدائية و حفصة بنت عمر بالطانطان ضد تغيب المعلمين

محضر 20 يوليوز... الحقيقة الضائعة

هيومن رايتس تطالب هولاند بالضغط على المغرب من أجل مزيد من الإصلاحات الحقوقية

الإطار النظري للمجتمع المدني في الصحراء

مجموعة اومنيوم المغربي للصيد بطانطان مشروع عملاق لا نرضى له الإخفاق

كليميم : اْين المسؤولين من استغلال الملك العمومي+ صور

أي اصلاح لأنظمة التقاعد في غياب المقاربة التشاركية مع النقابات

الإدريسي يراسل رئيس الحكومة و وزير التربية حول ملف أساتذة سد الخصاص

الموقف الاستشاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بشأن إصلاح أنظمة التقاعد الجزء الأول/2

أهل طاطا .. " صحتكم بخير أو فـ خطر "





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح رئيسة جمعية مسار للتربية و التكوين و التنمية الاجتماعية


كلمة رئيس المحكمة الابتدائية بطانطان


طانطان .. اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمؤسسة المجد - فيديو


صحراء نيوز ترصد تصريحات قدماء العسكريين بكلميم


تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في أشغال منتدى كرانس مونتانا


مكانة المرأة المغربية في النصوص الشرعية والقانونية - مدونة الأسرة نموذجا..ندوة علمية ببوجدور


حصري .. الرگيبات تستضيف قبائل أيتوسى بالسمارة


أمكراز : الزعامات الحقيقية تُصنع بمواقفها


طانطان .. محاولة انتحار فتاة في زمن المسغبة الوطنية!

 
مقالات

تحية إجلال لرئيسة وزراء نيوزيلندا


رسالة الى الملك محمد السادس: لا بديل عن الاستعانة بالكفاءات وإلغاء القائمة السوداء


مذبحة الساجدين.. أين مسيرة شارلي إبيدو؟


الشعب الجزائري يرفض كل أشكال التدخل الأجنبي


مجزرة صلاة الجمعة المروعة في نيوزيلاندا ..


جزائر ما بعد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

 
تغطيات الصحراء نيوز

شاهد : احتجاج صاخب للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بطانطان


سعودي يدعو لتشخيص شمولي لمُشكلات سكان طانطان...


أمن طانطان يحْتفي بالشرطيات في عيد المرأة


الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية بإقليم طانطان


بالفيديو .. قدماء المحاربين بطانطان يُلوّحون بمسيرة أمام القصر الملكي

 
jihatpress

لقاء مع المدير العام للوكالة الحضرية للبيضاء: الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين تبسط رؤيتها متج


ثانوية نجيب محفوظ التأهيلية تحتفل باليوم العالمي للمرأة


تداعيات المقاطعة .. مريم بنصالح تكشف خسائرها

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

مَن هو «ملتهم الأتراك» الذي كتب إرهابي نيوزيلندا اسمه على رشاشه؟


بعد مجزرة مسجدى نيوزلاندا .. مطالب بتصنيف حركات اليمين المتطرف كتنظيمات ارهابية


ترامب يتجنب ذكر المسلمين في تغريدته عن مذبحة نيوزيلندا

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

على الرغم من كل شيء إنتصرت جوهرة الصحراء

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

وفد صحفي إسباني يطلع على المؤهلات السياحية بورزازات


الطبعة 12 من المهرجان السينمائي الدولي الامازيغي


المعرض الدولي للدراجات النارية، الكهربائية والهوائية مابين 29 مارس ي و7 أبريل بمراكش


60 فيلما يعرض في مهرجان تطوان للسينما المتوسطية

 
فنون و ثقافة

العاصمة العلمية تحتضن مهرجان المسرح العربي في دورته الثامنة

 
تربية و ثقافة دينية

مطالب لإحداث مركز إعادة تأهيل مدمن المخدرات بالطنطان

 
لا تقرأ هذا الخبر

شاهد بالفيديو رضيع بالصين يفاجئ الجميع ويتكلم

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي


الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف بين التشريع والانفاذ

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

تسليم دبلومات الكفاءة المهنية في مجال الصحافة باقليم طانطان


جمعية تسهر على تنظيف أقدم و أكبر مقبرة بطانطان


نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

 
ابداعات

قصة قصيرة .. طيور لا تحلق

 
 شركة وصلة