مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         السلاح المستخدم في قصف حافلة الأطفال باليمن أمريكي             تقارير سرية ستجر رؤساء الأقسام الاجتماعية بالعمالات للعدالة             نقابة تتضامن مع عمّال نظافة بطانطان و تطالب بأُجُورَهُمْ لشراء الأضحية             حُكْرَة عَامل نظافة قبل العيد بطانطان             خبراء الأمم المتحدة البحرين تنتهك حقوق الانسان             المجلس الجماعي لطانطان يرد             تفسير سورة الكوثر عدد آياتها 3             ضبط عون سلطة متلبس برشوة             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات             عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال             بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال             جزائري و مغربي جمعتهما صداقة الطفولة يلتقيان بعد 51 سنة            قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية            آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري            أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟            اخنيك مسعود منطقة زيني            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

جزائري و مغربي جمعتهما صداقة الطفولة يلتقيان بعد 51 سنة


قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية


آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري


أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟


اخنيك مسعود منطقة زيني


سيناء.. حروب التيه ج2


مأساة أُمّ ..أسرة مهددة بالتشرد بكلميم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الحانة ليست عقدة الطانطاني .. سفينة طانطان معلمة تاريخية تنتظر الترميم

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

ضبط عون سلطة متلبس برشوة


حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية


سابقة .. المجلس الجهوي للحسابات يُعَري جماعة طانطان


الاعتداء على خضار بطانطان يسائل غياب الامن و جماعة طانطان ...


موجة سرقات تجتاح طانطان

 
بيانات وتقارير

تقارير سرية ستجر رؤساء الأقسام الاجتماعية بالعمالات للعدالة


نقابة تتضامن مع عمّال نظافة بطانطان و تطالب بأُجُورَهُمْ لشراء الأضحية


عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال


بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال


مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

حصري .. مطالب جالية وادنون في اليوم الوطني للمهاجر

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : قائد قيادة الكوم يهدم بيت ارملة بدوار فم الواد

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة ازدياد فيصل في بيت اجدال محمود

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

مــشـا كــَل نــقـَـص الأكَسجين بطانطان

 
تعزية

تعزية في وفاة والد رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الماسة الزرقاء الحلقة الاولى


النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

حُكْرَة عَامل نظافة قبل العيد بطانطان


المجلس الجماعي لطانطان يرد


العنوسة تمسّ الفتيات باقليم طانطان وهذه أبرز المسبّبات ..

 
 

عندما يلتقي المال بالجهل.. فانتظر الكارثة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يوليوز 2013 الساعة 47 : 06


الصحراء نيوز - بقلم :  بنسالم الوكيلي

بمقلتين حزينتين، تقدم إلي المواطن عبد الرحيم الوكيلي، الساكن بقرية كرمة بنسالم ج وقيادة وليلي بشكايتة الشفهية،  مرفقة بوثائق تتبث ما تضمنته شكايته ضد المسمى يحيى البوعزاوي الساكن برقم 203 إقامة عصام شارع الوفاء حي الوفاء2 – فاس، وقد جاء مضمون الشكاية على الشكل التالي:

يقول المشتكي بأنه مند 2003 ولمدة عشر سنوات وهو يشتغل عند المسمى يحيى البوعزاوي كقابض بمجموعة من الأسواق وبأجرة يومية محددة في 80 درهما، وكان المشغل طيلة هذه المدة، يعامله معاملة حسنة، تختلف ومعاملته بباقي العمال، خاصة مند 2008 عندما انتهت صلاحية بطاقته الوطنية، حيث استغل المشغل الفرصة، مبرهنا له عن طيبوبته من خلال التجاءه إلى الإدارة وتجديد له البطاقة الوطنية على وجه السرعة، مع تغيير مهنته كتاجر عوض مساعد مدرب التي كان يحملها كمهنة في البطاقة السالفة، إلا أنه والغريب في الأمر كما جاء على لسان المشتكي، جاء يوم أن اكتشف فيه بأن المشغل المذكور اسمه أعلاه، كان يتلاعب بوثائقه مع مجموعة من الجهات والإدارات .وهذا ما تبين له عندما حصل على مجموعة من الوثائق الرسمية والخواتم و"البادجات"، تتبث بأنه صاحب مقاولة تحمل اسم مقاولة ع الرحيم الوكيلي، والمتصرف في مجموعة كبيرة من الأملاك العمومية كالأسواق والمسابح و"البّاركات"...، والمسؤول عن كل المعاملات التجارية والبنكية والصفقات بمختلف أنواعها، كما سبق أن التجأ إلى المحاكم الوطنية في قضايا مختلفة، وكل هذا طبعا، كان على حد قوله دون أي علم له به.والأكثر ما حز في قلبه حسب أقواله هو يوم أن تلقى مكالمة هاتفية من لدن البنك المغربي للتجارة الخارجية، يخبرونه بأن شخصا ما التجأ إلى مركزهم لسحب شيكا يحمل مبلغا ماليا إلا أنه وجد الرصيد غير كافيا، مضيفا انه استغرب لما في الأمر ولم يفهم مما أخبروه به شيئا.وبعده مباشرة، كلمه المشغل هاتفيا ، وشتمه وقال له بسخرية : أنت لست في مستوى المسؤولية.وفي اليوم الموالي لحدث الاتصال الهاتفي، وعلى الساعة التاسعة ليلا، يقول المشتكي بلهجة حزينة وبأعين يغمرها الدموع بأنه تعرض للسرقة والضرب من طرف أربعة أشخاص، اعترضوا سبيله وهو متجها إلى مقر سكناه بعوينة الحجاج فاس، حيث هددوه بالسلاح الأبيض وضربوه على مستوى أعينه بالفلفل الحار "السودانية"، وسلبوا منه هاتفه النقال من نوع نوكيا ن 95 ، ومبلغا ماليا يقدر ب 300 درهما. ورغم كل هدا طبعا، يقول الضحية بانه لم يكن يتوقع بأن المشغل هو من أسقطه في هذا الفخ.
وبعد هذا الحدث المشين، التحق بمكان عمله كأن شيئا لم يكن، وفي نفس الوقت يتسيس ويفكر فيما يمكن فعله لوقف المشغل عند حده.وبمجرد الوصول، طرح عليه الذهاب من فاس إلى سيدي حرازم لتسيير الأعمال الفلاحية هناك لبضعة أيام، وبعدها يرجع إلى عمله. شاطره عبد الرحيم الرأي، واتجها معا على متن سيارته.ولما وصلا عين المكان، وجدا هناك ابنه المسمى بدر البوعزاوي وزوج بنته المسمى سعيد عبيزة، وعندما نزلا السيارة، توجه إليه المشغل بركلة على مستوى الخصيتين، جعلته يسقط على الأرض ليأتي كل من ابنه وزوج بنته، فشرعوا في ضربه وتعذيبه بشتى أنواع التعذيب، وحسب قول المشتكي لم ولن يشفع لهم حتي الشيطان فيما فعلوا به!، ثم حملوه في السيارة من جديد واتجهوا به نحو مكتب المشغل، الكائن بالقرب من منزل سكناه بحي النرجس - فاس، وهناك قدموا له مجموعة من الوثائق ودفاتر الشيكات البنكية، وأرغموه على إمضاءها تحت سيف التهديد، ففعل. وقبل أن يدفعوا به إلى خارج المقر، ضرب المشغل على كتفه بلطف وقال في وجهه: إذا ما سولت لك نفسك أن تتكلم في هذا الموضوع سأريك مصيرك!!. وبعد مرور أقل من ثلاثة أشهر عن هذه النازلة التي زادته حدة وضغطا نفسانيا وإحساسا بالحقرة، جاءت صبيحة يوم عيد الأضحى لسنة 2011، وعند اقتراب خروج الموكب الملكي لتجده أمام المشوار السعيد بالرباط  وفي غياب الشعور، مربوط العنق بعمود إشارات المرور، حاملا بين يديه قنينة بلاستيكية لا يعلم محتواها غير رجال الأمن بعدما حذروه عبر مكبر الصوت بأن لا يقتل نفسه، مستعينين بآيات من الكتاب الحكيم، فتملك شعوره من جديد وتراجع عن الفكرة بعدما رمى بالقنينة على الأرض .

اقترب رجال المطافئ ورجالات الأمن الوطني والقوات العمومية من عبد الرحيم،  فأطلقوا سراحه عن العمود وقيدوا يديه وحملوه على مثن سيارة الأمن، واتجهوا به إلى المخفر. وهناك قاموا باستنطاقه حول توجهاته السياسية والإيديولوجية،الا أن عبد الرحيم  أجابهم بأنه جندي.. مجند من وراء الملك، وإيمانه إيمان قوي في كون القانون يسمو فوق كل مواطن. وسرد عليهم بتفصيل ما تعرض إليه من تعذيب من طرف المشتكى به.فتركوه لأيام في المخفر دون أن يتلقى أي تعذيب هناك، إلى أن جاء يوما لم يعرف أكان النهار أم الليل لكون المصابيح الكهربائية تنير المكان ليل نهار، أقدم عليه رجل أمن وأخبره بأن صاحب الجلالة عفا عنه بالإفراج، وتعاطف معه رجال الأمن ماديا كي يرجع إلى عائلته دون أن يطلب منهم ذلك.
كان الصباح عندما خرج عبد الرحيم من المخفر ورجع إلى عائلته بنفسية جد متذمرة ، جعلتهم هم الآخرين يتفاجئون مما وصلت إليه حالة ابنهم ،فأحسس هو الآخر بالتضايق.الشيء الذي جعله يهجر المنزل من جديد في اتجاه تاوجدات، خالي الوفاض، لا يحمل في جيبه سوى البطاقة الوطنية والدفتر العسكري .مرت عليه ستة أشهر تقريبا وهو يتجول بين شوارع وأزقة تاوجدات نهارا، وتجمعه مقبرة المدينة ليلا أمام مرأى العموم وأمام مرأى رجال الأمن الذين يعرفون على حد فوله و بتفصيل ما حصل له، وتجمعهم بالمشتكى به علاقة حميمية،لتأتي ليلة من جديد، ليلة لا كالليالي بالنسبة لعبد الرحيم، تفاجأ وهو يتلقى الركلات من طرف شخصين يرتديان بدلة عسكرية، جاءا رفقة المشتكى به، فشرعا في تفتيش جيوبه، وأخذا منه بطاقته الوطنية والدفتر العسكري، ثم سأله المشغل عن مصير الوثائق والخواتم التي حصل عليها،ولما أجابه بكونه لا يملك أية وثائق، صفعه و أخد البطاقة والدفتر العسكري من رفاقه ومزقهما، وبال عليهما وقال له بسخرية " إن لم يكفيك محمد السادس، فاطرق باب اوباما ".  وببكاء شديد يختم عبد الرحيم روايته، لقد التجأت إلى المحاكم ووزارة العدل والمنظمات الحقوقية وديوان المظالم بشكاية تتضمن كل ما حصل لي، مرفقة بما أتوفر عليه من وثائق تنبث دلك. والى حد الساعة لم أتوصل بأي رد في الموضوع.
وأخيرا، ما رأي وزير الداخلية ووزير العدل فيما حصل لي ومغرب وسائل الإعلام في نقلة نوعية نحو تكريس الديمقراطية وحقوق الإنسان.







 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

صرخة "عــــــانس"...

المغربي ابراهيم تقي الله يدخل موسوعة غينيس بفضل قدميه الأكبر في العالم

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

طانطان : إعتداء على عون بالمجلس البلدي يدخله المستشفى وإتهامات "لحسن أوبركا"

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

فرع العيون للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يلتقي المقرر الأممي الخاص بالتعذيب

الرميد يلتقي المقرر الأممي الخاص بالتعذيب. الطبيب المرافق لمانديز اقر بعدم ملائمة الخبرة الطبية

عندما يلتقي المال بالجهل.. فانتظر الكارثة

الموريتانيين و السياسة

مسلسلات رمضانية موريتانية تائهة

فيلم وثائقي ايطالي عن حياة الاستاذة كوثر بدران يشرف بالمغرب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو : فسبوكي يشخص تظلمات سكان طانطان من الإدارة الصحية


مشاهد من : أسبوع الجمل بكلميم


صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو


الكنتاوي حمدي.. الباشا الجديد لمدينة آسا


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان

 
مقالات

في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا


البالونات الحارقة تهديدٌ اقتصادي وقلقٌ سكاني


غياب ثقافة التسامح المجتمعي في الجزائر


أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين

 
تغطيات الصحراء نيوز

مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان


تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو


الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

 
jihatpress

حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات


الكاتب العام لودادية الفضاء الأحمر بمراكش ضربني وبكى ..سبقني وشكى


مؤشرات الإصلاحات الإيجابية بجماعة واد لو...

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

السلاح المستخدم في قصف حافلة الأطفال باليمن أمريكي


خبراء الأمم المتحدة البحرين تنتهك حقوق الانسان


والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية


حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة

 
فنون و ثقافة

الأعرج : الثقافة رافعة أساسية للتنمية بإقليم وارزازات

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الكوثر عدد آياتها 3

 
لا تقرأ هذا الخبر

70 ألف دولار مكافأة لقتل كلبة!

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة