مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         ضبط عون سلطة متلبس برشوة             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات             عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال             بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال             شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية             حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises             والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟             بالفيديو.. تشييع الشيخ أبو بكر الجزائري إلى مثواه الأخير             حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية             مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان             مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان             قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية            آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري            أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟            اخنيك مسعود منطقة زيني            سيناء.. حروب التيه ج2            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية


آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري


أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟


اخنيك مسعود منطقة زيني


سيناء.. حروب التيه ج2


مأساة أُمّ ..أسرة مهددة بالتشرد بكلميم


مهرجان الجمل و الفقر بكلميم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الحانة ليست عقدة الطانطاني .. سفينة طانطان معلمة تاريخية تنتظر الترميم

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

ضبط عون سلطة متلبس برشوة


حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية


سابقة .. المجلس الجهوي للحسابات يُعَري جماعة طانطان


الاعتداء على خضار بطانطان يسائل غياب الامن و جماعة طانطان ...


موجة سرقات تجتاح طانطان

 
بيانات وتقارير

عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال


بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال


مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان


بنك المغرب يصدر قطعة نقدية تذكارية فضية بقيمة 250 درهما


الملك يدعو الى حركة تصحيحية تحمّلُ الحس الوطني داخل الاحزاب السياسية

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

حصري .. مطالب جالية وادنون في اليوم الوطني للمهاجر

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : قائد قيادة الكوم يهدم بيت ارملة بدوار فم الواد

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة ازدياد فيصل في بيت اجدال محمود

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

مــشـا كــَل نــقـَـص الأكَسجين بطانطان

 
تعزية

تعزية في وفاة والد رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الماسة الزرقاء الحلقة الاولى


النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

العنوسة تمسّ الفتيات باقليم طانطان وهذه أبرز المسبّبات ..


لجنة مركزية تعيد جدل الخدمات الصحية إلى الواجهة بطانطان..


هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟

 
 

نداء استغاثة من طاقم سفينة كنزة المحتجزة بجزيرة سردينيا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 شتنبر 2013 الساعة 47 : 23


صحراء نيوز - ذ.محمد بدران

"كنزة"هو اسم الباخرة الشبح التابعة ل"إيميتيك" الشركة الدولية للملاحة البحرية المغربية المتخصصة في نقل الحاويات العملاقة عبر البحار،والتي رست على رصيف ميناء قناة كالياري بعاصمة جزيرة سردينيا الإيطالية منذ السادس من شهر مايو من هذه السنة إلى يومنا هذا.

لم تكد أقدام طاقمها تطأ برّ الأمان وتشمّ ريح نسيم الديمقراطية ونفحة الحماية القانونية، حتى انقلب الجو إلى ساحة تظاهر وإثارة المشاعر وتحريك الخواطر. خمسة عشر ملاحا مغربيا يخرجون عن صمتهم ويرفعون في سماء هذا الميناء صوتهم، بعد صبر جميل وتحمّل منقطع النظير. خمسة أشهر حرموا فيها من تسلم رواتبهم الشهرية،مما كان ينذر بوقوف الشركة المشغلة على حافة الإفلاس.

لم يكد صوتهم يفارق حناجرهم وتستصغيه الآذان حتى امتلأ الميناء واكتظت السفينة على آخرها بكل مهتم ومتعاطف،لتتدخل خلالها الكنفدرالية العامة الإيطالية للشغل في دردشة ونقاش عن طريق وسائل الاتصال المتاحة بالسفينة،بغية حلحلة الوضع ورأب الصدع مع إدارة شركة "إيميتيك"المخولة لهذا النوع من التراضي والتفاوض .

تمر الساعات الطوال ويزداد تشنج الموقف وضغط التعنت وتغلق قنوات الاتصال بين الطرفين، ويفشل التوصل إلى أي حل مرضي مثين من الجانبين. فيلجأ الطاقم المتضرر إلى القضاء وترفع دعوة لمقاضاة الشركة المسببة لهذه المأساة ،وتأخذ المسطرة القانونية مجراها للتحقيق في الظروف والأخطار والأحداث.

قالت العدالة الإيطالية في أسابيع كلمتها وأصدر قاضي الشغل لمحكمة كالياري حكما لصالح طاقم السفينة، وعهدت مسؤوليتها إلى القائد أحريض المودن مع احتجاز السفينة بالميناء.كما خصّص شهر أكتوبر المقبل موعدا لانعقاد جلسة جديدة من المتوقع أن تفضي إلى تسليم السفينة لهذا لطاقم تمهيدا لبيعها في المزاد العلني، ومن المتوقّع أن تطول هذه القضية عشرات الشهور أخرى إن لم نقل السنوات لتصفية رواتب البحارة وتسوية جميع الحسابات.

مضت الأيام وتعاقبت الاسابيع وتوالت على الطاقم الشهور على هذه الحال، حتى نفذ التموين من وقود وتدفئة وأكل وشرب وضاع ما بقي لبعضهم من مال،ليبقى سجينا داخل عملاق من حديد لا هو في البر ولا هو في البحر ولا يملك لا رخصة إقامة ولا تصريح خروج من الميناء. نزوله للأرض ممنوع حسب القانون الإيطالي لأن صفته غير قانونية ويعتبر مهاجرا غير شرعي،ومن الناحية القانونية بقاؤه على ظهر السفينة المنكوبة من شأنه أن يساهم في ضمان حقوقه في انتظار نهاية الاجراءات البيروقراطية التي ما زالت بيد العدالة وفق المعايير الدولية كما وضعتها اتفاقية بروكسل.

وتبقى عملية ترك السفن دائما هي نفسها،مالك السفينة ربما بعد الإفلاس الاقتصادي، والاستراتيجيات الخاطئة لإعادة تنظيم السفينة أو نتيجة لحادث خطير تعرضت له هذه الأخيرة، أو لم يؤدي واجبات الصيانة أو مصاريف طاقمها .فيلجأ إلى هذا الاختيار المحتوم ويكون في كل الحالات هذا الطاقم هو الضحية ،كما أنه من المعروف عند كل البحارة أن مطالبة تطبيق قانون الشغل المتعلق بالقانون البحري في الدول الأوروبية دائما يكون صارما ويأخذ بحقوق البحارة .

وما قضية السفينة كنزة إلا واحدة من بين العشرات من السفن المتروكة بالموانئ المحلية والدولية والتي تصاعدت كثيرا في الثلاثة سنوات الأخيرة ، ففي سنة 2002 وحدها سجلت89  حالة من قضية هجر السفن شملت 1780  بحارا. تتحدث الإحصائيات الأخيرة بأن عمال البحر يفوق عددهم مليون و 227.056  ملاحا عبر العالم وينقلون ما يقرب من 80٪ من البضائع التي يستخدمها الناس يوميا في كل بقاع المعمور. ومع ذلك فهذه الفئة محرومة تماما من أذنى حماية ضد ظلم أرباب العمل ومالكي القوارب والسفن،والحلول المتاحة ليست سهلة وتتطلب وقتا طويلا لمعالجتها كما أوضحت جمعية "نجمة ماريس" في موقعها الرسمي .إذ أعلنت على أن هذه العملية طويلة وشاقة ابتداء من ساعة حجز الباخرة مرورا بإعلان حالة إفلاس الشركة المالكة لها وصولا إلى مرحلة بيعها في المزاد العلني وقد تطول العملية هذه لسنوات إن لم تلق المساعدة الحقيقية وتسريع المساطر القانونية .

خلال هذه الفترة الطويلة من الانتظار ضاق الخناق على كل الطاقم ولم يبق له غير الاستعانة بالعالم الخارجي والدعم من مختلف الأطراف ومن جميع الجهات، لمساعدته وإبقائه على قيد الحياة والتي تستمر عادة حسب التقديرات من سنتين إلى أربع سنوات.

ولهذا السبب أطلقت جمعية نجمة "ماريس" الناشطة في دعم ومساندة البحارة المحليين والبحارة أثناء مراحل العبور في جميع الموانئ الإيطالية حملات تضامنية، وفرت له خلالها الحماية والغطاء القانوني للتظاهر المقدس وإعطائه الدعم الكامل للاحتجاج وتمكينه من المساعدات الغذائية والفحوصات الطبية والأدوية وغيرها من الإمدادات.

هذا وتزامنت مع هذا الحادث العشرات من النداءات ، وتضامن مع قضيته في الأشهر الأخيرة المئات ،من مؤسسات إيطالية ودولية للمطالبة بالحماية الفورية مع إيجاد حل لهذا الوضع الغير المقبول في بلد يدعي التحضر واحترام القوانين والتشريعات.

وفي سياق متصل تدخّلت على نفس الخط المنظمة الخيرية التابعة للكنيسة الكاثوليكية "الكاريطاس" وهيئة الرعاية البحرية وجمعية بوناريا ، ومصلحة وقيادة الميناء إلى جانب هيئة جيزولني والنقابات العمالية وموظفي البحرية. ساهمت فيها إدارة لاساراس بتوفير الطاقة الكهربائية،ومصنع "ماسيمو تشيليني" بتقديم كميات كبيرة من المواد الغذائية.

هذا،وشملت الحملة الكثير من المتطوعين والعديد من المواطنين الإيطاليين المتعاطفين، وأرباب الشركات الذين وفروا له الحاجيات الأساسية والحيوية،ومدّوا له يد المساعدات والإعانات في انتظار محاولة للتغلب على المشاكل البيروقراطية.  

ازدادت حالة الطاقم المغربي في الأيام الأخيرة سوءا وتأزّما مع مرور الوقت وأصبح الوضع لا يسمح لمساعدته ،واستحالت حتى من وجهة النظر اللوجستية عملية الدفاع عنه. كما أشار في نفس السياق مسئول الميناء معلنا أن بقاء السفينة "كنزة" طويلا بالميناء سيؤثر على عملية الإبحار والرسو والمردودية لأنها راسية في نقطة استراتيجية.

لكن الآن تغيرت الأمور ووصلت إلى الحدّ كما أعلن القائد "فيتشينسو دي ماركو" في هذا الإطار أنه لم تعد لديه القدرة المادية لإعانة هؤلاء البحارة المنسيين، وأخبر كل من يهمه الأمر من القنصل والوزارة وعمدة المدينة ومن كل أحد يهتم بهذا الملف لكن الحل للأسف لم يأت بعد.

وصرّح أنه ينقصهم الآن الطعام والماء والوقود لضمان بقائهم وسلامة السفينة، كما وجه بالمناسبة نداءا من خفر السواحل إلى كل المناطق والبلديات ليساعدوهم على حلحلة القضية وتحطيم الحواجز والعراقيل .

 

وفي السياق ذاته وجّه "بيير دجورجو ماسيدا" رئيس مصالح ميناء كالياري رسالة إنذار بخطر عاجل إلى البرلمان الإيطالي بهذه النازلة مطالبا في اتجاه آخر من جميع برلمانيي سردينيا أن يوقعوا على رسالة منفصلة سيتم إرسالها إلى وزارة الخارجية من أجل تفعيل القوانين الدولية لحل هذه القضية المثيرة والإنسانية بالدرجة الأول كما قال.

وأفاد نفس المصدر أنه صرح لوسائل الإعلام أنه استطاع بواسطة حنكته وتجربته البرلمانية أن يكسر الجمود الحاصل، ويتصل بكل الجهات الرسمية بما فيهم السفير المغربي مما سيؤدي إلى تدخل دولي لحل المشكل مباشرة بالمغرب. الأمر الذي سيساعد على تسوية هذه الوضعية مع المحافظة على ضمان سلامة البحارة وتمتعهم بالحماية القانونية، كما يأمل أن تتسارع الحلول قبل نهاية رخصة رسو السفينة بالميناء التي تقترب شيئا فشيئا من انتهاء صلاحيتها،مما سيفقدها قيمتها الشرائية في حالة تعثرت عملية إيجاد مشتري على وجه السرعة.

ومن جهة أخرى أطلقت نداءات مماثلة من رئيس أساقفة كالياري الايطالي الأب "أريجو ميليو"،ومن قائد ميناء قناة كالياري ،ومن "فرانشيسكو ديفيوري" المتحدث باسم نقابة الملاحة البحرية الإيطالية إلى كل السياسيين والإداريين والمنظمات الإنسانية.مطالبين منهم حشد الجهود وتنسيق المبادرات للتوصل لحلول بناءة وإيجاد أرضية مشتركة،لمساعدة هؤلاء البحارة المحسوبين على سفينة لم تعد ملكيتها لأحد.

انطلقت هذه المساعي التفاوضية من خلال القنوات الإدارية والدبلوماسية في غياب النقابات المغربية والجمعياتو الكنفدراليات والهيئات المغربية التي تعج بها إيطاليا، والتي رفضت مبدئيا تبني هذه القضية العمالية العادلة ولم تعرها أي اهتمام حسب المسؤولين الإيطاليين. فالآمال ما زالت معلقة على هذه النداءات التضامنية لتسريع عجلة تنفيذ مسطرة الحكم ،في وقت انكمشت فيه المساعدات وانطفأت فيه آخر شمعة أمل داخل سجن سفينة الأشباح.

نعم توقفت اليوم كل المساعدات والإعانات المشرفة كما علمنا وتعثرت كل المساعي الحميدة التي نشكر كل القائمين عليها، ولم يبق لنا في الختام إلا أن نلتمس ونناشد مسؤولينا أن يتحركوا كل من موقعه وحسب صلاحيته لإنقاذ هؤلاء البحارة العالقين بين البرّ والبحر والغارقين في بحر الإهمال والنسيان في أغرب حادثة تصيب أسطولنا البحري وتمس بسمعتنا خارج الوطن؟.

 

 

 

 

  

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

الفنان الصحراوي الناجم علال يغني ضد الفساد

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

صرخة "عــــــانس"...

مسؤول أمني في «حالة سكر» يقتل خضار بتازة

تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

نداء استغاثة من عائلة صحراوية مقيمة بمخيمات تيندوف إلى المجتمع الدولي

طرفاية : العثور على جثتي بحارين في شاطئ كسمار ، و الناجم بهي لا يتوفر على سيارة نقل الاموات ؟

نداء استغاثة من طاقم سفينة كنزة المحتجزة بجزيرة سردينيا

نداء استغاثة من الطفل " عمر" بطانطان إلى أهل الخير " فيديو"

نداء استغاثة من جماعتي أفركط و تكليت اقليم كلميم

سيدي افني : نداء استغاثة من ساكنة زنقة موسى ابن نصير

تساؤلات عن “الردع″ الاردني عقب سقوط قذائف على مدينة حدودية ووفاة مواطن

نداء من مكونات برنامجي محو الأمية والتربية الغير النظامية باقليم سيدي افني





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو : فسبوكي يشخص تظلمات سكان طانطان من الإدارة الصحية


مشاهد من : أسبوع الجمل بكلميم


صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو


الكنتاوي حمدي.. الباشا الجديد لمدينة آسا


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان

 
مقالات

في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا


البالونات الحارقة تهديدٌ اقتصادي وقلقٌ سكاني


غياب ثقافة التسامح المجتمعي في الجزائر


أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين

 
تغطيات الصحراء نيوز

مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان


تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو


الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

 
jihatpress

حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات


الكاتب العام لودادية الفضاء الأحمر بمراكش ضربني وبكى ..سبقني وشكى


مؤشرات الإصلاحات الإيجابية بجماعة واد لو...

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟


بالفيديو.. تشييع الشيخ أبو بكر الجزائري إلى مثواه الأخير


الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية


حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة

 
فنون و ثقافة

الأعرج : الثقافة رافعة أساسية للتنمية بإقليم وارزازات

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الشرح : ما الذي يحزننا وما الذي يفرحنا ؟

 
لا تقرأ هذا الخبر

70 ألف دولار مكافأة لقتل كلبة!

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة