مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         الجرحى و المصابون رحلةٌ بين العجز و الموت             مستشفى جديد يرى النور قريباً بسيدي افني             النجامي هناك عائلات بالصحراء لازالت تقطن دْيُور España             بنكيران يزور الملك ويعبر عن استعداده للتعاون مع الدولة             متى سيتم القبض على قتلة الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري ؟             الداودي البشير مسؤولا نقابيا بارزا بطانطان             إحتفالات الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني بالسمارة             المودن تستعرض امام مجلس الشعب الايطالي جهود المملكة الحقوقية             حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب             بلاغ تطورات ملف الصحفي حميد المهداوي             غزة في حاجةٍ إلى غيرِ الدواءِ و الغذاءِ             الأمن الوطني يخلد ذكرى التأسيس بالطانطان             شاهد: طفلة فلسطينية تتحدى تنظيم الدولة الصهيوني            استعراض و إحتفال الامن الوطني بالذكرى 62 لتأسيسه بالطانطان            اليهود المغاربة بكلميم            المؤتمر الإقليمي لحزب المصباح بطانطان            الاحتفال بالذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بطانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

شاهد: طفلة فلسطينية تتحدى تنظيم الدولة الصهيوني


استعراض و إحتفال الامن الوطني بالذكرى 62 لتأسيسه بالطانطان


اليهود المغاربة بكلميم


المؤتمر الإقليمي لحزب المصباح بطانطان


الاحتفال بالذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بطانطان


تصريحات في تكوين بالعيون حول حرية الصحافة و الممارسة الحقوقية


استقبال دراجين بالطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان


سيدة من طانطان تناشد المحسنين مساعدتها على علاج إبنتها

 
قضايا و حوادث

كواليس إختطاف و تعذيب الشاب ابن الطانطان في اكادير


وفاة امرأة مُسنة في ضواحي مدينة طانطان


حصري .. درك الوطية يعثــر علــى الشاب ضحية عملية اختطاف


اعتداء على مُسِنّ بجماعة لگصابي كليميم


وفاة امرأة و جنينها بمستشفى طانطان

 
بيانات وتقارير

بلاغ تطورات ملف الصحفي حميد المهداوي


بــــــلاغ اليوم العالمي لحرية الصحافة 2018


التنسيقية المحلية للمعطلين بالطنطان بلاغ للرأي العام حول المشاريع المدرة للدخل


بيان .. تنسيق قبلي يدعم قضية احداث عمالة المحبس


جمعية الخيمة الدولية بهولندا تتضامن مع المناضل الإعلامي و الحقوقي الفنيش

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

الحقوقية كوثر بدران تزور معرضا للوحات المرأة المعنفة و تتطلع إلى إقامته بالمغرب

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

الداودي البشير مسؤولا نقابيا بارزا بطانطان


دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية


مسابقات ثقافية بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

السفارة المغربية بنواكشوط تعلن تجديد البطاقة الوطنية ...

 
تهاني ومناسبات

رمضان غداً الخميس

 
وظائف ومباريات

ابتداء من مستوى التاسعة إعدادي يمكنكم العمل ببريد المغرب بهذه الشروط والوثائق

 
الصحية

قافلة طبية تقرب خدمات علاجية من سكان طانطان

 
تعزية

بحضور والي العيون جنازة مهيبة لفقيد أهل بوشعاب

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بعد 10 سنوات من النضال ..هذه هي مطالب الناشطة فتيحة بوسحاب


منظمة المرأة التجمعية بسيدي إفني تحتفي بالمرأة البعمرانية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فيديو : أسرة بطانطان تشتكي عجز السلطات حمايتها

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

موسيقى طوارق

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان


كلمات اغنية السراب


سبونج بوب... هل تضرّ الرسوم المتحركة السريعة الإيقاع بتفكير طفلك؟

 
عين على الوطية

للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية


طموح النادي الرياضي أنصار الوطية لكرة السلة


حصرياً : الطوبيس عقدة جماعة الوطية و هذا هو مطلب سكان اقليم طانطان + فيديو

 
طانطان 24

فيديو : في يوم التنمية البشرية مياوم يميط اللثام عن أسرار جماعة طانطان


تصريح رئيس العمل الاجتماعي بالسجن المحلي بطانطان


لقاء صحراء نيوز مع الموسيقيّين في فاتح ماي

 
 

الداخلة.. واد الذهب المنهوب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يونيو 2013 الساعة 13 : 14


الصحراء نيوز - حسين لمجيد

       ليس ثمة من شعب يسمح بنهب ثرواته،لكن ظروفا عديدة قد تطرأ و يصعب مغالبتها،تملي هكذا ممارسات. الداخلة انموذج حي لثروات منهوبة و مرحلة .

مدينة هادئة و جميلة استتب فيها النهب حتى صارت منطقة عالمية مشتركة للنهب و الاستنزاف.

االداخلة مدينة الهدوء:

مدينة لا كالمدن،شرنقة من بلور.. أغوت كل الحالمين بالغنى،شحذت همم المغلوبين و الطامعين و الحيارى..ترتوي بهواء تيرس العليل، و تفتح ذراعيها لكل الكادحين،تحتضن كل الوافدين..بحارها و بطاحها.

هي الداخلة،وردة متفتحة برغم القطاف..سفينة جانحة منهوبة تحاول الفكاك..امرأة يافعة نهلت من البحر عتوه بعد الهدوء..و من تيرس خصوبتها بعد طول جفاف.

سافرة بكامل زينتها، زاهدة و وادعة..متحالفة مع الصبر رغم النواسف الناهبة الجارفة.

هي نخلة ظلها للبعيد..تفرعت بحارا و رمالا و شواطئ اجمل من نبرة الطرب و احلى من صبوة النخب.

هي الداخلة..واد من ذهب مغصوب. .تذروه الرياح فيمضي غبارا.أغوت  المغامرين و الطامعين فتحولوا الى اخطبوط يخنقها من اجل لمعان ذهب الاخطبوط.

عندما يهدم الانسان

لا نستطيع ان نلوم الناس على ما يفعلونه بخيرات الداخلة، لان هناك نوعا من الصمت المتواطئ داخل النخب، يكفي ان نلقي نظرة سريعة على الفاعلين، حتى يعتصرنا الالم لدرجة السم السقراطي..لان النخب و الدولة بأم عينها من ينهب خيرات هذا البلد. بل اكثر من هذا، انهم يهدمون الانسان هنا بسياسات قاتلة و تنمية عرجاء، الكرطية و الريع و غيرهما من الاصلاحيات المزيفة تخبئ داخلها خنجرا ذو حدين.

تواطؤ الدولة و النخب معا في سياسة جهنمية  لهدر الطاقات و الكفاءات و تبليد العقول و هدم الانسان بالصحراء. و النتيجة مجتمع يجتاحه البؤس و الترهل التنموي بمبرر صون وحدة ترابية  تهتك يوما بعد يوم.

تنهب الخيرات و تقايض بكرطيات و ماذونيات و رواتب بلا عمل بمبرر التنمية البشرية.سياسة تفحمت  و لا تزال الدولة تصر على الاستمرار بتنزيلها..ظاهرها احتفاء بالإنسان الصحراوي و باطنها عقاب منزل بالمجتمع. البؤس و التفكك و الانحراف و التعهر و انهيار قيمة الانسان. و الحال ان الوضع في الصحراء بات يحتاج الى معاول الهدم قبل البناء..هدم الاساسات الخاطئة للسياسات المتبعة و هدم عماء الرؤى و البصيرة للحكومات المتعاقبة.

الة للنهب

تتعرض الثروة لشتى اشكال النهب من طرف اقلية مرتبطة بمراكز النفوذ من جهة، او اخرى تبتز الدولة بإشهار ورقة الانفصال..و الكارثة ان النهب هنا لا يتعلق بممارسات معزولة، بل هو لوبي اخطبوطي يوفر الحماية و الغطاء لكل الدائرين في فلكه..سياسيون و منتخبون و مجتمع مدني و حقوقيون.

عندما يصدر السمك من الداخلة الى مناطق اخرى و لا يستطيع المواطن البسيط القاطن بها شراءه لغلاء ثمنه..فذلك نهب.

عندما تقتل البطالة ابناء المنطقة غيرهم يعمل..فذلك نهب.

عندما يلقى القبض على مركب يحترف الصيد المحرم و يخلى سبيلهم بلغرامة.. فذلك نهب.

عندما يقبض الناشطون في احدى الجمعيات على شاحنة محملة بصيد ممنوع و لا يحرك المسؤولون ساكنا..فذلك نهب.

عندما  يفلت اللصوص الكبار و لا يلقى القبض الا على صغار الموظفين كما حصل في مكتب النقل..فذلك ذر للرماد في العيون.

عندما تتناقص الثروات البحرية بالداخلة، و نغامر بمستقبل جهة بأكملها و لا يتحرك ضمير قاض و لا سيف متابعة و لا يثار سؤال برلماني او استغراب سياسي..فذلك تبديد و استنزاف لخيرات هذا البلد.

و عندما يكون هناك رواج بملايير الدراهم و لا ينعكس ذلك على واقع المدينة و مستوى عيش ساكنتها..فذلك النهب بعينه.

النتائج و المطالب

من المعلوم ان هكذا ممارسات لا تخلق الا مجتمعا استهلاكيا و اتكاليا بامتياز.مجتمع مستورد لكل شيء حتى الثقافات. و بمقابل ذلك تنكمش ثقافته و عاداته لصالح اخرى جديدة.

و هي كذلك تخلق مجتمعا يبجل و يقدس  اشخاصا او لوبيات بعينها تحتكر رؤوس الاموال او شخصيات سياسية تملك زمام اقتصاد الريع و تتحكم في توزيعه.

و لذلك وجب اتخاذ قرارات حاسمة لتجاوز الازمة التي تخلقها مثل هذه السياسات:

+ الاهتمام بالعملية التعليمية باعتبارها حجر الاساس في أي نهضة مجتمعية

+ توجيه المدخرات و ضخها في الاستثمار في المشروعاتالصناعية الكبرى من اجل بناء قاعدة صناعية و اقتصادية بدل الاعتماد على الخيرات المستنزفة

+ الاهتمام بالمشروعات الصغيرة و تمويلها بشفافية و دون المرور عبر قناة المنتخبين و الاعيان باعتبارهم حجر عثرة امام أي مبادرة

+ تهيئة البيئة الاستثمارية و التخفيف من الاجراءات التي تعرقل اية بوادر.

+ و قبل ذلك كله تأهيل الانسان بهذه المنطقة باعتباره النواة الحقيقية لكل اقلاع اجتماعي او اقتصادي او حتى سياسي.

                 يقول المثل ( الدراهم مثل المراهم تداوي كل الجروح ) و يبدو ان هذا المثل على خطئه هو القاعدة التي تنبني عليها السياسات المتبعة في هذه المنطقة.  لكنهم ينسون او يتناسون انه عندما تقل هذه الدراهم او تنعدم، سوف تتحول الجروح الى دمامل تنفجر بصديدها و قيحها و دمها و قد تنزف * كديم ايزيك* اخر اكبر و اخطر. و حينها سيتوافق لسان الصحراويين مع ما قاله المتنبي قديما:

الهجر اقتل لي مما اراقبه           انا الغريق فما خوفي من البلل.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلمة حق

ولد عمك

السلام عليكم خير الكلام ما قل و دل اكبر نهب هو نهب العقول فانت ايضا يا ابن عمي نهبت الثروة عقلك فلو كنت حقا انسانا و محبا لاحببت مدينتك و مدينة ابائك و قلت عنها ما تقول الان عن الداخلة التي ساقك اليها و اهلك البحث عن الغنى كغيرك فها هي مدينة العبور الطنطان التي احتضنتك و عدوت في حيها الدوار حافيا القدمين و كبرت فيها الا تستحق منك كلمة كالتي قلت عن الداخلة.

في 13 يونيو 2013 الساعة 09 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الحقيقة

صحراوي

ما قلته هو الصدق بعينه.فشكرا جزيلا.مثل هذا القلم هو الذي تحتاجه الصحراء.فلا تكترث لما يكتبه بعض الحساد و المنافقين.مثل صاحب التعليق اعلاه.
واصل .فمن تتبع كتاباتك يعرف انك كتبت في مواقع اخرى عن الطنطان و العيون سابقا و حتى عن فضايا اخرى من الطابوهات.

في 13 يونيو 2013 الساعة 04 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الحقيقة

صحراوي

ما قلته هو الصدق بعينه.فشكرا جزيلا.مثل هذا القلم هو الذي تحتاجه الصحراء.فلا تكترث لما يكتبه بعض الحساد و المنافقين.مثل صاحب التعليق اعلاه.
واصل .فمن تتبع كتاباتك يعرف انك كتبت في مواقع اخرى عن الطنطان و العيون سابقا و حتى عن فضايا اخرى من الطابوهات.

في 13 يونيو 2013 الساعة 05 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- مقال رائع

أحمد

مقال رائع و بعض العقول الخاوية ترفض النقاش الحي لانها تعيش مع الفساد و تشرب منه نعلات الله على جميعا

في 13 يونيو 2013 الساعة 42 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- راي

الذهبة

و هل هناك استعمار لا ينهب.
ما يحدث في الداخلة تكرار لممارسات عرفتها سواحل الطنطان..
هو المصير نفسه حين يقل السردين او الاخطبوط.
مشكور جدا عزيزي الحسين.دمت و دام قلمك.و لكن لا تنسى الطنطان.فلها عليك حق.

في 22 يونيو 2013 الساعة 00 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- كلمة حق

صحراوي

الى صاحب تعليق الحقيقة الدي يتكلم عن الحساد و المنافقين ربما يجب ان تدكر التملق ا يضا فاني اراك لست صاحب فكر بل متملق صغير فارجو ان تتعلم ان تقول الحقيقة وليس ان تكتبها القافلة تسير والكلاب تنبح

في 01 يوليوز 2013 الساعة 22 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

أحكام قاسية في حق المتابعين على خلفية أحداث الداخلة

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

شبح احداث الداخلة يخيم على الطانطان بعد محاولة فتح معمل

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

البرلمان المقبل بالعيون بين طموح الشباب والحرس القديم

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

تدخل أمني استفزازي في حق الأطر العليا الصحراوية

الداخلة.. واد الذهب المنهوب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الهجرة
الفن
الكفاءة المهنية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو

 
كاميرا الصحراء نيوز

في ختام الدوري الكروي تصريح للصحراء نيوز رئيس جمعية 9 مارس


شاهد ما قاله الوزير عزيز رباح لصحراء نيوز بطانطان


فيديو : مشرد بطانطان يسرد لصحراء نيوز مؤامراتٍ حرمته من سكن


فيديو : لحظة استهداف مراسل صحراء نيوز خلال قمع المعطلين


تصريح المناضل النقابي العسري سليمان في مسيرة فاتح ماي

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مستشفى جديد يرى النور قريباً بسيدي افني


النجامي هناك عائلات بالصحراء لازالت تقطن دْيُور España


متى سيتم القبض على قتلة الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري ؟


إحتفالات الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني بالسمارة


هذه دلالات التضامن مع بوعيدة + اسماء الموقعون على هذا البيان

 
مقالات

الجرحى و المصابون رحلةٌ بين العجز و الموت


غزة في حاجةٍ إلى غيرِ الدواءِ و الغذاءِ


الاثنين المشهود و اليوم الموعود


قصفُ الكيانِ حلمٌ والنيلُ منه شرفٌ


رواية الوجه الآخر للبياض الوجه الآخر للحياة الفلسطينية


الهولوكوست إيذانٌ بالظلم و جوازٌ بالقتل

 
تغطيات الصحراء نيوز

الأمن الوطني يخلد ذكرى التأسيس بالطانطان


حزب المصباح بطانطان يمر بمرحلة صعبة


فيديو : صرخة المُتقاعدين بطانطان


الدورة التكوينية حول حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية بالعيون


صحفيون بالعيون يطالبون بنفس امتيازات المغرب النافع

 
jihatpress

بنكيران يزور الملك ويعبر عن استعداده للتعاون مع الدولة


الدارالبيضاء تحتضن ناديها الأول للرشاقة الجسمانية و اللياقة


كبرى النقابات تدخل القصر الملكي

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

المودن تستعرض امام مجلس الشعب الايطالي جهود المملكة الحقوقية


الانفصالي المتشدد يواكيم تورا رئيساً لإقليم كاتالونيا


بعد إسقاط إف 16 : صواريخ إيران تدحض مفعول القبة الحديدية الإسرائيلية

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

ختام رائع للبطولة الكروية للفئات الصغرى بطانطان

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو


سلمى بناني تواصل محاربة السمنة بالأقاليم الجنوبية والدورة الثامنة تحتضنها سيدي افني

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

الاستاذة أسماء الخمسي تطرح تجربة نموذجية و مبتكرة في مجال بيداغوجيا اللعب

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

النيابة العامة تطلق خطا هاتفيا للتبليغ عن الابتزاز و الفساد


إصدار غير مسبوق حول التركات الإسلامية الميراث والوصية

 
ملف الصحراء

المغرب يطرد السفير الإيراني

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة