مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         أي دور لنقابة المستقبل؟             تفاصيل الصلح بين بن شماش والجماني             فيديو .. هذا هو سبب انتفاضة أربابُ الحافلات بطانطان             فيديو .. شبهات جديدة تحوم حول صفقة محطة طانطان             إضراب الحافلات بطانطان يكشف أهمّ أسباب فشل جماعة طانطان وتدنّي خدماتها - فيديو             بلمو يُوقع رماد اليقين بمعرض الفقيه بنصالح الجهوي للكتاب             ثانوية نجيب محفوظ التأهيلية بآسفي تحتفل باليوم العالمي للكتاب             ورشة دولية حول الحماية الاجتماعية لمهنيي الفنون بالرباط             ندوة علمية بمراكش .. مساهمة مولاي علي الشريف في الهوية المغربية             جماعة تويزكي .. نشاط تربوي ترفيهي             حراك الريف : الآلاف يشاركون في مسيرة نصرة المعتقلين السياسيين             البرنامج الوطني لـسوق التنمية .. بشراكة دولية في جهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون             الفنان المغربي ربيع القاطي بطانطان            عرس تركماني في إيران            التحسيس بخطورة المخدرات بطانطان            مناشدة لوزير الصحّة بالتدخل لإنقاذ مريض بالسرطان            مشهد من نضالات الأساتذة المتعاقدين بطانطان            كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

الفنان المغربي ربيع القاطي بطانطان


عرس تركماني في إيران


التحسيس بخطورة المخدرات بطانطان


مناشدة لوزير الصحّة بالتدخل لإنقاذ مريض بالسرطان


مشهد من نضالات الأساتذة المتعاقدين بطانطان


اطفال القمر و حقوق العمال


عُثْمان عيلة في حوار مع الرعاة الرّحل بتزنيت

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

الوزير اعمارة يُكسّر صمت الحكومة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

القضاء يُحقّق في مصير أموال تعويض ضحايا حرائق أمسكروض


عائلة المرحوم محمد شكري .. تخرج عن صمتها و تلجأ إلى القضاء


العثور على رضيع متخلّى عنه بطانطان


قتلى و جرحى في حادث خطير بالقنيطرة


تأجيل ملف السويسري الثاني المتابع في جريـمة شمهروش

 
بيانات وتقارير

ورشة دولية حول الحماية الاجتماعية لمهنيي الفنون بالرباط


ندوة علمية بمراكش .. مساهمة مولاي علي الشريف في الهوية المغربية


البرنامج الوطني لـسوق التنمية .. بشراكة دولية في جهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون


صحراء نيوز تنشر تفاصيل الشكاية القضائية ضد وزير التعليم


هكذا خلّدت تنسيقيات المعطلين ذكرى الشهيد إبراهيم صيكا

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

تعليقا على غياب المسؤولين عن جنازة العقيد عبيد جمال ولد مبارك ولد حماد

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

صادم: طُعم و رائحة الماء تثير سخرية واسعة لدى نساء طانطان..

 
جماعات قروية

جماعة تويزكي .. نشاط تربوي ترفيهي

 
أنشطة الجمعيات

أي دور لنقابة المستقبل؟


لقاء نقابي يدعو إلى النهوض بالموروث الثقافي بطانطان


تكوين بطانطان يقدّم مقومات الأسرة الناجحة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زواج أخ الزميل محسن العسري

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

أحمد فخري عمر في ذمة الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار ..تكريم للنساء وتنويه بأدوارهن باقليم طانطان


شاهدوا.. انواع لملاحف الصحراوية و الاكسوارات التقليدية و العصرية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

مولانا يالتواب- الناجم علال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو


عشرات الأطفال يستفيدون من إعذار جماعي بالوطية


إحباط محاولة انتحار شاب في شاطئ طانطان


لهذا السبب اجتمعت قبيلة مجاط بالوطية ..!!

 
طانطان 24

وقفة احتجاجية للأساتذة المتعاقدين بطانطان


قبيلة يكوت تنظم ملتقى الولي الصالح ابا بمنطقة خنيگ اعلي


معطيات جديدة في قضية المواطن الذي عُثر عليه مشنوقا بطانطان

 
 

رسالة إلى الحكومة حول الفساد داخل التعاضدية و نسخة موجهة إلى الديوان الملكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أبريل 2013 الساعة 09 : 16


مراسلة من الرباط ، الصحراء نيوز : بوشتى بوزيان

 

الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

 

الرباط في 9 ابريل 2013       

إلى السيد رئيس الحكومة

إلى السيد وزير الاقتصاد و المالية

إلى السيد وزير التشغيل و التكوين المهني

الموضوع: تصعيد في مسلسل نهب و تبذير أموال منخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية.

 

تحية و بعد،

        كما سبقنا أن أشرنا إليه في مراسلاتنا التي توصلت بها مصالحكم، لا زالت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تعرف مزيدا من الخروقات و النهب المستمر لأموال منخرطيها دون أن تتدخل مصالحكم لردع المسؤولين عن هذا الفساد، رغم أن القانون المنظم للتعاضد يلزمكم بالتدخل اتجاه من يدبر شؤون التعاضد قصد تقيده بالقانون و احترام مقتضياته و مراقبة تدبير التعاضدية و الحفاظ على التوازن المالي لهذه الجمعية التي حدد لها القانون مهمة تدبير التأمين التكميلي عن المرض. ونتيجة إهمالكم الذي أصبح تشجيعا و استهتارا بالقانون، بل تحول مع الوقت إلى تستر عن الفساد و دعما معنويا للمفسدين، زادت حدة نهب و تبذير أموال منخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية من مرضى و أيتام و أرامل و ذوي الاحتياجات الخاصة، بشكل غير مسبوق، و هكذا نلاحظ ما يلي: 

- تصاعد وثيرة نهب و تبذير أموال منخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، بشكل لم يسبق له مثيل، ليتجاوز و بكثير ما كان يمارس في عهد الرئيس السابق للمجلس الإداري للتعاضدية، المتابع قضائيا بتهمة نهب و تبديد أموال منخرطي التعاضدية. و هكذا نلاحظ إصرار الأجهزة غير الشرعية التي تدبر شؤون التعاضدية ضدا على القانون، على تبذير مئات الملايين من السنتيمات على جموعات عامة غير قانونية، وهي الجموعات التي تنظم بفنادق فخمة من فئة خمسة نجوم، كما وقع بمراكش مرتين ( يونيو 2011 و أكتوبر 2011 ) و السعيدية سنة 2012 و أرفود في مارس 2013 . أغلب هذه الأموال يتم صرفها من أجل سد نفقات الإقامة بتلك الفنادق الفخمة مع الإسراف في الأكل و الترف و الفخفخة السياحية مع تقديم "تعويضات" غير قانونية للمناديب و المتصرفين، وهي في الواقع رشاوي مقابل مصادقتهم على قرارات غير شرعية وعلى تقارير أدبية ومالية تتضمن العديد من المغالطات والتزوير في المعطيات. وللتذكير فالقانون المنظم للتعاضد يعتبر عمل المناديب و المتصرفين عملا تطوعيا ويمنع تعويض عملهم بمقابل مادي. وكيف نفسر أن المندوب و المتصرف يتلقى تعويضا عن التنقل و المبيت و الأكل، علما بأن نفقات الأكل و الإقامة تسددها التعاضدية، علما بأن العديد من هؤلاء المناديب و المتصرفين يتلقون، بالإضافة إلى التعويضات التي تسلمها لهم أجهزة التعاضدية، تعويضات عن التنقل مسددة من طرف الإدارات و المؤسسات التي يشتغلون فيها. لقد سبق لوزير المالية السابق أن راسل مختلف التعاضديات لتذكيرهم بالمقتضيات القانونية التي تمنع تسديد تعويضات للمناديب مطالبا إياهم بالاتصال بهؤلاء المناديب قصد إرجاع تلك المبالغ التي سلمت لهم عن طريق الخطأ. ولعل ما صدر عن هؤلاء المناديب و المتصرفين خلال الجمعين غير القانونيين الذين نظما بالسعيدية وأرفود، خير دليل على تواطؤهم، حيث صادقوا على التقريرين الماليين لسنوات 2010 و 2011  رغم اعتراض الخبير المحاسبتي عليهم بسبب التزوير في المعطيات التي قدمتها إدارة التعاضدية.

- نظم مؤخرا بالرباط أيام 3 ، 4 و 5 أبريل الجاري ما سمي ب"الملتقى الدولي للتعاضد"، و بهذه المناسبة تم تبذير مئات الملايين من السنتيمات  لسد مصاريف الإقامات الفاخرة للمدعوين و الإسراف في الأكل و الشرب و تسديد تعويضات التنقل ومصاريف الجيب وجميع متطلبات اللوجستيك. كل هذه الأموال تم انتزاعها من ودائع و مستحقات منخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، من مرضى وأيتام وأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة. مع العلم بأن نشاط هذا الملتقى و لا تواجد التعاضدية بالاتحاد الإفريقي للتعاضد و لا كذا الاتحاد الدولي للتعاضد، لا  يدخل ضمن اختصاصات التعاضدية التي حددت قانونيا في تقديم الخدمات التكميلية لمنخرطيها و كذا تدبير الخدمات الصحية في إطار اتفاقية التدبير المفوض الموقعة مع الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، المدبر الرئيسي لخدمات التغطية الصحية الإجبارية عن المرض. و بناء عليه فإن الجهات الوحيدة المستفيدة من ما سمي ب"الملتقى الدولي للتعاضد" هم الأشخاص الذين نظموه و كذا الجهات التي توفر لهم الدعم، و يبقى الضحية هم منخرطو التعاضدية، على اعتبار أن كل هذه الأموال التي نهبت و بذرت باسم هذا الملتقى، هي أموال منتزعة من مستحقاتهم عن ملفات مرض لم يتم التعويض عنها وبطرق تدليسية، فيكفي أن نشير بأنه لا يتم تقديم أي وصل للمنخرطين مقابل وضعهم لملفات مرضهم، وهو ما يسهل على مفسدي التعاضدية التلاعب بمستحقات هؤلاء المنخرطين و تحويلها إلى اتجاه مجهول. إن ما يسمى بالاتحاد الإفريقي للتعاضد، هو تكتل لمجموعة من التعاضديات الإفريقية الضعيفة سواء من الناحية التمثيلية (بضع مئات المنخرطين بالنسبة لكل تعاضدية) أو من الناحية المادية (ضعف الموارد المالية). و تعتبر التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب، أكبر مكون لهذا الاتحاد (أزيد من مليون و 200 ألف بين منخرط و ذوي حقوقهم). وقد كان محماد الفراع، الرئيس السابق للمجلس الإداري للتعاضدية (المتابع قضائيا بتهمة تبذير و نهب ملايير السنتيمات من أموال منخرطي التعاضدية)، هو من هندس، سنة 2007 ، لتأسيس هذا الاتحاد على قد المقاس ليسهل التحكم في خيوطه. وقد تمكن بالفعل من ترأسه، إلا أن تطبيق الفصل 26 من ظهير 1963 المنظم للتعاضد، الذي أفضى في فبراير 2009 إلى حل الأجهزة المسيرة للتعاضدية، حد من طموحه. و باعتبار أن ترأس هذا الاتحاد هو بمثابة مطية للوصول لأهداف سياسية انتهازية و مصالح ضيقة، فقد ركز عبد المولى عبد المومني، منتحل صفة رئيس المجلس الإداري للتعاضدية ( الذي كان في سنة 2007 من أشد المعارضين لنشأة الاتحاد الإفريقي للتعاضد )، جهده من أجل ترأس هذا الاتحاد، وهو ما استطاع بالفعل الوصول إليه. و تجدر الإشارة إلى أن الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي هو المؤهل قانونيا لتمثيل مختلف التعاضديات المغربية التي تدبر خدمات القطاع العام، في مختلف المحافل الوطنية و الدولية.

- استمرار هذه الأجهزة غير الشرعية في إنجاز أشغال التهيئة دون موافقة السلطات الوصية عن قطاع التعاضد كما يحدث الآن بأشغال تهيئة ملحقة التعاضدية الكائنة بزنقة آسفي بالرباط، وهو خرق واضح للمادة 16 من ظهير 1963 المنظم لتعاضد.

- استمرار تواطؤ وزارة المالية مع الأجهزة غير الشرعية التي تدبر شؤون التعاضدية رغم انتهاء صلاحية المكتب الإداري و انتحال السيد عبد المولى عبد المومني لصفة رئيس المجلس الإداري، علما بأن وزير المالية السابق قد راسل هذا الشخص ليخبره بانتهاء صلاحياته منذ فاتح غشت 2011 و بكونه لم يعد مسموحا له تراس أي جمع عام أو أي اجتماع للمجلس الإداري. ويعتبر الموقف الحالي لوزارة المالية خرق واضح لاستمرارية المرفق العمومي. و للتذكير فقد سبق لوزارتي التشغيل و المالية أن أخبرتا عبد المولى عبد المومني منتحل صفة رئيس المجلس الإداري للتعاضدية، بعدم شرعية الجموعات العامة التي نظمت بمراكش في يونيو 2011 و أكتوبر 2011 . كما أخبرته كذلك بأن كل القرارات المتخذة خلال هذين الجمعين العامين هي لاغية بقوة القانون، لأن ما بني على باطل فهو باطل. و نذكر من بين هذه القرارات غير الشرعية: الزيادة في اقتطاع التعاضد و انتخابات تجديد ثلث أعضاء المجلس الإداري. فكيف نفسر هذا تحول  موقف وزارة المالية بنسبة 180 درجة؟ وما يزيد من غيضنا هو بالإضافة إلى مساهمة ممثل هذه الوزارة في لجنة المراقبة المنبثقة عن جمع عام غير قانوني، هو مساعدتها على تمرير تقرير مالي رغم ما يعترضه من خروقات و تزوير في المعطيات.

- الاستمرار في فرض زيادات غير قانونية في اقتطاع التعاضد، على المتقاعدين.

- الإصرار على عدم تقديم وصل عن ملفات المرض المودعة من طرف المنخرطين في مختلف مكاتب التعاضدية، وهو ما يطرح عدة علامات استفهام حول مصير تلك الملفات. وقد وردت علينا عدة شكايات مفادها أن عددا كبيرا من المنخرطين لم يتوصلوا بمستحقاتهم رغم مرور فترة طويلة عن إيداع ملفاتهم، تتجاوز بكثير ما هو محدد في القانون 00-65 بمثابة مدونة التغطية الإجبارية عن المرض. وقد سبق لنا أن طالبناكم بفتح تحقيق نزيه حول مصير الحوالات التي لم يتوصل بها المنخرطون و التي يحتمل أن تعرضت لعملية سطو وتحويل إلى وجهة معينة بطرق تدليسية مخطط لها مسبقا، كما حدث عندما تم ضبط تحويل بعض الحوالات و مستحقات المنخرطين إلى أشخاص آخرين.

- الامتناع عن نشر كل اللوائح و البيانات المالية الختامية لكل سنة مالية. وهذه السرية في التعامل مع المنخرط الشريك تنتهك الفصل 27 من الدستور الذي ينص على الحق في الاطلاع على المعلومة، سرية تفقد كل الأرقام التي تقدمها أجهزة التعاضدية، المصداقية و النزاهة.

- اختفاء و تبديد مبلغ 18 مليون سنتيم حصيلة مداخيل محلات الاصطياف التي من المفروض أن تدخل صناديق التعاضدية منذ سنة 2010 ، وهو الموضوع الذي أثارته جريدة أصداء الأسبوعية في عددها رقم 878 الصادر يوم الأربعاء 3 أبريل 2013 . لذا نطالب بفتح تحقيق نزيه في الموضوع  وكذا بفتح تحقيق حول مداخيل كافة دور الاصطياف التي هي في ملكية التعاضدية أو التي يتم اكترائها. و بخصوص دور الاصطياف، يلاحظ بأن الأجهزة غير الشرعية التي تدبر شؤون التعاضدية، قد حولتها إلى وسيلة لإرشاء المناديب و المتصرفين و بعض الجهات الأخرى من خارج التعاضدية، حيث يستفيد هؤلاء الأشخاص من هذه الدور بدون مقابل مادي، مع حرمان المرضى من المنخرطين و كذا مستخدمي التعاضدية. كما لا يمكن قبول كراء فيلات و إقامات فاخرة ل"يستفيد" منها بعض مفسدي التعاضدية. إنه قمة الإسراف و التبذير و الريع التعاضدي.

- أنهت منذ حوالي شهرين، لجنة منبثقة عن المفتشية العامة للمالية، تحقيقها عن الاختلالات الإدارية و المالية التي تعرفها التعاضدية العامة، دون معرفة الخلاصات التي توصلت إليها. وقد توصلت مصالحكم برسالة من عند مستخدمة بهذه التعاضدية، قصد تبرئة ذمتها، تفيد بأن أحد المسؤولين داخل التعاضدية، أمر المستخدمين بإبعاد كل الوثائق عن أعضاء لجنة التفتيش. و من بين هذه الوثائق محاضر جولات التنقل وبعض الوثائق المرتبطة بالصفقات. و تفيد بعض الأخبار، عن احتمال تدمير الجزء الأكبر منها و إخفاء الباقي بأحد الأماكن بعيدا عن أنظار لجنة التفتيش. و هو ما يعني ارتكاب جناية إخفاء معالم الجريمة. كما بلغ إلى علمنا بأن إدارة التعاضدية عملت على تغيير رؤساء المصالح أيام معدودة قبل مجيئ أعضاء لجنة التفتيش، حتى لا تتم مسائلة هؤلاء المسؤولين الجدد عن معطيات لا يضبطونها. وعليه فإننا نطالب بتعميق البحث في حسابات التعاضدية (الخزينة العامة، البنك الشعبي، الحساب البريدي، وباقي الحسابات البنكية. يمكن الاستدلال بمحاضر المتصرفون المؤقتون الذين دبروا شؤون التعاضدية بعد تطبيق الفصل 26 من ظهير 1963 المنظم للتعاضد في فبراير 2009 ، لمعرفة كافة حسابات التعاضدية). كما نطالب بتعميق البحث في بيانات المحاسبة.

 

- إن الاختلالات المالية و الإدارية التي وقف عليها الخبير المحاسبتي في التقرير الذي قدمه خلال الجمع العام المنظم بالسعيدية أو أرفود و اعتراضه على التقريرين الماليين لسنوات 2010 و 2011 تفرض على مفتشي وزارة المالية، تعميق البحث فيها، وعدم التهاون بشأنها.

- يلاحظ استمرار الأجهزة غير الشرعية التي تدبر شؤون التعاضدية، على اقتناء وحدات صحية و عيادات جديدة وهو ما يعتبر خرق واضح للمادة 44 من مدونة التغطية الصحية. و بهذا الخصوص لا يمكن أن نقبل بأن تتواطأ الحكومة من أجل التحايل على هذه المادة القانونية لتساعد مفسدي التعاضدية على اقتناء تلك الوحدات والتي غالبا ما تكون مصدر نهب و تبذير عبر صفقات مشبوهة. كما أن جل هذه الوحدات تدبر رغم عجز مالي خانق، كما يحدث بالنسبة لمركز أمل سوس بأكادير الذي يقدم خدمات مكلفة خارجة عن اختصاص التعاضدية، كما أن تبعتها المالية جد مكلفة، مما أخل بالتوازنات المالية للمركز.

- يلاحظ كذلك استمرار نفس الأجهزة في إبرام صفقات مشبوهة لا تحترم فيها المقتضيات القانونية المنظمة للصفقات. وقد كان لزاما على لجنة المفتشية العامة للمالية، تعميق البحث في مختلف الصفقات و الطلبيات المبرمة من طرف أجهزة التعاضدية منذ غشت 2009 . ونتوفر على العديد من الوثائق التي تثبت حصول عدة خروقات مثل: عقد صفقات بعد استشارة عبر الهاتف، عقد صفقات دون توفر شرط المنافسة، تمرير صفقة رغم أثمنتها المبالغ فيها، الاستمرار في تدبير العديد من الصفقات المشبوهة المبرمة من طرف محماد الفراع و الذي توبع بها قضائيا رغم اعتراض المجلس الإداري عليها خلال اجتماعه بشتنبر 2009 ( نذكر من بينها مقاولة ماكدومار  ومقاولة تجهيزات الساحل). كما سبق للمتصرفين المؤقتين أن امتنعوا عن صرف ما تبقى منها، إلا أن عبد المولى عبد المومني أصر على التوقيع على شيكات لفائدة تلك المقاولات، بشكل سري، رغم الشكوك التي تحوم حول هذه الصفقات.

و بناء عليه، نجدد مطالبتنا بتطبيق الفصل 26 من ظهير 1963 المنظم للتعاضد مع إحالة الملف على القضاء و متابعة الجناة مع عدم الإفلات من العقاب.

مع تحيات الجمعية.

 

مرفقات: بعض النماذج من الخروقات في الصفقات. ( تحتفظ بها جريدتنا )

نسخة من هذه المراسلة موجهة إلى الديوان الملكي

 

عن المكتب الوطني

للجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

 

الرئيس

عبد السلام بلفحيل





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

كواليس جماعة لبيرات.

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

رسالة مفتوحة إلى عامل إقليم أسا- الزاك

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

الميزانية الهوياتية و قضية "الهوية الوطنية الموحدة"

كجمولة ، الجماني ، ماء العينين ، الدخيل .. ضمن لائحة 'الكريمات'

إلى الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان ... : " الله يرحم اللي رباك "

أحمد الزيدي يستعرض قوته، و يهاجم أغلبية شباط وبنكيران

إلى الحكومة المغربية: حكامة الخيانة تتكرس في عمالة إقليم كلميم

جون أفريك: النانة منت شيخنا : امرأة في الخط الأمامي

رسالة إلى الحكومة حول الفساد داخل التعاضدية و نسخة موجهة إلى الديوان الملكي

الصحراء نيوز تحاور الأستاذ عبد السلام بنبراهيم

أسرار تكوين النواة العسكرية للبوليساريو، في ذكراها الأربعين...

فضيحة : حامل تضع مولودها بمرحاض قسم الولادة بالمستشفى الإقليمي ابن اجة بتازة " فيديو"





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو .. هذا هو سبب انتفاضة أربابُ الحافلات بطانطان


فيديو .. شبهات جديدة تحوم حول صفقة محطة طانطان


مشاهد من الموسم الديني للولي الصالح الشيخ محمد لمين أباحازم الجكني


مائدة مستديرة : دور الجمعية في المجتمع بطانطان - فيديو


اللهُـمَّ الـسِّيـرك بطانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بالفيديو .. في غياب المجلس الجماعي حي أمحيريش بكلميم يكابد زمن الظلام


أسا الزاك .. المجلس الاقليمي يتجاوب مع لايف مرضى القُصُور الكُلْوِي + فيديو


بوجدور .. زيارة أطفال المخيم الحضري الربيعي 2019 للمجلس الإقليمي


قوات الأمن تفرّقُ وقفة احتجاجية ضدّ قتلة ابراهيم صيكا + فيديو


الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في أشغال منتدى كرانس مونتانا

 
مقالات

رئيس جهة كليميم وادنون يكتب : التاجر إذا أفلس يبحث في دفاتره القديمة


فئران التبن و الانتخابات ..!


مأزق بريكسيت : هل ماتت الديمقراطية؟


الربيع المغاربي.. الأمازيغ هم قوة التغيير القادمة


فايننشيال تايمز : حفتر يعتمد على كتائب السلفيين!


متى تراعى حقوق دافعي الضرائب بالمنظومات البنكية والصحية والتعليمية ؟

 
تغطيات الصحراء نيوز

إضراب الحافلات بطانطان يكشف أهمّ أسباب فشل جماعة طانطان وتدنّي خدماتها - فيديو


الموسم الديني للعلامة الشيخ محمد الأمين أبا حازم الجكني بالسمارة


حصري .. هذه توصيات مناظرة التجارة بجهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون


استقبال حارّ يحتفي بنضال وحدوي حتى إسقاط التعاقد بطانطان


صحراء نيوز تكشف حصريا كواليس ندوة حول الصحافة بطانطان

 
jihatpress

تفاصيل الصلح بين بن شماش والجماني


ثانوية نجيب محفوظ التأهيلية بآسفي تحتفل باليوم العالمي للكتاب


حراك الريف : الآلاف يشاركون في مسيرة نصرة المعتقلين السياسيين

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

جماعات بوذية متشددة وراء إرهاب سريلانكا


الجالية المسلمة في الدانمارك تنظم مسيرة حاشدة لتفعيل قانون إهانة المعتقدات


بعد سقوط البشير وبوتفليقة.. من التالي؟

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

باربعة اهداف اقليم طانطان يفوز على السمارة و يمثل الصحراء وطنياً

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

افتتاح الدورة الأولى لمهرجان إنزكان للتسوق


وفد صحفي إسباني يطلع على المؤهلات السياحية بورزازات


الطبعة 12 من المهرجان السينمائي الدولي الامازيغي


المعرض الدولي للدراجات النارية، الكهربائية والهوائية مابين 29 مارس ي و7 أبريل بمراكش

 
فنون و ثقافة

بلمو يُوقع رماد اليقين بمعرض الفقيه بنصالح الجهوي للكتاب

 
تربية و ثقافة دينية

شاهد .. كيفية التعامل مع ورقة الامتحان

 
لا تقرأ هذا الخبر

ترامب يزعم أن الملك سلمان قبّل زوجته ميلانيا بنهم! + فيديو

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي


الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف بين التشريع والانفاذ

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

تسليم دبلومات الكفاءة المهنية في مجال الصحافة باقليم طانطان


جمعية تسهر على تنظيف أقدم و أكبر مقبرة بطانطان


نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

 
ابداعات

نقد ما بعد الحداثة والمنهج السوسيولوجي

 
 شركة وصلة