مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         تضامن حقوقي : مجلس جماعة طانطان يتنمر على البابا بيبان             تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون             الشريف الإدريسي يفتح مواجهة بين الأسر و مديرية التعليم بطنطان             الانعاش الوطني بالطنطان : فساد تحت الطاولة انتج حكرة و قطع الارزاق             اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان             سيدي إفني : تخليد الذكرى الرابعة والستين لانتفاضة قبائل ايت باعمران             عائدات السياحة تسجل ارتفاعا في الفصل الثالث من 2021             الجيش الصيني : حالة التأهّب في صفوف قواته البحرية والجوية             الجزائر.. بدء الصمت الانتخابي في الانتخابات المحلية             الشعبوية سرطان الدول             كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية             خرجة بيئية لصالح الأطفال و النساء بالطنطان             مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي            فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده            احتجاجات بمدن مغربية ضد جواز التلقيح وغلاء الاسعار            من يوقف التلاعبات في الدقيق المدعم بإقليم طانطان            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده


احتجاجات بمدن مغربية ضد جواز التلقيح وغلاء الاسعار


من يوقف التلاعبات في الدقيق المدعم بإقليم طانطان


مقابلة سعد الجبري مع برنامج 60 دقيقة مترجم


تصريح ناري في قبة البرلمان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

لقاء بجهة كليميم وادنون حول النموذج التنموي الجديد : السرطان و الثقة في المؤسسات؟

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

أمن مراكش يعتقل خليجي بالمطار


خمس سنوات حبسا و تعويض لادارة الجمارك بطاطا


السكر العلني والعربدة يقود دركيان للاعتقال


سرقة منازل بطانطان


إجهاض مخطط إرهابي وشيك بعد تفكيك خلية متطرفة

 
بيانات وتقارير

الانعاش الوطني بالطنطان : فساد تحت الطاولة انتج حكرة و قطع الارزاق


سيدي إفني : تخليد الذكرى الرابعة والستين لانتفاضة قبائل ايت باعمران


منتدى حقوقي بالطنطان يوصي بتفعيل الرقابة القَبْلِيَّة في تسيير المال العمومي


بوصبيع: انتخابات 08 شتنبر انتكاسة متكاملة الأركان


تدشين لعدد من المشاريع التنموية بجماعة ميراللفت

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

شباب التغيير طانطان يَخُوضُونَ انتخابات الغرف المهنية

 
جالية

الخيمة الدولية : اسبانيا تضع فخ حقوقي للمملكة

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

خرجة بيئية لصالح الأطفال و النساء بالطنطان

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

انطلاق الحملة التحسيسية لأطفال المدارس التعليمية بمدينة طانطان


تشريح وضعية المتقاعدين في ندوة تفاعلية جمعوية


عبد الرحيم بوعيدة شهادة في حق رجل..

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

استغلال حقل الغاز المشترك بين موريتانيا و السينغال

 
تهاني ومناسبات

تهنئة لمناضل الانعاش الوطني الجمالي حسن بمناسبة المولودة الجديدة

 
وظائف ومباريات

افتتاح المعهد المتخصص في مهن الطاقات المتجددة بطرفاية

 
الصحية

الأخصائية فاطمة الحسن تصحح مغالطات .. الحجامة بعد التلقيح ضد كورونا

 
تعزية

التشريح يؤجل دفن جثمان بلفقيه

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

الملفات الطبية الشخصية للأطر الصحية بالمستشفى الإقليمي بخريبكة تحت المِجْهَر


نجاة العسري سيدة الأعمال التي كسبت إحترام الجميع

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

اجمل اغاني شاب عز الدين


فضل شاكر يطرح فيديو كليب قاعد مكانّــا


رقص تارقي


حوض النبي ..موسيقى صحراوية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

الشريف الإدريسي يفتح مواجهة بين الأسر و مديرية التعليم بطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاجات تتواصل بالوطية وسط تجاهل المسؤولين


السباح المنقد بشاطئ الوطية حصيلة مشرفة في زمن كورونا


نساء الوطية تفضح مافيا العقار


احتجاجات متضرّرين تعيد قضية عقارات الوطية إلى الواجهة

 
طانطان 24

طانطان : لقاء تواصليا حول التنمية ؟


منتدى بالطنطان يستنكر استغلال نتائج الانتخابات لقطع الأرزاق


منتدى بالطنطان يستنكر استغلال نتائج الانتخابات لقطع الأرزاق

 
 

المقاومة الفلسطينية تفرض شروطها
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أكتوبر 2021 الساعة 59 : 15


 

كانت المقاومة الفلسطينية ولا تزال الشوكة الموجودة داخل حلق الصهاينة والتي أحبطت كل مخططاتهم لبناء ما يسمى بإسرائيل الكبرى التي تمتد من النهر إلى البحر، وهي التي أجبرت العَدو الإسرائيلي على التخلي عن الكثير من المناطق التي احتلها منذ تأسيسه، كان أبرزها انسحابها التكتيكي والذي أجبرت عليه من قطاع غزة سنة 2005م حيث انسحبت إسرائيل  من جميع مستوطناتها في غزة، وهو الإنجاز الذي أُعتبر بمثابة ضربة موجعة للجيش الصهيوني الذي يوصف بأنه الجيش الذي لا يقهر في منطقة الشرق الأوسط.

فالمقاومة بمختلف تشكيلاتها العسكرية وتياراتها السّياسية والنضالية، ورغم كل الخلافات الموجودة بينها والانقسامات التي باتت واضحة وجلية بين قياداتها وخاصة في الضفة الغربية وقطاع غزة وهو ما انعكس سلباً على الساحة السّياسية داخل فلسطين وفي مختلف مخيمات وبلدان الشتات،  أحدثت فارقاً كبيراً في  المعادلات الاستراتيجية في المنطقة، بالرغم من الفارق الكبير من حيث حجم التسليح والتدريب والعتاد والعدّة بين الجيش الإسرائيلي المدعوم غربياً وأمريكياً وبين مختلف فصائل المقاومة التي تعيش حصاراً خانقاً منذ سنوات، وتمتلك أسلحة تعتبر تقليدية وبسيطة مقارنة بأسلحة جيش الاحتلال الصهيوني.

وبالرغم من ذلك استطاعت هذه الفصائل الفلسطينية أن تفرض معادلات للردع الاستراتيجي وباعتراف قادة صهاينة كبار، وهذا ما أكد عليه رئيس منتدى العلاقات الدولية للحوار والسياسات "شرحبيل الغريب"، عندما قال: بأن المقاومة الفلسطينية باتت هي من تفرض معادلات الردع الاستراتيجي على الصهاينة، ومن تحدد مسارات المعركة مع الاحتلال الصهيوني، حيث برأيه قد أظهرت المقاومة الفلسطينية حالة من الهدوء والحنكة والصرامة في التعامل مع الجرائم الإسرائيلية، واستطاعت تمرير رسائل للاحتلال عنوانها "لن نسمح لكم بالاستفراد بالقدس" ونجحت في ذلك، حسبما ذكر موقع مرآة الجزيرة بتاريخ 20ماي/مايو 2021م في مقال حمل عنوان" انتفاضة فلسطين في غزة: رئيس منتدى العلاقات الدولية للحوار والسياسات، شرحبيل الغريب ل"مرآة الجزيرة": المقاومة الفلسطينية تفرض معادلة الردع وتحدد مسار المعركة مع الاحتلال الصهيوني".

وبالتالي فالمقاومة الفلسطينية التي صمدت رغم كل الدسائس والمؤامرات التي حيكت ضدّها، والضغوط العربية والدولية التي مورست عليها للاعتراف بالكيان المتحل أو الدخول في مساومات سياسية معه وجرها إلى نادي التطبيع كما فعلت قبلاً بالسلطة الوطنية الفلسطينية وعدة دول عربية أخرى. قد أبهرت العالم ونالت تعاطفاً وإشادة دولية غير مسبوقة في عميلة سيف القدس الأخيرة، التي كانت بمثابة رسالة بعثت بها حركة حماس وكل فصائل المقاومة المختلفة للمجتمع الدولي مفادها أننا قادرون على الوصول لأبعد نقطة في فلسطين المحتلة، وبأننا صامدون رغم سياسة الحصار والتجويع المفروضة علينا، وبتواطئ دولي من مجلس الأمن والأمم المتحدة.

وحتى رئيس الحكومة الحالية اليميني المتطرف نفتالي بينت،  كان يعتقد بأنه يستطيع فرض شروطه وإملاءاته على أسود المقاومة في غزة، إذ صرح أكثر من مرة بأن الجيش الصهيوني سيعيد احتلال قطاع غزة مرة ثانية بعد أن يقوم باجتياحها برياً حسب تصريحات أدلى بها ل" القناة 12" الإسرائيلية حيث قال: إن حكومته لن تجمّد الاستيطان في الضفة الغربية، كما أنها ستشنّ عملية عسكرية على غزة ولبنان، إن اقتضت الحاجة، كما ذكر موقع SPUTNiK NEWS بتاريخ 5جوان/حزيران 2021م في مقال بعنوان "لماذا هدّد بينت بشنّ حرب على غزة ولبنان، وما تأثير تصريحاته على الحكومة الجديدة".

ولكن يبدو أن الموقف الثابت للمقاومة أثبت دوماً عدم جدية التهديدات الإسرائيلية، لأن بينت يعرف بأنّ قطاع غزة سيكون بمثابة أرض الجحيم بالنسبة لجيشه وجنوده، ولن تكون إعادة احتلاله بالأمر السهل، في ظلّ وجود تشكيلات عسكرية قتالية للمقاومة ذات عقيدة صلبة، وتلقى أفرادها تدريبات عالية سواء داخل القطاع أو في معسكرات حزب الله في جنوب لبنان، أو في سوريا وإيران.

وهذا ما دفع بالحكومة الإسرائيلية الحالية إلى خفض سقف توقعاتها، واضطرت تحت ضغط الرأي العام في إسرائيل إلى الجلوس على طاولة المفاوضات ولو بشكل سريّ مع حركة حماس للتفاوض من أجل إطلاق سراح جنودها الأربعة المختطفين ورفاة جنود آخرين كانوا قد وقعوا بيد المقاومة في غزة في صولاتها وجولاتها الكثيرة مع الصهاينة، والذي اضطروا للقبول بكل شروطها من أجل إنجاز صفقة تبادل الأسرى التي بالتأكيد ستشمل هذه المرة كما قال: أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم كتائب عز الدين القسام إضافة إلى أسرى النفق الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم، الأسرى المحكومين بالمؤبد وبأحكام عالية، ومن مختلف الفصائل الفلسطينية ودون تمييز بين معتقلي الضفة أو القطاع ،أو أسرى الخط الأخضر داخل الكيان المحتل.

فصفقة تبادل الأسرى  والتي تدخّلت مصر لتكون الوسيط فيها بين الطرفين، أبدت فيها حركة حماس مثلما قال: القيادي زاهر جبارين عضو المكتب السّياسي لحركة حماس ومسؤول ملف الأسرى في تصريح لوكالة الأناضول، استعدادها لإنهاء صفقة التبادل بأسرع وقت ممكن باعتبارها ملفاً إنسانياً، مثلما ذكر موقع وكالة الأناضول الرسمي بتاريخ 28 سبتمبر/أيلول 2021م، في مقال بعنوان "صفقة تبادل بين حماس وإسرائيل... حراك يراوح مكانه (تقرير)".

فصفقة تبادل الأسرى الحالية ربما ستكون الأكبر من نوعها بين حماس إسرائيل بعد صفقة تبادل الأسرى بينهما والتي كانت بوساطة مصرية كذلك والتي جرت بتاريخ 11أكتوبر/تشرين الأول 2011م، و أطلقت عليها حركة حماس اسم " وفاء الأحرار"، حيث أفرجت إسرائيل بموجبها عن حوالي 1027 أسيراً وأسيرة في مقابل إطلاق سراح الجندي في سلاح المدفعية جلعاد شالي، حيث قال: في هذا الصدد عبد الناصر فروانة عضو لجنة إدارة هيئة شؤون الأسرى في قطاع غزة بأن هناك آلاف السجناء ينتظرون بأمل لإنجاز صفقة التبادل بين حماس وإسرائيل، حسبما ذكر موقع SPUTNIK NEWS بتاريخ 18 أكتوبر/تشرين الأول 2021م في مقال بعنوان "حماس تعلن عن صفقة قريبة مع إسرائيل وتكشف الثمن".

 الجندي المحرر جلعاد شاليط الذي أكد من خلال اعترافاته بعد إطلاق سراحه للإعلام العبري بأن حركة المقاومة حماس تعاملت معه بإنسانية كبيرة وذلك طوال الفترة التي قضاها في الأسر، ولم تقم بتعذيبه جسدياً أو نفسياً أو تركه بدون رعاية صحية، كما تفعل إسرائيل بالأسرى الفلسطينيين في سجونها، حيث أن هناك أكثر من 600 أسير يعانون صحياً في سجون الاحتلال، وتمتنع إدارة السجون الصهيونية عن تقديمالرعاية الطبية اللازمة لهم وتتركهم ليموتوا ببطئ.

ففي هذه الجولة الجديدة من الصراع مع العدو الصهيوني أثبتت قوى المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حماس، أنها تجيد لغة الحرب الميدانية واستراتيجياتها وتكتيكاتها العسكرية المختلفة، كما أنها بارعة أيضاً في المفاوضات السّياسية، وتمتلك أدوات وميكانيزمات متنوعة للتأثير على العدو وجعله يرضخ لمطالبها بتحرير كل الأسرى الذي تريدهم، وبالتالي يتكشف كل يوم مدى هشاشة وضعف بنية هذا الكيان المحتل الذي صوّروه لنا وعلى مدار سنوات بأنه لا يقهر، وهو في الحقيقة ليس سوى نمر من ورق.

عميرة أيسر





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الاولى)

القادوس الانتخابي يعسكر الطانطان و يقطع الطريق الوطنية ( بالصور)

طانطان : إعتداء على عون بالمجلس البلدي يدخله المستشفى وإتهامات "لحسن أوبركا"

أقا :احتجاجات شعبية مطالبة برحيل الباشا و مندوب الصحة

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

الطواغيتُ العرب عناترٌ قبل السقوط جرذانٌ بعده

العيون:كواليس تورط رؤساء دوائر وقواد وباشوات وأعوان سلطة في السمسرة والمتاجرة و النصب والإحتيال

تخليد الذكرى 55 لانطلاق عمليات جيش التحرير بالطانطان

الافراج عن المعتقل السياسي مراد الشويني

بالفيديو : إعدام 6 جواسيس لإسرائيل في غزة .. وحماس تمثل بجثثهم

مسيرة تضامنية مع غزة تجمع العدل والاحسان بالاتحاديين والاستقلاليين ( بيان)

هل الجنوح إلى التهدئة غزة توازن للرعب في عملية "عمود السحاب "؟

طانطان : منع مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني تنديدا بالعدوان الإسرائيلي ( صور)

البندقية هوية والسلاح كرامة

نجاد في القاهرة : قلق خليجي وغياب سوري وتمثيل متدن للامارات وهواجس امنية تخيم على المؤتمر

من أسباب نجاح وسقوط الجنرال بترايوس

الجيش المصري يغير زيه اثر تهريبه الى غزة.. وهنية يدعو القاهرة لتعاون امني

نداء للمشاركة في مسيرات فاتح ماي 2013 التي ينظمها الاتحاد المغربي للشغل





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان


بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان


بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل

 
كاميرا الصحراء نيوز

الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور


عرائس صغيرات يتزيَّنَّ بالطنطان


الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون


مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين


هل رسم عبد الوهاب بلفقيه خريطة سياسية للمستقبل ؟


مرشح يفضح انتخابات بوجدور


عبد الوهاب بلفقيه يُسقط الجمود السياسي

 
مقالات

الشعبوية سرطان الدول


التعليم في موريتانيا : النشأة ومحاولات التطوير


ما هكذا تورد الإبل يا استاذ


الفنان الأمازيغي دوام الحال ليس من المحال


الحرس الثوري الإيراني يفرض معادلات جديدة في المنطقة


أمريكا تتجنب الدخول في مواجهة عسكرية مع إيران

 
تغطيات الصحراء نيوز

تضامن حقوقي : مجلس جماعة طانطان يتنمر على البابا بيبان


تنمية مناطق الواحات وشجر الأركان : من المسؤول عن اقصاء اقليم طانطان ؟


بالطانطان : ارفع راسك يا إنعاشي ارفع راسك وأنت ماشي


وقفة يوم الاثنين : الإنعاش الوطني يخرج سكان طانطان للاحتجاج على غلاء المعيشة و الحكرة


إقليم طانطان : استكشاف المهن وتشجيع الإبداع بثانوية القدس

 
jihatpress

إنزكان: إعدادية المنفلوطي على صفيح ساخن و مطالب بتدخل السلطات


الاستقلالية كريمة اقضاض تتوعد بتتبع أموال الكازوال بالمجلس الإقليمي


طنجة : اسباب قد تعجل برحيل المحافظ الجهوي للتراث

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

الجيش الصيني : حالة التأهّب في صفوف قواته البحرية والجوية


الجزائر.. بدء الصمت الانتخابي في الانتخابات المحلية


بميزة طال انتظارها.. واتساب يفاجئ مستحدميه مرة أخرى

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

لقاء تواصلي مع حكام مدينة كلميم

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

عائدات السياحة تسجل ارتفاعا في الفصل الثالث من 2021


زاكورة تستضيف الدورة التاسعة للمهرجان العربي الإفريقي للفيلم الوثائقي


الإيرانيون والروس في طليعة المشترين للشقق السكنية في تركيا


تكنوفيست: كيف نظم الأتراك مهرجان الطيران الأكبر عالميًّا؟

 
فنون و ثقافة

عندما تذيب المصائب كل الفوارق والتمييز بين شخصيات مشحونة بثقافة قائمة على التمييز

 
تربية و ثقافة دينية

متى أصلي صلاة الشفع والوتر؟

 
لا تقرأ هذا الخبر

حوار بين إنعاشية مضطهدة و منتخب جديد

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟


دور العمل القضائي في تفعيل الحماية التشريعية لمؤسسة ممثلي الأجراء

 
ملف الصحراء

الجزائر تطالب بمدينة سيدي إفني

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

أَيُّهَا المُنْحَنِي: قِفْ عَلَى ناصِيَّة الإِسْتِيلابِ وَ قَبّّلْ !

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة