مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي             عِبَر الطاعون الجارف في زمن كورونا             الموساد من اليورانيوم المخصب إلى أجهزة التنفس الصناعية             متى ينتصر العلم على كورونا؟             حالتين يُشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا بالداخلة             جماعة العدل والإحسان تعلن عن توقيف ابن أمينها العام             مطالب بإدخال فئات العاطلين ضمن ضحايا كورونا             بوجدور : توضيح صادر عن عائلة المصاب بفيروس كورونا             AMDH تطالب بمراقبة مداخل اقليم طانطان             كورونا يؤجل موسم طانطان             ضد فيروس كورونا معاً للرصد : للإبلاغ عن الوافد الجديد بطانطان             المطالبة بإصدار عفو عام لتعزيز إجراءات السجون ضد كورونا             مجلس إقليم بوجدور يخصص 100 مليون سنتيم لدعم الأسر ضد وباء كورونا            درس اللغة العربية : الضّمير السّنة الأولى إعدادي            نصائح حول وسائل وطرق تجنب الاصابة بفيروس كورونا            هل كورونا من صنع البشر؟            فتح فرع جمعية مجّاط بالشبيكة             اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مجلس إقليم بوجدور يخصص 100 مليون سنتيم لدعم الأسر ضد وباء كورونا


درس اللغة العربية : الضّمير السّنة الأولى إعدادي


نصائح حول وسائل وطرق تجنب الاصابة بفيروس كورونا


هل كورونا من صنع البشر؟


فتح فرع جمعية مجّاط بالشبيكة


الفقر في أمريكا


حوار مع النائب البرلماني مصطفى بيتاس

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بيا سيسينيروس الحلقة 2

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان


نداء للمحسنين .. مابغيتش خويا أموت بالسرطان

 
قضايا و حوادث

محاولة سرقة محل تجاري بطانطان


بفضل الإجراءات الاحترازية .. إحباط محاولة سرقة سيارة في طانطان


توقيف 4أشخاص بينهم أجانب وفتاة قاصر في وضعية مخلة بالحياء


قضية النصب على أستاذة في مبلغ قدره 13 مليون سنتيم


مُعتدِيَّيْن على شاب بميناء طانطان أمام العدالة

 
بيانات وتقارير

جماعة العدل والإحسان تعلن عن توقيف ابن أمينها العام


بوجدور : توضيح صادر عن عائلة المصاب بفيروس كورونا


AMDH تطالب بمراقبة مداخل اقليم طانطان


تفاصيل عملية الدعم المؤقت للأسر العاملة في القطاع غير المهيكل


بلاغ حول بطاقة تريد إصدارها وكالة المغرب العربي للأنباء

 
كاريكاتير و صورة

اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء
 
شخصيات صحراوية

لحسن الزردى رجل الصحافة المخضرم

 
جالية

بلاغ صادر عن الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

أبا حنيني يمكِّن تلاميذ من لوحات إلكترونية بالطنطان

 
أنشطة الجمعيات

حملة تحسيسية بمخاطر فيروس كورونا لفائدة سكان إقليم اسا الزاك


اجتماع ثانوية النهضة الإعدادية بطانطان يروم تفعيل تدابير كورونا


تأسيس المكتب الإقليمي لموظفي الجماعات بإقليم آسا الزاك

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

ماذا فعل كورونا في شمال إفريقيا؟

 
تهاني ومناسبات

الريفي منسق جهات الصحراء للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

المغرب يدخل المرحلة الثانية من وباء كورونا

 
تعزية

تعزية في وفاة ام أهل بوعمود

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار تنظم حفل نسائي يتوِّج قياديات بمناسبة عيد المرأة


لايف حول المرحومة جميلة التي سقطت في حوض أسيد بمعمل للأسماك في طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية الهيلالة .. الناجم علال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

دفن المرحومة جميلة الحيمر بقلعة السراغنة بيان نقابة الصحافيين بجهة كلميم وادنون

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الحلقة الأخيرة النمر المقنع


ماشا والدب


أنشودة بدفع صدقة

 
عين على الوطية

فيروس كورونا .. إغلاق جماعة الوطية في وجه العموم


باشا الوطية يرفض تسلم اخبار وقفة احتجاجية ضد المجلس الاقليمي


الترامي على الأراضي بالوطية يُشعل غضبا شعبيا


في أجواء راقية جمعية طموح الوطية تحتفي بعيد المرأة العالمي

 
طانطان 24

مدرسة المرابطين الإبتدائية بطانطان‏ : معاً لمكافحة انتشار فيروس كورونا


سكّان يطالبون بتحسين وضعية جماعة طانطان


طانطان : حالة من الفوضى بمستشفى الحسن الثاني

 
 

حصري : من كواليس لقاء لجنة إنقاذ طانطان بباريس مع السفير بن موسى
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 أبريل 2014 الساعة 45 : 18


 صحراء نيوز – أوس سعيد

عقدت لجنة إنقاذ طانطان بباريس لقاءا مطولا مع سفير المملكة المغربية بباريس ، اللقاء استهل بكلمة السيد شكيب بن موسى الذي رحب بأفراد الجالية المغربية من أبناء مدينة طانطان .

و اعتبر السفير أن مثل هذه اللقاءات التواصلية فرصة مهمة لطرح القضايا التي تهم مدينة طانطان وتقديم كل ما من شأنه أن يخدم مصالح الساكنة. و هنأ السيد السفير أفراد لجنة إنقاذ طانطان على غيرتهم الصادقة اتجاه مدينتهم وأبرز المكانة الكبيرة التي تحضى بها الجالية المغربية عند صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

وخلال هذا اللقاء الذي استمر لساعتين بمقر السفارة المغربية بباريس قدمت اللجنة تقريرا مفصلا و قرص مدمج يحوي مختلف مشاكل الساكنة بالصوت و الصورة كما نقلت جريدة صحراء نيوز و بعد ذلك أتيحت الفرصة للحضور بالمساهمة بمداخلات لعلها تكون قادرة على تشخيص بعض المشاكل التي تعترض ساكنة طانطان من أجل الإستماع إليها وأخذها بعين الاعتبار .

وطالب أفراد اللجنة بمعالجة المشاكل العويصة التي يتخبط فيها الميناء و مدخله الكارثي  وإقالة مدير وكالة الميناء " مطفى بن علي" الذي وصف بالمتسلط  و صاحب الفكر المتحجر و السلوك المشين و طالبوا بتشغيل أبناء المنطقة في الإدارات البحرية لتسهيل الولوج إليها و خدمة التنمية في الميناء ، كما طالبوا بالنظر في علاقة عامل إقليم طانطان " المثير للجدل " بالمشاريع المغشوشة التي لا تحترم دفاتر التحملات.. كما طرح مشكل الصحة و الأمن بالإضافة إلى فشل تدبير موسم طانطان " أمكار" الذي اعتبر محطة سنوية لاهانة الساكنة و تبذير المال العام و تحويل المدينة إلى مزبلة .. وتم التأكيد على مطلب الساكنة الملح في زيارة ملكية إلى إقليم طانطان.

وفي إضافة له ولتوضيح الأمور أكثر ، عاد السيد شكيب بن موسى سفير المملكة المغربية بباريس ليتناول الكلمة  قائلا " أريد أن أعمل معكم .." مضيفا أن السيد وزير الصحة تفجأ بالوضع الكارثي لقطاع الصحة بإقليم طانطان مؤكدا أن زيارة قريبة سيقوم بها لتصحيح الوضع الحالي. و بالنسبة لمشكل الأمن أكد أن اجتماعا مركزا عقد لمعالجة التسيّب الأمني بطانطان ، قرر خلاله بدعم المرفق الأمني بالموارد البشرية و اللوجيستيكية..

وفي تدخل إيجابي أخر أكد السيد السفير أن كل المشاريع بإقليم طانطان ستوضع تحت الفحص الدقيق جدا ، و ستحدد المسؤوليات عن أي خروقات محتملة. و بالنسبة للميناء أكد أن الجهات المركزية تتابع الوضع عن كثب و ستتخذ قرارات مهمة ..ووسط تصفيقات حارة أعلن عن انتهاء أشغال هذا اللقاء التواصلي التاريخي وحدد موعد أخر لتدارس مختلف النقط المتبقية .

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- محاسبة المسؤولين

من طانطاان

يجب محاسبة المنتخبين الذين تحولو في ظرف وجيز لمليارديرات يلعبون في الملايير بعد أن كانو سابقايعيشون في الكفاف

في 16 أبريل 2014 الساعة 50 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تغيير العامل

الهواري

السيد العامل مريض نفسيا و يتعاطى لادوية لاتتلاءم مع مسوؤليته الجسيمة امام الملك و الله إلا أنه مع الأسف حاول البعض تسويد الصورة كليا وكأن أي شيئ لم تعرفه بلادنا في السنين الأخيرة ، في الوقت الذي عبر فيه قادة عالميون عن إشادتهم بالتحولات التي عرفها المغرب بفضل الخطوات الجرئية التي أعلن عنها جلالة الملك خصوصا في خطابه السامي ليوم 9 مارس 2011 . المشكل في طانطان هو العامل بشهادة كل من اشتغل معه في الدار البيضاء او الرشيدية و شكرا لصحراء نيوز على اية حال .

في 16 أبريل 2014 الساعة 16 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الجالية المجلية

عادل

هؤلاء أعرفهم واحدا واحدا لا يوجد فيهم رجل واحد يتسم بالجدية همهم الوحيد الطلبة اي التباكي بالأزمة من اجل الاسترزاق خارجيا وعند الرجوع البقع داخليا لم يقوموا بمجهود او اي شيء وانما فقط التسول وبس

في 16 أبريل 2014 الساعة 18 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- فرسان الجالية

نور الدين

لقد اثلجتم صدورنا و اكدتم لناان التغيير بطانطان سيكون على ايديكم ان شاء الله .فنصركم الله و ايدكم و جعلكم نورا و منهاجا لساكنة طانطان.فانتم من يمثلنا و يشد بازرنا فما لم يفعله غيركم في سنين ;فعلتموه انتم في اقل من شهرين. و لقد عبرتم بالدليل انكم مصممون على قهر اباطرة الفساد بطانطان.فهنيئا لكم و شكرا ل شكيب بن موسى و شكرا لصحراء نيوز

في 16 أبريل 2014 الساعة 31 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- واصلوا عملكم وجزاكم الله

طنطانية في المهجر

العمل العمل لانقاذ مدينتا من عديمي المسؤولية و الضمير تحية لكل فرسان لجنة انقاذ طانطان كل واحد باسمة مدينة طانطان اشاهدها عبر الصحف لاليكترونية و التلفزة لم يتغير فيها اي شئ منذ هجرتي سنة 1995 الكل في المهجر يتدث عن كلميم و فرص الاستثمار فيها ... القافلة تسير و الكلاب تنبح واصلوا عملكم وجزاكم الله

في 16 أبريل 2014 الساعة 21 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- ..ان البقر تشابه علينا... (الجزء الاول )

كردلاس بوبكر

يعيش الطنطانيون معاناة بالطول وبالعرض ..ويمارسون الصبر حتى ضاق بهم الصبر..ويعشقون الانتظار حتى نسوا معنى الانتظار..ويحبون المدينة حتى لفظتهم اعماقها وشطانها..ومع هذا فهم يستمرون في العيش;يبتسمون ويضحكون حتى وهم يحملون زادهم وزوادهم مؤمنين ,راضين,مهاجرين او مهجرين من موطن الى موطن ..فذلك هو قدرهم وما كتب عليهم..لا ندري نحن الطنطانيون ماذا اصابنا?هل هذا قدرنا?هل هو الخوف من التغيير?ام هو شغفنا بمنتخبينا ومن وليناهم امرنا لانهم الرئة التي تتنفس منها المدينة ?فهم من اوجدوا الشغل لمعطلي المدينة,وهم من يجودون باكياس الدقيق والزيت على فقزائنا وبالاعلاف لاغنامنا بكل نزاهة وشفافيةمعاذ الله ان يلمسها منتخبونا واقاربهم ومن حذا حذوهممعاذالله هي حق فقرائنا واغنامنا..الم تزغرد نعاجنا وتولول اتياسنا ليلة صدور النتيجة???الكل على قدم وساق تحت شعار:مدينة بدون زبالة..مدينة بدون كلاب ضالة ! ! ! !رائحة الورود والياسمين والهواء العليل يحيي القادمين من مدخل المدينة الشمالي:مرحبا بكم في مدينة طانطان ! ! ! !اما اان الاوان ان نشكر منتخبينا ونعاجنا واتياسنا التي مشت تهتف بفوز كبيرهم..اما اان الاوان ان ننحت تماثيل لمنتخبينا عربونا لوفائهم بوعدهم:مدينة بدون رائحة طيبة للانوف الطاهرة الطيبة ! ! ! ! !حتى الاسماك ارتات ان تغادر شواطئنا بفضل سياسة منتخبينا الرشيدة ! !شغفنا بمنتخبينا لا يضاهيه شغف !فهم من اقسموا قبل اربع سنوات او قبل ذلك بكثير ان يحولوا المدينة الى مدينة تفوق جمالا ورونقا مثيلاتها في الوطن او في الخارج !الم يرفعوا شعار الاهتمام بصحة المواطنين والاهتمام بالبيئة وبالتنمية المستدامة?الم يكن من بين اهتماماتهم انعاش الاقتصاد المحلي?كثيرة هي الشعارات التي رفعها منتخبونا..كثيرة هي الوعود والالتزامات ولا شيء تحقق غير الاغتناء السريع لمنتخبينا وازدياد طابور الفقراء والجياع والارامل ومن يبحثون عن حفنة زرع او دريهمات عل قصر البلدية يجود بها او بطاقة انعاش ينشدها معوز او معوزة في عمالة الاقليم رغم السياج الذي احيط بها كانها محكمة العدل الدولية او منظمة الامم المتحدة ! ! ! !سقطت كل الشعارات ولم يسقط منتخبونا..نفس السيناريو يتكرر ولا شيء تغير.. (يتبع ان شاء الله )

في 16 أبريل 2014 الساعة 50 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الى التعليق الثالث

عبد الله الدقاق

اسمك لا يدل على قولك فالعادل لا يكذب لان هؤلاء الشباب العمالقة لديهم اعمال قارة مند سنوات في فرنسا بل لا يعرفون كلمة ازمة شغل و عمل .وهؤلاء الوطنيون حريصون على تقدم مدينتهم و تمثيل المغرب اخسن تمثيل خارج الوطن وانصحك يا اخي ان ترجع الى اسيادك و تقول لهم ان نورا قادم الى طانطان لتخليصها من لوبي فاسد

في 17 أبريل 2014 الساعة 46 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- الى صاحب التعليق 3

فدوى

دخلت عليك بالله واش حشمتي ..هذاك وجهك ولا قفاك يا قليل العفة كاتب داك التعليق الاجتماع و اللجنة مافيهش شي حاجة مسخة باش تكتب الحيوان دوك العبارات الدنيئة بدون دليل..سير الله يمسخك قول امين ..الله يلقيها الباسل البركاك قول امين

في 17 أبريل 2014 الساعة 00 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- الى رقم 3

رجالة

على الاقل اصحاب اللجنة رجال ماشي حمالة بحال المخربين ديال طانطان ياكلوا النعمة و يسب الملة شوف حال العرب وين وصل تخلف بمعنى الكلمة بفعل مثلك الفيروس رقم 3 تكرهون اتحاد الصحراويين و عملهم في ترابهم 

في 17 أبريل 2014 الساعة 45 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- الله ينصركم 

هشام

نعلم أن المغرب ليس بخير ومن يقول كلمة حق أو يتظاهر سلميا يواجه بالزروطة كلشي عاق وفاق والساعة آتية لامحال على الظالمين لأول مرة نشعر كساكنة و جالية بأنه لا زال هناك من يهتم بناويشاركنا همومنا ومشاكلنا من خلال لقاء باريس..

في 17 أبريل 2014 الساعة 18 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- ..ان البقر تشابه علينا  (الجزء الثاني )

كردلاس بوبكر

.."يخادعون الله واللدين ءامنوا وما يخدعون الا انفسهم وما يشعرون.في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب اليم بما كانوا يكذبون.واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون.الا انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون.واذا قيل لهم ءامنوا كما ءامن الناس قالوا انؤمن كما ءامن السفهاء الا انهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون.واذا لقوا اللذين ءامنوا قالوا ءامنا واذا خلوا الى شياطينهم قالوا انا معكم انما نحن مستهزءون." صدق الله العظيم سورة البقرة...يقول فريدرك نيتشه في كتابه "هكذا تكلم زرادشت":اذا ما رءايتم متداعيا للسقوط فادفعوه بايديكم ! !هل ندفع مدينة الطنطان لتسقط ونجهز عليها كما يفعل منتخبونا الاعزاء?ويقول ايضا :من يرفع عن ظهر الاحدب حدبته فقد نزع عنه ذكاءه..واذا اعيد النور الى عيني الاعمى ,فانه ليرى على الارض كثيرا من قبيح الاشياء فيلعن من سبب شفاءه ومن يطلق رجل الاعرج من قيدها فانه يورثه اذية كبرى;اذ لا يكاد يسير ركضا حتى تتحكم فيه رذائله فتدفعه الى غايتها.فما نحن فاعلون? انترك الاعمى في عماه والاعرج في عرجه والاحدب في حدبته ولا نحاول ان نفعل شيئا لتخفيف الماساة عنهم?لكن في المقابل لماذا يصر البعض على التغيير?الم يجلب منتخبونا للمدينة الاضواء المنظمة للمرور وعززوها بشرطي ينظم المرور?الم يجلب منتخبونا للمدينة اغلى اشجار نخيل في العالم ماتت وللاسف من جراء تسمم اجواء المدينة برائحة"الواد الحار"من جهة وقلة سقيها من جهة ثانية?الم يزدد عدد مقاهي الشيشة والحشيشة بالمدينة?الم..الم ..حتى انتهى المطاف المطاف بالمدينة الى الالم.... (شكرا صحرانيوز وموعدنا يتجدد في الجزء الثالث ان شاء الله )

في 17 أبريل 2014 الساعة 23 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- شفارة طانطان

عبذالرزاق براهيم

خلو الولذ اسماعيل علوان كيغرق مسكين امه مسكينة التسطات اسمن منقذين هذ الله اعطهم الغراق في الذيونة والكريذ كليك منقذين راه القتالين هذ حتى الجثة ذيال ما القوهاش

في 17 أبريل 2014 الساعة 10 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- ..ان البقر تشابه علينا.. (الجزء الثالث )

كردلاس بوبكر

..الزمن الطنطاني الردئ انقشع..ومن حق العصافير ان تنطلق منتظرة الفجر الجديد.ان شيئا في الافق يشع لا يتجاهله الا الاعمى او المكابر.اذن فماذا سيكون المستقبل?لقد تحول الجو الطنطاني اليوم الى اشارة استفهام كبيرة;ولا تكثر الاسئلة الا في ايام الازمات والتحول..والمستقبليات بصفة عامة رجم بالغيب..لعلها البديل والتعزية عن المستنقع الذي نعيش..انها اقرب الى صنعة قارئات الفنجان (الكزانات ) منها الى الحديث الجدي;وانما يلجا الانسان اليها في الازمات لعله يتبين لنفسه مهربا او يجد الطريق الى غد !فهي افيون المعذبين..ودعونا هنا من التخطيط العلمي للمستقبل,فذلك من دنيا اخرى كم نتمناها ونركض ورائها,ولكننا نقع دوما في التنجيم وفي اسقاط بعض العناصر الاساسية من الصورة لعلها تبدو اكثر قبولا ! ! ! !بين التنجيم والتفاؤل المستقبلي وجدتني اقرا واقع مدينة الطنطان والمحيط الاقليمي في ظل الظرفية الراهنة وابني لنفسي تصورا مستقبليا للمدينة ومضيت بارادتي مع المتفائلين...السياسة نبتة الشيطان وجانب التفاؤل فيها رواغ زئبقي,فقد يصور لنا ما نريد ان يكون اكثر بكثير مما يصور ما هو كائن ! !ولست ادري فيما يتراكض الناس الى السياسة الطافية على السطح,ويتركون او ينسون تيارات الاعماق وهي صانعة السياسة.فهل ثمة تغيير مع الامية والفقر?او ثمة وحدة مع التمزق القبلي المتزايد بالاقليم?او ثمة تعاون جماعي مع وجود نخبة فاشلة ومفشلة? وهل ثمة تنمية دون قواعد لها في المجتمع الطنطاني? كنت اتمنى لو اقنعتني المؤشرات التي تتحدث عنها تلفزة"الرحيبة" ولكنني ارددها ويدي على قلبي :اليس ثم قبل الفجر فجر كاذب? واخشى ما اخشاه ان يكون تلمسها نوعا من التعامل مع المخدرات,او بعضا من محاولات غريق يستنجد بقشة طافية ! ! !الامية متوطنة في قاع المجتمع الطنطاني,وخاصة الامية الحضارية,وليس هناك ما يشير الى انها منقرضة او ان منابعها على الاقل سوف تسد وتتخلص جماهير المواطنين من حياة الديدان والبهائم التي تعيشها..نسبة كبيرة من الطنطانيين يدبون كالعميان في ليل الجهل مما يجعلهم لقمة سائغة للنخبة الفاشلة,يمطرون هاته الكتلة الناخبة بالمال الحرام والبرامج الخيالية ويذبحونهم فيما بعد بخنجر من الخبز كما تذبح الاغنام ! ! الفقر ياكل جذورنا اكلا كفئران الحقل,وسيلان لعابنا للورقة الزرقاء من فئة 200 درهم تظطرنا ان نكون كالكلب ان تحمل عليه يلهث او تتركه يلهث.ولن نستجدي الرفاه الاجتماعي والرخاء الاقتصادي,ولكن سوف نستجدي الخبز ونضع خدودنا على درج قصر البلدية من اجل حفنة قمح (بون يال الزرع )او  (كارطون ديال الزيت ).. !شكرا وموعدنا يتجدد في الجزء الرابع من:..ان البقر تشابه عتينا..

في 17 أبريل 2014 الساعة 33 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- "موت إ سمه التمرد"

TanTani

بسم الله

لا يمكننى ان اقرأ هذه االتعليقات دون ان ارد شاكرا لكل من جاذت قرىحته المتفتقة,الخصبة,الصادقة,بهذه الا فكار التي لا دافع لها للتعبير عن نفسها سوى الحب في اسمى دلالاته, الاخلاص في اقصى تجلياته,ونكران الذات في اقسى تداعياته.
الشكر الى الا خوة اعضاء لجنة باريس,الذين احيوا فينا
القيم التي ترعرعنا عليها جميعا تحت سماء مدينة اسمها الطنطان.
من منالا يسكنه عشق هذه المدينة حتى النخاع ?من منا لايحن الى دفء احتضنته زقاقها ,وود انجبته وشائج المحبة وعرى الصداقة?من منا لا يذكر الزمن الجميل الذي ابدع تفرد 'اهل الطنطان' وتميزهم اخلاقا,كرما,وتعايشا? ,من منا
لا يتحرك وجدانه لما يرى ذاكرته تهوي بفعل التشظي والانشطار?من منا لا يتحسر,يتالم,ربما في صمت, وهو يرى جزءا من جسده يشل,يتآكل تدريجيا,يعلن موتا بطيئا,موت من نوع آخر"موت إ سمه التمرد"

في 18 أبريل 2014 الساعة 47 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- نصر من الله وفتح قريب

براهيم حي الصحراء

مبادرة طيبة و عمل جبار نتائجه بدأت تظهر بطانطان

في 18 أبريل 2014 الساعة 39 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- عنصريون

مفيدة

منين كتطيح البقرة كيكترو الجناوة نعرف نظرتكم لاهل الشرق وما تقولون عنهم تكرهون العامل لانه شركاوي بسيط اتحدى اي واحد من ناس الداخيل ان يعيش هنا في طانطان سوف يهرب في اول يوم يجب مراجعة افكارنا قبل الحكم على الناس الشرفاء يشتغلون في ظروف اقل مايمكن القول عنها القاسية ..

في 18 أبريل 2014 الساعة 40 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- ..ان البقر تشابه علينا.. (الجزء الرابع )

كردلاس بوبكر

..يحكى انه كانت هناك حفرة في الشارع العام..ارقت مضجع الساكنة; فغير ما مرة سقط فيها المارة;وغير ما مرة اعاقت السير..كتبت عنها الصحافة وتداولتها وسائل الاعلام الوطنية والدولية..اجتمع مجلسنا الموقر في احدى دوراته العادية ليناقش معضلة الحفرة خصوصا مع اقتراب موسم الطنطان السنوي ..ولان الحفرة الملعونة اصبحت حديث الساعة ومخافة ان يسقط احد السياح وزوار الموسم فيها كان لا بد من طي ملفها ولو بعملية تجميل..مجلسنا الموقر نابغ في ايجاد الحلول لكل معضلة;كيف لا وجل منتخبينا يتسمون بالحكمة ونفاذ البصيرة..من حق الطنطانيين ان يفتخروا بمجلسهم البلدي لبراعته في الصر والضر وقرائته لكتاب "كيف تتعلم تسيير الشان المحلي في 5 ايام"..دقت ساعة الحسم..لبس منتخبونا اجمل ثيابهم..امتلات القاعة بالحضور لرؤية ابطال المسرحية..المتدخل الاول:نديرو شي فرملي فالحفرة باش لي طاح يتعالج تماك..المتدخل الثاني:لا نجيبو لامبيلونس تبقا حدا الحفرة باش لي طاح يمشي نيشان لصبيطار..المتدخل الثالث:لا نريبو داك صبيطار ونبنيو واحد اخر حدا الحفرة..المتدخل الرابع:لا نسدو ديك الحفرة اونحفرو وحدا اخرى قدام الصبيطار....صفق الجميع لنبا غة وفطنة الاخير وصوت الجميع بالاجماع  ! !انتهت المسرحية ولكم كامل الحق في التعليق

في 18 أبريل 2014 الساعة 44 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- en guise de commentaire

Wald ttantan

Bismillah ;
Avant, d’entrer dans le vif du commentaire, je ne peux pas me prononcer d’un seul mot, sans commencer par un grand merci au comité chargé de défendre TanTan ; c’est un « travail » louable, digne de respect, de gratitude et de reconnaissance. Un travail qui reflète, vraiment, la bonne volonté de « sauver » , d’apporter les « remèdes » nécessaires à cette ville « au corps » affaibli par une « infection virale » , s’y introduisant par « un rapport » non contrôlé qu’entretenait avec ses « élus » et par conséquent TanTan souffrante subit en silence… aux prises avec ses tourments, ses malheurs et sa solitude froide .On ne reproche rien ,en fin de compte, à la population TanTanie, Celleci était toujours le modèle de sympathie, de courtoisie , de générosité, d’accueil, de bienveillance ….une population, que je ne puis que dire qu’elle est unique de son genre…et là , je suis pas influencée par mon appartenance à cette calme, sereine et hospitalière ville, mais objectivement ,TanTan reste une ville unique….berceau de tolérance , carrefour de rencontre comme l’était toujours à travers l’histoire…
Elle résiste, à l’instar des deux chameaux qui accueillent les passagers ;ceuxci qui n’osent plus s’y installer, pour en faire juste un passage, un transit comme le signifie déjà son surnom »Madinat Alôbor » .La symbolique des chameaux est porte use de sens : deux chameaux  ( peutêtre une chamelle et un chameau ), si l’on les prend pour un couple c’est déjà, la fécondité, l’amour, mais en général c’est l’endurance, la patience « et le mystérieux » : « afala yandhrouna ila alibili kayfa kholiqat » sadaqa allahoalâdim. En relation , avec le quotidien, de la population locale, le chameau acquiert une symbolique spécifique. ( mémoire, identité, imaginaire,….. ).
Ce qui est incompréhensible c’est que cette petite ville, ne nécessite pas beaucoup d’efforts pour émerger ou plutôt réémerger. Car, de taille moyenne, avec une population limitée et qui n’augmente que lentement….elle n’est pas difficile d’en faire une ville typique surtout qu’elle dispose de tous les atouts pour ce faire : Port, plage, des sites touristiques, climat modéré tout au long de l’année, le Moussem  (labellisé UNESCO )….Mais, faute de bonne volonté, faute de bonne conscience, faute de morale ….même avec des pétrodollars on ne peut pas aspirer au développement.
Merci.  (à tous les sincères, merci, particulièrement à M. Kardallas pour son commentaire, présenté dans un très bon plateau littéraire, joignant réflexion, bon goût et sincérité…. )





في 18 أبريل 2014 الساعة 04 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


19- حيا الله الجالية

محمد لمين

و حيا الله الجالية ديالنا الله معاكم مزيدا من النضال

في 21 أبريل 2014 الساعة 38 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


20- la route est encore longue

salek

je vous souhaite bon courage, ce n'est pas facile de changer les choses à TanTan c un grand défi, et cela nécessite un grand effort et un grand travail de groupe soyez a la hauteur et continuez a dévoiler la vérité et la souffrance de cette ville oubliée et négligée

في 27 أبريل 2014 الساعة 23 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

ثانوية الحسن الثاني ببيزكارن نسخة مصغرة لمغرب الفساد

حصري : التفاصيل الكاملة لإطلاق الرصاص على الفتاة رجاء من طرف نجل الرئيس الموريتاني

لن أقاطع هذه أسبابي

حصري : المغرب يسلم المعتقل ولد هيدالة لموريتانيا

حصري : العثور على قنبلة داخل منزل بطانطان

شهادة عبد الحميد أمين عن التعنيف المهين الذي تعرض له من طرف القوات العمومية يوم الأحد 26 ماي 2013

رياضة - حصري : أوسكار فيلوني يحل صباح اليوم بمدينة كليميم

حصري : من كواليس لقاء لجنة إنقاذ طانطان بباريس مع السفير بن موسى





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان


الأخطبوط يعزز الحملات الأمنيّة بميناء طانطان


احتجاج بحّارة طانطان ..لاتنازل عن القضية بالميناء

 
كاميرا الصحراء نيوز

رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف


كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية


كلمات معبرة وهادفة بمعاني عظيمة في جمع ذاكرة طانطان - فيديو


أول خروج إعلامي لوالي العيون - فيديو


تضامن عميد الصحفيين مع بحارة ميناء طانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

حالتين يُشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا بالداخلة


كورونا يؤجل موسم طانطان


ضد فيروس كورونا معاً للرصد : للإبلاغ عن الوافد الجديد بطانطان


مدن تصدر أزمة المتشردين الى طانطان


حالة واحدة مؤكدة بالفيروس بجهة كلميم وادنون

 
مقالات

عِبَر الطاعون الجارف في زمن كورونا


الموساد من اليورانيوم المخصب إلى أجهزة التنفس الصناعية


متى ينتصر العلم على كورونا؟


النظام العالمي في زمن كورونا


الأسيرة والأم الفلسطينة قامة شامخة ورأس مرفوع


كورونا يحب الجولان فلنلزم بيوتنا حفاظا على النفس والوطن !!

 
تغطيات الصحراء نيوز

قائد جماعة ابطيح يسهر على حالة الطوارئ الصحية بدوار الشيخ عبداتي


أمل جديد بَعثت به مدينة الطنطان


فيروس كورونا يُطاردُ مهاجرين أفارقة


حملات تعقيم واسعة تطال مرافق عمومية بجماعة الوطية الحضرية


حزب الفيل يكرم أرامل الشهداء و قدماء المحاربين باقليم طانطان

 
jihatpress

مطالب بإدخال فئات العاطلين ضمن ضحايا كورونا


المطالبة بإصدار عفو عام لتعزيز إجراءات السجون ضد كورونا


آخر مستجدات فيروس كورونا بالمغرب

 
حوار

بيتاس : جهة كلميم وادنون تنتظر مخطّط استثماري بنخب جديدة ومسؤولية الدولة قائمة

 
الدولية

رهاب الكورونا و ثقل المسؤولية .. انتحار وزير مالية ولاية هيسن الألمانية


مشاة البحرية الأمريكية والقوات الإماراتية .. اهداف مناورات عسكرية


ترامب للصحفيين : ينبغي أن نشيد بفحوصاتنا

 
بكل لغات العالم

Communiqué de presse à l'issue de l'assemblée générale de l'ASDHOM

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رسالة للحكومة : وضعية الرياضة مُخجلة تعكس واقع التنمية بطانطان

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا


المملكة المغربية تستضيف الدورة الثامنة لقمة الطلبة والشباب الأفارقة

 
فنون و ثقافة

كفاءات الصحراء تطالب بإحداث جامعة مستقلة

 
تربية و ثقافة دينية

أهم 7 نصائح للطلبة أثناء التعلم عن بعد

 
لا تقرأ هذا الخبر

لهذا الأسباب تُزْعج مغامرات المجلس الإقليمي ناشطين فيسبوكيين بطانطان

 
تحقيقات

دروس هامة للمقبلين على الامتحان الجهوي و الوطني للباكالوريا

 
شؤون قانونية

جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي


دورة تكوينية لفائدة السادة العدول الممارسين والمتمرنين باستئنافية العيون

 
ملف الصحراء

انباء متضاربة حول إصابة موظفي بعثة المينورسو بفيروس كورونا

 
sahara News Agency

وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان


هذا مافعلته جماعة طانطان بمعية صحراء نيوز

 
ابداعات

كرونا و فيروساتنا

 
قلم رصاص

الله يعمل آبا يكوشمهم

 
 شركة وصلة