مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         تصريحات ضحايا حادث اصطدام عنيف وقع بين شاحنة وحافلة - فيديو             توضيح و معطيات حول الودادية السكنية بكلميم             فكرة الحراسة في القانون المغربي بين آراء الفقه وموقف القضاء -2             فعاليات المجتمع المدني بطانطان تطالب بإحداث مقبرة جديدة             بسبب الرشوة درهم رمزي لجمعية ترانسبارني المغرب وتجميد عضوية برلماني             جنازة مهيبة للفقيد الإعلامي أحمد بنعوم             جماعة أزلا بتطوان تحت رحمة التهميش والإقصاء وغياب التنمية             أوقفوا الفساد : صفقة شراء تجهيزات طبية قديمة مزورة بطنجة             الملك محمد السادس يستقبل عددا من السفراء الأجانب (اللائحة الكاملة)             سعيدة شرف أمام النيابة العامة من أجل حمزة مون بيبي             توقيف مدون انتقد ولد الغزواني             بسبب ناقة هائجة.. أميركية تقاضي تريب أدفايز             إحتجاج الكْرَاطَة في السوق المركزي بطانطان            جدل بكلميم حول مستودع الأموات و منازل العائدين            مقلب السعودي لفتاة مغربية            فتاة تُنبِّه إلى الوضع الاجتماعي المتأزم بالمغرب            مطرح مؤقت بجماعة تلمزون            جرائم بيئية تهدد صحة السكان بطانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

إحتجاج الكْرَاطَة في السوق المركزي بطانطان


جدل بكلميم حول مستودع الأموات و منازل العائدين


مقلب السعودي لفتاة مغربية


فتاة تُنبِّه إلى الوضع الاجتماعي المتأزم بالمغرب


مطرح مؤقت بجماعة تلمزون


مضايقات ضد نائبة برلمانيّة


دعوة لمواكبة الدينامية الاعلامية بالصحراء

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الغراب شرتات الطنطان

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

تصريحات ضحايا حادث اصطدام عنيف وقع بين شاحنة وحافلة - فيديو


بسبب الرشوة درهم رمزي لجمعية ترانسبارني المغرب وتجميد عضوية برلماني


سعيدة شرف أمام النيابة العامة من أجل حمزة مون بيبي


اعتقال بائع للذهب متهم في ملف سرقة ساعات الملك


هذه تفاصيل حجز 3 اطنان من المخدرات بطانطان +فيديو

 
بيانات وتقارير

توضيح و معطيات حول الودادية السكنية بكلميم


أوقفوا الفساد : صفقة شراء تجهيزات طبية قديمة مزورة بطنجة


الملك محمد السادس يستقبل عددا من السفراء الأجانب (اللائحة الكاملة)


وداديَّة أفكاريش على وقع اختلالات خطيرة - بيان


الداخلـة : حزب يعتبر القصايـر وراء ستـار حملة عنصرية و يُطالب بالاعتذار

 
كاريكاتير و صورة

جرائم بيئية تهدد صحة السكان بطانطان
 
شخصيات صحراوية

شخصيات سنة 2019 بطانطان

 
جالية

الإتحاد الإشتراكي يقود حملة إنتخابية في أوساط مغاربة إسبانيا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف و تجميل بمحيط المقاطعة 4 بطانطان

 
جماعات قروية

محكمة النقض تسدل الستار عن محاولة الإطاحة برئيس جماعة ترناتة بزاكورة

 
أنشطة الجمعيات

فعاليات المجتمع المدني بطانطان تطالب بإحداث مقبرة جديدة


الداخلة : شكاية الى المجلس الوطني للصحافة ضد جريدة الصباح


الحملة الوطنية 17 لوقف العنف ضد النساء بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

توقيف مدون انتقد ولد الغزواني

 
تهاني ومناسبات

الريفي منسق جهات الصحراء للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

تحسن في الخدمات الصحيّة المقدّمة للأم والطفل بطانطان

 
تعزية

رثاء للمرحوم علي ولد الخليل ولد أعلي ولد ميارة

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

في هذا التاريخ مَامَا عبوش تُدشن أكبر قصعة كسكس بطانطان


لقاء تواصلي بطانطان حول المشاركة السياسية للنساء و الشباب |

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

وصفة التين والثوم وزيت الزيتون شفاء ودواء

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

فيديو كليب "أفلاح" جديد مجموعة رباب فيزيون

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

هل سيتدخل المندوب العام لإدارة السجون لإنهاء معاناة معتقل احتياطي ..

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الحلقة الأخيرة النمر المقنع


ماشا والدب


أنشودة بدفع صدقة

 
عين على الوطية

الوطية : المطالبة بفتح مسجد


الضرائب تهدّد الشركات في طانطان بالإفلاس


مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية

 
طانطان 24

بيان تضامني يرفض الحكرة بطانطان


تأخر صرف أجور أعوان السلطة بطانطان


الغموض يلفّ انتحار شاب شنقا بطانطان

 
 

لماذا الان , وبأي ديمقراطية يؤمن الهالكي ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 دجنبر 2011 الساعة 07 : 16


الصحراء نيوز - بقلم : سعد السامرائي

  رب سائل يسأل هل يؤمن العميل المزدوج الهالكي بالديمقراطية ..فنجيب نعم يؤمن ! , ولكن بأي نوع وأي تفصيل لتلك الديمقراطية التي يؤمن بها ويريد ان يطبقها ؟؟ فنجيب: لما كان معروفا ان أي صاحب ولاء معين يتطبع باخلاقيات وسلوكيات ومبادىء ذلك الولاء الذي يؤمن به او يعتنقه طريقا ولما كان ولاء هذا الهالكي مزدوج بين مجوسي وامريكي فان تصرفاته وافعاله تنبع من هذين التاثيرين .. وعليه فلا نعجب لما يحدث من صراع العملاء وقلب الطاولات على بعض في هذا الوقت .

تعالوا نحاول على عجالة ان نحدد اسباب ما يحدث على الساحة العراقية الان ..فنبدأ

  • ايران الفرس .. كان الفرس يأملون اذا ما انتهى زواج المتعة بينهم وامريكا وقامت اسرائيل اللقيطة بتوجيه ضربات لمنشاتها النووية والعسكرية  ان تواجه امريكا على ارض العراق حتى يكون تأثير المواجهة موجع لامريكا فلذلك فان ما يحدث الان ربما يجعل من امريكا ان تعيد ارسال قوات لها اكثر بداخل العراق وهي بذلك يكون عميلها قد حقق لها هذا المرجو .

 

كذلك فان ما تدعيه ايران الفارسية من انها دولة ديمقراطية زعم هراء لا غير رغم المسرحيات والمظاهرات والمعارضة التي نراها على شاشات التلفاز فان 90% منها هي فيما بينها اي بين الفرس الصفويين والمجوس وهي محرمة على باقي شعوب ايران من عرب وتركمان واكراد وبلوش وارمن وجيلاك رغم ان حتى الاحصائيات التي تتعاطف مع الفرس تقول ان باقي الشعوب تمثل نصف الشعوب الايرانية او تزيد واغلبنا يعرف ان رئيس دولة ايران ( وسميت ايران بعد ان كان اسمها بلاد فارس في عام 1938 بعدما بدأت تحتل دول المنطقة ثم كرس  ذلك الانكليز بتقسيماتهم ) يجب ان يكون فارسي وصفوي ( والصفوي هنا تعني الحاقد على العرب لان   الفتوحات الاسلامية لبلاد فارس بدأت في عهد خليفة المسلمين ابو بكر الا ان اغلبها حدث في عهد خليفة المسلمين عمر بن الخطاب ولذلك يكرهونه اكثر .)  وكذلك اغلب الوزراء ..خلاصة الامر بعد ان ثقلت كفة النفوذ الفارسي على الهالكي بعد انسحاب الامريكان المذل من العراق تحول كما جائته الاوامر من اسياده في قم وتهران بان يحذو حذوهم  وان يحول ما يسمى بالديمقراطية في العراق لتكون طبق الاصل عما يسمى ديمقراطية في ايران ! وهذا ما يؤمن به ويحاول ان يطبقه ولذلك حدث انقلابه على سلطة المحتل الامريكي .فلذلك يجب ان يلغي بقية القوى المشاركة معهم بالعمالة ويختصرها لمن ولائه مجوسي او صفوي لا فرق و لا بأس ان يلحق بعض الخانعين والعبيد الاذلاء كي يجعلوا من بعضهم معارضة وتنافس يحدث في البرلمان بعد ان يطمسوا هوية الاطياف الاخرى ثم يقولوا انظروا نحن نطبق الديمقراطية  .! .

النقطة الثالثة التي تفيد الفرس هي ان بعض الدراسات قالت ان ايران اقتربت او يمكن خلال عام واحد ان تنتج القنبلة الذرية وعليه فانها ستسعى بشتى الطرق كي تثير القلاقل في العراق والخليج العربي و الشرق الاوسط وذلك لغرض ابعاد دائرة الضوء عليها كسبا للوقت .

 

  • أمريكا : معروفا على امريكا انها حين تهزم من اي موقع كانت فيه فانها تحاول ان تنتقم وتعيده الى درجة الخراب و التدمير وشاهد ذلك ما حدث في لبنان والصومال.. لذلك فلا يكون ايضا مستغربا ان تكون هذه الحبكة قد صيغت بالتعاون مع الفرس بمعية العميل المشترك ( خادم الاستعمارين ) ..كذلك فان امريكا تكون قد وضعت لنفسها طريقا للعودة اذا ما تم انتخاب الجمهوريين الذين سيعمدون على العودة لاحتلال العراق من جديد.. 

بيد ان امريكل بخروجها المستعجل تكون قد هيأت نفسها اذا ما ستقوم اسرائيل اللقيطة بضرب منشأ ة ايران العسكرية وهي بذلك نأت عن نفسها ضد أي ضربات انتقامية من ايران فهي اذن تكون قد ضربت عصفورين بحجر الاول سوف تترد ايران مرا ت كثيرة قبل ان تقرر ان تضرب قوات امريكية بالخليج العربي لانها تفهم من ذلك انها ستدخل بمواجهة عسكرية ضد امريكا وستعطيها الحق في استغلال ذلك لغرض تدمير ما تبقى من قوة ايرانية الشيء الثاني انها تستطيع ان تقوم بضربات عسكرية غير معلنة ضد ايران ويمكن ان تدعي انها صادرة من اسرائيل اللقيطة .

 

  • الفائز الاكبر من كل الذي يجري الان هم الانفصاليين الاكراد تذكروا معي حين فازت القائمة العراقية بما سمي انتخابات وظن العميل الهاشمي انهم سيستلمون السلطة بصورة مطلقة صرح ان العراق لا يجب ان يكون رئيسه كردي ! .. لكن أين هو الان ؟؟! .. يقبع دخيلا في احضان الاكراد ! فيا مهازل الزمن , وعليه فالان يظهر الانفصاليين كأنهم دعامة الديمقراطية الفارسية الامريكية في العراق وسيبدؤون الابتزاز السياسي .. أسميهم الاكراد بالانفصاليين رغم انهم  للان لم يعلنوا  عن الانفصال من العراق ,أقول لان اعينهم تطمع بمحافظة التأميم واجزاء اخرى من ديالى ونينوى يحاولون ان يضموها وسأترك قلمي نهائيا اذا لم يعلنوا الانفصال لاحقا بعد ذلك اذا ما استمر الوضع على ما هو عليه .

 

  • الاحزاب الفارسية في العراق .. هي الاخرى المستفادة من هذه القلاقل وهي قامت باستغلال ذلك من خلال القيام بمداهمات واعتقالات عشوائية ومدروسة ساعة بحجة بعثيين يحاولون الانقلاب وساعة بحجة ارهابيين ( كل الدنيا يكونوا ارهابيين الا هم ) مسموح لهم لانهم قتلة وقطاع طرق ومجرمين نواب  امام الله المنتظر ! هزلت .. كذلك استغلوا هذه المناسبة وضموا اليهم فصائل ارهابية من الجريمة المنظمة الفارسية مثل حزب اللات العراقي الطبعة نفس الاصل لحزب اللات اللبناني والذي تسعى ايران الفارسية لتكوينه في كل بلاد العرب والمسلمين ..   وعليه فاننا نرى ان عدم الاستقرار سيستمر في العراق ولو بصورة  لا معادة عن الحرب شبه الاهلية التي حدثت بعد تفجيرات سامراء ,, وسيكون على المقاومة العراقية الباسلة عبئا اكبر في مواجهة هذه الصعاب والعمل على التغيير المطلوب بازاحة قوى الشر والاجرام القابعة على صدور العراقيين من اللصوص وعملاء المجوس والامريكان حكام المنطقة الخضراء.

 

  • كذلك فاننا نرى ان الغاية من النباح المتبادل بين الشركاء ما هو الا ترسيخ لقيام اقاليم منفصلة عن العراق خصوصا اذا ما تم رسم سيناريو بعد زيارة النائب الامريكي يخلص الى اجبار العميل الهاشمي للاحتماء بالمناطق المقفلة سنيا او هروبه الى الاردن ثم قطر او تركيا بعدما تعلن الانفصال حينما تحصل على موافقة انشاء اقليم مثلا في صلاح الدين او الانبار والموصل ويكون الفرس قد حققوا الغاية من اعادة وضع الهالكي على سدة حكومة الامريكان . 

 

 

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- نبذ الطائفية

السماك

انا من العراق ولعيذرني المحرر اذا قلت ان المقالة مليئة بالطائفية . ليعلم الكاتب نحن في العراق لدينا ديمقراطية عكسكم  (المغاربة ) فالمالكي او الهالكي مثل ما تقول يمكن ان يخسر الانتخابات و يأتي بديل له الرئيس نسطيع تغيره . و لكن اسالكم  (هل تستطيعون ) ان تنقدوا الملك وليس  (هذا اضعف الايمان  ) . ثانيا المقاومة التي تقول ان عليها عبأ كبير ان تغير الاوضاع . هذة المقاومة لا تؤمن بالعملية الديمقراطية. هدفهم اقامة _امارة سلفية. للاسف. هذة المقاومة قتلت اكثر من  (نصف مليون  ) مواطن عراقي بين  (سني و شيعي  ) و الذي يحز في النفس ان هذة مقالات تشجع الكثير من المرضى العرب ليقوموا بعمليات انتحارية في العراق . الدليل على ذلك ان اغلب التفجيرات التي حدثت في العراق هي من قبل  (انتحاريين عرب ) و نتيجة لموقف العرب هذا اقترب العراقيون الى ايران لكون الاخوة العرب يقتلوننا (بحجة المقاومة ) و بالمقابل اصبح السوق العراقي سوق لبضائع الايرانية . كما تعرفون ان صدام اهدر موارد العراق في حروب خاسرة لذلك اردنا دولة تساعدنا ولم نجد الا ايران . وانا لا اجعل الايراانيون ملائكة ولكنهم استغلوا الاراقيون ابشع استغلال  (اقتصاديا )  (رغم هذا فانهم ارحجم من العرب ) . ثانيا لنكن منصفين و اترك الطائفية من يقوم اسرائيل و امريكا  (نحن ) العرب ام ايران . الم تزود ايران  (حزب الله ) و  (حماس )  (السلاح و الاموال ) لمقاتلة اسرائيل الم ينتصر حزب الله على الدولة العبرية ) ماذا فعلتم انتم العرب  ! ! ! ! !لقد قمتم بطبيع العلاقات مع الدولة اليهودية لماذا لاتعترفون بذلك .انا عربي و يحز علي قول ذلك ولكنها الحقيقة . الشي الوحيد الذي فعله العرب هي هذا الفكر المتطرف الذي شوه الاسلام بهذة العمليات . اخيرا نرجوا و ايد ارجو . و ارجوا . ارحموا العراق

في 05 مارس 2013 الساعة 37 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

دورة عادية ثالثة بالطانطان

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

لماذا الان , وبأي ديمقراطية يؤمن الهالكي ؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان


الأخطبوط يعزز الحملات الأمنيّة بميناء طانطان


احتجاج بحّارة طانطان ..لاتنازل عن القضية بالميناء

 
كاميرا الصحراء نيوز

أول خروج إعلامي لوالي العيون - فيديو


تضامن عميد الصحفيين مع بحارة ميناء طانطان - فيديو


مستقبل السجناء السابقين و سبل عودتهم إلى حياة اجتماعية طبيعية بطانطان


مداخلة السيد المستشار الجماعي مصطفى بوعمود حول المادة 215


مَشاهد .. بعض الاسرار من داخل دورة استثنائية بجماعة طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تهديد برلمانية في حزب رئيس الحكومة


مستوى تقدم مشاريع تقوية إنتاج الماء الصالح للشرب بالعيون


بأكَادير رسالة من الأطر الصحراوية للدولة العميقة


قريبا..تنقيلات واسعة في صفوف الولاة و العمال بالمملكة


مخرجات إجتماع الجمعيات والنقابات في قطاع الصيد البحري بطانطان

 
مقالات

التفاهة الإعلامية


بنيامين نتنياهو بين الأحزاب و الأقطاب


اليمنُ الجريحُ يقلقُ إسرائيلَ ويثيرُ مخاوفَهَا


المغرب يتفوق على إسبانيا فقط في أجور المسؤولين


إغراءاتٌ إسرائيليةٌ لدولٍ أفريقية خوفاً على الهويةِ اليهودية


هل أضحت الجزائر مهدّدة من الداخل أكثر من الخارج؟

 
تغطيات الصحراء نيوز

تصويب و اعتذار إرتباطا بالمقال الذي أدرجناه حول الودادية السكنية


الْعُيُونُ : الْمُلْتَقَى الْوَطَنِيُّ الْخَامسُ لِلصِّحَافَةِ


نقابة تنظم ندوة حول العقلية الصهيونية و المسألة الفلسطينية بطانطان


إصلاحات في منزل احد جيران الملك بطانطان


لقاء بطانطان حول واقع الاغنية الحسانية

 
jihatpress

جماعة أزلا بتطوان تحت رحمة التهميش والإقصاء وغياب التنمية


هكذا أطلق عثمان الطرمونية نداء وحدة النضال الشبابي


أكادير : طلبة ماستر تاريخ الجنوب المغربي ينهون تكوينات ما قبل البحث

 
حوار

الركراكي : هذه هي مُقوّماتُ الصحفيِّ الناجحِ

 
الدولية

جنازة مهيبة للفقيد الإعلامي أحمد بنعوم


جزائريون ينعون أول مَن قال لبوتفليقة ارحل..


النظام المصري يسوق نفسه كخادم للغرب بخدماته لاسرائيل

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

موريتانيا تفرض على المنتخب المغربي التعادل السلبي

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا


المملكة المغربية تستضيف الدورة الثامنة لقمة الطلبة والشباب الأفارقة


مهرجان الحكي الإفريقي يسدل الستار على فعاليات الدورة الثانية


بتسع مدن بالمملكة حفل موسيقى الجاز : انبعاث لسامي تيبولت

 
فنون و ثقافة

التراث اليهودي ببادية سوس يجمع الباحثين بافران الأطلس الصغير

 
تربية و ثقافة دينية

مصطلحات من القران الكريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

بسبب ناقة هائجة.. أميركية تقاضي تريب أدفايز

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

فكرة الحراسة في القانون المغربي بين آراء الفقه وموقف القضاء -2


فكرة الحراسة في القانون المغربي بين آراء الفقه وموقف القضاء

 
ملف الصحراء

لجنة جزائرية تدين تنظيم المغرب كأس أفريقيا بالعيون

 
sahara News Agency

نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان


هذا مافعلته جماعة طانطان بمعية صحراء نيوز


إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات

 
ابداعات

قصيدة مهداة الى امي الحبيبة

 
 شركة وصلة