مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو             تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز             فيديو .. أرامل العسكريين مأساة لا تنتهي             شباب جهة كليميم وادنون يصنعون التميز بالعرائش             أول تعليق لبوتين على تسبب إسرائيل فى إسقاط طائرة روسية             بيان ..منظمات حقوقية تستنكر تسريب أجزاء من الخبرة في قضية بوعشرين             المُتقاعدين العسكريين بطانطان يطلبون تدخّلا ملكيا - فيديو             المتقاعدين العسكريين بطانطان يحتجون في الشارع ويطالبون بزيارة ..             مفهوم عاشُوراء في الإسلام             رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً             انتهاكات جسيمة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتارودانت             تشويش على مؤسسة تعليمية بواد لو يضر بالتلاميذ             صرخة قدماء العسكريين            تصريح الكاتب الجهوي لقدماء المحاربين العسكريين            المَرَاعِي في اسا الزاك و الخلاف مع القطريين            العيون .. اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني و يطالبون بترقيتهم             شاهد .. مقدمة فيضان وادي بإقليم طاطا            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

صرخة قدماء العسكريين


تصريح الكاتب الجهوي لقدماء المحاربين العسكريين


المَرَاعِي في اسا الزاك و الخلاف مع القطريين


العيون .. اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني و يطالبون بترقيتهم


شاهد .. مقدمة فيضان وادي بإقليم طاطا


عودة ظاهرة الهجرة السرية للمغرب


الصرف الصحي يغضب سكان حي الجديد بلوك 4 بطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حوار مع الوطية؟

 
التنمية البشرية

انطلاق عملية إيداع طلبات الإستفادة من البقع الأرضية بمدينة الداخلة

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

انقطاع التيار الكهربائي عن اقليم بوجدور - فيديو


تخريب و سرقة بجماعة اسرير


مراسل وكالة الاحداث الدولية للأنباء يتعرض لاعتداء من طرف ذوي السوابق العدلية


إيداع ملكة جمال المغرب الشهيرة السجن بسبب ...


مواطن بطانطان يوضِّح سبب اغلاق حسابه في بنك

 
بيانات وتقارير

بيان ..منظمات حقوقية تستنكر تسريب أجزاء من الخبرة في قضية بوعشرين


انتهاكات جسيمة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتارودانت


تقرير يسجل ترديّ أوضاع حقوق الإنسان بالمملكة


بلاغ إدانة لنشر صور من الفيديوهات المنسوبة لتوفيق بوعشرين


رسالة مفتوحة من المواطنين المغاربة المسيحيين

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

وفاة الشاعر الباعمراني احماد جيجي

 
جالية

اختيار المحامية المغربية كوثر بدران ضمن أفضل 10 خريجين حقوق في إيطاليا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

صُلح بين اعضاء جماعة افركط بطانطان

 
أنشطة الجمعيات

شباب جهة كليميم وادنون يصنعون التميز بالعرائش


تأسيس المركز الدولي للدراسات و البحث العلمي المتعدد التخصصات بطانطان


فيديو .. تأسيس جمعية الوفاء لقدماء تلاميذ وتلميذات اعدادية الحضرامى

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. فوز بطعم الهزيمة و هزيمة بنشوة النصر

 
تهاني ومناسبات

باشا مصطفى الذهبي يكرس المفهوم الجديد للسلطة باقليم الداخلة

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طرق تقوية الشعر في المنزل.. 5 وصفات طبيعية

 
تعزية

رئيس بلدية واد لو وبرلماني عن إقليم تطوان يعزي في وفاة السيد مصطفى بنسالم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

طرب حساني 1994 مجموعة شباب وادنون

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مسلسل المناهل


الماسة الزرقاء الحلقة 2


كونغ فو باندا المتحف سري

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

رئيس جماعة طانطان مطالب بإرجاع الكليزاسيون للقصر البلدي


فتيحة بوسحاب .. ديوها الحبس!!


جهود جبارة لعمال النظافة بمدينة طانطان.. فيديو

 
 

AMDH فرع أكادير : يرصد في تقرير سنوي خروقات جسيمة لحقوق الإنسان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يونيو 2014 الساعة 21 : 21


صحراء نيوز - أكادير

فرع أكادير للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يرصد في تقرير سنوي خروقات جسيمة لحقوق الإنسان
بحضور عضو المكتب المركزي للجمعية و عدد من مناضلات و مناضلي الجمعية تم تقديم التقرير السنوي حول راهنية حقوق الإنسان بأكادير من طرف الأستاذ عبد العزيز السلامي رئيس فرع اكادير للجمعية المغربية لحقوق الإنسان و ذلك يوم 8 يونيو بمقر الكنفدرالية الديمقراطية للشغل .

و اليكم نص التقرير السنوي :

إستــــــهلال


يأتي هذا التقرير في سياق تتبع فرع أكادير للجمعية المغربية لحقوق الإنسان لحالة حقوق الإنسان بالمدينة في الموسم 2013/ 2014 انطلاقا من آليات اشتغال الجمعية في تتبع الخروقات التي تطال حقوق الإنسان في شموليتها : مدنية و سياسية و اقتصادية و اجتماعية و ثقافية من جهة، و من جهة ثانية انطلاقا من المرجعية الكونية المؤسسة لقيم و مبادئ حقوق الإنسان كما هو منصوص عليها في الاتفاقيات و المواثيق الدولية.
في البداية لابد من الإشارة إلى أن هذا التقرير يستمد محتوياته من شكايات و تظلمات المواطنين و من وسائل الإعلام خاصة منها المكتوبة و الالكترونية بالمنطقة ، و كذلك اعتمادا على معاينة و تتبع وضعية حقوق الإنسان من خلال مكتب فرع الجمعية و مناضليها، من هنا فإننا لا ندعي الإحاطة الشاملة بالوضع الحقوقي بالمدينة في ظل ضعف الإمكانيات المادية و البشرية وصعوبة الشروط التي نشتغل فيها و غياب التعاون الايجابي للجهات المسؤولة على تسيير المدينة ، من سلطات محلية ترابية و منتخبة و مصالح خارجية للدولة و الجسم القضائي، علما أن معظم مراسلات الفرع إلى هاته الجهات تبقى دون رد.
ينقسم هذا التقرير إلى محورين أساسيين، الأول يتعلق بالحقوق المدنية و السياسية و فيه سنعمل على رصد واقع الحريات العامة ، الممارسة القضائية، وضعية السجن المحلي و قضايا ترتبط بأمن المواطنين...، أما المحور الثاني المتعلق بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية سنقف فيه عند الحقوق الشغلية و الحق في السكن و التربية و التعليم و قضايا البيئة و الحقوق الخاصة بالنساء و الأطفال و الهجرة غير النظامية.


الحقوق المدنية و السياسية


إن الهدف من هذا التقرير الذي سنضمنه مجموعة من التوصيات هو تشخيص حالة حقوق الإنسان بأكادير و اطلاع الرأي العام الجهوي و الوطني على صور و مجالات الانتهاكات و طبيعتها و مدى استعداد المسؤولين لاحترام حقوق الإنسان " كما هو متعارف عليها دوليا " و الوفاء بالتزاماتهم في خدمة المواطن و تحقيق التنمية و إقرار الديمقراطية في شموليتها ، خاصة في ظل تنامي وعي المواطن بحقوقه الأساسية والتعبير بشكل حضاري و سلمي في الدفاع عنها و النضال من أجل تحسين شروطه المعيشية، و قد سجلنا في هذا الإطار مجموعة من الأشكال الاحتجاجية السلمية من أجل الحق في السكن و الشغل و تخليد مناسبات حقوقية دولية و التي مرت في ظروف عادية إلا في بعض الحالات التي كانت فيها عرضة لتدخل السلطات المحلية و تضييقها على ممارسة هذا الحق المكفول دستوريا
و حقوقيا كما هو الشأن في :
1. منع التظاهرة السلمية العادلة و المشروعة لحركة 20 فبراير خلال تخليدها للذكرى الثالثة لميلاد الحركـــة ، و لم يقتصر تدخل السلطات على المنع فقط بل تعرض عدد من المناضلين و المناضلات لإعتداءات بدنيــة تمثلت في الضرب و التعنيف و تحرشات و إستفزازت ، لم يسلم منها حتى مرتادي السوق الأسبوعي " سوق الأحد أكادير"، على إعتبار أن التظاهرة نظمت غير بعيد عن هــذا المرفق العمومي.
2. اعتقال عشرات الطلاب ، بشكل عشوائي ، إثر تنظيم مجموعة من طلبة يتحدرون من منطقة زاكورة لوقفة إحتجاجية بجوار كليات جامعة ابن زهــر ، تخللها تدخل عنيف لقوات الأمن في حق المتجمهرين دون سابق إنذار و دونما سلك الاجراءات المسطرية الواجبة الاتباع.
3.   سجل الفرع تعنيفا همجيا لعمال معمل " أفيرو" و " صوتيماك" بأيت ملول لا لشيء سوى تنفيذهم لإعتصام سلمي و بمطالب نقابيـــة ، و تمت محاكمتهم بتهم ملفقة الغاية منها التنكيل بمناضلين نقابيين قادوا أشكال إحتجاجية و مطلبية .
و يذكر أن فرع أكادير للجمعية توصل بعدد من الشكايات الفردية و الجماعية من ضحايا خروقات حقوق الإنسان ، إلا أنها خارج نفوذه الترابي و أحالها في حينه على الجهات المعنية، و تبنى منها التي لها صلة بأكادير ، و يتعلق الأمر أساسا بشكايات عدد من الباعة المتجولين يدعون أنهم يتعرضون يوميا للإبتزاز مقابل وضع سلعهم في الملك العمومي و في نفس الوقت يتعرضون لإعتداءات بالضرب و التعنيف من طرف قائد المقاطعة الأولى بإنزكان و عناصر القوات المساعدة و تسلموا شواهد طبية تحدد العجز في مدد متفاوتة .
و في نفس السياق ، قامت عناصر القوات المساعدة بالإعتداء على شخص من ذوي الإحتياجات الخاصة  بالشارع العام ، و هو ما كان موضوع مقالات عدد من الصحف بناءا على تقرير فرع أكادير للجمعية.
و يذكر أن أغلب هؤلاء وضعوا شكاياتهم أمام القضـــاء إلا أنه لحدود الساعة لم يلمســــوا أي تدخل أو إجراء لردع المخالفين و الضرب بيد من حديد على منتهكي حقوق المواطنين.
و بالنسبة لممارسة المواطن لحقوقه المكفولة بالقانون خاصة ظهير الحريات العامة في شقه المتعلق بتأسيس الجمعيات و تنظيم التجمعات، فقد لاحظنا خرقا واضحا لمقتضيات الظهير من طرف السلطات المحلية سواء في تسليم الوصل المؤقت فورا حين التصريح بعقد التجمعات أو وضع ملف تأسيس الجمعيات كما تلجأ السلطات المحلية الى طلب وثائق غير واردة في القانون.
أما واقع القضاء بالمدينة ،  فإذ نسجل ايجابية الحكم القضائي الصادر عن المحكمة الإدارية ضد الدولة المغربية لصالح عائلة " الخادمة فاطمة " القاصرة التي تعرضت للتعنيف من طرف مشغليها كخادمة للبيوت ، كما نسجل إيجابية بعض الأحكام في ملفات تتعلق بإنتهاك حقوق الطفل و المرأة ، ضحايا الإغتصاب و العنف ...، و التي نعتبر هذه الأحكام منصفة و عادلة في رمزيتها ، و لكن هذا لا يمنع من الإشارة إلى ما تحمله شكايات المواطنين و معاناتهم اتجاه الجسم القضائي بالمدينة ، و الذي يتسم بالبطء و التسويف في تحريك المساطر اضافة الى عدم تنفيذ أحكام قضائية أو المماطلة في تنفيذها ، و إصدار أحكام بعقوبات قاسية إذا ما تعلق الأمر بملفات ضد الصحفيين كما هو مدير جريدة مشاهد أكادير و بالنسبة لطلبة جامعة ابن زهــــر و عمال منضوون تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل.
وبشأن الواقع السجني يتوصل الفرع بعدد من الاتصالات من عائلات المعتقلين ومن المعتقلين أنفسهم يشكون تردي أوضاعهم و إنتشار كافة المظاهر المسيئة لهذه المؤسسة ذات الطابع التربوي، ففي ظل غياب التفعيل التام للجنة الاقليمية لمتابعة وضعية السجون و الاغلاق غير المبرر للسجون في وجه المنظمات الحقوقية و لم يلمس الفرع أي تغيير في هذا الاتجاه ولو  بعد تنصيب مسؤول جديد على رأس المندوبية السامية لادارة السجون و اعادة الادماج ، فإن فرع الجمعية تمكن من رصد العديد من الخروقات التي تطال حقوق السجناء من خلال شكاياتهم المباشرة أو عن طريق عائلاتهم، فتفشي الزبونية و الاكتظاظ و المس بالسلامة البدنية و الأمان الشخصي للسجناء و تردي التغذية و الخدمات الصحية تعتبر من العناوين البارزة لواقع السجن المحلي بكل من أيت ملول و إنزكان ، و ذلك في ظل تجاوز صريح للقانون المنظم للسجون رقم 23/98 و القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء. و في هذا السياق نسجل الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها السجناء ، كما أن التراجعات التي طالت حقوقا ينص عليه قاون 23/98 دفعت مؤخرا عدد من المعتقلين إلى الدخول في اضرابات لامحدودة عن الطعام.
و فيما يتعلق بواقع الأمن بأكادير ، و من خلال شكايات المواطنين و تقارير الصحافة الجهوية و الوطنية، نسجل تعرض أمن المواطنين و سلامتهم البدنية و آمانهم الشخصي لاعتداءات متتالية و متزايدة من طرف منحرفين خاصة في أحياء هامشية " تيكيوين ، بنسركاو ، الحي المحمدي " بل بوسط المدينة " ساحة السلام " و بالقرب من بعض المؤسسات التعليمية ، كما أن الانتشار الواسع للمخدرات و الأقراص المهلوسة تضاعف من جرائم الاعتداء على المواطنين، و قد سبق لمواطنين أن وضعوا عريضة لدى السلطات المحلية للتدخل قصد الحد من هاته الظاهرة الخطيرة خاصة داخل قاعات الألعاب المحادية للمؤسسات التعليمية .
كما نسجل و بأسف كبير مضايقات بعض العناصر الأمنية للمواطنين في الشارع العام ، و التعامل معهم بكلام نابي و غير مسؤول و مخل بالحياء ، و التعامل معهم بالإزدراء و الإستصغار ، و إعتبار بعض المكلفين بالدوريات و الحملات التمشطية المواطنين " مدان إلى أن تثبت براءته ".
الخلاصة التي يمكن استنتاجها من هذا المحور الأول هي أن الانتهاكات التي تطال الحقوق المدنية و السياسية و الحريات العامة بشكل عام تعتبر نتيجة منطقية لتنصل المسؤولين و عدم الوفاء لالتزاماتهم الدولية خاصة العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية و اتفاقية مناهضة التعذيب و عدم اعمال المقتضيات القانونية و الدستورية.



الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية:

نصت العديد من المواثيق الدولية لحقوق الانسان و خاصة العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و إعلان الحق في التنمية على عدة حقوق أساسية للإنسان كالتمتع بالحق في معيشة لائقة و الحق في الشغل و السكن و التعليم و الضمان الاجتماعي و الصحة و الحماية من الفاقة و العجز...الخ.
إن بسط مميزات الحالة الاقتصادية و الاجتماعية للمواطن على صعيد مدينة أكادير في ظل هيمنة الاقتصاد غير المهيكل ميزته الرئيسية الهشاشة و الهامشية و نسيج مقاولاتي يغلب على معظم وحداته الانتاجية الطابع العائلي التقليدي وانعدام قواعد التنافس الشفاف و الحكامة الجيدة و بالتالي عدم احترام حقوق العمال و كذلك غياب تنمية حقيقية تستهدف أساسا الانسان و رفاهيته، يجعلنا نسجل مجموعة من الاختلالات التي تعتري التمتع بهاته الحقوق و منها :
1. وضع صحي غير لائق عاجز عن تلبية الحاجيات المتزايدة للمواطنين خاصة من خلال الاجهاز على مجانية التطبيب و افتقار مستشفى الحسن الثاني إلى التجهيزات و الاختصاصات و الموارد البشرية الكافية مما يجعل منه بعيدا عن المعايير المعتمدة في المؤسسات الصحية التي تقدم خدمة عمومية بالجودة المطلوبة ، و التي طبع انطلاقها عدة مشاكل و توترات، هذا بالإضافة إلى عدم توفر المواطنين على التغطية الصحية و الغلاء المهول للأدوية و هيمنة المنطق التجاري على أغلبية المؤسسسات الصحية الخاصة. مع العلم أن ما سمي ببطاقة " راميد" كان ثبت فيما بعد لعامة المواطنين أنهم يحملون في جيوبهم "شهادة ضعف" لا تسمن و لا تغني من جوع و لا تسمح بالولوج الى العلاج الاساسي للمواطنين .
2. انتشار مهول للبطالة و المهن الهشة و تنامي ظاهرة التسول و الانحراف و الجريمة.
3. بنية تحتية هشة على مستوى ربط الأحياء الهامشية بالخدمات الأساسية كالنقل و الانارة و تعبيد الطرق و مرافق الترصيص الصحي كما هو حال مناطق :  بنسركاو و أورير ، تغازوت ، أنزا ، سفوح الجبال ......إلخ مما يجعل منها فريسة سهلة للفياضانات و الأمطار الغزيرة التي تعري بشكل سافر سوء تدبير الشأن المحلي بالمدينة .
أما على مستوى الحقوق الشغلية كما هو منصوص عليها في الدستور و المواثيق الدولية لحقوق الانسان، فمن الضروري اثارة الانتباه الى معاناة الشباب حاملي الشهادات المعطلين ، و ذلك عبر إغلاق باب الحوار في وجههم من طرف ولاية أكادير و الجماعة الحضرية ، مما دفع بهؤلاء الضحايا الى خوض عدة احتجاجات و في أحيان كثيرة منعهم من الاحتجاج السلمي عبر تطويق وقفاتهم بأحزمة أمنية تعكس بالملموس المنطق الأمني الذي يتعاطى به المسؤولين مع الحق الدستوري لهؤلاء المعطلين في الشغل الي يضمن العيش الكريم ، و اخر تجليات هذا المنطق الاعتداء على المعطلين و تعنيفهم في كل شكل إحتجاجي لدرجة أصبح وقوف معطل أمام بناية باشوية و ولاية أكادير جنحة تقود إلى السجن كما هو الحال لمعطلي الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات بأكادير قبل سنتين، و في هذا الاطار نوجه دعوة صريحة للجهات المسؤولة محليا و جهويا قصد فتح حوار فوري و جاد مع جمعيات و مجموعات المعطلين حاملي الشواهد والسواعد ، و الاستجابة لمطالبهم العادلة و المشروعة.
كما تميزت سنة 2013-2014 على صعيد الحقوق الشغلية بعدة خروقات مست بشكل خاص استقرار الشغل و الحق في الحماية من البطالة كما هو حال الطرد التعسفي كما هو الحال لعمال شركات "بيشا" في مجموعة من القطاعات كالبناء و الفلاحة و أصدر فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان باكادير ، في حينه ، بيانا في الموضوع هذا بالإضافة الى عدم اداء الأجور و مستحقات الضمان الاجتماعي و الصندوق المهني للتقاعد لصالح عمال و مستخدمي هذه المؤسسات الشغلية .
أما عن شروط العمل و الاستفادة و ممارسة الحقوق التي نصت عليها اتفاقيات منظمة العمل الدولية أو المواثيق ذات الصلة، فنسجل معاناة العديد من المواطنين و حرمانهم من هاته الحقوق ، كما أن عدم تدخل الجهات المسؤولة من سلطات محلية و مفتشي الشغل ومصالح الضمان الاجتماعي يزيد من حدة الانتهاكات التي تطال المعايير و الحقوق و التي نصت عليها مدونة الشغل و المواثيق الدولية داخل المقاولات و الوحدات الانتاجية خاصة المتعلقة باحترام الحد الأدنى للأجور و الضمان الاجتماعي و حق تأسيس النقابات و حرية العمل النقابي و عدم تشغيل القاصرين، هذا بالإضافة إلى الاستغلال البشع الذي يتعرض العمال و العاملات داخل معظم شركات البناء و الحراسة و البستنة و النظافة و مكاتب الدراسات المحاسباتية و عيادات الأطباء و مكاتب المحامون و المدارس الخاصة حيث يشتغل العامل أو العاملة بنصف الحد الأدنى للاجر و الحرمان التام من الحقوق الاجتماعية كالتغطية الصحية و الضمان الاجتماعي و العطل السنوية ناهيك عن التسريحات بدون تعويض و هي تسريحات تخضع لمزاج المشغل.
كما عرف الحق في السكن عدة انتهاكات واجهها الضحايا باحتجاجات متتالية ، حيث يتهمون السلطات المحلية بعدم الوفاء بالتزاماتها و نهج طرق تمييزية بين الضحايا.
أما على مستوى الحق في البيئة، فاننا اذ نسجل أهمية اعادة التأهيل الحضري للمدينة نثير مع ذلك انتباه الرأي العام أن مشروع التأهيل تم في محطات عديدة على حساب الفضاءات الخضراء و الأشجار و دون مراعاة التوازن في معالجة هاته القضايا.
وفيما يخص حقوق الفئات الخاصة خاصة الأطفال و النساء و المهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء فنسجل الحقائق التالية :
• في غياب أرقام رسمية عن وضعية الطفل و الطفولة بالمدينة يمكن القول أن هناك العديد من صور انتهاكات حقوق الطفل تتنافى و اتفاقية حقوق الطفل التي صادقت عليها الدولة المغربية بتحفظ و منها تنامي ظاهرة الأطفال المشردين و الممتهنين للأنشطة هامشية كبيع السجائر بالتقسيط أو مسح الأحذية أو التسول، و تعتبر هاته الفئة من الأطفال عرضة أما لاعتداءات بدنية و جنسية و نفسية أو مرشحة بامتياز لولوج عالم الجريمة بمختلف أصنافها ، و بالتالي تكون النتيجة واحدة في ظل قصور السياسات العمومية في مجال حماية للطفولة و رعايتها ألا و هي : الحرمان من الحقوق الأساسية كالحق في التربية و التعليم و الترفيه و الحق في الكرامة و الحماية من مختلف ألوان الاعتداءات خاصة الجنسية منها و التي سجلت مدينة أكادير المركز و النواحي ، حالات عديدة .
• لم تسلم النساء من العنف المادي و الجنسي و النفسي الذي تعيد انتاجه بنية ذهنية ذكورية تتغذى من عقلية ماضوية تحكمها ثقافة الإقصاء و معاداة حقوق الإنسان وذلك على الرغم من اقرار مدونة الأسرة التي حملت بعض المكتسبات المهمة للمرأة المغربية الا أن العمل البطيئ والتعاطي القضائي العتيق لبعض مقتضياتها الايجابية يكاد يفرغها من محتواها .
• ولم تعرف وضعية المهاجرين الأفارقة  جنوب الصحراء أي تحول في اتجاه يحترم كرامتهم و حقوقهم حيث لا زالوا محرومين من أبسط الحقوق في ظل غياب آلية وطنية ناجعة و كفيلة بحمايتهم و التخفيف من معاناتهم و هم عرضة باستمرار لاعتقالات لا تحترم فيها الضمانات القانونية الواردة في قانون الهجرة و اتفاقية حماية اللاجئين بل في الكثير من الاحيان تستهدف الاعتقالات مهاجرين أفارقة حاملي بطائق اللجوء. هذا بالإضافة إلى تردي شروط إقامتهم التي تنعدم فيها أبسط قيم
و قواعد حقوق الانسان حيث يقاومون الجوع و البرد و الحر و التشرد و يلجؤون الى امتهان التسول و يكونون في بعض الأحيان عرضة لممارسات تحقيرية و تمييزية.
و نسجل بذات المناسبة تغييب فرع الجمعية بأكادير عن لقاءات توزيع بطائق الإقامة لهؤلاء ، و لا إطلاع الجمعية على الظروف التي مرت فيها عملية الإنتقاء و تسوية الوضعية .



توصيات :



إن التوصية الأساسية التي نلح عليها هي أن تتحمل السلطات المحلية الادارية و المنتخبة مسؤوليتها الكاملة ازاء مرافعات و ملاحظات الجمعية المغربية لحقوق الانسان اتجاه العديد من القضايا الحقوقية و الواردة في هذا التقرير و خاصة :
•التعاطي المسؤول و المؤسساتي مع مراسلات الجمعية
• احترام قواعد الشفافية في تدبير الشأن العام ومنها اطلاع الرأي العام على معايير توزيع منح المجالس الجماعية و الجهوية على الجمعيات سيما أن جمعيتنا لم يسبق لها أبدا الاستفادة بدون أي توضيح من المعنيين بالأمـــر.

كما أن سمات الوضع الحقوقي بمدينة  أكادير لا يمكن فصله عن سياقه الوطني الذي يشهد حركتي مد و جزر تعكسان طول المسافة بين الخطاب الرسمي عن حقوق الانسان و التنزيل الميداني لهذا الخطاب و هو تنزيل يعمق من تلك المسافة التي تغطيها الانتهاكات و التجاوزات رغم نضالات الحركة الديمقراطية و الحقوقية، و بالتالي فان توصيات هذا التقرير لا تخرج عن مطالب الحركة الحقوقية في بلادنا ن حيث أن إعمال حقوق الإنسان و ترقيتها ضمانا لكرامة المواطنين لن يتأني إلا بتفعيل الالتزامات الدولية في هذا الشأن في اتجاه السمو بالمرجعية الكونية لحقوق الإنسان و ملائمة التشريعات المحلية مع تلك المرجعية التي صيغت لكل البشر في تعددهم و اختلافهم، و منها :

• الالتزام بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية و العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و البروتوكلين الاختاريين الملحقين بهما.
• الالتزام باتفاقية مناهضة التعذيب و التصديق على البروتوكول الاختياري الملحق بها.
• الالتزام باتفاقية الغاء جميع أشكال التمييز ضد المرأة و التجسيد العملي لمسألة رفع التحفظات عن بعض بنودها.
• الالتزام باتفاقية حقوق الطفل.
• الالتزام باتفاقية حقوق و حماية اللاجئين.
• تفعيل الحقوق الواردة في الدستور و قانون الحريات العامة،
• تنفيذ توصيات هيئة الانصاف و المصالحة خاصة التأصيل الدستوري لحقوق الإنسان و الحكامة الأمنية و الاصلاح المؤسساتي
• تفعيل قانون تجريم التعذيب خصوصا بمخافر الضابطة القضائية ، و الإلتزام بالمعاملة اللائقة مع المعتقلين و الخاضعين لتدابير الحراسة النظرية .
• محاربة الفساد الإداري و المالي و إعمال مبدأ عدم الإفلات من العقاب.


عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع أكادير
8 يونيو 2014

















 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فاس: AMDH تنشر تقريرا مفصلا حول محاكمات المعتقلين السياسيين بفاس أيام: 06، 08 و09 ماي 2013

AMDH فرع أكادير : يرصد في تقرير سنوي خروقات جسيمة لحقوق الإنسان

تجديد مكتب فرع AMDH بأسا- الزاك

عاجل : amdh تتضامن وتدين قمع معطلي طانطان

AMDH فرع أكادير : يرصد في تقرير سنوي خروقات جسيمة لحقوق الإنسان





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو


تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز


فيديو .. أرامل العسكريين مأساة لا تنتهي


المُتقاعدين العسكريين بطانطان يطلبون تدخّلا ملكيا - فيديو


تصريح مصطفى بيتاس لصحراء نيوز بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

الخالفة مسرحية حسانية جديدة لفرقة أنفاس


خبر سار .. بخصوص المختفون في قارب الموت المنطلق من بوجدور قبل يوم العيد


ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو

 
مقالات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً


ابن بطوطة يربط الحاضر بالمستقبل في العلاقات بين المغرب والصين


الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون


في مثواك الخالد ننعيك : ايها الحبيب مصطفى بن سالم


قوارب العار


التجريب في رواية تيغالين لياسين كني

 
تغطيات الصحراء نيوز

المتقاعدين العسكريين بطانطان يحتجون في الشارع ويطالبون بزيارة ..


بويا عمر .. مختل عقلياً يهدّد سلامة مواطنين بطانطان - فيديو


سقوط نيزك بطانطان


حملة كون راجل .. فيديو


تصريحات نارية في تدشين مقر حزبي بطانطان - فيديو

 
jihatpress

تشويش على مؤسسة تعليمية بواد لو يضر بالتلاميذ


عــــجيب .. عامل اقليم اشتوكة يفهم في كل شيء ولا يفعل اي شيء !!


من يدعون محاربة الفساد بواد لو كالذي يهرب منه الذباب

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

أول تعليق لبوتين على تسبب إسرائيل فى إسقاط طائرة روسية


فيديو .. ماكرون يطلب العفو من أرملة مناضل فرنسي ..


لاهاي.. بعد 13 عامًا انطلاق المرحلة الثالثة من محاكمة قتلة رفيق الحريري

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

بارود و فروسية وطلقة هوليودية من فوهة 1000 بندقية بقرية ابا محمد


كلاب السلوق تستعرض مهاراتها رفقة القناصة في مهرجان السنوسية


شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية


حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان

 
فنون و ثقافة

المؤتمر الخامس عشر للآثاريين الأفارقة من 10 إلى 14 شتنبر2018

 
تربية و ثقافة دينية

مفهوم عاشُوراء في الإسلام

 
لا تقرأ هذا الخبر

الكوليرا في الجزائر و مشروع إزالة الصَّدَأُ' باقليم طانطان

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة