مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو             مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان             حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان             الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني             فضيحة غياب الأمصال بطانطان ..أفعى تلدغ راعي غنم وتضعه في المستشفى باكادير             مئة عام من اللاعزلة..مئة عام من التخييم 2018-1918             بعد مرور 5 سنوات على مصادرته عبد الخالق المرخي يتسلّم جواز سفره             بالفيديو : محاولة قتل وسط مقهى بالسمارة             تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني             هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟             فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان             تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي             كرنفال موسم طانطان            خيمة قبيلة الركيبــــــات            خيمة قبائل أيت باعمران            خيمة قبائل آيتوسى            خيمة قبيلة آيت لحسن            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

كرنفال موسم طانطان


خيمة قبيلة الركيبــــــات


خيمة قبائل أيت باعمران


خيمة قبائل آيتوسى


خيمة قبيلة آيت لحسن


خيمة قبيلة يكــــــــــــــوت


السيرك .. متعة و إثارة متنفس لسكان طانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بَغْلَةُ البلدية

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو

 
قضايا و حوادث

فضيحة غياب الأمصال بطانطان ..أفعى تلدغ راعي غنم وتضعه في المستشفى باكادير


بالفيديو : محاولة قتل وسط مقهى بالسمارة


حصري : وفاة جندي و مطاردة المهاجرين السريين بضواحي كلميم


أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان

 
بيانات وتقارير

بعد مرور 5 سنوات على مصادرته عبد الخالق المرخي يتسلّم جواز سفره


سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان


بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون


عاجل : شعراء يطالبون بالمشاركة في خيمة الشعر


AMDH تدخلات أمنية عنيفة ضد متظاهرين بالعيون

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

المحامية الدولية كوثر بدران في ضيافة الفاتكان

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

أسباب تبول الأطفال أثناء النوم

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان


الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية

 
طانطان 24

هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟


مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان


مشاركة ثانوية القدس في فعاليات حفل التميز باقليم طانطان

 
 

المرأة الصحراوية .. قوام الصمود و التحدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 شتنبر 2013 الساعة 18 : 06


صحراء نيوز - بقلم الطالب الصحراوي : محمد فاضل

لطالما كانت المرأة في كثير من الأحيان و لازالت في العديد من المجتمعات توصف بالضعف و العجز و عدم القدرة على فعل شيء سوى الأعمال المنزلية و و رعاية أطفالها ، هذه الصورة المتجدرة في فكر و مخيلة الكثيرين ممن يضنون أنفسهم قادرين على فعل شيء عجزت عنه المرأة في يوم من الأيام لا يصاحبهم ولو دليل مادي واحد يثبت كلامهم هذا و الذي لا يمت للحقيقة بصلة ، في المقابل كل الحقائق و الأدلة تثبت بهتان و إفتراء هؤلاء على من أعتبر في مجتمعنا نحن  قوام للصمود و التحدي  .  

  
فكل هذا الحديث و غيره من أحاديث تفتري على المرأة لا أساس لها من الصحة ، فقد أثبت المرأة الصحراوية بما لا يضع مجال لشك بأنه مجرد كلام مستهلك لا يمد للحقيقة بصلة فهذه المرأة أو "أخت الرجال" إن صح التعبير ، كانت أول من أمن بثورة هذا الشعب و جعلها حقيقة لا رجعت فيها من خلال عملها النضالي البطولي الخالص و رغبتها الثابت في إنتزاع الحرية و الإستقلال الوطني ، فمنذ  الوهلة الأول كانت هذه المرأة أكبر شريك و مساهم في الثورة الصحراوية من خلال القتال في الصفوف الأمامية  و إمتشاق البنادق و قيادة المقاتلات و غير ذلك من عمل عسكري عجز عنه الكثيرين من أشباه الرجال ، و لم تتوقف هؤلاء اللبؤات  في يوم من الأيام عن بناء الخنادق لحماية الأطفال و الشيوخ من قصف الطائرات الحربية  و لم يبخلن على شعبهن بالتأطير و التنظيم في فترة كان فيها الشعب الصحراوي في أمس الحاجة لذلك ، ليس هذا إلا القليل من ما قدمته أولئك النسوة الأبطال لشعبهن فيعود الفضل لله و لهم من بعده في هذا الصمود الأسطوري للشعب الصحراوي طوال الأربعين سنة الماضية دون أن تتزعزع الروح المعنوية في يوم من الأيام رغم المعاناة و المأساة التي سببها و لازال يسببها الإحتلال للصحراويين .

الشهيدة النعجة و غيرها من الشهيدات هن خير مثال على كل ما نقوله  فأولئك النسوة  اللواتي سقطن في ميدان المعركة و أمام الأعداء أخرسن كل مشكك في قدرتهن على العطاء و الذود بالبنادق عن الوطن ، لكن قد يتساءل الكثيرين أليس بهذا الشعب رجال يقاتلن بدل نسائه؟؟...و نحن نجيبهم بكل ثقة ربما نختلف مع الكثير من الشعوب في هذا الأمر لكن بالنسبة لنا عندما يسلب الوطن و يعتدى على شعبه  تأكدوا أن الجميع سيقاتل الصبي و الشيخ و المرأة و الرجل ، لا يهمنا من يحمل البندقية بقدر ما يهمنا شجاعة من يحملها  وهذا هو مربط الفرس فلا علم لي بنساء أشجع من نسائنا و لا معرفة لي برجال أقوى عزيمة من رجالنا فالتاريخ يتحدث ونحن نسرد فقط .

حتى السجون كان لنساء الصحراء الغربية نصيب منها فمنذ الإجتياح المغربي الغاشم لهذه الأرض حرص النظام المغربي على الزج بأهلها في سجونه السرية و العلنية منها فلم يفرق في ذلك بين رجل و مرآة و صبي ، "سكينة جد أهلو" و "أمبارك أعلينا أبا عالي" و الكثير من النساء الصحراويات أمضو السنين تلو السنين يتنقلون بين السجون المغربية السيئة السيط و معتقلي "مكونة و أكدز" كان لهما نصيب الأسد من معانات هؤلاء النساء ، فرغم أن عيناك تدمع عندما تسمعهم يسردون معاناتهم داخل تلك السجون و رغم أن السنين التي قضوها كانت طويلة و كثيرة ، لكن ما يبهرك هو ذلك الصمود الأسطوري و العزيمة الراسخة التي يمتلكه هؤلاء فلا محاد بالنسبة لهم عن عهد الشهداء و لا تفريط في حبة رمل من الصحراء الغربية ، فهكذا تتحرر الشعوب و هكذا يأخذ عهد الشهداء .

لم يكن عطاء المرأة الصحراوية حبيس القتال والسجون فقط بل حتى بناء مؤسسات الدول الصحراوية و تأطير مناضلي الجبهة الشعبية كان لها منه  نصيب فهي التي تقلدت العديد من المناصب و أعطت فيها كل ما تملك من خبرة و تجربة طوال سنين السلم و الحرب فما " مريم السالك حمادة" و "خديجة حمدي" إلا خير دليل في زمننا هذا على كل ما نقول فالأولى هي من يسهر على تكوين الأجيال و تحضيرها لقيادة المعركة التي قد تطول لسنين، فوزارة التربية الوطنية عرفة طفرة كبيرة تحت قيادة هذه المرأة وبشهادة الجميع و ما وضع الثقة فيها لولاية ثانية إلا خير دليل على ذلك و إعتراف لها بما تقوم بهي من عمل وطني خالص في بناء و تكوين أطفال اليوم ورجال الغد ، أما الثانية  فهي وزيرة الثقافة في الحكومة الصحراوية وهي الساهرة على حماية الثقافة و الهوية الصحراوية المليئة بالأصالة و الشموخ فرغم الحرب الضارية  التي يخوضها الإحتلال و أزلامه و التي يرمي من خلالها إلا جعل هذه الثقافة  خالية من مضمونها الذي قد يتسبب له في ما لا يريده، فبفضل صمود هذا الشعب و الدعم الذي قدمته له هذه الوزارة تحت قيادة هذه المرأة إستطاع الصحراويين الحفاظ على ثقافتهم من ذلك التمييع الذي كان يريده لها الإحتلال ، فالحديث عن هؤلاء النساء هو الحديث عن العطاء و الصمود و الوفاء و القدرة على إيصال الرسالة إلى أبعد الحدود و بطرق و أساليب أبهرة الأعداء و تسببت لهم في العجز و الفشل .

لم تتوقف المرأة الصحراوية في يوم من الأيام عن العطاء في سبيل الشعب و القضية  ولم تنكسر روحها المعنوية العالية التي لا تضع مجال لشك بحتمية النصر ، و ما قامت هؤلاء النسوة في الأرض المحتلة من معاركة تصعيدية متنوعة و من وقفات سلمية في شوارع الأرض المحتل و التي أبهرت حتى رجال الصحراء الغربية ، فأن ترى أولئك اللبؤات يسحلن من ملابسهن على الأرض و يقفن على أقدامهن من جديد و هن أكثر قوة و صمود و ترى الجلاد عاجزا أمامهم لأنه إستهلك ما لديه من فنون القمع دون أن يجدي ذلك نفعا ، فما هذا إلى دليل على القوة الكبير و العزيمة الأسطورية و الإيمان الثابت في القدرة على إنتزاع المراد ، سنعود لنستدل "بأمينتو حيدار" على ما نقول فالمرأة منعة من دخول مدينة العيون و تم ترحيلها إلى لانثاروتي الإسبانية و ضن المخزن أن القصة إنتهت هنا و أنه تخلص بصفة نهائية منها لأنه كان يضن بها الضعف و عدم القدرة على فعل أي شئ و هنا كانت المفاجئة قرابة شهر من معركة الأمعاء الفارغة خاضتها المرأة حتى أجبرت ملك المغرب أن يتراجع عن خطابه الشهير الذي قال فيه " لا منزلة بين المنزلتين فإما مغربي أو خائن " لكن سقط كل هذا الوهم بفضل تلك المرأة التي عادت إلا العيون مرفوعة الرأس ولم تتنازل عن ذرة من ما كان السبب في ترحيلها  فهكذا يكون الصمود و إلا ، عطاء المرأة تجاوز كل الحدود فهي التي أعطت ذلك الصدى الدولي للقضية الصحراوية من خلال تنقلها بين المؤسسات الدولية الرسمية و الغير رسمية فمن الأمم المتحدة التي نشطة بمقرها ندوة دولية حول واقع حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة و سعدها في ذلك كل من الممثل العالمي الإسباني الشهير "خافيير بارديم"  و "كيري كندي" رئيسة مؤسسة روبرت كندي للعدالة وحقوق الإنسان و بحضور شخصيات عالمية وازنة من بينها السيد "كريستوف الروس" ، لتتنقل بعدها إلى مقر الإتحاد الإفريقي الذي حضرت فيه  لإحتفالية ذكرى تأسيسه  و كرمة تكريم الأبطال فوضع في خانت واحد مع "نيلسون مانديلا" و "هواري بومدين" و غيرهما من زعماء و أبطال القارة السمراء الذين صنعوا التاريخ و المجد ، بالله عليك ألا تعتبر الإشادة بكل هذا أقل شيء يمكننا به رد الإعــتبار لهذه المرأة و غيرها من نساء الصـحـراء الـغـربية الأبطـال الذين ضحوا بالغـالي و النفـيـس للأجــل هذا الـــوطــــن المغتصب .

لم نقل كلامنا هذا اليوم لأنه كان يساورنا الشك فيه في يوم من الأيام أو لأننا كنا غافلينا عن كل هذا ، بل نقوله كرد على ما نسمعه من أحاديث تطل علينا أحيانا و أحيان هدفا تمييع كل هذا العطاء و للأسف نسمعها ممن يدعون بأنهم صحراويين لا يفوقهم أحد في العطاء للقضية والشعب ، لم و لن نستغرب إذا سمعنا أنه من وراء كل هذا الإحتلال و لم و لن نستغرب إذا عرفنا أن هؤلاء اللبؤات هدفا مباشرا لمخابراته الرذيلة .
 لكن العيب كل العيب و الخزي كل الخزي أن ننساق نحن وراء هذا دون تأني ولا روية ، فحفظ الله نسائنا و أدامهم في خدمة القضية و الشعب ، و في الختام نقول لهؤلاء و أولئك بأن نسائنا أشرف و أعف من ما يحاك ضدهن من خطط إستخباراتية فاشلة لأن الباطل لم ينتصر يوما على الحق .

وفي الختام صدق من قال : " زاد الثورة و وقودها الشباب و النساء "
  
 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- هل أمينتو حيدر مناضلة ؟؟؟

العالم سيدمو

سلام

في رأيي المتواضع..أمينتو حيدر مجرد كركوز تحركه مخابرات الجزائر كيفما تشاء..انها مسترزقة و يمكن أن تبيع أي شيئ من أجل المال..وعلى فكرة فهي موظف شبح تتقاضى أجرة عند الدولة المغربية.ولا تحضر للعمل...شعب الخمول و النوم و الشاي و حبوب دردك و الحكين.

في 07 شتنبر 2013 الساعة 32 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مذلول

البتول

المغاربة شعب النفاق و الشقاق بدون صحراء لايساوي رث حمار شعب مذلول يركع و يسجد للاصنام

في 07 شتنبر 2013 الساعة 54 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كيفية الغسل الصحيح للجنابة

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

أقا :احتجاجات شعبية مطالبة برحيل الباشا و مندوب الصحة

انتفاضة " تيوغزة" تستنفر قبائل ايت باعمران

خطري ولد سعيد الجماني

حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني!

النسيج الجمعوي يعبئ 3200 ملاحظ وملاحظة لرصد الانتخابات

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

قمع مجموعة " الشيلة " للمجازين الصحراويين وهي تحتفل بعيد الخيمة و تطالب بالشغل القار

تدخل أمني عنيف جدا في حق الاطر العليا المعطلة بالعيون

رائحة الغبار والبارود وانوزلا الجديد

الداخلة : اعتقال المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان حسنة الوالي

العيون : مواطنة صحراوية تضع مولودها بمقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان و أختها تتعرض للإجهاض

كواليس المواجهات الدامية بين الأمازيغيين والصحراويين بالحي الجامعي بأكادير

المكلف بملف العبودية يستفيد من شراء ذمم الأرقاء

الملحفة الصحراوية ( اللباس الخاص بالمرأة)

طانطان : صور محاولة المناضلة الصحراوية " دماحة كركور" الانتحار حرقا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني


تصريح في الندوة الدولية للإستثمار بالوطية


بالفيديو : الركّادَة بموسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان


ندوة التّبراعْ تنصُّ على طرْح مشروع معهد الثقــافة الحسّانيّة


تعبئة مؤسسة فوسبوكراع من أجل صحة ساكنة المناطق الجنوبية


طانطان .. مدرسة يوسف بن تاشفين تحتفي بعطاءات التلاميذ المتفوقين + الاسماء


تنصيب رجال السلطة الجدد بولاية الداخلة وتعيين مدير ديوان إبن وادنون

 
مقالات

الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


و كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً


نظرة فلاسفة علم اللاهوت المسيحي إلى التوراة

 
تغطيات الصحراء نيوز

تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو


الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


موسم طانطان .. مسابقة الإبل الأكثر إنتاجا للحليب

 
jihatpress

وزير النقل والتجهيز ينفي تقليص كمية الأسماك بسبب جرف الرمال


فصل ملف المهداوي عن معتقلي حراك الريف


بيان من أجل إلغاء نتائج مهزلة ماسمي بانتخابات المجلس الوطني للصحافة ومجزرة اغتيال الديمقراطية

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني


بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا


فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

مئة عام من اللاعزلة..مئة عام من التخييم 2018-1918

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة