مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         أمن طانطان يحرص على إشاعة السلامة             إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات             الميلشيات و عوامل الخطر في الشرق الأوسط             شهداءُ بيت لاهيا أيتامٌ على مائدةِ اللئامِ             الملك محمد السادس: لا نقبل الأخطاء .. ويجب القيام بمهام تقويمية واستباقية واستشرافية             ابنة ترامب تكشف نية الحكومة المغربية إعمال المساواة في الإرث ...             مجزرة وحشية ارتكبها خليجيون بحق الطيور بمراكش             في انتظار التعديل الحكومي، هل سيكون العثماني في الموعد؟             الأورو-متوسطية للحقوق لن تشارك في المؤتمر الاممي حول التعذيب المنعقد بالقاهرة             خطوات تقديم العرائض للسلطات العمومية والجماعات الترابية             ناقلة النفط الإيرانية تتخلص من مياه جبل طارق             عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!             دوري بايت كرمون جماعة سبت نابور اقليم سيدي افني            كيف تم تجنيد الجاسوسة هبه سليم             تصريح رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان كلميم وادنون            تصريح رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون الساقية الحمراء            تصريح تسلم العسري في مهرجان الجمل            تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

دوري بايت كرمون جماعة سبت نابور اقليم سيدي افني


كيف تم تجنيد الجاسوسة هبه سليم


تصريح رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان كلميم وادنون


تصريح رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون الساقية الحمراء


تصريح تسلم العسري في مهرجان الجمل


معرض لبيع الإبل في مهرجان كلميم


تعاونية بوفار طانطان تشارك في مهرجان اسبوع الجمل

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

من مذكرات رئيس جهة فريدة .. الحلقة الثانية

 
التنمية البشرية

كلمة عميد الصحافيين خلال نهائي دوري المرحوم احبيبي محمودي

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

أمن طانطان يحرص على إشاعة السلامة


مندوبية السجون تكشف حقيقة قتل مغتصب حنان لمصور الفيديو المعتقل معه


تفاصيل انتحار قائد العيون


العيون .. تفاصيل مقتل قائد باستخدام بندقية صيد


فيديو اغتصاب حنان وقتلها في الرباط

 
بيانات وتقارير

الملك محمد السادس: لا نقبل الأخطاء .. ويجب القيام بمهام تقويمية واستباقية واستشرافية


الأورو-متوسطية للحقوق لن تشارك في المؤتمر الاممي حول التعذيب المنعقد بالقاهرة


تطبيق إلكتروني لمحاربة الإسلاموفوبيا


العيون : ولاية الجهة تصدر بلاغا عقب الأحداث الدامية


AMDH : تضامن مع عائلة طالبة جامعية، و تحميل المسؤولية للدولة- بيـــــــــــــــان

 
كاريكاتير و صورة

تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين
 
شخصيات صحراوية

كلمة في الملتقى السنوي تافروات بومكاي

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

طانطان .. غياب خطوات لإنهاء حرق النفايات في الهواء الطلق - فيديو

 
جماعات قروية

صهاريج المياه العادمة تهدد واحة تغجيجت وفعاليات تدق ناقوس الخطر

 
أنشطة الجمعيات

مستجدات القضية الوطنية و دور الشباب و المجتمع المدني في المشاركة الترافعية


حفل تكريم تلاميذ و تلميذات الوحدة المدرسية ابن خليل


تكريم فعاليات إفطار عابر سبيل بالعيون

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

بمشاركة دولية تنصيب ولد الغزواني رئيسا لموريتانيا

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة أداء العمرة و العودة المباركة للأب جباري حسن

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

ضعف النظر من أعراض نقص فيتامين «E».. هذه علاجاته

 
تعزية

الرئيس محمد مرسي تحرر وأصبح رمزا للحرية والعدالة والكرامة الإنسانية

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

شاعرة تثير الجدل بسبب ما وصفتها أزمة فحولة


سيدي إفني ...جمعوية تطالب بتثمين فاكهة الصبار - فيديو

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

عصير بدون فواكه رائع مع كيك بالكرعة الحمراء

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

سدوم و الخليفة بيك التلواد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعطل الصنبور | أناشيد للأطفال


حكاية قصة أليس في بلاد العجائب


تفسير سورة التين للأطفال

 
عين على الوطية

مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية


الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان


جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو

 
طانطان 24

هذه مستجدات الحالة الصحية لمندوب الصحة باقليم طانطان


باشــا مدينة طانطان من عاصمة الريف إلى عاصمة الصحراء


الكلاب الضالة تهدد حياة المواطنين بجماعة طانطان

 
 

مقامات طانطان : بين الإقصاء المتعمد ..وسبات الساكنة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 دجنبر 2011 الساعة 11 : 12


بقلم : محمد أحمد الومان

ورد في الشعر الحساني والقول مأثور

 

حد ايخرس من تبصور                       حال الطنطان فذا الأ وان

لهي يعرف عنو محكور                       وذا يوجع بعد أهل الطنطان

 

تمضي أمور ، وتأتي أمور ،  ورحى العمر تدور ،  والتاريخ لا يخفي شيئا بل يكشف المستور  دون  أن  يخجل  سيحكي  بصدق  ليعرف  أهل الثغور ،  من  ظلموا  مدينة  العبور

سيحكي التاريخ عن أبناء .. والأبناء  أعضاء .. والأعضاء  أعداء .. مهما رأوا هم أكثر صمتا من أهل القبور

 منهم من لم يكونوا حتى حين  بالشيء المذكور ،  تجردوا من أخلاقهم ، ركبوا صهوة نزواتهم مرة بالانبطاح ، ومرة باستقدام الغواني ،  وإقامة الليالي الملاح ، على شرف مسؤولين تعاقبوا بالمرور على مدينة العبور

ومنهم من سعى في الأرض بالفسادْ ، ونهب أراضي ضعاف العبادْ ،  بذلك ثرواتهم تزدادْ فينعموا ببناء القصور ،  وأكل الحرام من الثمور ، سيشهد التاريخ سباتكم فاستيقظوا يا أهل العبور ، أستحلفكم برب البيت المعمور

سيحكي التاريخ عن الصحة  ،  ومستشفى مريض ، عانى ظلم الزما نِ ، والزمانِي

 العمليات تجرى بالأثمانِ ،  بمباركة من ينعتون بالأعيانِ ،  قد يموت الفقير

 والغني بعد الشفاء يتلقى التهانِي ،  أما أطباء الإختصاص ،  فأشباح  قليلوا الحضور

 سيذكر التاريخ سباتكم ، فاستيقظوا يا أهل العبور ، أستحلفكم برب البيت المعمور

سيحكي التاريخ عن التعليم  ،  ما قد تشمئز منه أنفس القراء ،  مؤسسات تفتقر لأبسط الأشياء مختبرات غير مجهزة  ،  وبيوت خلاء بلا ماء ،  ولا كهرباء ، أما رجال التعليم فللإضراب أوفياء  و التلاميذ هم  الضحايا .. بمباركة جمعيات الآباء

 سيذكر التاريخ سباتكم  ،  فاستيقظوا يا أهل العبور ، أستحلفكم برب البيت المعمور

سيحكي التاريخ عن الشغل ، عن شباب في عمر الزهور يصارع من أجل البقاء ، اعتصم لأيام وشهور والحلول جوفاء ، بطاقات إنعاش لعلها تكون عزاء ، أما التوظيف فعلى أبنائنا محظور ، فانظروا ما آلت إليه الأمور ، سيذكر التاريخ سباتكم  ،  فاستيقظوا يا أهل العبور ، أستحلفكم برب البيت المعمور

سيحكي التاريخ عن الصيد ، وجدل عقدة انتهت بعقد ، تجديدها بين الأخذ والرد ، أوقفت أوروبا الأسطول التنين ، فكم من الأسماك استنزفوا لسنين ،  لم ترى منها طنطان إلا أدخنة كريهة ، وتلوث بمياه السردين 

 فلو أن الأمور تجري بالإقتراع  ،  لصوتنا بإجماع ، دعوا أسماكنا في بحرها تأكل بعضها لن نموت جياع ، خيراتنا كفيلة برفع معاناتنا ،فلما نعيش الضياع  ومالذي يستثنينا عن باقي الثغور ، سيذكر التاريخ سباتكم ، فاستيقظوا يا أهل العبور ،  أستحلفكم برب البيت المعمور





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقال قيم جدا

مريم

نشكر الاخ الومان على هذه المقالة التي تعالج مشكل مدينة طانطان في البر و البحر ، و اضيف ان مايسمى بالاعيان فنحن لانعترف بهم اصلا ، فقط هم مجموعة من الاشباح يسهلون مهام الدولة في الاقليم على حساب مصالح الشعب من خلال قضاء مصالحهم الضيقة.
واشير الى أنه ورد في المقال اسم مدينة العبور ارجو منك اخي عدم توظيف مثل هذه المسميات الاستعمارية و الاستفزازية خصوصا انك واحد من ابناء الطانطان البررة .

في 24 دجنبر 2011 الساعة 56 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- بشائر التغيير

معطل

صراحة الواقع مر و به اشواك كثيرة ، ولكن هذا لايمنع من التفاؤل خصوصا مهع تواجد حراك شعبي و اعلام مازي خاج عن سيطرة السلطة. نتمنى من نتخطى نكسة الانتخابات و نضع خريطة طريق جديدة ...كما قال كاتب المقال خيراتنا كفيلة برفع معاناتنا.

في 24 دجنبر 2011 الساعة 37 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تحية

مقهور

هدا هو المطلوب يا اخى فتحية خاصة لك و اتمنى الا تنقطع ابداعاتك

في 24 دجنبر 2011 الساعة 32 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- مكافحة الحكرة بالميناء

براهيم

المعركة ستكون عندما يعتصم السكان في الميناء ، لوقف سرقة الثروات الناس في مدينتا تمر عليهم شاحنات محملة بالاخطبوط و الكالامان ...وهم يأكلون سردين قديم ب 5 دراهم للكيلوا. هذي هي الحكرة

في 24 دجنبر 2011 الساعة 42 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- مدينة بدون اهل

شاعر عين الرحمة

الطانطان امعدلين فيه برهان
متساوي فيه المسؤول و المنتخب
حاشا الله تعالى تتساوى فيه غيدات الطانطان.

الطانطان اصبح معروف في وزاة الداخلية بالبقرة الحلوب و ينعت بالهمزة عند كل المسؤوليين منطقة خارج الحسابات و الافحاص البعض استرى القصور و الشقق في اكادير و مراكش و طنجة و الرباط و فاس على حساب جماجم المطلقات و الارامل و المعاقين
المسؤول عن الوضع هم اهل التراب الذين يتجرون مع كل مستوطن اتى ليفك ازمته المهنية و النفسية و المالية.

في 25 دجنبر 2011 الساعة 09 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- تمازغا تحث رحمة الصحراويون بطانطان

58


سلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الوقت الذي يعيش أبناء " تمازغا " التشرد و من فتات القمامة و يفترشون أكياس الكارتون بأزقة إنزكان , أكادير و غيرهما من المدن المغربية طيلة ليالي الشتاء , في الوقت الذي يمتطي أبناء " تمازغا " قوارب الموت بسواحل المتوسط بحثا عن الشروط الدنيا للحياة
هده الكلمات.. لا تعنينا نحن كصحراويون لاننا لسنا في اكادير حتى نشارككم همكم بل انتم من اتيتم الينا من اجل الاشتغال عندنا فنحن اهل الصحراء ومخططاتكم فاشلة لا يمكن الضحك عينا مجددا ومن يمولهم من اهل اوبركى ان تضحك على الشارع الجنوبي بهده الاكاديب او الاحلام................

فقضية الامازيغ نحن من تضامنا معكم في احداث افني من اجل الحقوق المقدسة كالتضامن مع الجار ودوي القربى لكن القضية اتخدت منعطف اخر فقضية الامازيغ او الحرب السرية والعنصرية التي بدأت تنتشر بالمغرب العربي وخاصة المغرب حيث أن بعض الأمازيغ وخاصة الذين ينتموم إلى الحركة الثقافية الأمازيغية والتي هي في الحقيقة حركة عنصرية أمازيغية مشبوهة تدعمها أطراف خارجية تطالب بالحكم وطرد العرب من أرض المغرب وقد تعرض مجموعة من الصحراوين إلى مضايقات واستفزازات بل إلى اعتداءات جسدية خصوصا في الجامعات كان ضحيتها طلبة من المناطق الجنوبية وتدعو العرب إلى العودة إلى جذورهم
بدأت الحركة الثقافية الأمازيغية تجييش عناصرها بالتزامن مع الإعلان عن مشروع الحكم الذاتي بالصحراء الغربية بدعوى أنه يعارض حلم توحيد بلاد تامزغا و ظلت تشحن هده العناصر بالجامعات المغربية بدعاية عنصرية و تدعو إلى مواجهة الصحراويين و القاعديين الدين يفسحون لهم المجال للتعبير
أصبح في ظل الظروف الحالية ومع أشتداد ثورة الجنوب السلمية ومع ذلك مهما نهبوا من الآرض
نقول للامازيغ أن مشاكل أهل الجنوب أتركوها ودعوها لأهلها فهم أدرى بشعابها ؛ والعاقل من رعى شئون بيته وترك للجيران ما يعنيهم ؛ ولكن يبدو أن من تعود أذية الجار لا يستطيع الفكاك من هذا الادمان حتى ولو كلفه ذلك إهمال بيته ولو شارف الانهيار. وما قصة اليهودي الذي كان يضع القاذورات في طريق نبي الهدى سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ببعيدة عن الأذهان  !  !. . على كل حال علينا أن نههديكما المقال المنقول لأنه يهمكما ويهم دياركما التي عليكما أن تولياها الاهتمام وتتركوا ما لله للله وما لقيصر لقيصر فلا تزجا بأنفسكما فيما هو ليس من شأنكما فما نحتاج لخدماتكم الطوعية فأهليكم أولى بها وأولى من أن تبذلا جهداً فيما لا يحقق لهم الطمأنينة والأمن والسلام والعيس بكرامةٍ وحرية ؛ وأرجو أن تستوعبا المحتوى جيداً ؛ فالشارع الجنوبي الذي وعدته الحركة بالفردوس ما عاد يصدق احلام التغير وما عاد يتقبل هروبكما والرفاق إلى الأمام وما عاد يصدق الاكاذيب والتضليل الرخيص بأن كل المصائب التي تحدث من تمرد وديكتاتورية الصحراويون هي من فعل الشمال بل هي من خالص فعل أياديكما والرفاق ؛ وما عاد يصدق إتهام الآخر أوالجوار لأسباب مهمة وهي معايشته للواقع . لذا فمن نصيحة الاتعاظ أن يقرأ هؤلاء المناضلون ما يكتبه المعارضون لهم فلربما ينصلح حالهم ويقيناً أن هذا أمر مشكوك فيه ؛ وسأسوق مثلاً قبيحاً للإستدلال على ذلك ؛ فالضرورات تبيح المحظورات ومقتضيات المقام والحال تحول دون عدم ذكره فلا مناص؛ فالمثل المصري يقول  ( ذيل الكلب عمره ما ينْعَدل  !  !  ) .

أن هذه الحركات إستمرت في لعبة تعليق إخفاقاتها على التدخلات الخارجية حتى تثير إنتباه الشارع من مواجهتم للمعضلات وهي جوهرية لخوفها من ثورة الجياع ، وهذه اللعبة أصبحت لعبة مكشوفة لأنها من تكتيكات وآلآعيب الشموليات وأنظمة الحكم المستبدة التي تحتقر وتذل شعوبها ؛ فأصبحت هذه اللعبة لا تنطلي على المواطن الذي يعايش ويرى بأم عينه عين الأحوال ؛ فعندما تصل مثل هذه الحركات التي تدعي الثورية إلى سدة الحكم تتوحش لتنقلب إلى وحشٍ كاسر يفتك بالشعوب فتيصبح مستبداً ؛ متسلطاً وفاسداً ؛ فتفرض وصايتها القسرية على شعبوها ؛ فاللعبة ما عادت تنطلي على الشعوب التي بدأت ترفع شعار" الشعب يريد الحرية " والحرية تعني الكرامة والكرامة هي أساس المواطنة الحقة شكرا لك الومان على مقالات القوية و االتي تعكس انتماءك لمدينة طانطان الخالدة.

في 29 دجنبر 2011 الساعة 22 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- عليم ببواطن الفساد والمفسدين

الدق والسكات


الي السيد اروس رشيد العب احدي داركم راهو العمل الصحفي لا يجمعك به سوي الخير والاحسان. والنقابة التي بدات تمطرها بالتهاني وانت واحد من موؤسسيها قانونه الاساسي صيغ بشكل محكم فلادياجي بعمالة طانطان. اما الثقافة والعلم والتمدرس اخشي عليك الدخول في هدا النقاش فربما لك من الامجاد بكلية الحقوق بمراكش ما يكفي لكي تخرس . وان ان كنت مصرا علي اللعب علي الحبال المهترئة فستجد نفسك قريبا موضوع القاصي والداني اتمنا ان اترفع عن طرح غسيلك الساخن وما عليك سوي ان تظغط علي زر اوكي لتري دالك بام اعينك ان شاء الله.

في 30 دجنبر 2011 الساعة 38 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صرخة "عــــــانس"...

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

السمارة : أباء وأولياء وأمهات تلاميذ مدرسة الواحة الابتدائية يطالبون برحيل مديرها

الخميس 3 نونبر الفصل الثاني من مسرحية محاكمة حركة 20 فبراير الطانطان

حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني!

"قبلية" ربع ساعة الأخيرة بالعيون

السمارة : ارتجالية واضحة في بروتوكول الحفل الرسمي بمناسبة عيد المسيرة الخضراء

"إتصالات غربية" مع "معارضين أردنيين" في الخارج وتقرير يكشف عن مخطط قريب للخلاص من "الملك"

رئيس الأمن الإقليمي بالداخلة ينقل الي مدينة تازة ومعه غنائم كبيرة من العقارات والارصدة البنكية

مقامات طانطان : بين الإقصاء المتعمد ..وسبات الساكنة

طانطان : أعوان السلطة يطالبون بإدماجهم في الوظيفة العمومية في الملتقى الوطني الاول

عمال و بحارة طانطان : " هذا المغرب و حنا ناسوا و العراقي يجمع راسوا " ( فيديو)

ندوة واقع مدينة طانطان

الصحة بمدينة طانطان : استمرار للاحتجاج على الرداءة و تدني الخدمات الصحية ( فيديو )

بلدية طانطان : وقائع من دورة الحساب الإداري فبراير 2014 " فيديو"

لجنة انقاذ طانطان تطالب بالتحقيق في مصير ملايير ، و تفضح الاهمال و غياب جودة الخدمات

نتائج مشرفة لفرق الطانطان ، و النهضة الصحراوية تنتقل الى الرتبة الثانية

حصري : هذا ما قاله منتخبو إقليم طانطان للوزيرة شرفات أفيلال

AMDH العيون تطالب بفتح تحقيق حول الحادث المأساوي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان


فيديو .. انتشال جثة بحّار من طاقم مركب بالداخلة


خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين في حفل دوري الصحفي احبيبي محمودي


الانضباط الحزبي و الرجلَ كلمةٌ قيمٌ سقطت في جهة كلميم - فيديو


شاهدوا .. خيمة الشعر في موسم طانطان


صور حية من موسم طانطان


فيديو .. الشاعر محمد بوسحاب اجغاغة الفوز في موسم طانطان له طعم خاص

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

هذا هو تاريخ الإفراج عن الناشط عمر جاكوك


باقليم طانطان إحياء حفل فني بمناسبة عيد العرش


المديرية الإقليمية للثقافة بالسمارة تحتفي بعيد العرش


نجاح أمني لمهرجان كلميم


سرقة قطعان الإبل .. المواطن بالصحراء مهدد في أمنه الغذائي.

 
مقالات

الميلشيات و عوامل الخطر في الشرق الأوسط


شهداءُ بيت لاهيا أيتامٌ على مائدةِ اللئامِ


في انتظار التعديل الحكومي، هل سيكون العثماني في الموعد؟


أوهامُ مشروعِ الانتصارِ الإسرائيلي


عندما يتحقق مجد الثراء باتباع "السلفية" أو "التصوف !


كشمير وفلسطين ولادةٌ مشوهةٌ وتصفيةٌ متوقعةٌ

 
تغطيات الصحراء نيوز

الملتقى السنوي تافروات بومكاي بإقليم طانطان


حفل تنصيب ابراهيم لغزال رئيساً لحقوق الإنسان بجهة كلميم وادنون


مهرجان الجمل : عروض التبوريدة والأنشطة الثقافية والترفيهية والسهرات الفنّية


قبيلة ايت حماد بفاصك تجمعُ قبائل تكنة


اجتماع تحضيري بمجلس جهة كلميم وادنون لعقد دورة انتخاب اللجان

 
jihatpress

مجزرة وحشية ارتكبها خليجيون بحق الطيور بمراكش


البرلماني العسري يعتذر للمتطوعات البلجيكيات


سخط متصاعد.. هل تعصف فاجعة وفاة طفلة حرقا بالحكومة؟

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

ابنة ترامب تكشف نية الحكومة المغربية إعمال المساواة في الإرث ...


ناقلة النفط الإيرانية تتخلص من مياه جبل طارق


هجوم للحوثيين على عرض عسكري في عدن يقتل 40 شخصا

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أمم أفريقيا 2019.. المغرب يسحق جنوب أفريقيا بهدف قاتل- فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

تشكيل لجن تحكيم فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للسينما و الذاكرة المشتركة


تنظيم الدورة الثالثة للمهرجان الثقافي لجهة الدار البيضاء سطات


معرض الرباط فيليكس 2019 ينفرد عالميا بتنظيم مسابقة المسكوكات


الفنانة الكامرونية لوغنواغ في حفل بالمعهد الفرنسي بمراكش

 
فنون و ثقافة

وزير الثقافة والاتصال يشرف وكاتبه العام بقطاع الاتصال على تكريم التلاميذ المتوجين

 
تربية و ثقافة دينية

الشيخ عبد الله نهاري عند الزواج احذر هته الاصناف من النساء !!

 
لا تقرأ هذا الخبر

ترامب يزعم أن الملك سلمان قبّل زوجته ميلانيا بنهم! + فيديو

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

خطوات تقديم العرائض للسلطات العمومية والجماعات الترابية


كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات


الصحفي أحبيبي محمودي يبرز مواهب واعدة بالطنطان


نجاح متميّز لدوري المرحوم احبيبي محمودي و صحراء نيوز تفوز باللقب

 
ابداعات

عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!

 
 شركة وصلة