مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         Tinariwen             لقاء تواصلي بين البحارة و صندوق الضمان الاجتماعي بطانطان             الغرفة تدشن مقرها الجديد في كلميم و تتخد مجموعة من القرارات+ فيديو             بيان توضيحي من لجنة سائقي الكويرات             عاجل .. تعيين صحراوية في منصب سامي             العثور على طنين من المخدرات بطرفاية             هل 18 نونبر هو يوم استقلال المغرب ؟؟             معبر رفح اختبار المصالحة و امتحان السلطة             فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية             عملة bitcoin الخطر الذي يهدد الإقتصاد المغربي لا يحظى باهتمام وزير المالية بوسعيد             ارتسامات و مشاهد الدورة الأولى لطواف طانطان للدراجات             ضُبَّاط و بحارة الصيد ميناء طانطان في لقاء تواصلي مع مؤسسة الضمان الاجتماعي             لقــــاء صحراء نيوز مع مـواطنيــن عرب             مداخلات ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم            احسن شعر رياضي صحراوي عن طانطان            تتويج عثمان عافي من نادي الفتح الرباطي بطواف طانطان            تصريح رئيس جمعية قوافل الصحراء للجريدة الاولى صحراء نيوز             ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

لقــــاء صحراء نيوز مع مـواطنيــن عرب


مداخلات ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم


احسن شعر رياضي صحراوي عن طانطان


تتويج عثمان عافي من نادي الفتح الرباطي بطواف طانطان


تصريح رئيس جمعية قوافل الصحراء للجريدة الاولى صحراء نيوز


احتفالات ساكنة سيدي بيبي اكادير بفوز المنتخب الوطني


أرملة جندي بطانطان تتقاضى 5020 ريال

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

من طرائف اللغة.. البيض و البيظ !

 
التنمية البشرية

إقبال كبير وارتفاع ملحوظ في عدد المقاعد بمركب التكوين المهني بطانطان

 
طلب مساعدة

الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة


العيون .. الأمنية الأخيرة لفتاة مصابة بمرض الثلاسيميا + فيديو

 
قضايا و حوادث

العثور على طنين من المخدرات بطرفاية


سنتان حبسا نافذا في حق رئيس بلدية انزكان


حصري .. شاب يقتل خاله بطانطان


10 سنوات سجنا لشاب تمسَّك بالجهاد أمام استئنافية الرباط


مقاومة عنيفة لرجال الأمن انتهت باعتقال ..حرحرة

 
بيانات وتقارير

بيان توضيحي من لجنة سائقي الكويرات


بلاغ حول التكوين الصحفي والتأهيل الإعلامي بجهة كلميم وادنون


نقابة بطانطان تُصعد لهجتها و تنخرط في إضرابات وطنية


هكذا سيحتفل المجلس الجماعي لبئر كندوز بالمسيرة الخضراء


انتخاب عزيز الوحداني أمينا إقليميا للصحافة و الإعلام

 
كاريكاتير و صورة

المسكوت عنه استغلال المعاقين في الرياضة
 
شخصيات صحراوية

نبذة عن المجاهد محمد رشيد و لد عمر اندور

 
جالية

انعقاد اول مؤتمر اقتصادي وتجاري في إيطاليا حول افريقيا والحقوقية بدران تدعو للاستثمار في المغرب

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : التدبير والتسيير بجماعة أديس والمعايير الموضوعة في شان توزيع المنح

 
أنشطة الجمعيات

كلميم: محاضرة حول البحث التدخلي المؤطر بمسلك الإدارة التربوية


طانطان .. حفل تكريم متطوعو المسيرة الخضراء بثانوية القدس


مسيرة رمزية تجوب مدرسة المرابطين بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

نواكشوط : شيوخ وأئمة يقرون عمليا بالزواج دون ولي ويطبقونه على بنات الغير

 
تهاني ومناسبات

شاهد لحظة تكريم الجريدة الاولى صَّحْرَاءُ نْيُوزْ

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

لماذا لا ينصح بأكل اليمون في فترة العادة الشهرية اكتشف السبب مع دكتور الفايد

 
تعزية

عاجل .. جثمان المحجوب لحمر يصل بعد قليل لطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بالفيديو .. نساء بطانطان في لقاء مع صحراء نيوز يشتكين ..


بالفيديو .. شاهد الرسالة المؤثرة التي وجهتها أخت عامل نظافة بطانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

Tinariwen

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح


أقوى لحظات غضب لوفي قبعة القش


عمر الصعيدي و بناته لين و مايا يتألقون في المغرب

 
عين على الوطية

مشاركة نساء الرحمة في النسخة الاولى لطواف طانطان لسباق الدراجات


تكوين شباب من حاملي المشاريع لاقتحام عالم الشغل بالوطية


صفقة تجهيز مكاتب المجلس الجماعي للوطية على المحك


حصيلة مراحل المُخيّم الصيفي للاطفال بالوطية - فيديو

 
طانطان 24

نشطاء بطانطان يطلقون حملة لإنقاذ حياة الساخي عيسى


مستشار جماعي : تكريم العسري سليمان اعترافٌ بثقافة النضال الطانطاني


هل يُجسد الطريق السيّار باقليم طانطان استثمار أم حصار؟

 
 

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أكتوبر 2011 الساعة 27 : 22



الصحراء نيوز
خلصت دراسة استشرافية أعدها المركز الموريتاني للدراسات والبحوث الإستراتيجية حول "لثورات العربية...وحظوظ موريتانيا منها" إلى أن موريتانيا تحمل أوجه شبه و اختلاف عديدة مع الدول العربية التي شهدت اندلاع ثورات بها.

وعددت الدراسة أوجه الشبه في مجالات مختلفة منها في المجال السياسي والإعلامي:
1. الحكم الفردي والأسري: نفوذ عائلة الرئيس (المحيط العائلي) وتوزيع امتيازات السلطة وعائداتها عليها، وتحكم مجموعاتها السياسية والمالية وثراء رموزها في ظل أزمة مالية يعيشها البلد، وتفرد الرئيس بكل الصلاحيات، واستئثار بطانته بالمناصب والمال، وتهميش مؤسسات الجمهورية وممارسة الاستبداد في تسير الشأن العام، وهو ما يشبه (عائلة مبارك في مصر وعائلة الطرابلسي في تونس).
2. الإقصائية في الإعلام المحلي للقوى المعارضة.
3. غياب العَقد الاجتماعي المبني على المواطنة في الانتماء والمساواة في الحقوق والواجبات، وسيطرة الجيش على الحياة السياسية، وغياب مشروع حقيقي للتنمية.
4. مصادرة الحريات والانسداد السياسي وغياب الحوار مع المعارضة بل وحتى مع الأغلبية.
5. فساد القضاء وتبعيته لأصحاب النفوذ وللسلطة.
6. تزايد معدلات الوعي بين صفوف الشباب بضرورة تحسين حياتهم.

وفي المجال الاقتصادي و الاجتماعي:
7. استشراء الفساد -رغم أن النظام يرفع شعارات محاربته- عبر تحالف رجال الأعمال والسياسيين والبيروقراطيين، وهو ما سيؤدي إلي انتشار المحسوبية، وانغلاق النظام على دائرة ضيقة تتبادل المصالح وتَحرم منها بقية الشعب، واستمرار التفاوت الصارخ بين الأكثرية والأقلية.
8. عزلة الدولة وأجهزتُها عن هموم المواطن وهو ما يؤدي الى اليأس في عموم الشعب
9. تردي الوضع المعيشي للسكان وتزايد معدلات الفقر والبطالة وارتفاع الأسعار وتدني القدرة الشرائية للمواطن، وغياب العدالة الاجتماعية، وتعقيد الحياة في وجه الشباب من حملة الشهادات، وهو ما يؤدي إلى احتجاجات اجتماعية يومية تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية وخفض الأسعار، ومحاربة الاحتكار، والتشغيل.
10. وجود تيارات اجتماعية صاعدة، تطرح قضايا الحقوق والحريات، وترفض الغبن السياسي والاجتماعي وسياسات الإقصاء والتهميش.
11. درجة كبيرة من الفردية والتسيير غير المعقلن للثروات، وغياب الظهير السياسي والإيديولوجي للنظام.
و رأت الدراسة أن أوجه الاحتلاف هي:
1. قصر عمر النظام الحالي في الحكم وقلة تراكم أخطائه حتى الآن.
2. مستوى معتبر من الديمقراطية (غياب مساجين رأى عام، وهامش من الحرية السياسية والإعلامية..).
3. الموقف من القضية الفلسطينية، وقطع العلاقات مع إسرائيل، رغم أن الثورات العربية لم تستثن الدول التي تحمل لواء الممانعة في وجه إسرائيل (سوريا، وليبيا إلى حد ما).
4. اختلال البنية الاجتماعية والعرقية، والذي إن كان عامل تثوير إلا أنه في النهاية سيكون الأخطر على الثورات الشعبية، إذا انجرت إلى طرح قضايا عرقية أو فئوية.
5. العامل الديمغرافي (قلة السكان).
6. ضعف الوعي السياسي والمدني (الحقوق والمواطنة...) وضعف الطبقة الوسطي.
7. محدودية التعاطي مع تقنيات الاتصال (المواقع الاجتماعية).
8. الحرية الفردية نسبيا، وغياب سيطرة الدولة -إن لم نقل غياب الدولة- وسهولة المغادرة للبحث في الأرض عن حياة أفضل.
9. طغيان هاجس الخوف من الفتنة والاقتتال.
10. دعاية قريبة من هموم المواطنين الفقراء.
11. عدم انسجام القوى المعارضة.
و اعتبرا الدراسة أن موقف الجيش الموريتاني في حال اندلاع ثورة قي البلاد فأنه سيأخذ أجد السيناريوهات التالية:

1. سيناريو الانحياز للشعب (النموذج المصري والتونسي)، ومما قد يدفعها لهذا الخيار:
- إغراء النماذج الناجحة في بعض البلدان (تونس ومصر)، والخوف من نماذج سيئة في بلدان أخرى (ليبيا واليمن وسوريا).
- أخطاء النظام، خصوصا إذا تعلق الأمر بالقمع والتمادي فيه والانزلاق نحو الفوضى، فقد يدفع ذلك الجيش لحسم الأمر والاتجاه لخيار دعم الشعب.
- طبيعة المؤسسة العسكرية وكونها غيرَ إيديولوجية من حيث العلاقة مع السلطة، فهي أقرب في فلسفتها العامة إلى المؤسسة العسكرية في تونس ومصر حتى ولو كانت دونهما تكوينا وتنظيما وتاريخا؛ وعليه يرجح أن لا تكون طرفا في صراع الشعب والسلطة إذا اشتد.
- علاقتها بالرئيس، فهو وإن كان قادما من منها وتُفضِّله بطبيعة الحال على الحكام المدنيين، فإن الكثير من سياساته لا تلق قبولا داخلها. ويرى البعض أنه يسعى إلى تهميشها وتمكين كتيبة الأمن الرئاسي وحدها من أسباب القوة، مفسرين ذلك بالمواجهات الأخيرة مع القاعدة حيث تصدت لها كتيبة الأمن الرئاسي، وهو أمر غير معتاد. يضاف لذلك تذمر عدد من الضباط من سياسات الإبعاد التي طالت عددا منهم.
2. سيناريو الانحياز للنظام: وقد يدفعها لهذا السيناريو أمور، من بينها:
- رفع الثوار لشعارات ضد المؤسسة العسكرية، خصوصا أن الغالبية من الرافضين للواقع يفهمون أنها هي الحاكم الفعلي لموريتانيا، وهو ما قد يدفعها للدفاع عن نفسها باعتبارها مستهدفة.
- المصالح المترتبة لها أو لمعظم قياداتها في السلطة، والخوف من استهدافها مستقبلا.
- غياب الأخطاء الكبيرة للنظام والتي تدفع لمعارضته والتبرؤ منه.
- الخوف من الانشقاق والصدام الداخلي.

3. سيناريو الانقلاب العسكري:
وهو ما عودت المؤسسة العسكرية عليه الساحةَ السياسية الموريتانية؛ فكلما بدأت الأزمة تخنق أي نظام، أقدمت هي على "إنقاذ" الوطن . ومن مسوغات هذا الاحتمال:
- أن باب الانقلابات العسكرية لا يزال مفتوحا، وهنالك استعداد دائم لتقبلها شعبيا.
- الطموح الشبه المؤكد لأكثر من طرف داخل المؤسسة العسكرية للوصول للسلطة والاستفادة من "مغانمها"، وخصوصا أنها تضم متظلمين غير قليلين من النظام.
- خوف المؤسسة العسكرية من التدخل الأجنبي أو إنهيار الدولة.
- الخوف من الانقسام على أساس عرقي أو جهوي أو قبلي

4. سيناريو الانقسام.. (النموذج اليمني):
وقد ينتج هذا عن حالة المؤسسة الراهنة التي توجد بها رؤيتان: رؤية الجيش التقليدية وأدبياتُه العسكرية التي تحافظ عليها قيادة الأركان ووحدات الجيش والحرس والدرك، ورؤية الأمن الرئاسي، وهو شبيه بالحرس الجمهوري في اليمن من حيث الولاء والقدرات القتالية الكبيرة، وهذا ما قد يدفع كل طرف للانحياز لمصالحه، ويحصل انقسام بين مكونات الجيش. أضف لذلك أن بداخل المؤسسة دائما توجد طبقة من ضباط الوسط والقيادات الميدانية التي ليست راضية عن أداء قياداتها، وهو ما قد يسمح هو الآخر بحصول الانقسام.




 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- موري على كف عفريت

نانو

عبد العزيز كثر خصومه خصوصا بعد استمراره في اعتقال كبار رجال الأعمال ضمن حملة مكافحة الفساد، مما شكل نقطة التوتر الكبيرة التي يرتكز حولها الاضطراب السياسي حاليابموريتانيا حيث انتهزتها المعارضة للإجهاز على النظام مستغلة حماس وامتعاض أنصار المعتقلين المستمرين في تنظيم تظاهرات واحتجاجات.
ويواصل أهالي المعتقلين مظاهراتهم واحتجاجاتهم أمام السجن المدني و بدؤوا حملات في المواقع الإلكترونية مطالبين بإطلاق سراح ذويهم وبإيقاف ما يرونه "تصفية حسابات سياسية لا مكافحة فساد".
و امام الدراسة الاستشرافية لحظوظ موريتانيا الكبيرة من الثورة العربية يصبح كرسي ولد عبد العزيز مهددا و مصبرا رأسه بحملة محاربة الفساد.
وتتداول نواكشوط إشاعات حول أن اعتقالات حملة مكافحة الفساد قد تشمل عما قريب رؤوسا كبيرة بينها الرئيس الأسبق العقيد علي ولد محمد فال وعدد من وزراء حكومته التي تولت تسيير البلاد في المرحلة الانتقالية التي امتدت من 2005 حتى 2007.




في 20 أكتوبر 2011 الساعة 37 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ماتلينا قابلين

موريتاني

ماكنافاهمين ومنين افهمنا ماتلينا قابلين

في 21 أكتوبر 2011 الساعة 03 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

تلاميذ اعدادية النهضة بالطانطان يحتجون على غياب الاساتذة

تقرير عن إحتجاج مجموعة الأطر العليا الصحراوية المهجرة قسرا، أمام ملحقة وزارة الداخلية

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

تأجيل دورة المجلس البلدي بالطانطان بسبب غياب النصاب القانوني

شرف الدين زين العابدين خبير الهجرات التكسبية

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

تازة : القوات العمومية تخلي شارع علال الفاسي من باعة الخضر

الطانطان : مظاهرة تحت شعار: شكون مص الروبينيات / عفواً..انتهى رصيدكم من المياه.. !

تنصيب العامل "صالح الدحى"على إقليم سيدي إفني

هؤلاء هم من سيصنع الخريطة السياسية القادمة بالداخلة

في العيون.. طمس للتنافسية الحزبية وهيمنة "للحزب الواحد"

المغرب بوابات الأمل للمستقبل

"الشراكة الناضجة" بين الخليج و المغرب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟

ضعف أجهزة المراقبة و ممثلي الساكنة
عدم مراعاة البعد البيئيّ في التخطيط العمرانيّ
ضعف التوعية البيئية و انتشار الجردان
عدم الالتزام بالتشريعات البيئية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

لقاء تواصلي بين البحارة و صندوق الضمان الاجتماعي بطانطان


ضُبَّاط و بحارة الصيد ميناء طانطان في لقاء تواصلي مع مؤسسة الضمان الاجتماعي


في ميناء العيون رحلة صيد مثمرة بعد عيد الفطر صـــور


تعرَّفوا على فوائد السّمك في رمضان

 
كاميرا الصحراء نيوز

فعاليات كلميم تحتج على قطاع الصحة : كلاوها كروش لحرام - فيديو


بالفيديو .. عامل نظافة بطانطان طردوني مع ابني من عملي وفقدت ثقتي ..


بالفيديو .. عامل نظافة بطانطان يطالب بمحاكمة مسؤولين شردوا الناس


ماذا يحدث بجماعة طانطان 5 لتر لكل سيارة نظافة - فيديو حصري


بالفيديو .. متصرِّفين يحتجون بكلميم لهذه الأسباب

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

لهذا السبب الصحراويين ينتزعون مكاسب وسط صراع الأغلبيّة و المعارضة بمجلس مدينة الرباط


ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم


لهذا السبب ..حياة عبد الخالق المرخي في خطر


حصري .. قبيلة يكوت تشارك بقوة بمهرجان زاوية أسا


صرخة عائلة منكوبة .. شركة تهدم جدار منزل مواطن بالعيون

 
مقالات

هل 18 نونبر هو يوم استقلال المغرب ؟؟


معبر رفح اختبار المصالحة و امتحان السلطة


بسم الله الرحمن الرحيم الوطنيَّة الحَقَّة


الموت في المستشفى!


شهر الإرادة الوطنية المغربية


تعويم سعر صرف الدرهم .. لا مجال للمغالطات

 
تغطيات الصحراء نيوز

الغرفة تدشن مقرها الجديد في كلميم و تتخد مجموعة من القرارات+ فيديو


حصري .. النتائج الكاملة لطواف طانطان للدراجات 2017


حفل تكريم بطانطان يستحضر مواقف العسري سليمان


بالفيديو .. رسالة رئيس جماعة الطاح لوالي جهة كلميم وادنون الناجم ابهي


مشروع اجتماعي رائد لمنتدى الجنوب للصحافة و الإعلام يُتوج باتفاقيات تاريخية لصالح رجال الاعلام

 
jihatpress

عملة bitcoin الخطر الذي يهدد الإقتصاد المغربي لا يحظى باهتمام وزير المالية بوسعيد


تفاصيل صراع جديد في حزب الملياريدر اخنوش


مولاي حفيظ العلمي يخلط بين العمل الحكومي والبيزنس.. الشقة مقابل التأمين

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع السيد عبد القادر اطويف مخرج مسرحية الموسوس

 
الدولية

ماذا سيحدث حين يغادر الحريري السعودية؟


السعودية توجه الدعوة للاعبي تونس والمغرب لأداء العمرة


السفير اشرف ابراهيم يستقبل بعثة المنتخب المصري المشاركة في بطولة افريقيا للغوص والانقاذ

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

و هل تفوق الرئيس باراك أوباما على سابقيه؟

 
رياضة

ارتسامات و مشاهد الدورة الأولى لطواف طانطان للدراجات

 
سياحة

لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق


خريبكة تستضيف الدورة الخامسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح


بلاغ صحفي حول مهرجان انزكان للفنون الشعبية

 
فنون و ثقافة

روح التشكيلي محمد القاسمي تحلق في سماء المكتبة الوطنية

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

اغتصاب هندية وقتلها بسبب معاشرتها لرجل عربي!

 
تحقيقات

تعرف على الاسرار و الهدايا المقدمة في للا لعروسة لمنعم ونسرين ممثلي طانطان

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

عاجل .. تعيين صحراوية في منصب سامي

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

قصيدة شعرية رائعة في بطولة جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل + فيديو

 
 شركة وصلة