مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الثمري: حكومة 8 شتنبر وأغلبيتها المسيرة عنوانا لتضارب المصالح واللامبالاة بقضايا الوطن والمواطن             بوصبيع يكتب: ولا بيان للرأي العام الجهوي ما هكذا تُورد الإبل السيدة رئيسة جهة كلميم وادنون             ابن كيران... و قفا نبك من ذكرى مقعد ورئاسة !!             الترشيحات لقيادة الاتحاد الدستوري             السكريتي : حادث شغل يتسبب في احتقان بمطار طانطان             نقابة أوديتي : شغيلة الإنعاش الوطني تتمسك بالحقوق الكاملة ...             إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن             التعليم بطانطان : بيان تنديدي .. تنسيقية معطلين من أجل الكرامة تفضح المستور             أبلاضي تطالب بمحاربة الظواهر غير القانونية للمهاجرين السريين بمدن مغربية             الثمري: المؤتمر المحلي للعدالة والتنمية بآسفي انطلاقة جديدة ومتجددة ومساهمة متواصلة في معركة الإصلاح             اكتظاظ بمُستشفى طانطان و مندُوب الصحّة مفقود و السكان يستغيتون             جمهورية أذربيجان تحيي الذكرى الثانية للحرب الوطنية             من المسؤول عن تهميش قبائل تكنة ..؟            احتجاج قبيلة يكوت ضد الأملاك المخزنية             قبائل ايتوسى            ماذا حقق مجلس جماعة طانطان خلال سنة ؟            مقترحات رئيس مجلس جماعة طانطان السابق ؟            وصية طفل فلسطيني شهيد            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

من المسؤول عن تهميش قبائل تكنة ..؟


احتجاج قبيلة يكوت ضد الأملاك المخزنية


قبائل ايتوسى


ماذا حقق مجلس جماعة طانطان خلال سنة ؟


مقترحات رئيس مجلس جماعة طانطان السابق ؟


احتجاجات آيتوسى ضد تحفيظ أراضيها


مافيا العقاربكليميم ..نهب مستمر للأراضي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

أزمة منصة الشباب : مطالب بمواكبة حاجيات سكان طانطان ..

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

السكريتي : حادث شغل يتسبب في احتقان بمطار طانطان


نائب وكيل الملك بمحكمة عين السبع يحاول الانتحار


جريمة قتل .. العثور على جثة بطانطان


خريبكة.. عمود خشبي منذ سنة 2003 يهدد سلامة المارة والساكنة..!


الدشيره : تفكيك الكشك المجاور لمسجد المحسنين الذي أثار جدلا واسعا

 
بيانات وتقارير

الثمري: حكومة 8 شتنبر وأغلبيتها المسيرة عنوانا لتضارب المصالح واللامبالاة بقضايا الوطن والمواطن


الترشيحات لقيادة الاتحاد الدستوري


نقابة أوديتي : شغيلة الإنعاش الوطني تتمسك بالحقوق الكاملة ...


التعليم بطانطان : بيان تنديدي .. تنسيقية معطلين من أجل الكرامة تفضح المستور


أبلاضي تطالب بمحاربة الظواهر غير القانونية للمهاجرين السريين بمدن مغربية

 
كاريكاتير و صورة

وصية طفل فلسطيني شهيد
 
شخصيات صحراوية

ذكرى مرور عام على رحيل الصحفي المحجوب اجدال .. مطالبات بفتح تحقيق


محطات من حياة الفقيه والقاضي الشيخ لْعبيد بن لْحرمة البوعيطاوي

 
جالية

الجالية الوادنونية في وقفة احتجاجية ببروكسيل ضد تحفيظ قبائل الأقاليم الجنوبية

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

علماء يكشفون قدرة ”النمل الأبيض“ على حماية المراعي من الجفاف

 
جماعات قروية

المشاورات الجهوية للحوار الوطني حول التعمير والإسكان جهة كلميم-وادنون

 
أنشطة الجمعيات

اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة


جمعية صناع النجاح توقع اتفاقية شراكة لتنزيل برنامج نواة النسخة الثانية بجهة كلميم وادنون


جمعية التدخل المبكر للأطفال في وضعية إعاقة تنظم الملتقى الوطني الثاني للتوحد

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزير خارجية موريتانيا يرحب بتطوير قنوات التواصل مع إيران

 
تهاني ومناسبات

تهنئة وتبريك بمناسبة حفل زفاف

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اكتظاظ بمُستشفى طانطان و مندُوب الصحّة مفقود و السكان يستغيتون

 
تعزية

بوصبيع يعزي بوجمعة بحار القيادي بحزب العدالة والتنمية بطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

استقالة مديرة بسبب عقد ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني


تفاصيل الاعتداء لفظيا وجسديا على ناشطة جمعوية بكلميم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

النجم اللبناني فادي أندراوس يصدر أغنية باللهجة المغربية


الفنان محمد شاك يطلق عمله الغنائي الجديد تحت عنوان " لمّا لمّا "


زينة الداودية وشاب بلال - نتايا ضعيف


النجمة الأمريكية المغربية كزينة عويطة تطرح فيديو كليب عملها الجديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

قبيلة أيت لحسن


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان


أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي


بيان في اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2022

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات ساسوكي الحلقة 3


شارة البداية الكابتن ماجد


كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

الوطية : اعتقال الناشط الحقوقي المحجوب بيبا لبرص


فعاليات مدنية وحقوقية تطالب برحيل مندوب الانعاش الوطني بطانطان


نساء بطانطان : قرارات السلطة أصبح العيش معها أمرا

 
 

رسالة سفينة السلامة للعالم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 أكتوبر 2016 الساعة 00 : 17



صحراء نيوز - أوس رشيد

سفينة السلام

تذكرت حادث غرق الغواصة الروسية " كورسك" عندما وطأت أقدامي ميناء طرفاية ، ومباشرة بعد رؤية سفينة السلامة العجوز ،التي تبكي حظها ، بعدما تحولت إلى حطام ، أو نصب تذكاري طبيعي و سط الأمواج ، على غرار النصب خاص ب 118 من البحارة الروس الذين غرقوا في بحر "بارنتس" وهم داخل الغواصة كورسك التي تعمل بالطاقة النووية في 12 غشت عام 2000 ، أكثر من عشر سنوات على غرق الغواصة الروسية كورسك والحقيقة الكاملة لا تزال في طي الكتمان ، ولكن هل ظهرت الحقيقة الكاملة لغرق سفية طرفاية ؟

ورقة تعريفية

الاسم الكامل سفينة السلامة ، العلم باناما ، مكان التقييد باناما ، الطول العرض والعمق 18.5 * 101.6 ، الوزن الإجمالي 6317 طن ، الشحنة المتواجدة بها يوم الغرق تقريبا 41 سيارة متضررة جدا ، توجد السفينة خارج مدينة طرفاية على النقطة البحرية 25.55ش – 01258 غ ، في موضع منفتح على البحر بالكامل ومعرض بالكامل لعوامل الطقس و البحر و الأمواج.
وهي متموضعة في قاع البحر بكامل قعرها ، على وضعية عمودية تقريبا على عمق 6.5 أمتار في حالة الجزر ، 9 أمتار في حالة المد. تتموضع السفينة في الوضع السابق منذ تاريخ 30 أبريل 2008 و هي عرضة لتغيرات الطقس ، مما يترتب عنه أضرار إضافية للسفينة ، و التخمين في حدوث كارثة بيئية تأكل مادة البولستير .
هذا الخط البحري ، خصص لمدينة طرفاية بدل العيون ، لتجنب تدفق النشطاء الحقوقيون المناصرين لجبهة البوليساريوا .
انطلقت أول رحلة لسفينة السلام باتجاه مدينة طرفاية بتاريخ 12/12/2007 إلى حدود 30/04/2008 تاريخ الغرق أو الإغراق ؟ .


حكاية عرس لم يكتمل

انطلقت السفينة وانطلقت معها زغاريد وأفراح أهل طرفاية الكل يحمد الله ويشكره ، أخيرا ستفك العزلة عن إقليم طرفاية الذي كان بالسابق أول عمالة بجنوب المغرب ليصبح أخر منطقة لا زالت تعاني من معوقات لم يعد يشهدها أي بلد بالمعمور .
رحلت هذه السفينة كانت من طرفاية الى فونتي فينتورا على مسافة ستون ميل بحرية أي بمعنى أخر مسافة 100 كلم على الطريق البرية ، و بلغة المهاجرين المسافة بين طرفاية واسبانيا اقرب من المسافة بين طرفاية وطانطان وطرفاية والعيون .
طاقم السفينة اسبان اسم السفينة السلامة وهو نفس اسم الشركة المسؤولة بلاس بالاماس ، مدة العقدة المبرومة في هذا الخط 25 سنة ، على رأس السفينة الأحمر علم باناما ، تامين هده السفينة حضيت به شركة تامين ببريطانية المكلف بتمثيلها بالمغرب شركة اسمها ديفمار، استمرت رحلة سفينة السلام بسلام إلى تاريخ 30/04/2008 على الساعة العاشرة صباحا الرحلة كانت من طرفاية إلى الكارثة.
حسب تقرير قبطان السفينة بميناء طرفاية تعرضت السفينة عند خروجها من الميناء لرياح قوية دفعتها لمكان صخري نتج عنه ثقب بهيكل السفينة للجهة اليسرى الخلفية ، مما اضطر معه قبطان السفينة ليقوم بعملية جنوح تلقائي تفاديا للغرق وحفاظا على الأرواح الدين كانوا على متن السفينة وعددهم 114 مسافر.
في رأى البعض أن السفينة العجوز مصنوعة سنة 1967 بباناما وغير قابلة للإبحار ، أعطيت لشركة بالماس قصد التخلص منها في شاطئ طرفاية ، السفينة الشبح كانت مسرحية بنية مبيتة للاستفادة من التامين الدسم من هذه الخردة التي لا تحمل معايير الرحلات المتعارف عليها دوليا.

رأى الشارع حول سفينة السلامة

وهناك رأي في الأوساط الشعبية يربط ما حصل بالأرواح والقوى الخفية ، وبأنه تحذير من رب السماء للمفسدين في الأرض إلى غير ذلك من التأويلات بما فيها " العين" المغنطيسية" لأحد أبناء طرفاية عندما رأى سفينة السلام بحلتها البيضاء و الرأس الأحمر حيث قال " الرجل جاي أيصلي " إلى غير ذلك من الأساطير.

الضفة الأخرى و الشاطئ

حسب بعض المصادر تمكن العديد من المهاجرين السريين من العبور إلى الضفة الأخرى بسلام في سفينة السلامة بإشراف من احد حراسها (حاميها حراميها) الذي كان يقدم هذه الخدمة بمبلغ 20.000 درهم وأكثر.
كان يدخل ويخرج من والى طرفاية العديد من المطلوبين للعدالة بلا حسيب ولا رقيب وبجوازات مزورة .
أعجب المهربين بالسفينة منذ يومها الأول ، حيث تم تنقيل الممنوعات من مخدرات إلى غير دلك من أشياء أخرى خطيرة في ظل غياب آلة السكانير حسب نفس المصادر.
مباشرة بعد هدا الحادث جاءت البحرية الملكية بمركبين لحراسة السفينة الجانحة ليقوموا هؤلاء بالحراسة نهارا و السهر ليلا ، تحركت القوارب المطاطية (الزودياك) واختفت أجهزة مهمة في قاصرة القيادة .
بعد ذلك سرقت أجزاء السيارات التي كانت على متن السفينة ، كان بعضها يحتوى على ما جاء على لسان احد الحاضرين الذهب والنقود والعملة الصعبة وغير دلك من أمتعة المسافرين .
كسرت نوافذ السيارات ، سرقت العجلات والمقاويد وأدوات أخرى ميكانيكية تخص السيارات، ثقبت العجلات الباقية بحتا عن النقود بداخلها .
سرقت أوراق وجوازات السفر الخاصة بالمسافرين التي بقيت بالسفينة الشبح ، و هناك من اعتقد توظيفها من جديد بعد تم تزويرها وبيعها لأشخاص يحلمون بالهجرة.
سرقت الحانة المتواجدة بالسفينة وبيعت كل قنيناتها من الكحول الغالي الثمن منها 1000 قنينة ( ويسكي ) بطرفاية والنواحي .
سرقت النقود التي كانت بالعاب القمار المتواجدة في السفينة .
سرقت أجهزة المراقبة و أطنان من الوقود و الزيوت ، بعد محاولة فاشلة للفرنسي (أندري) صاحب شركة لجر السفن في سحب السفينة إلى البر عام 2009.
سرقت أثاث السفينة من كراسي وأرائك ....بعد قدوم (نور الدين أجميلة ) الملقب ب (ولد أجميلة) الذي جاء بدوره لمعاينة السفينة بعد أن فوضته الشركة المتواجدة بالدار البيضاء .قام هذا الأخير برواج ( برتغالي ) تضيف المصادر وضجة كبيرة مند دخوله لطرفاية ، عمل على جلب اليد العاملة من نفس الإقليم بعد أن ابرم معهم عقد مدته 6 أشهر براتب شهري حدد في 4000 درهم ، وجلب أيضا أصحاب القوارب التقليدية للعمل كذلك، فشل في انجاز خطة لانقاد السفينة ، بعدها عملت بعض الجهات الأخرى على شحن وحمل أثاث سفينة السلامة من البحر إلى البر الذي بعدما خصصت شاحنات تقوم بنفس العملية إلى مستودعات خزن بها أفخر الأثاث والمعدات المنزلية ، ليتم حملها فيما بعد إلى خارج طرفاية لتباع ، حيت شاهد شهود عيان هذه التجهيزات بمقاهي بمدينة طانطان التي يوجد فيها كل شئ إلا الشاي و القهوة ، يجلسون عليها زبائن يدخنون وينتشون من غير أن يعلموا أن ما يجلسون عليه هو أنقاض طرفاية الصامتة .
باقي التجهيزات توجد في منازل مسؤولين حسب بعض المصادر تواطئوا مع بعض "المنقدين" مقابل الصمت عند نهب سفينة السلامة.

سفينة السلامة ترمي " العار" على عامل طرفاية

صرح احد الشاهدين على هده الحقبة التاريخية أن السفينة كان لها وقع كبير في نبض قلب طرفاية الجريح وبناء مستقبلها ، وان السفينة التي أبت أن تتزحزح شاهدة على مشاريع لا زلنا نراها على بر الواقع ونتمنى أن تعود سفينة السلامة بسلامة وبحلة حقيقية غير الزائفة الفائتة.
ونشير إلى أن احد الكفاءات المغربية يدعى " مصطفى حافظ شمس الدين " ، الخبير في مجال إزالة الحطام و إنقاذ السفن ، أكد قدرته على إزالة السفينة العجوز من بحر طرفاية و أشياء أخرى طلب منا عدم كشفها...
هل يستطيع عامل طرفاية إنهاء مأساة سفينة وإزالة حطامها ، لفتح صفحة جديدة بحريا ، يتم من خلال المحافظة على مكسب الخط البحري الذي رفع ثمن العقار و خذل الساكنة ؟
ملحوظة مهمة جدا .
تتواجد بهده السفينة مادة خطيرة إن تحللت ستشكل مشكل بيئي خطير سيؤثر على الثروة السمكية.
هذا ، وتعتبر السياحة هي القطاع الاقتصادي الرئيسي المعول عليه في معظم المناطق الساحلية و على رأسها مدينة طرفاية المنطقة الأقل في معدل الإجرام على مستوى المملكة ، لكن هذا السياحة يهددها حطام سفينة ، لازال يخنق حلم الرفاهية و البرامج التنموية و يغتال البيئة البحرية ، و إذا كانت مراكش ستكون على موعد في نونبر 2016 المقبل، مع فعاليات الدورة 22 لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ، فان طرفاية لازالت مع موعد مع العبث ، تعاني في صمت من فشل الدولة في تأهيل ميناء صغير للملاحة ، وفشل في إزالة حطام سفينة وكأنها غواصة نووية روسية أو هكذا يقولون ؟

*مدير نشر و رئيس تحرير جريدة دعوة الحرية





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

كواليس جماعة لبيرات.

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

رسالة مفتوحة إلى عامل إقليم أسا- الزاك

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

مشاركة متميزة لقطاع الصيد البحري في موسم طانطان الثامن

تدريب بحرى إسرائيلى باليونان تحول لحفل جنسى ماجن

الصحافة الالكترونية بين هلوسات "أبو كهربة" وأستاذية "أبو فأرة"

عرض اختراع جديد في مهرجان الوطية التاسع " فيديو"

عاجل : في سرية تامة غوّاص اسباني يصوّر ميناء طرفاية

انتشال حطام مركب صيد غارق في حوض ميناء طانطان " صور حصرية "

ميناء طانطان وقفة أخرى ضد استرخاص أرواح البحَّارة " فيديو"

جزر الكناري : الإنقاذ الإسبانية تواصل الجهود لتفادي تسرب الوقود من سفينة صيد روسية

التهريب والفساد السياسي والقضائي يعرقل مغربية الصحراويين

رسالة سفينة السلامة للعالم





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

موريتانيا تمنح الجزائر حصصا سنوية للصيد


حظر اصطياد الكوربين على غير الموريتانيين


البحرية الموريتانية تكشف عن إجراءات إنقاد باخرة أجنبية


موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية

 
كاميرا الصحراء نيوز

الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بوصبيع يكتب: ولا بيان للرأي العام الجهوي ما هكذا تُورد الإبل السيدة رئيسة جهة كلميم وادنون


آسا الزاك..الترامي يخرج المئات من قبائل أيت توسى للاحتجاج أمام عمالة الإقليم


بوصبيع: تصور وثيقة النموذج التنموي لمغرب الغد لا يخرج عن نموذج تنمية بدون ديمقراطية


لهذا السبب الوالي السابق لجهة كلميم عمر الحضرمي العظمي يزور المنطقة


تأسيس حراك تنسيقية النساء الصحراويات للإنعاش الوطني و السكن و الصحة باقليم طانطان

 
مقالات

ابن كيران... و قفا نبك من ذكرى مقعد ورئاسة !!


قضية المدعو طوطو :إفساد للذوق العام وتفاخر بتناول المخدرات بمهرجان ترعاه وزارة الثقافة


نظام الحوافز المأمول في الجامعة المغربية


الموظف ووسائل التواصل الاجتماعي


ماذا بعد التهديد النووي الروسي؟


أوروبا والأوقات الصعبة وثمن الحرية

 
تغطيات الصحراء نيوز

تنسيقية الوديان الثلاث تستنكر تصريحات رئيسة جهة كلميم وادنون


قبيلة يكوت تنظم وقفة إحتجاجية وتصدر بيانا للرأي العام


تاسيس مكتب نقابي للمربيات بالعيون


احتجاجات واسعة تعم جماعة رأس اومليل.. قبيلة ايت لحسن تنتفض


رابطة كاتبات المغرب تخطو نحو الهيكلة الجهوية ومؤتمر للكاتبات الإفريقيات

 
jihatpress

الثمري: المؤتمر المحلي للعدالة والتنمية بآسفي انطلاقة جديدة ومتجددة ومساهمة متواصلة في معركة الإصلاح


رسالة مفتوحة إلى رئيس جماعة العرائش ..!


الحرب على مافيا البناء العشوائي بإقليم الحوز مستمرة

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

جمهورية أذربيجان تحيي الذكرى الثانية للحرب الوطنية


السنغال..تمويل سعودي افريقي لتحسين شبكة الطرق والنقل


غوتيريش: الأزمة الأمنية في منطقة الساحل تمثل تهديدا عالميا

 
بكل لغات العالم

علامات تشير إلى أن هاتفك يتعرض للتجسس

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

مفاوضات الهلال السعودي مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن


انطلاق مهرجان الأردن الدولي العاشر للأفلام..


اختتام فعاليات المهرجان الوطني للعيطة بآسفي


الدارالبيضاء تستضيف مهرجان ليالي درب السلطان

 
فنون و ثقافة

كواليس نيفين رجب ومجد القاسم مع ذوي القدرات الخاصة بعد نجاح " كلنا إنسان" بالاوبرا

 
تربية و ثقافة دينية

أصحاب الكهف.. بين العزلة المادية والعزلة الشعورية

 
لا تقرأ هذا الخبر

سيدة تنجب توأم من رجلين مختلفين .. كيف حدث ذلك؟

 
تحقيقات

أبوغزاله وستوكس يتشاركان الأفكار بشأن انتخابات 2020 الأمريكية

 
شؤون قانونية

استعمال العنف من قبل رجال السلطة : مقاربة قانونية


المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية

 
ملف الصحراء

المغرب يتسلم دعوة من الجزائر لحضور أشغال القمة العربية

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

مستقبل الروبوت الصحفي : عبده حقي

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة