مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         في زمن التلون الحزبي تجريد عضو المجلس البلدي ببوجدور من العضوية             هذه حقيقة اردوغان التي يحاول الإخوان في الجزائر إخفائها             مشرد يقتحم مؤسسة تعليمية طانطان             نشاط مدرسي بجماعة ابطيح             توصيات الملتقى الدولي للمصور الصحفي بالعيون             كواليس اعتصام النسوة اللواتي لم يجدن قسط من التنميّة بطانطان             ذ. المعاشي محمد: علاوة الأقدمية Prime d'Ancieneté وكيفية احتسابها             إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك             كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟             أوري أفنيري بين الاستعمار الصليبي والصهيوني             حمدي ولد الرشيد خطوات نحو الاعتراف بمهنة المُساعد الاجتماعي بالعيون             الصورة الرياضية تُبلّغ آلاف الكلمات في ملتقى دولي بالعيون             قمع وقفة سلمية بمستشفى طانطان            تصريح عمر جاكوك حول قمع حراك ساكنة طانطان             مدرسة الشريف الادريسي بطانطان في اليوم الوطني للسلامة الطرقية             صادم الإجهاض السري بالمغرب            فاعلة جمعوية تقود صلح عائلي بكلميم             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

قمع وقفة سلمية بمستشفى طانطان


تصريح عمر جاكوك حول قمع حراك ساكنة طانطان


مدرسة الشريف الادريسي بطانطان في اليوم الوطني للسلامة الطرقية


صادم الإجهاض السري بالمغرب


فاعلة جمعوية تقود صلح عائلي بكلميم


وقفة احتجاجية لمرضى القصور الكلوي أمام ولاية بكلميم


حراك طانطان بلغة حقوقية

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

توزيع درجات هوائية على التلاميذ بجماعة بنخليل

 
طلب مساعدة

سيدة من طانطان تناشد المحسنين مساعدتها على علاج إبنتها


مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة

 
قضايا و حوادث

في زمن التلون الحزبي تجريد عضو المجلس البلدي ببوجدور من العضوية


مشرد يقتحم مؤسسة تعليمية طانطان


معطيات جديدة في حادث انتحار الجندي بالسمارة


مسجد توبالت بطانطان يستغيث من الإهمال


إدانة الشرطي المشهور هشام الملولي بسنة سجنا نافدة

 
بيانات وتقارير

طانطان تشارك في مسيرة الغضب العمالي بالرباط +فيديو


تظاهرة دولية للمصور الصحفي بالعيون


تأسيس لجنة الشهيد إبراهيم بونان - فيديو


هذا هو موعد عقد جمع عام تأسيسي للمكتب الإقليمي لمهني وسائقي الشاحنات بإقليم طانطان


بلاغ حول الحملة الوطنية للمطالبة باسترجاع سبتة و مليلية

 
كاريكاتير و صورة

قطاع الصحة باقليم طانطان طمــــــــوح وطـــــــــن و امال امـــــــــــة
 
شخصيات صحراوية

شهادة محمد الريفي في حق المناضل الفقيد بوشتى اخراز

 
جالية

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

تنظيم لقاء كروي بطانطان


جمعية الخيرية الإسلامية بكلميم تعقد جمعها العام + فيديو


ميلاد ذراع نقابي بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وفاة الشاعر الموريتاني الكبير محمد كابر هاشم عن 65 عاماً

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زفاف السيد المهدي فراح

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

المنصوري: نصف المغاربة يعانون من الضعف الجنسي و"الرجولة" ليست في القضيب

 
تعزية

تعزية في وفاة والد الأستاذ شبيهنا ماء العينين

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

كواليس اعتصام النسوة اللواتي لم يجدن قسط من التنميّة بطانطان


بالفيديو .. مستشارة تقدم استقالتها

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

طلعة للشاعر نافع ولد لعبيد ولد العربي عن الطنطان و أهله

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الكابتن ماجد يعود في كأس العالم 2018


مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح

 
عين على الوطية

حصرياً : الطوبيس عقدة جماعة الوطية و هذا هو مطلب سكان اقليم طانطان + فيديو


بالفيديو.. وِجْهَةُ نَظَرٍ معطلة حَوْلَ أَزْمَةِ التسيير فِي جماعة الوطية اقليم طانطان


في مسيرة احتجاجية معطلو الوطية يطالبون بالوظيفة العمومية - فيديو


دموع ودعوات في تشييع جثمان الفقيد بوشتى اخراز .. تصريح الحاج محمد الزغاري

 
طانطان 24

حكايتي مع مستعجلات طانطان


دائما حصرياً .. احتجاج عمال بطانطان


بالفيديو ..حراك طانطان حقوقيون ونساء و معطلون يحتجون ليلا في 10 فبراير

 
 

الوساطة التي خشيها بنكيران و تحملها الصحراويون 35 سنة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2012 الساعة 53 : 19


الصحراء نيوز - بقلم : د.عبد الرحيم بوعيدة*

لا شك أن إنتظارات المغاربة من حزب المصباح تتجاوز طموحات الحزب نفسه و المساحات الضيقة التي سيسمح له باللعب فيها نظرا لحجم المشاكل العالقة و طبيعة المرحلة التي يعيشها العالم العربي و التي قادت هذا الحزب للفوز في الإستحقاقات الأخيرة بعد أن تأكدت الدولة أن اللحظة لا تسمح بفرملة أو تحجيم دور هذا الحزب الذي يشكل لها حاليا صمام أمان في القادم من الأيام و منقذ من تداعيات حراك مغربي طالب بإسقاط الفساد و قدمت له الدولة حزبا شعاره دوما و عدوه الأول الفساد،هذا الحزب يشكل الآن ورقة رابحة و ربما أخيرة لمن كانوا يراهنون على إصلاحات هامشية لا تتجاوز ما هو مرسوم سلفا خصوصا في ظل دستور جديد لازالت عذريته قائمة .

حزب العدالة و التنمية الفائز ب 107 مقعدا برلمانيا لم يحصد منها في الصحراء سوى ثلاث أو أربع مقاعد إذا ما استثنينا اللائحة الوطنية أو الشبابية الريع السياسي الجديد الذي يكرس خصوصية المغرب،لأن مصباح العدالة كان يشتغل في الصحراء بمعدل 20 فولت و بالتالي لا يمكن أن يضييء خيامها أو قصور محدثي نعمتها الذين لم يكونوا يفكرون إطلاقا في الإنتماء إلى هذا الحزب لأنه كان محاربا من طرف الدولة، و ثانيا لأنه لا يسمح باستعمال الأموال في حملاته، و من الطريف أن أغلب منتخبي الصحراء مارسوا هواية البدو و هي الترحال و جابوا كل أحزاب المغرب يمينا و يسارا و لم يخطر ببالهم أن من سيرأس الحكومة في النهاية هو مصباح يتيم أصبح الآن الكل يدور في فلكه كالفراشة تماما مع الأضواء و أكبر خاسر في الصحراء حاليا هم المنتخبون الذين راهنوا على حزب الأحرار أو الإتحاد الإشتراكي و أنفقوا الملايير من أجل الوصول لقبة البرلمان و وجدوا أنفسهم في النهاية في المعارضة و لعلهم الآن يضربون الأخماس في الأسداس و يتساءلون  كيف ستكون معارضة من يملك الأموال و الشركات و المصانع ؟

المصباح إذا سيطرد الصقور التقليدية في الصحراء مستقبلا و سيجعل حمامة الأحرار تفر في اتجاه المجهول و وردة الإتحاد الإشتراكي تذبل مع أنها سايرت الواقع و دفنت تاريخ المهدي و بنجلون في شاحنات تهريب صوب الصحراء أو في ضيعات فلاحية تشتم منها رائحة البنزين، أما حزب الإستقلال فركائزه قوية و لا أظن أنه في العيون خصوصا مكترث لهذا النجاح لأنه مشارك في الحكومة و لأن تجربة حزب الجرار أكسبته مناعة ضد الضربات الإستباقية أما الكتاب فحظه كان دائما منعدما لأن الفكر هو آخر انشغالات نواب الصحراء الذين يعانون فقرا فكريا و تخمة مادية .

بنكيران و أصحابه ملزمون بتقديم إشارات قوية على فتح صفحة جديدة في التعاطي مع قضايا الصحراء خصوصا و أن الحكومات السالفة تركت إرثا تقيلا و سيئا في مقارباتها للشأنين المحلي أو الخارجي .

فالأحزاب في المغرب تعتبر الصحراء خزان انتخابي لحصد الكراسي لذا لم يقم أي حزب بدور تأطيري لشباب الصحراء الذي ربما يبدوا غير مكترث بأحزاب المغرب و منجذب أكثر لأطروحة حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير مما حول الصحراء إلى مجال مفتوح للإحتجاج و الإعتصام و كأن 35 سنة هي مجرد سراب بدون حصيلة تنموية حقيقية و بدون إرساء جيد لقواعد الثقة لأن منطق الدولة و هاجسها ليس تنمويا بل أمنيا خالصا يتجلى في شكل التعيينات داخل الإقليم على مستوى الإدارات الترابية و اقتصاديا الثروات في الصحراء نسمع عنها الكثير لكن لا نرى إلا القليل على أرض الواقع ،الشواطئ مستباحة ليس من الأساطيل الأجنبية فقط بل من لوبيات مغربية تتاجر في الرمال و الأسماك بمنطق من الشاطئ إلى الشاطئ و الرقابة غائبة و المحاسبة منعدمة و سيف الإستثناء و خصوصية المجال سلاح ذو حدين يستخدم بخبث أحيانا كثيرة لفرملة أية محاولات لتكريس الديمقراطية و لتداول النخب.فكيف سيكون موقف حكومة بنكيران الذي رفع حزبه لواء محاربة الفساد؟ فهل سيجد لفساد الصحراء تبريرا استثنائيا يجعل حكومته تغمض العين عن مفاسد الصحراء و سوء توزيع خيراتها خوفا من إنفصام عروة إجماع أكيد أنها ليست بالوثقى؟ فهل سيفشل كما فشل نظيره عبد الرحمن اليوسفي في حكومة التناوب حين حاول دخول معترك الصحراء و تصدت له ثعابين كثيرة و عاد أدراجه إلى الرباط؟.

المرحلة الآن أسوء و أعقد من ذلك التاريخ السياسي لأن التعاطي مع قضايا الصحراء لم يعد يقبل العبث و أسباب النزوح الجماعي لمخيم أكديم إزيك لازالت عالقة تنتظر الحل و تتساءل عن من دبر ذلك الأمر ليلا،غياب المحاسبة شجع أطراف كثيرة على نهب المال العام و التلاعب بمصير الإقليم من أجل حسابات سياسية أو شخصية لإيهام السلطات العليا في الرباط أن المجال محفوف بالمخاطر و أن الصحراويين أعراب ناكرين للجميل يأكلون الغلة و يسبون الملة و المشكل كامن في جوهره في عملية نقل المعلومة .

بنكيران نفسه كرئيس حكومة أخافته الوساطات بينه و بين الملك لأن يدرك بحس السياسي المتمرس أن في الوساطة توجد الشياطين و الصحراويون منذ 35 سنة يعانون من دسائس الوسطاء لأنهم لا يقولون كل الحقيقة،الصحراء مجال مغلف بأسئلة كثيرة تنتظر دورها لتنقل بدون وساطة هواجسها إلى ملك البلاد بما فيها حتى من ينعتون بالإنفصال ربما سيقولون لماذا اختاروا هذا الخيار،لأنه أحيانا بقناعة لا نناقشها و أحيانا أخرى هناك من يصنعونه و يغذونه لأنه يخدم مصالحهم داخل الإقليم ...

*أستاذ بكلية الحقوق مراكش






 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المثقف هو السؤول الاول

حسن

في الحقيقة الثقفون الصحراويون هم من يتحمل المسؤولية لانهم لا يتكلمون الا من  (لبرز ) اي البقع لقد تركثم الاصوليون يعبثون بارزاق المواطن الصحراوي .....
........................

في 09 يناير 2012 الساعة 08 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- خردة الاحزاب

البتول.س

فالأحزاب ليس وحدها من تعتبر الصحراء خزان انتخابي لحصد الكراسي بل ان النظام المغربي اعتمد على الصحراء للرفع من نسبة المشاركة ن لانه يعلم ان في الشمال حركة تدعى 20 فبراير غسلت سحره و طلاسيمه ..
ونسبة التحزب في الصحراء لاتتجاوز 4 في المئة.
بخصوص حزب الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي و التجمع الوطني لولاد لارحرام فهي احزاب تعمل مع السلطة لتزوير الانتخابات

في 09 يناير 2012 الساعة 13 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- المؤامرة

عياش

الصحراوييون تلاعب بهم المخزن و لازال و استغلهم الاعيان و الاحزاب المغربية الكرتونية و حتى فرنسا.

في 09 يناير 2012 الساعة 44 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- مصباح صحراوي

أخ

أن من المتعاطفين مع جماعة العدل و الاحسان بالسمارة و رغم ذلك اعترف بان حزب العدالة و التنمية احسن من زناة فاس وعشاق العلويين ، وحتى لانكون عاطفين اكثر من اللوزوم حزب المصباح مارس حملة دعائية ضخمة بمباركة القصر ، المسرحية اكتملت و انا كصحراوي انتظر مفعول هذا الحزب صحراويا لكي المس التغيير وتطبيق 20 في المئة على الاقل من برنامجه الذي لايتناطح عليه كبشان و الله و الي التوفيق و شكرا لصاحب المقال على طرحه المثير و الجيد.

في 10 يناير 2012 الساعة 20 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- جزاك الله

أبو أنس

مقال في المستوى المطلوب قال عمر الفاروق رضي الله عنه
"لا خير في قوم ليسوا بناصحين، ولا خير في قوم لا يحبون النُّصح"

في 11 يناير 2012 الساعة 39 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- بنكيران بين الوعود الانتخابية والبطون العظيمة

ميسي

لازال دار لقمان على حالها فالفياد والاستبداد هما جبال ضخمة في المغرب لا يمكن اقتلاعها بسهولة وبنكيران المسكين تنتظره كوارث ومصائب في هذا المغرب كان الله في عونه ماذا سيفعل مع افاسة اصحاب البطون العظيمة و

في 13 يناير 2012 الساعة 11 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- حقيقة فرض الانفصال على الصحراويون

ام عرفات

لقد فرض الانفصال في كثير من الااحيان على كثير من الصحراوين الذين لا شان لهم بالسياسة فالسياسات المفروضة من طرف لوبيات ذات مصالح كبرى والمستفيدة من مشكل الصحراء هي التي اذكت روح الانفصال عند الشباب الصحراوي من خلال توريطهم وتقديمهم اكباش فدا وذلك بخلق خلافات بين ابناء الصحراء وابناء الداخل ونعتهم بالانفصاليين بل وصلت الى حد الانتقام فيما بينهم وسقوط الارواح وخير دليل على ذلك ما شهدته مدينة الداخلة التى يعتبر اهلهااهل تجارة ولا دخل لهم بالسياسة.اتمنى ان يلقى مزيدا من الضوء على هذه المسالة وكشف عورات المتسترين تحت رداء الوطنية ويكيدون للوطن

في 21 أبريل 2012 الساعة 02 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كيفية الغسل الصحيح للجنابة

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

دورة عادية ثالثة بالطانطان

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

نيابة وزارة الشباب والرياضة بالعيون بدون علم وطني مغربي في ظل كواليس خطيرة

مدير أكاديمية العيون يدمج رجال التعليم في مهنة السمسرة العقارية

السمارة : إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان

حوار مع النائبة البرلمانية ابنة مدينة طانطان السيدة أبلاضي خديجة

رصاص مطاطي لتفريق مظاهرة طلاب ينتمون إلى فصيل النهج الديمقراطي القاعدي بفاس

أسا الزاك : تورط منتخبين ومسؤولين نافذين في النصب واستغلال النفوذ

الوساطة التي خشيها بنكيران و تحملها الصحراويون 35 سنة

مدرب منار بوجدور ل " الصحراء نيوز " : كرة القدم المحلية تحتاج إلى عشب صناعي

الجالية المغربية تقود الخيام الموضوعاتية في موسم طانطان

تنديد بالحملة المغرضة التي تستهدف رئيسة المجلس الجماعي لمراكش

فضيحة: الأكاديمية الجهوية لجهة كلميم السمارة و نيابة كلميم تتحايلان على أساتذة سد الخصاص !

المغرب الأزرق و الأخضر تطالب بالتحقيق في إستنزاف الثروات السمكية بالداخلة

من فضائح موسم طانطان + فيديو

وزارة التربية والتكوين المهني تنهج سياسة الغموض في ملف الأساتذة الناجحين

طالبة صحراوية تعتصم بطنجة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الفن
الكفاءة المهنية
الهجرة


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته

 
كاميرا الصحراء نيوز

مشاهد حية من حراك طانطان


منع وقفة حراك طانطان امام قصر البلدية تصريح الناشط البارودي


تصريح السيد عمر بومريس في أزمة البلوكاج الجهوي


فيديو : السيول تغطي شوارع طانطان


بالفيديو ..دورة تدريبية لجمعية طانطان للتنمية الذاتية لذوي الاعاقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

توصيات الملتقى الدولي للمصور الصحفي بالعيون


حمدي ولد الرشيد خطوات نحو الاعتراف بمهنة المُساعد الاجتماعي بالعيون


رغم كيد الكائدين ومكر الماكرين حراك طانطان يصنع رؤية نضالية موحدة تعيد الاعتبار للانسان الطانطاني


فيديو .. عمليَّة إطلاق طائر الحجل بطانطان جريمة


حي النسيم الأكثر هشاشة وتهميشا في كلميم ؟

 
مقالات

هذه حقيقة اردوغان التي يحاول الإخوان في الجزائر إخفائها


إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك


أوري أفنيري بين الاستعمار الصليبي والصهيوني


ابتسامة عمر العبد لا تطفئها المؤبدات الأربعة


رسالة ودية من كاتب إلى حاسوبه


ذنوبنا في ذاكرة الأخرين ..!

 
تغطيات الصحراء نيوز

الصورة الرياضية تُبلّغ آلاف الكلمات في ملتقى دولي بالعيون


فيديو .. مطالب ضرير في حراك طانطان


حصري .. حراك طانطان يتحدى العسكرة ويساءل المجلس الجماعي


القافلة الطبية المتعددة التخصصات بجماعة لمسيد


حراك طانطان .. ينبعث من جديد في وقفة احتجاجية بالشارع الرئيسي + فيديو

 
jihatpress

اخر المستجدات الإصلاحية المتخذة من طرف المجلس الجماعي اولاد الطيب برسم شهر فبراير


خبير اقتصادي: لهذه الأسباب الموضوعية يجب أن تسقط حكومة العثماني على وجه السرعة


هل يعلم وزير الداخلية أن باشا تطوان يوجه المشتكين إلى الأمم المتحدة؟

 
حوار

كلمات مؤثرة في حق الفقيد عيسى الساخي مقبرة الشيخ الفضيل بطانطان

 
الدولية

ما الذي يعنيه إسقاط طائرة اف 16 اسرائيلية بنيران سورية؟


واجب جديد لرجال الشرطة بالاردن ..إقناع مواطنين بعدم الإنتحار


إسرائيليون : يطالبون بدعم قانون لمقاطعة المستوطنات

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

بعد الفوز على فالنسيا أتلتيكو مدريد يواصل مطاردة البارصا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

سلمى بناني تواصل محاربة السمنة بالأقاليم الجنوبية والدورة الثامنة تحتضنها سيدي افني


الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين

 
فنون و ثقافة

كلمة السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال في حفل تسليم جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الفلق

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ذ. المعاشي محمد: علاوة الأقدمية Prime d'Ancieneté وكيفية احتسابها


آليات و مساطر إبرام الصفقات العمومية

 
ملف الصحراء

مقاتلات مغربية تحلق فوق الگرگارات و تعود لقواعدها

 
sahara News Agency

دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان


تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد

 
ابداعات

"تافاسكا ن ترّوكزا" رواية لجميلة إرزي

 
 شركة وصلة