مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع             مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا             مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز             لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟             موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة             روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي             رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب             الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا             الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان             ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟             فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها             البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي             طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس            من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس


من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا


عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين

 
بيانات وتقارير

بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع


قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا


ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام


لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

الحديث عن مشروع النفق البحري بين إسبانيا والمغرب

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

 
تهاني ومناسبات

رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اليوم العالمي للسرطان : الاسر الفقيرة الصحراوية تتحمل أعباء الإصابة

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة


شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

الشعبوية سرطان الدول
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 نونبر 2021 الساعة 44 : 22


صحراء نيوز - د.محمد عالي الهاشمي

تُلقِي السّياسة بظلالها الكثيفة على حياة المجتمع الموريتاني اليوم. ومن نَزعَاتها المؤثّرة في السّلوك الاجتماعيّ العام الشّعبــويّة. وهــي كلمة كثيرة التّـــداول في الفضـاء السّيــاسيّ- الاتّصاليّ، غالبًا ما تضيع دلالاتها السّياسيّة والسّوسيولوجيّة باختزالها كـأداة وَصـــمٍ (Stigmatisation) بيـــن الخصوم السّياسيين في نـزاعهم اليــوميّ الصّاخب؛ فاليسار شعبـــويٌّ بالنّسبة لليمين والعكس بالعكس. وهـــذا ما يَحُـــول دون التّمعّن في آثارها الاجتماعيّة والسّياسيّة.

الشّعبويّة ،إجمالاً، نزعة سياسيّة تقوم على احتكار الانتماء إلى الشّعب والانحياز إلى قضاياه، والدّفـــاع عن حقوقـــه والذّود عنـــه ضــد كلِّ القوى «المتربّصة به»، واعتباره المرجع الوحيد والسّلطة المطلقة. وهي تعتبر نفسها «المُمثل الشّرعي والوحيد» للشّعب و«النّاطق الرسميّ» باسمه، وما سِواها عَدُوٌّ، وفي أحسن الحالات خَصيمٌ.

ظهرت الشّعبـــويّة تـــاريخيًا في نهاية القرن التّاســـع عشـر بالتّوازي في روسيــا وفي أمريكا. وكان ذلك من خلال حـــركات اجتماعيّة نشأت في صفوف الفئات الضّعيفة من العـمّال وصغار المزارعين والتّجار والحرفيين في الأرياف والقُرى. واشتركت هذه الحركات في معاداتها للرأسماليّة والمراكز الحضريّة الكبرى والنّخب العُليا. ولدت الشّعبـــويّة طوبـــاويّة في انتصارها للشّعب. وترعرعت على هُدَى مقولة الرّئيس الأمريكيّ الرّاحـــل (ابراهام لينكولن) «حكم الشّعب بالشّعب للشّعب». ولكنّها أنتجت تيّاراتٍ فوضويّة وعدميّة وعنصريّة، منها الفاشيّة والنازيّة والاخونجيه ....والفوضويّة النقابيّة وصولا إلى «الماكارتيّة» التي قامت على مُعَاداة الشيوعيّة وملاحقة أتباعها ونشــر ما عُــرف بـ «الخوف الأحمر». من وجهة نظر سوسيولوجيّة، تنتعش الشّعبويّة في ظلّ الأزمات الاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تَنُوء تحت أعبائها الفئات الضّعيفة. فتستثمر في المعاناة المعيشيّة وتعمل على أن تكون الطّبقات الشعبيّة في حالة استنفار و غضب دائم. وهي بذلك تُذكِي نزعات الصّراع الطّبقيّ والتّباغض الاجتماعيّ. كمـا تثير الشّعبويّة النّعرات العرقيّة والعنصريّة. وتستحثّ نوازع الانغلاق على الذّات وكُـره الأجنبيّ واعتباره مصدر تهديـد وجـوديّ وثقافيّ واقتصاديّ، وهذا ما نشهـده في بلدنا اليوم للاسف.

الشّعبــويّة تُسبِغ على الشّعــب صفاتٍ أسطوريّة. وهي كمـا اعتبرها بعض المفكّرين «ميتافيـــزيقا» تعكس «نظرة أنتروبومورفيّة بمفردات جديدة». فهي ترفعه إلى السّماء كبالون منفوخ بالهيدروجين، وتخرّ به في نفس الآن كحجرٍ في مكان سحيق. وتتقابل الأضداد في وصفه، فهو البطل وهو المستضعـــف، وهـــو صاحـــب الثّروة وهو المُعدَم.. إنّه أسلــوب الحاوي المُخادِع (Illusionniste)  يطمس الحدود بين الأشياء ويخلط الأوراق (Tour de passe passe) الشّعبويّة تستمدّ مضامينها وأسلـوب أدائها من السّجل«الشّعبيّ». وهــي تستثــمر في «الشّعب الشّعبيّ» Le peuple Populaire  على حــدّ تعبــــير عــــالم الاجتـــمـــاع (Gérard Mauger). ينتقي الشّعبويّ ألفاظه ولهجته فيجعلهـــا قـريبــة مـــن «الشّعبيّ». ولكنّه غالبًا ما ينغمس في مستنقع المجاري بما ترسّب فيه قَرَفٍ لفظيّ. فلا عجب إذًا من تدهور مستوى التّعامل الاجتماعيّ بين النّخب وبين العوام إلى الحضيض وانحطاط خطاب المجتمع إلى أسفل سافلين. تستهدف الشّعبويّة النّخبة وتحطّ من شأنها. وتعتبرها مجموعه تعيش في برجٍ عاجيٍّ، وتنعم بالخيــرات على حســـاب «الشّعب الجائع». وهــي بالتّـــالي تَستصـغِـــر الجهد الفكريّ والنظريّ والتّنظيميّ. الشّعب يَعلُــو ولا يُعلى عليـــه. وما تفــعـله الشّعبـويّة هو تَســويةٌ نحـــو الأســـفـل (Nivellement par le bas) أي بعبارة أخرى تعميم «الشّعبيّ والعاميّ».

 

الشّعبويّة ظاهرة خطابيّة تقوم على تجييش العامّة وحشدها بعد شحنها بطاقة انفعاليّة ذات ضغط عـــالٍ. والرابـــط بين الشّعبويّ وأنصاره «عاطفيٌّ» وليـــس سياسيًّا. هو يُقدِّم تشخيصًا صاخبًا متشنّجًا لواقع مُعقّد يقتضي التّدبير العقلانيّ. ينتهج التّعبير عن الغضب، ويُصَعِّدُه إلى درجة الحقد، مستندًا إلى سجِلٍّ من الألفاظ العنيفة المُحقِّرة من الخصم والمُمعِنة في إذلالِه عَلَنًا خصوصا إذا كان يُمثّل السّلطة. وهـــذا الخطاب بإفراطه ومبـــالغته يفقد كل معنى وكما قيــل:

 

الشّعبويّة تُلحِـــق بالغ الأذى بالاستقـــرار الاجتماعيّ والسّلوك الدّيمقراطيّ. فهي تُبرّر العنف إذا مارسته جماعاتٌ باسم الشّعب، وتعتبره احتجاجًا شرعيًا و«خطًّا أحمر»، وتُجَرِّم كل تنديد به. وترى في الاعتداء الذي تمارسه فئة مُعيَّنة على المجتمع بأسره حقًا من حقوق الإنسان. ولا يضيرها تعطيل حياة البشر، وكسر شوكة القانون، وتمزيق أوصال الدّولة، وتحقير الرموز، والاعتداء على التّاريخ، وبث الفتنة، ما دام ذلك يُرتَكب باسم الشّعب. وهي بذلك تُغذِّي المطلبيّة المتشدّدة (كلّ شيء الآن وليس غدا و لا تراجع) حتّى وإن كان ذلك على حساب أمثالهم من أبناء «الشّعب العظيم». وبهذا تُعَرِّشُ الأنانيّة والفئويّة العرقيه  والقبليّة وتوظيف الدين  و يتمّ تبديد الثّروة الجماعيّة. كما أنّها تدوس على الديمقراطية فلا وزن للأغلبيّة أمام الأقليّة مادامت الأقليّة تملك «تفويضًا حصريًا» مـــن «كائـــن هُلاَميّ» اسمه الشّعــب. وهي بذلك تتسبّب في عَاهَةٍ سياسيّة اسمهــا «استبداد الأقليّة». الشعبويّة لا تُقدِّم برنامجًا سياسيًّا أو اقتصاديًّا أو ثقافيًّا. ولاتكترث بالتّخطيط ولا تعبأ بالموازنات. تقف على الرّبوة وتصرخ وتُقذِع القَولَ، وترمي بالحجــارة وتختفي وراء ظهر الشّعب.  ومع ذلك فهي لم تنشــأ مــن فراغ. فهي تولد وتترع في محيــط اجتماعيّ مستعدّ لاستقبالها وتَبَنِّيها والتأثّر بها، وواقع يتّسِم بضعــف التّنظيمــــات السّياسيّة والثّقـــافيّة وتقهقر روح المواطنة وارتفاع منسوب الجهل، زيادةً على جنــوح بعض وســـائل الإعلام إلى اعتماد «الشّعبيّ» أصلاً تجاريًا.

 

الشّعبوي مُحَرِّضٌ، بالمعنى الذي بيّنه علماء نفس الجماهير. وهو لا ينتــمي إلى رجال الفكر بل هو خطيــب يتقن دغدغة الغرائز. وهو بالتّالي يبتذل الشّعب حيـــن يتعامل معه كحَشدٍ فاقدٍ لكلّ وعــي أو كقطيــــع يُسَاق بالصِّياح. وهو يُلحِق به بالغ الأذى حين يبيعه الأوهام ويجرّه إلى ممارسة التّخريب. والحال أنّ مسؤولية السياسيّ تثقيف الجماهير وتنظيمها. هل أخطأ (أنطونيو غرامشي) حين كتب من غياهب سجنه عــن دور الأحزاب في تكـــوين قادة المجتمع المدنيّ والسّياسيّ، وأنّه دون ذلك يكون فسادُ الحياة السّياسيّة والبرلمانيّة...وبالتّالي «فساد الحيـاة الثّقافيّة والنّقص الرّهيب في الثّقافة الرّفيعة. فبَدَلاً من التّاريخ السّياسيّ نجد معرفةً واسعةً خاليةً من الحياة، وبَدَلاً من الدِّينِ التحريض ، وبدلاً من الكُتبِ والمجلاّتِ العظيمة الصُّحفَ اليوميّة، وبَــدَلاً مــن السّياسةِ الجادَّة المشاحنات والنقاشات والمعارك الشخصيّة»؟!

 

أليس هذا واقعنا اليوم؟.

اذا فلنبتعد عن الشعبوية لكي نحافظ على توازننا ولحمتنا وتماسكنا الاجتماعي 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

مؤاخذات على التعليم وأساليبه في المغرب (مقصد التعريب ونية التخريب)

الامير مولاي هشام: القصر لن يسيطر على حزب العدالة والتنمية

مغاربة فرنسا يصوتون لفرانسوا هولاند ضد ساركوزي

المغرب بين يسار فرنسا ويمين اسبانيا وعسكر الجزائر وشعراء موريتانيا

طانطان : مستشفى الحسن الثاني هبة يابانية مجمدة و أوساخ وفوضى

بيان للرأي العام حول الأجواء التي مرت بها عملية تصحيح امتحانات الباكالوريا 2012

الهوية الرجولية الصحراوية الى أين؟؟؟؟

وأصبح للملك صديق جديد!

تحليل : العدالة والتنمية يؤكد أنه الأكثر شعبية ويستعد لاكتساح البلديات

الشعبوية سرطان الدول





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اتفاق موريتاني مغربي في مجال الصيد


عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا


ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟


الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة


موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟


موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة


روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان


"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة