مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الثمري: حكومة 8 شتنبر وأغلبيتها المسيرة عنوانا لتضارب المصالح واللامبالاة بقضايا الوطن والمواطن             بوصبيع يكتب: ولا بيان للرأي العام الجهوي ما هكذا تُورد الإبل السيدة رئيسة جهة كلميم وادنون             ابن كيران... و قفا نبك من ذكرى مقعد ورئاسة !!             الترشيحات لقيادة الاتحاد الدستوري             السكريتي : حادث شغل يتسبب في احتقان بمطار طانطان             نقابة أوديتي : شغيلة الإنعاش الوطني تتمسك بالحقوق الكاملة ...             إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن             التعليم بطانطان : بيان تنديدي .. تنسيقية معطلين من أجل الكرامة تفضح المستور             أبلاضي تطالب بمحاربة الظواهر غير القانونية للمهاجرين السريين بمدن مغربية             الثمري: المؤتمر المحلي للعدالة والتنمية بآسفي انطلاقة جديدة ومتجددة ومساهمة متواصلة في معركة الإصلاح             اكتظاظ بمُستشفى طانطان و مندُوب الصحّة مفقود و السكان يستغيتون             جمهورية أذربيجان تحيي الذكرى الثانية للحرب الوطنية             من المسؤول عن تهميش قبائل تكنة ..؟            احتجاج قبيلة يكوت ضد الأملاك المخزنية             قبائل ايتوسى            ماذا حقق مجلس جماعة طانطان خلال سنة ؟            مقترحات رئيس مجلس جماعة طانطان السابق ؟            وصية طفل فلسطيني شهيد            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

من المسؤول عن تهميش قبائل تكنة ..؟


احتجاج قبيلة يكوت ضد الأملاك المخزنية


قبائل ايتوسى


ماذا حقق مجلس جماعة طانطان خلال سنة ؟


مقترحات رئيس مجلس جماعة طانطان السابق ؟


احتجاجات آيتوسى ضد تحفيظ أراضيها


مافيا العقاربكليميم ..نهب مستمر للأراضي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

أزمة منصة الشباب : مطالب بمواكبة حاجيات سكان طانطان ..

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

السكريتي : حادث شغل يتسبب في احتقان بمطار طانطان


نائب وكيل الملك بمحكمة عين السبع يحاول الانتحار


جريمة قتل .. العثور على جثة بطانطان


خريبكة.. عمود خشبي منذ سنة 2003 يهدد سلامة المارة والساكنة..!


الدشيره : تفكيك الكشك المجاور لمسجد المحسنين الذي أثار جدلا واسعا

 
بيانات وتقارير

الثمري: حكومة 8 شتنبر وأغلبيتها المسيرة عنوانا لتضارب المصالح واللامبالاة بقضايا الوطن والمواطن


الترشيحات لقيادة الاتحاد الدستوري


نقابة أوديتي : شغيلة الإنعاش الوطني تتمسك بالحقوق الكاملة ...


التعليم بطانطان : بيان تنديدي .. تنسيقية معطلين من أجل الكرامة تفضح المستور


أبلاضي تطالب بمحاربة الظواهر غير القانونية للمهاجرين السريين بمدن مغربية

 
كاريكاتير و صورة

وصية طفل فلسطيني شهيد
 
شخصيات صحراوية

ذكرى مرور عام على رحيل الصحفي المحجوب اجدال .. مطالبات بفتح تحقيق


محطات من حياة الفقيه والقاضي الشيخ لْعبيد بن لْحرمة البوعيطاوي

 
جالية

الجالية الوادنونية في وقفة احتجاجية ببروكسيل ضد تحفيظ قبائل الأقاليم الجنوبية

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

علماء يكشفون قدرة ”النمل الأبيض“ على حماية المراعي من الجفاف

 
جماعات قروية

المشاورات الجهوية للحوار الوطني حول التعمير والإسكان جهة كلميم-وادنون

 
أنشطة الجمعيات

اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة


جمعية صناع النجاح توقع اتفاقية شراكة لتنزيل برنامج نواة النسخة الثانية بجهة كلميم وادنون


جمعية التدخل المبكر للأطفال في وضعية إعاقة تنظم الملتقى الوطني الثاني للتوحد

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزير خارجية موريتانيا يرحب بتطوير قنوات التواصل مع إيران

 
تهاني ومناسبات

تهنئة وتبريك بمناسبة حفل زفاف

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اكتظاظ بمُستشفى طانطان و مندُوب الصحّة مفقود و السكان يستغيتون

 
تعزية

بوصبيع يعزي بوجمعة بحار القيادي بحزب العدالة والتنمية بطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

استقالة مديرة بسبب عقد ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني


تفاصيل الاعتداء لفظيا وجسديا على ناشطة جمعوية بكلميم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

النجم اللبناني فادي أندراوس يصدر أغنية باللهجة المغربية


الفنان محمد شاك يطلق عمله الغنائي الجديد تحت عنوان " لمّا لمّا "


زينة الداودية وشاب بلال - نتايا ضعيف


النجمة الأمريكية المغربية كزينة عويطة تطرح فيديو كليب عملها الجديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

قبيلة أيت لحسن


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان


أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي


بيان في اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2022

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات ساسوكي الحلقة 3


شارة البداية الكابتن ماجد


كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

الوطية : اعتقال الناشط الحقوقي المحجوب بيبا لبرص


فعاليات مدنية وحقوقية تطالب برحيل مندوب الانعاش الوطني بطانطان


نساء بطانطان : قرارات السلطة أصبح العيش معها أمرا

 
 

من يحمي الأطفال من الخبث الالكتروني؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أبريل 2021 الساعة 07 : 02


صحراء نيوز - نورالدين لحميدي

أمام تزايد إقبال الأطفال على الأنترنت بصورة تغيب جوانبهم الإبداعية ومهاراتهم العقلية، في سن لا يستطيعون معها تمييز الصالح من الطالح والجيد من الرديء، تطرح علامات استفهام كبيرة حول مآلهم المستقبلي المهني والحياتي وحول من يقف وراء هذا التردي الأخلاقي للقضاء على منظومة القيم بشكل أو بآخر...

إن بقاء الطفل في حالة كمون التربية أو غيابها، يؤدي لا محالة إلى نتائج وخيمة تتعدى الشخص والأسرة، ليصل مداها إلى المجتمع بأكمله، فيكثر المجرمون واللصوص والمتشردون والمتسولون والمسؤولون الفاشلون أو المغشوشون والغشاشون ( دون الانتقاص من أحد)، مما يستدعي وجود مرافقة أو مصاحبة تربوية ( عوض مراقبة بمعناها الزجري) مبنية على أسس علمية وبيداغوجية دقيقة، تتمأسس على الملاحظة والتنبيه والاحتضان والتصويب وما إلى ذلك، حيث إن أغلب الآباء والأمهات لم يتلقوا تكوينات في أسس التربية وتلاوينها النفسية والاجتماعية أو على الأقل لم يبادروا بالبحث عن تجارب ناجحة والاقتداء بها، حتى لا يتعرض أبناؤهم للضياع والمتاهة وربما النهاية المأساوية.

ففي ظل العصور المتسارعة، يظل الآباء منشغلين بمهنهم وتجاراتهم ومشاريعهم - معتقدين أنهم بذلك يؤمنون مستقبل أبنائهم- بينما الأبناء يقبعون في دائرة مغلقة وزاوية منفلتة من التتبع الوالدي، تتجاذبهم أهواء من يتربص بهم لينقض عليهم باعتبارهم فريسة سهلة الوصول، وبالتالي تضيع أحلامهم لينقادوا في دروب ضيقة لاتؤدي إلى الانفراج، وتصبح سمعة الأسرة على المحك، وتصير الفضيحة عنوانا بارزا تتلاقطه الألسنة وتتقاذفه القنوات على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي ضمانا لرفع نسب المشاهدة وفاعلية الإنتاجية الربحية ولو على حساب نفسية الآخرين، لتصير الكارثة أعظم وأعم وأشمل أو قد تصير قضية رأي عام. لكن من المسؤول عن هذا الضياع والتيه؟

قد يعتقد معظم الآباء أن التربية الصحيحة للأبناء تقتضي توفير المأكل والملبس والماديات وما إلى ذلك، في حين أنهم أغفلوا جوانب أساسية أخرى قد تشكل الحلقة القوية في مسلسل بناء شخصية الأطفال، وتتمثل في الجوانب النفسية وتقوية المهارات العقلية والتواصلية والإبداعية، حفاظا على أبنائهم وبناتهم من التعرض للنصب والاحتيال والخداع، عبر منصات قد لايؤطرها وازع أو يقننها قانون معين، ليصير الكلام المعسول مصيدة قاسية تؤدي إلى الانهيار والتهاوي.

أناس (راشدون) يلجون إلى مواقع إلكترونية لتصيد الهفوات واقتناص فتيات وفتيان في عمر الزهور، يتجاذبون أطراف الحديث بنوع من الأريحية المزيفة، ويتبادلون أرقام الهواتف والصور وعلامات الإعجاب بكبسات زر سريعة جدا في سباق مع الزمن، دون دراية بمخاطر النهاية، إنه الخبث الإلكتروني، والقيم المفتقدة في الواقع تلقي بظلالها على الواقع الافتراضي وتنصب شباك الزيف والاغتراب والعشق المنسي من وسط العائلة والأقارب والمجتمع، حتى أصبحنا نخاف من بعضنا البعض ونتجنب الحديث مع الآخر خوفا من الوقوع ضحية نصب أو احتيال...

من يعيد إلى المجتمع قيمه المفتقدة ؟ أو بالأحرى من ساهم في افتقاد هذه القيم؟ ولماذا ينتابنا الحنين دوما إلى الماضي الجميل بعاداته وتقاليده وأناسه وتاريخه؟ أليس بالأحرى أن نقف وقفة تأملية واضحة لنرجع البهاء والرونق للقيم الأصيلة ولنبني مستقبلا واعدا ؟

إن الأسف الذي نعيشه يوميا، يجعلنا لا نتغير ولانتقدم خطوة إلى الأمام، ما دام الكل نسيجه متكون من مجموع الأفراد الذين لا ينتبهون لا إلى ذواتهم ولا إلى الآخرين، وكأن كل واحد منهم يعيش في جزيرة معزولة عن الآخر، لتتسع – حينها – الفجوة والهوة وتتباعد الذوات لتشكل قطيعة إنسانية على مستوى التواصل وتأثيراتها على التربية والسلوك.

لا يمكن أن نحمل الأسرة لوحدها المسؤولية الكاملة وراء ضياع أبنائهم ووقوعهم عرضة للمخاطر، في ظل غياب مدارس مختصة في تربية الطفل وتعليمه قواعد الحياة والتعامل مع الوضعيات والمشكلات التي قد تصادفه أو يصادفها، وفي ظل غياب قوانين تقعد للقيم الإلكترونية، ويصبح الفضاء الإلكتروني – حينها – فضاء خصبا بمثابة معادل موضوعي للواقع المعيش، يمكن أن يتواصل الطفل من خلالها بكل أريحية في حدود ما هو متاح له، دون إحساس بقساوة النهاية أو ندم شديد بولوج هذه الفضاءات الهلامية، لكي لا يتم تفويت بعض إيجابيات الاستخدام الإلكتروني...وهذه الرؤى التصورية ليست عامة – بالطبع – لأن هناك أسرا تقوم بكل واجباتها اتجاه أبنائها، لكن قد تكون الدوافع الخارجية أكثر سيطرة، مما يحتم على أطراف أخرى داخل أجهزة الدولة التدخل من أجل الحماية وتوفير الأمان، لأن الأطفال يظلون أبناء الوطن، والكل مسؤول عن التربية والسلوك والتواصل من خلال المشترك الجمعي.

إن الزيف الإلكتروني، ولباس قبعة الأناقة الفكرية والمجاملات المبالغ فيها والكلام المطرز، يجعل من هذا الفضاء رسما مشوها لتجليات الواقع، ليقع الأطفال وغيرهم ضحية للخبث والزيف والقناع، فلو جعلنا هذا الفضاء فضاء أنيقا تسكنه علاقات إنسانية افتراضية مثالية، يمكن أن تنتقل من فضاء الافتراض إلى فضاء الواقع، لأمكننا التأسيس لقيم افتراضية كونية تجابه كل أنواع التفاهة التي تعج بها مجموعة من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وأشرطة الفيديو وصور الخلاعة المندسة عبر إشهارات منتقمة من القيم، ولأصبحنا أمام واقع افتراضي غاية في النصاعة، لا يخشاه الصغار ولا يهابه الكبار ولايخافه الشيوخ أو العجزة، ويحق له - آنذاك – أن يؤثر تأثيرا إيجابيا في الواقع، مغيرا إياه من الأسوء إلى الأجود، وتصبح القيم سيدة الموقف وتاجا أصيلا

فوق رؤوس كل الناس سواء في الافتراض أو الواقع ، ولا مجال – حينها – للحديث عن الخبث الإلكتروني.

هذا هو واقع الافتراض وواقع الواقع الذي نرومه، لرسم معالم حياة جديدة يسودها الأمن والأمان والود والاحترام، دون شعور بالخوف أو الضياع.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

دورة عادية ثالثة بالطانطان

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

عاطلين يخلدون ذكرى اكديم ايزيك بطريقتهم الخاصة

" حكاية محمد جملوس و حمدي ولد الرشيد في أفق 25 نونبر .." ؟

اسا: مسيرة ليلية حاشدة و المحتجون ينددون بانتهاكات حقوق الإنسان

وسطاء النقل في ضيافة دار الأطفال بالوطية

العثور على رضيع مرمي في طانطان

المغرب يشهد موجة حرارة ابتداء من الخميس

ما هي فوائد لبن الابل ؟؟

طانطان : روض الأطفال عين الرحمة التابع للتعاون الوطني ينظم أمسية ترفيهية

المكتب الجهوي amdh لجهة الجنوب الغربي يدين الحصار الامني والعسكري لمنطقة الصحراء

ملكة جمال العرب المثالية ''نادين فهد'' تدخل الفرحة على الأيتام و العجزة

أمهات عازبات...أطفال طبيعيون

بيان العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بخصوص فضيحة العفو عن المجرم الإسباني دانيال فينو غالفان

تأسيس هيئة "كرامة Dignidad" لتنسيق التحركات بإسبانيا في قضية دانييل غالفان





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

موريتانيا تمنح الجزائر حصصا سنوية للصيد


حظر اصطياد الكوربين على غير الموريتانيين


البحرية الموريتانية تكشف عن إجراءات إنقاد باخرة أجنبية


موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية

 
كاميرا الصحراء نيوز

الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بوصبيع يكتب: ولا بيان للرأي العام الجهوي ما هكذا تُورد الإبل السيدة رئيسة جهة كلميم وادنون


آسا الزاك..الترامي يخرج المئات من قبائل أيت توسى للاحتجاج أمام عمالة الإقليم


بوصبيع: تصور وثيقة النموذج التنموي لمغرب الغد لا يخرج عن نموذج تنمية بدون ديمقراطية


لهذا السبب الوالي السابق لجهة كلميم عمر الحضرمي العظمي يزور المنطقة


تأسيس حراك تنسيقية النساء الصحراويات للإنعاش الوطني و السكن و الصحة باقليم طانطان

 
مقالات

ابن كيران... و قفا نبك من ذكرى مقعد ورئاسة !!


قضية المدعو طوطو :إفساد للذوق العام وتفاخر بتناول المخدرات بمهرجان ترعاه وزارة الثقافة


نظام الحوافز المأمول في الجامعة المغربية


الموظف ووسائل التواصل الاجتماعي


ماذا بعد التهديد النووي الروسي؟


أوروبا والأوقات الصعبة وثمن الحرية

 
تغطيات الصحراء نيوز

تنسيقية الوديان الثلاث تستنكر تصريحات رئيسة جهة كلميم وادنون


قبيلة يكوت تنظم وقفة إحتجاجية وتصدر بيانا للرأي العام


تاسيس مكتب نقابي للمربيات بالعيون


احتجاجات واسعة تعم جماعة رأس اومليل.. قبيلة ايت لحسن تنتفض


رابطة كاتبات المغرب تخطو نحو الهيكلة الجهوية ومؤتمر للكاتبات الإفريقيات

 
jihatpress

الثمري: المؤتمر المحلي للعدالة والتنمية بآسفي انطلاقة جديدة ومتجددة ومساهمة متواصلة في معركة الإصلاح


رسالة مفتوحة إلى رئيس جماعة العرائش ..!


الحرب على مافيا البناء العشوائي بإقليم الحوز مستمرة

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

جمهورية أذربيجان تحيي الذكرى الثانية للحرب الوطنية


السنغال..تمويل سعودي افريقي لتحسين شبكة الطرق والنقل


غوتيريش: الأزمة الأمنية في منطقة الساحل تمثل تهديدا عالميا

 
بكل لغات العالم

علامات تشير إلى أن هاتفك يتعرض للتجسس

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

مفاوضات الهلال السعودي مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن


انطلاق مهرجان الأردن الدولي العاشر للأفلام..


اختتام فعاليات المهرجان الوطني للعيطة بآسفي


الدارالبيضاء تستضيف مهرجان ليالي درب السلطان

 
فنون و ثقافة

كواليس نيفين رجب ومجد القاسم مع ذوي القدرات الخاصة بعد نجاح " كلنا إنسان" بالاوبرا

 
تربية و ثقافة دينية

أصحاب الكهف.. بين العزلة المادية والعزلة الشعورية

 
لا تقرأ هذا الخبر

سيدة تنجب توأم من رجلين مختلفين .. كيف حدث ذلك؟

 
تحقيقات

أبوغزاله وستوكس يتشاركان الأفكار بشأن انتخابات 2020 الأمريكية

 
شؤون قانونية

استعمال العنف من قبل رجال السلطة : مقاربة قانونية


المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية

 
ملف الصحراء

المغرب يتسلم دعوة من الجزائر لحضور أشغال القمة العربية

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

مستقبل الروبوت الصحفي : عبده حقي

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة