مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو             تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز             فيديو .. أرامل العسكريين مأساة لا تنتهي             شباب جهة كليميم وادنون يصنعون التميز بالعرائش             أول تعليق لبوتين على تسبب إسرائيل فى إسقاط طائرة روسية             بيان ..منظمات حقوقية تستنكر تسريب أجزاء من الخبرة في قضية بوعشرين             المُتقاعدين العسكريين بطانطان يطلبون تدخّلا ملكيا - فيديو             المتقاعدين العسكريين بطانطان يحتجون في الشارع ويطالبون بزيارة ..             مفهوم عاشُوراء في الإسلام             رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً             انتهاكات جسيمة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتارودانت             تشويش على مؤسسة تعليمية بواد لو يضر بالتلاميذ             صرخة قدماء العسكريين            تصريح الكاتب الجهوي لقدماء المحاربين العسكريين            المَرَاعِي في اسا الزاك و الخلاف مع القطريين            العيون .. اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني و يطالبون بترقيتهم             شاهد .. مقدمة فيضان وادي بإقليم طاطا            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

صرخة قدماء العسكريين


تصريح الكاتب الجهوي لقدماء المحاربين العسكريين


المَرَاعِي في اسا الزاك و الخلاف مع القطريين


العيون .. اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني و يطالبون بترقيتهم


شاهد .. مقدمة فيضان وادي بإقليم طاطا


عودة ظاهرة الهجرة السرية للمغرب


الصرف الصحي يغضب سكان حي الجديد بلوك 4 بطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حوار مع الوطية؟

 
التنمية البشرية

انطلاق عملية إيداع طلبات الإستفادة من البقع الأرضية بمدينة الداخلة

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

انقطاع التيار الكهربائي عن اقليم بوجدور - فيديو


تخريب و سرقة بجماعة اسرير


مراسل وكالة الاحداث الدولية للأنباء يتعرض لاعتداء من طرف ذوي السوابق العدلية


إيداع ملكة جمال المغرب الشهيرة السجن بسبب ...


مواطن بطانطان يوضِّح سبب اغلاق حسابه في بنك

 
بيانات وتقارير

بيان ..منظمات حقوقية تستنكر تسريب أجزاء من الخبرة في قضية بوعشرين


انتهاكات جسيمة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتارودانت


تقرير يسجل ترديّ أوضاع حقوق الإنسان بالمملكة


بلاغ إدانة لنشر صور من الفيديوهات المنسوبة لتوفيق بوعشرين


رسالة مفتوحة من المواطنين المغاربة المسيحيين

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

وفاة الشاعر الباعمراني احماد جيجي

 
جالية

اختيار المحامية المغربية كوثر بدران ضمن أفضل 10 خريجين حقوق في إيطاليا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

صُلح بين اعضاء جماعة افركط بطانطان

 
أنشطة الجمعيات

شباب جهة كليميم وادنون يصنعون التميز بالعرائش


تأسيس المركز الدولي للدراسات و البحث العلمي المتعدد التخصصات بطانطان


فيديو .. تأسيس جمعية الوفاء لقدماء تلاميذ وتلميذات اعدادية الحضرامى

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. فوز بطعم الهزيمة و هزيمة بنشوة النصر

 
تهاني ومناسبات

باشا مصطفى الذهبي يكرس المفهوم الجديد للسلطة باقليم الداخلة

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طرق تقوية الشعر في المنزل.. 5 وصفات طبيعية

 
تعزية

رئيس بلدية واد لو وبرلماني عن إقليم تطوان يعزي في وفاة السيد مصطفى بنسالم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

طرب حساني 1994 مجموعة شباب وادنون

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مسلسل المناهل


الماسة الزرقاء الحلقة 2


كونغ فو باندا المتحف سري

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

رئيس جماعة طانطان مطالب بإرجاع الكليزاسيون للقصر البلدي


فتيحة بوسحاب .. ديوها الحبس!!


جهود جبارة لعمال النظافة بمدينة طانطان.. فيديو

 
 

نقد العقـل السياسي المغربـي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 دجنبر 2011 الساعة 36 : 22


الصحراء نيوز : محـمد اليوسفـي

في البداية دعونا نسلم و نتفق على أن الأوهام الإيديولوجية والادعاءات السياسية ذات الطبيعة الانتهازية لا تخدم مصلحة أحد، واستقراء الواقع الاجتماعي و السياسي العربي عامة والمغربي خاصة – على الخصوص في الحالة الراهنة - كفيل بأن يجعل الكثير من المحللين السياسيين و المهتمين بالدراسات الاجتماعية والمتخصصين في الفلسفة السياسية أو المشتغلين في ميدان سوسيولوجية الفكر... يتقاسمون معنا هذه الرؤية ويتوصلون إلى نفس النتيجة، وإن اختلفنا في مناهج التحليل وأدوات الدراسة النظرية المفروضة بحكم تخصص كل واحد من الباحثين في الفكر السياسي المعاصر.

فسواء تعلق الأمر بسياسة السلطة الحاكمة أو سياسة المعارضة المغربيين – ونقصد بالمعارضة مختلف التيارات السياسية والفكرية المعارضة (بكسر الراء) لسياسة النظام المغربي الحاكم ولا نقصد بها المعارضة داخل قبة البرلمان مطلقاً – فإننا نرى أن الطرح الإيديولوجي والنظر الأحادي هو المسيطر على العقل السياسي المغربي على حساب برامج سياسية وتنافسية حداثية تنطلق من تعددية فكرية وحزبية لخدمة المواطن كطرف ثالث ورئيسي في معادلة: (الدولة،المعارضة، الشعب) كأهم مكونات الدولة الديمقراطية الحديثة.

فغياب الحوار بين هذين الطرفين يجعل العمل السياسي عقيما لاينتج إلا الصراع المتولد عن رؤية كل من الطرفين إلى الآخر على أنه عدو له، وطبقة تهدده وتعيق تقدمه واستمراريته، وفقط ينتظر الفرصة لينقض عليه ويزيحه من مكانه، بالمنطق الماركسي، ويُعزى هذا الصراع بشكل أساسي إلى نوع من "الأنانية السياسية" وإلى الضعف المفاهيمي لدى مختلف التيارات السياسية المغربية في ممارستها للعمل السياسي، على اعتبار أن المفاهيم هي المكونات الأساسية للبناء الفكري، وهي التي تشكل في نهاية الأمر ما نسميه التيارات أو الإيديولوجيات أو الحركات الفكرية.

فالصراع و منطق "أنا أو القيامة" المعمول به من قِبل هذين الطرفين (الدولة والمعارضة) تعتبر لحظة تاريخية تسبق لحظة الدولة الحديثة، بل وكانت السبب الرئيسي لقيام مفهوم الدولة الديمقراطية (...) أو التعاقد الاجتماعي الذي يتوخى تحقيق السلام وتجاوز مرحلة الصراع بالطريقة التي نراها لدى الأطراف السياسية المغربية إلى درجة ما، حيث تصل درجة المواجهة من طرف الدولة تُجاه المعارضة إلى العنف الدموي أو الاعتقال السياسي أو الحظر القانوني أو العملي أو هما معاً... كما هو الوضع لدى جميع الأنظمة العربية والمسلمة في رأي العديد من الدارسين في مجال الفكر السياسي العربي المعاصر، على اعتبار أن المغرب جزء من الكل، أي جزء من العالم العربي والمسلم، كما هو جزء من العالم الإفريقي، مما ينتج عنه نفي مقولة "الاستثناء المغربي". وإن عدم قدرة القادة السياسيين على احتواء المعركة لصالحهم عن طريق الحوار وتقديم التنازلات إذا اقتضى الأمر في بعض الأحيان - دون التخلي عن المبادئ الأساسية وأيضا دون التخلي عن حق النقد كأهم أسس الممارسة السياسية الحديثة في إطار الدولة الديمقراطية قبل الدولة الدينية أو المدنية - هي في نظري مضيعة للوقت واستنزاف للطاقات لا اقل ولا أكثر.

بل وإن الاعتماد على سبل المواجهة الثنائية مع تغييب العنصر البشري أو "المواطن" بالمفهوم السياسي، مع محاولة استغلاله فقط بشكل مناسباتي، وممارسة نوع من الوصاية الفكرية عليه، هو الذي يؤدي في الأخير إلى حدوث انتفاضات وثورات دون زعامة أحد، ودون رؤية برنامجية نظرية للنضال الميداني، وهو ما يسميه عبد الله العروي بالمعارضة الغبية والجاهلة، في مقابل الدولة القديمة بممارساتها ومكوناتها السياسية التي لا تمت إلى الأنظمة الحديثة بأية صلة شكلاً ومضمونا.

وإن ما يحدث حاليا في إطار الحراك الذي يعرفه المغرب، حيث يتزعمه شباب معظمهم لا يملكون أبسط الأدوات النظرية بخصوص معنى التغيير، النهضة، أو السير قدما نحو البديل، ولا رؤية لهم بخصوص ما يجب القيام به أو ما يجب الابتعاد عنه و تجنبه، فقط كل ما يحركهم هو نفسيتهم التي تتأثر بما يحدث على المستوى الإقليمي من صرخات ونداءات للتحرر، فتأثر الشباب المغاربة وخرجوا إلى الشارع مقلِدين تقودهم العاطفة الحماسية وتطغى على نفسيتهم، في مقابل تجاهل التخطيط الميداني وإعمال العقل لدراسة خصوصيات المجتمع المغربي، ومعرفة تاريخ الانتفاضات المغربية، لاستيعاب أخطائها التي كانت سببا في فشلها في الماضي، حيث الشعارات الثورية التي تأثر أصحابها بجيل الثورات التي نجحت في الغرب، مما أدى الآن إلى تكرار نفس السيناريو شكلا ومضمونا.

أما بخصوص النظام المغربي، فإنه هو الآخر يبدو أنه سقط في الفخ من حيث لايدري. فإذا كان العهد القديم قد استطاع أن يحتوي اليسار المغربي عن طريق استدراجه إلى لعبة القصر، بعدما كان في الواجهة المعارِضة، فان العهد الجديد لم يستفد من تاريخ الماضي، حيث قدم هو الآخر-عن طريق إدخال إسلاميي العدالة إلى اللعبة، بعدما فشل في استقطاب حركة الشارع ترهيبا أم ترغيبا - أنصاف الحلول لإطفاء نار الغصب الشعبي، ومارس سياسة الترقيع التي لا تكاد تكون مجرد لحظة آنية لن تدوم طويلا حتى ينكشف كل سر ويعرف الكل أن حيلة استبدال حزب بآخر ليس حلا، آنذاك ربما سيعرف الجميع ما هو الحل؟ سواء تعلق الأمر بعقلية النظام أو عقلية المعارضة.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

القبض على بطل "علي زاوا" اثر محاولته اغتصاب قاصر بالدار البيضاء

شبح احداث الداخلة يخيم على الطانطان بعد محاولة فتح معمل

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

مجرد سؤال برلماني ...

خطري ولد سعيد الجماني

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

حوار الجهوية الموسعة والضيقة في الصحراء وعقدة النخب التقليدية

تجمع الكرامة للمعطلين في إضراب مفتوح و يهدد بتنظيم " محرقة " يوم العرس الانتخابي

تنسيقية ابناء وارامل متقاعدي فوسبوكراع تعقد لقاءا تواصليا مع ممثلي وسائل الإعلام بالعيون

نقد العقـل السياسي المغربـي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو


تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز


فيديو .. أرامل العسكريين مأساة لا تنتهي


المُتقاعدين العسكريين بطانطان يطلبون تدخّلا ملكيا - فيديو


تصريح مصطفى بيتاس لصحراء نيوز بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

الخالفة مسرحية حسانية جديدة لفرقة أنفاس


خبر سار .. بخصوص المختفون في قارب الموت المنطلق من بوجدور قبل يوم العيد


ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو

 
مقالات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً


ابن بطوطة يربط الحاضر بالمستقبل في العلاقات بين المغرب والصين


الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون


في مثواك الخالد ننعيك : ايها الحبيب مصطفى بن سالم


قوارب العار


التجريب في رواية تيغالين لياسين كني

 
تغطيات الصحراء نيوز

المتقاعدين العسكريين بطانطان يحتجون في الشارع ويطالبون بزيارة ..


بويا عمر .. مختل عقلياً يهدّد سلامة مواطنين بطانطان - فيديو


سقوط نيزك بطانطان


حملة كون راجل .. فيديو


تصريحات نارية في تدشين مقر حزبي بطانطان - فيديو

 
jihatpress

تشويش على مؤسسة تعليمية بواد لو يضر بالتلاميذ


عــــجيب .. عامل اقليم اشتوكة يفهم في كل شيء ولا يفعل اي شيء !!


من يدعون محاربة الفساد بواد لو كالذي يهرب منه الذباب

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

أول تعليق لبوتين على تسبب إسرائيل فى إسقاط طائرة روسية


فيديو .. ماكرون يطلب العفو من أرملة مناضل فرنسي ..


لاهاي.. بعد 13 عامًا انطلاق المرحلة الثالثة من محاكمة قتلة رفيق الحريري

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

بارود و فروسية وطلقة هوليودية من فوهة 1000 بندقية بقرية ابا محمد


كلاب السلوق تستعرض مهاراتها رفقة القناصة في مهرجان السنوسية


شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية


حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان

 
فنون و ثقافة

المؤتمر الخامس عشر للآثاريين الأفارقة من 10 إلى 14 شتنبر2018

 
تربية و ثقافة دينية

مفهوم عاشُوراء في الإسلام

 
لا تقرأ هذا الخبر

الكوليرا في الجزائر و مشروع إزالة الصَّدَأُ' باقليم طانطان

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة