مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         بالفيديو : انهيار منزل بطانطان يثير الخوف و نجاة عائلة باعجوبة |             حصري .. هذا هو موعد إنطلاق الاشغال في الطريق السريع بطانطان             الجمعية المغربية عناية تسلم المستشفى الجهوي الحسن الثاني جهاز متطور             الأوضـاع الاجـتـمـاعـيـة بـخـيـر..!             كلمة رئيس المحكمة الابتدائية بطانطان             عشم ابليس والمسؤول القطري..!             حصري .. إدانة شرطي بطانطان بستة أشهر حبسا             في شهر مارس المقبل الملتقى التوجيهي دورة مريم أمجون بجماعة تغجيجت             تفاصيل يوم دراسي حول السلامة الطرقية من حوادثُ السّير باقليم طانطان             لهذا السبب تلاميذ بطانطان يزرون فاعلة جمعوية في حي النهضة ..             الجمع العام لتجديد مكتب AMDH بطانطان وانتداب المؤتمرين             طانطان .. اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمؤسسة المجد - فيديو             مظاهرات في عدة ولايات ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة            فوق السلطة .. سعار التطبيع يضع الخليجيّين أمام سخرية عارمة             سيدة أعمال تتبرع بأكثر من مليون دولار للتعليم            ندوة حول السلامة الطرقية باقليم طانطان             مستشار جماعي يفضح اختلالات خطيرة ضواحي كلميم            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مظاهرات في عدة ولايات ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة


فوق السلطة .. سعار التطبيع يضع الخليجيّين أمام سخرية عارمة


سيدة أعمال تتبرع بأكثر من مليون دولار للتعليم


ندوة حول السلامة الطرقية باقليم طانطان


مستشار جماعي يفضح اختلالات خطيرة ضواحي كلميم


ترسخ السلامة الطرقية لفائدة تلاميذ طانطان


متطوعون شباب ينظفون مقبرة بطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

إفتتاح مطبعة بتجهيزات حديثة بطانطان

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

هذا ماوقع لمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه


بطرفاية و الدريوش .. عمليات الدرك لمحاربة الهجرة السرية


مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان


اعتقال أحد أفراد عصابة قامت بخطف وتعذيب مدون بالعيون


اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين

 
بيانات وتقارير

الجمع العام لتجديد مكتب AMDH بطانطان وانتداب المؤتمرين


بــــــــــــــــــــلاغ حول ماوقع للمواطنة البريطانية باقليم طانطان


نقابة الشاحنات بجهة كلميم وادنون نجاح لقاءين مع الجهازين الأمنيين


سوس ماسة : جمعية حقوقية تسائل الرئيس بعد توقيفه عن العمل و هذا ما اتخذه المكتب من قرارات


بلمو وبنهدار يوقعان حمار رغم أنفه بالمعرض الدولي للكتاب

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

أحمد الريفي يكشف كواليس اغلاق الحدود بجهة كلميم

 
جالية

ليلة حسّانيّة ..حفل فني متميز بالدنمارك

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف واسعة بواد بن خليل

 
جماعات قروية

بسبب غياب النصاب القانوني جماعة ابني أجميل تأجل دورة فبراير إلى الأسبوع المقبل

 
أنشطة الجمعيات

في شهر مارس المقبل الملتقى التوجيهي دورة مريم أمجون بجماعة تغجيجت


تقرير صحفي في موضوع الزراعة المستدامة بطانطان


إقليم آسا الزاك .. نقابة تعليمية ترى النور

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

لهذا السبب تلاميذ بطانطان يزرون فاعلة جمعوية في حي النهضة ..

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

تعزية في وفاة الوالد الفاضل احميدة ولد اسعيد

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جميلة العماري بملتقى قبيلة تجكانت : الصحراء فضاء للحضارة والإبداع


سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

جوليا بطرس .. أنا بتنفس حرية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

بالفيديو : انهيار منزل بطانطان يثير الخوف و نجاة عائلة باعجوبة |


حصري .. هذا هو موعد إنطلاق الاشغال في الطريق السريع بطانطان


حصري .. إدانة شرطي بطانطان بستة أشهر حبسا

 
 

عندما يلتقي المال بالجهل.. فانتظر الكارثة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يوليوز 2013 الساعة 47 : 06


الصحراء نيوز - بقلم :  بنسالم الوكيلي

بمقلتين حزينتين، تقدم إلي المواطن عبد الرحيم الوكيلي، الساكن بقرية كرمة بنسالم ج وقيادة وليلي بشكايتة الشفهية،  مرفقة بوثائق تتبث ما تضمنته شكايته ضد المسمى يحيى البوعزاوي الساكن برقم 203 إقامة عصام شارع الوفاء حي الوفاء2 – فاس، وقد جاء مضمون الشكاية على الشكل التالي:

يقول المشتكي بأنه مند 2003 ولمدة عشر سنوات وهو يشتغل عند المسمى يحيى البوعزاوي كقابض بمجموعة من الأسواق وبأجرة يومية محددة في 80 درهما، وكان المشغل طيلة هذه المدة، يعامله معاملة حسنة، تختلف ومعاملته بباقي العمال، خاصة مند 2008 عندما انتهت صلاحية بطاقته الوطنية، حيث استغل المشغل الفرصة، مبرهنا له عن طيبوبته من خلال التجاءه إلى الإدارة وتجديد له البطاقة الوطنية على وجه السرعة، مع تغيير مهنته كتاجر عوض مساعد مدرب التي كان يحملها كمهنة في البطاقة السالفة، إلا أنه والغريب في الأمر كما جاء على لسان المشتكي، جاء يوم أن اكتشف فيه بأن المشغل المذكور اسمه أعلاه، كان يتلاعب بوثائقه مع مجموعة من الجهات والإدارات .وهذا ما تبين له عندما حصل على مجموعة من الوثائق الرسمية والخواتم و"البادجات"، تتبث بأنه صاحب مقاولة تحمل اسم مقاولة ع الرحيم الوكيلي، والمتصرف في مجموعة كبيرة من الأملاك العمومية كالأسواق والمسابح و"البّاركات"...، والمسؤول عن كل المعاملات التجارية والبنكية والصفقات بمختلف أنواعها، كما سبق أن التجأ إلى المحاكم الوطنية في قضايا مختلفة، وكل هذا طبعا، كان على حد قوله دون أي علم له به.والأكثر ما حز في قلبه حسب أقواله هو يوم أن تلقى مكالمة هاتفية من لدن البنك المغربي للتجارة الخارجية، يخبرونه بأن شخصا ما التجأ إلى مركزهم لسحب شيكا يحمل مبلغا ماليا إلا أنه وجد الرصيد غير كافيا، مضيفا انه استغرب لما في الأمر ولم يفهم مما أخبروه به شيئا.وبعده مباشرة، كلمه المشغل هاتفيا ، وشتمه وقال له بسخرية : أنت لست في مستوى المسؤولية.وفي اليوم الموالي لحدث الاتصال الهاتفي، وعلى الساعة التاسعة ليلا، يقول المشتكي بلهجة حزينة وبأعين يغمرها الدموع بأنه تعرض للسرقة والضرب من طرف أربعة أشخاص، اعترضوا سبيله وهو متجها إلى مقر سكناه بعوينة الحجاج فاس، حيث هددوه بالسلاح الأبيض وضربوه على مستوى أعينه بالفلفل الحار "السودانية"، وسلبوا منه هاتفه النقال من نوع نوكيا ن 95 ، ومبلغا ماليا يقدر ب 300 درهما. ورغم كل هدا طبعا، يقول الضحية بانه لم يكن يتوقع بأن المشغل هو من أسقطه في هذا الفخ.
وبعد هذا الحدث المشين، التحق بمكان عمله كأن شيئا لم يكن، وفي نفس الوقت يتسيس ويفكر فيما يمكن فعله لوقف المشغل عند حده.وبمجرد الوصول، طرح عليه الذهاب من فاس إلى سيدي حرازم لتسيير الأعمال الفلاحية هناك لبضعة أيام، وبعدها يرجع إلى عمله. شاطره عبد الرحيم الرأي، واتجها معا على متن سيارته.ولما وصلا عين المكان، وجدا هناك ابنه المسمى بدر البوعزاوي وزوج بنته المسمى سعيد عبيزة، وعندما نزلا السيارة، توجه إليه المشغل بركلة على مستوى الخصيتين، جعلته يسقط على الأرض ليأتي كل من ابنه وزوج بنته، فشرعوا في ضربه وتعذيبه بشتى أنواع التعذيب، وحسب قول المشتكي لم ولن يشفع لهم حتي الشيطان فيما فعلوا به!، ثم حملوه في السيارة من جديد واتجهوا به نحو مكتب المشغل، الكائن بالقرب من منزل سكناه بحي النرجس - فاس، وهناك قدموا له مجموعة من الوثائق ودفاتر الشيكات البنكية، وأرغموه على إمضاءها تحت سيف التهديد، ففعل. وقبل أن يدفعوا به إلى خارج المقر، ضرب المشغل على كتفه بلطف وقال في وجهه: إذا ما سولت لك نفسك أن تتكلم في هذا الموضوع سأريك مصيرك!!. وبعد مرور أقل من ثلاثة أشهر عن هذه النازلة التي زادته حدة وضغطا نفسانيا وإحساسا بالحقرة، جاءت صبيحة يوم عيد الأضحى لسنة 2011، وعند اقتراب خروج الموكب الملكي لتجده أمام المشوار السعيد بالرباط  وفي غياب الشعور، مربوط العنق بعمود إشارات المرور، حاملا بين يديه قنينة بلاستيكية لا يعلم محتواها غير رجال الأمن بعدما حذروه عبر مكبر الصوت بأن لا يقتل نفسه، مستعينين بآيات من الكتاب الحكيم، فتملك شعوره من جديد وتراجع عن الفكرة بعدما رمى بالقنينة على الأرض .

اقترب رجال المطافئ ورجالات الأمن الوطني والقوات العمومية من عبد الرحيم،  فأطلقوا سراحه عن العمود وقيدوا يديه وحملوه على مثن سيارة الأمن، واتجهوا به إلى المخفر. وهناك قاموا باستنطاقه حول توجهاته السياسية والإيديولوجية،الا أن عبد الرحيم  أجابهم بأنه جندي.. مجند من وراء الملك، وإيمانه إيمان قوي في كون القانون يسمو فوق كل مواطن. وسرد عليهم بتفصيل ما تعرض إليه من تعذيب من طرف المشتكى به.فتركوه لأيام في المخفر دون أن يتلقى أي تعذيب هناك، إلى أن جاء يوما لم يعرف أكان النهار أم الليل لكون المصابيح الكهربائية تنير المكان ليل نهار، أقدم عليه رجل أمن وأخبره بأن صاحب الجلالة عفا عنه بالإفراج، وتعاطف معه رجال الأمن ماديا كي يرجع إلى عائلته دون أن يطلب منهم ذلك.
كان الصباح عندما خرج عبد الرحيم من المخفر ورجع إلى عائلته بنفسية جد متذمرة ، جعلتهم هم الآخرين يتفاجئون مما وصلت إليه حالة ابنهم ،فأحسس هو الآخر بالتضايق.الشيء الذي جعله يهجر المنزل من جديد في اتجاه تاوجدات، خالي الوفاض، لا يحمل في جيبه سوى البطاقة الوطنية والدفتر العسكري .مرت عليه ستة أشهر تقريبا وهو يتجول بين شوارع وأزقة تاوجدات نهارا، وتجمعه مقبرة المدينة ليلا أمام مرأى العموم وأمام مرأى رجال الأمن الذين يعرفون على حد فوله و بتفصيل ما حصل له، وتجمعهم بالمشتكى به علاقة حميمية،لتأتي ليلة من جديد، ليلة لا كالليالي بالنسبة لعبد الرحيم، تفاجأ وهو يتلقى الركلات من طرف شخصين يرتديان بدلة عسكرية، جاءا رفقة المشتكى به، فشرعا في تفتيش جيوبه، وأخذا منه بطاقته الوطنية والدفتر العسكري، ثم سأله المشغل عن مصير الوثائق والخواتم التي حصل عليها،ولما أجابه بكونه لا يملك أية وثائق، صفعه و أخد البطاقة والدفتر العسكري من رفاقه ومزقهما، وبال عليهما وقال له بسخرية " إن لم يكفيك محمد السادس، فاطرق باب اوباما ".  وببكاء شديد يختم عبد الرحيم روايته، لقد التجأت إلى المحاكم ووزارة العدل والمنظمات الحقوقية وديوان المظالم بشكاية تتضمن كل ما حصل لي، مرفقة بما أتوفر عليه من وثائق تنبث دلك. والى حد الساعة لم أتوصل بأي رد في الموضوع.
وأخيرا، ما رأي وزير الداخلية ووزير العدل فيما حصل لي ومغرب وسائل الإعلام في نقلة نوعية نحو تكريس الديمقراطية وحقوق الإنسان.







 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

صرخة "عــــــانس"...

المغربي ابراهيم تقي الله يدخل موسوعة غينيس بفضل قدميه الأكبر في العالم

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

طانطان : إعتداء على عون بالمجلس البلدي يدخله المستشفى وإتهامات "لحسن أوبركا"

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

فرع العيون للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يلتقي المقرر الأممي الخاص بالتعذيب

الرميد يلتقي المقرر الأممي الخاص بالتعذيب. الطبيب المرافق لمانديز اقر بعدم ملائمة الخبرة الطبية

عندما يلتقي المال بالجهل.. فانتظر الكارثة

الموريتانيين و السياسة

مسلسلات رمضانية موريتانية تائهة

فيلم وثائقي ايطالي عن حياة الاستاذة كوثر بدران يشرف بالمغرب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة رئيس المحكمة الابتدائية بطانطان


طانطان .. اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمؤسسة المجد - فيديو


صحراء نيوز ترصد تصريحات قدماء العسكريين بكلميم


تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان .. محاولة انتحار فتاة في زمن المسغبة الوطنية!


حالات حرق الجسد تتزايد بطانطان ..شاب أخر يحاول إضرام النار في جسده


دورة تكوينية لفائدة مقاولات البناء والأشغال العامة في المناطق الجنوبية


ضريبة 20000 درهم على السيارات : والي جهة العيون يدخل على الخط


مهاجرون مغاربة يطالبون بالعدالة في جهة كلميم وادنون..

 
مقالات

الأوضـاع الاجـتـمـاعـيـة بـخـيـر..!


عشم ابليس والمسؤول القطري..!


لغة التدريس بالمغرب بين لغة الأم و لغة الأمة


الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران


تنغير: شائعات الواتساب والفيسبوك.. كارثة (مختبئة) في رسالة..!


إلاّ الصحراء المغربية يا عَرَبِيَّة إبن سلمان !

 
تغطيات الصحراء نيوز

في ذِكرى وثيقة الاستقلال تكريمات وأنشطة متنوعة بطانطان


الملتقى الدولي العاشر لقبيلة تجكانت بالعيون


تنسيقية الطليعة في ندوة صحفية تطالب بالعيش الكريم والانتفاع بخيرات الطنطان


رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان

 
jihatpress

الجمعية المغربية عناية تسلم المستشفى الجهوي الحسن الثاني جهاز متطور


نبذة عن والي جهة العيون الجديد


رسميًا.. تنصيب بوشعاب يحضيه واليا لجهة تافيلات

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء

 
الدولية

تفاصيل مغادرة المواطَنة البريطانية لطانطان


حزب الله حصل على أرقام هواتف كبار المسؤولين الإسرائيليين وأقام لهم مجموعة واتساب


الجزائر .. مطالب بالإفراج عن الحاج غرمول الذي سُجن بتهمة المساس بمؤسسات عامة

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

قطر تفوز لأول مرة في تاريخها بكأس آسيا - فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

جمعية بادرة تكسب رهان إنجاح مهرجانها الدولي السادس


المهرجان الدولي الوثائقي بزاكورة أبريل المقبل وباب المشاركة مفتوح


عن أشغال الدورة التكوينية تقنيات البحث عن عمل 26و27 يناير 2019


بين جهوية .. أول منافسة رياضية نسائية بمدينة العيون

 
فنون و ثقافة

شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب خلال سنة 2018 مسار تصاعدي متميز

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الفجر

 
لا تقرأ هذا الخبر

شاهد بالفيديو رضيع بالصين يفاجئ الجميع ويتكلم

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

تفاصيل يوم دراسي حول السلامة الطرقية من حوادثُ السّير باقليم طانطان


حماية المرأة الحامل من الفصل عن العمل

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

جمعية تسهر على تنظيف أقدم و أكبر مقبرة بطانطان


نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان

 
ابداعات

إشكاليات في القصة القصيرة جدا

 
 شركة وصلة