مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم باقليم طانطان تجدد هياكلها             متحف البستان يجر قافلة تضامنية من العيون لجماعة بني شيكر             كلمات حسّانيّة ذات صلة بما يُصيب الإنسان من أمراض             الاتحادية الموريتانية تعبر عن أسفها بعد هزيمة قاسية امام تونس             طالبان تفصل من أعضائها متهمين بممارسات مسيئة في أفغانستان             كرة القدم ، غلطوا في النشيد..وغلطوا في العلم وحق لهم             الجنرال رشيد عمار يرد             باب القفص ..الفنانة المغربية وسيمة تحقق نجاحا كبيرا             المنتخب الغامبي يحقق فوز ثمين على المنتخب الموريتاني             محاربة الفساد ( القطاع العقاري نموذجا )             موريتانيا و مالي : الفرصة الذهبية للاقتصاد و التنمية             مباحثات بين بوريطة ودي ميستورا بالرباط             الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى             تيك توك            بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي            مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى


تيك توك


بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي


مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده


احتجاجات بمدن مغربية ضد جواز التلقيح وغلاء الاسعار

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

الحسيمة: تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

سفيان البحري يغادر السجن بعفو ملكي


العثور على جثة شخص يعيش في وضعية تشرد بوادي زم


وقفة احتجاجية بعدما تم تفريت أرض سلالية تخص ساكنة أولاد النومر


للمطالبة باسترجاع أراضيهم السلالية .. أولاد النومر في مسيرة احتجاجية بتزنيت


فضيحة الجنس مقابل النقط تهز مدرسة فهد العليا بطنجة

 
بيانات وتقارير

أبلاضي تدعو وزير التربية الوطنية إلى إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي الذين تم حرمانهم من الترقية


بـــــــلاغ : مستجدات مطالب ناشري الصحف الخاصة بالإعلانات القانونية والإدارية


بيان مشترك عن اجتماع الهيأت الممثلة للقطاع بوزير النقل


الباتول أبلاضي.. حضور وازن بالبرلمان وترافع قوي عن قضايا جهة كلميم وادنون


تمديد أجل التسجيل للحصول على بطاقة السائق المهني حتى 30 يونيو

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

مطالب بتخليد أسماء الشخصيات والرجالات بطنطان

 
جالية

الزلزولي يختار حمل قميص المنتخب الإسباني

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

خرجة بيئية لصالح الأطفال و النساء بالطنطان

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

تجديد الثقة في الحبيب الطلاب رئيسا للجمعية المستقلة للصحافة والإعلام


5 خطوات تمكن جمعيتكم من الحصول على تمويل لمشاريعها


بلاغ للفيدرالية المغربية لناشري الصحف تأسيس سابع فرع جهوي بسوس ماسة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الاتحادية الموريتانية تعبر عن أسفها بعد هزيمة قاسية امام تونس

 
تهاني ومناسبات

مؤسسة محمد السادس بجمهورية مالي تمنح درع السلام والتسامح لسنة 2022

 
وظائف ومباريات

وزارة الأوقاف القطرية تفتح فرص عمل للإمامة والأذان

 
الصحية

كلمات حسّانيّة ذات صلة بما يُصيب الإنسان من أمراض

 
تعزية

تعزية في وفاة أقدم صانع الأسنان بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

"لمياء لعمال" مهندسة مغربية ناجحة تطمح للعالمية


رابطة نواعم المغرب في ميدان التأليف تفتح باب الانخراط

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

باب القفص ..الفنانة المغربية وسيمة تحقق نجاحا كبيرا


العشران.. أول إصدارات زكرياء الغفولي في سنة 2022


فهد الهاشمي يلتقي سميرة سعيد في دبي


اجمل اغاني شاب عز الدين

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نحتاج ّلإرادة استباقية .. تخريب يطال مواقع أثرية ثمينة بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية


لهذا السبب الدرك الملكي يستدعي ناشط حقوقي بالوطية


تلوث الهواء يقض مضجع الوطية .. و تنظيم حقوقي يستنكر

 
طانطان 24

الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي


إسدال الستار على الدورة السادسة للكوميديا الحسانية بالسمارة


طانطان .. محنة حامل في قسم ولادة

 
 

هل تنصلت مصر من التزاماتها اتجاه قطاع عزة؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2022 الساعة 41 : 20


لم يعد مستغرباً ما يفعله النظام المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي اتجاه قطاع عزة المحاصر، من تشديد قبضته الأمنية الحديدية على معبر رفح الحدودي، الذي يعتبر المتنفس الوحيد للغزاويين الذين يعيشون حصاراً برياً وجوياً وبحرياً خانقاً منذ سنوات، وذلك بعد أن أصبحت القضية الفلسطينية تشكل عبأً سياسياً واقتصادياً وأمنياً للكثير من الحكام العرب، الذين فضلوا الارتماء في أحضان الكيان الصهيوني، بدل نصرة قضية شعب مظلوم ومضطهد، يعيش تحت وطأة احتلال استيطاني عنصري مجرم.

فالقاهرة التي قدمت وعوداً وتطمينات لقيادات الفصائل الفلسطينية في غزة، ومنها قيادات حركة حماس التي تسيطر على القطاع، بأنه  في حال استجابت هذه الفصائل للطالب المصرية المتمثلة في التهدئة مع العدو الصهيوني، والتوقف بالتالي عن قصف المدن والمغتصبات الصهيونية بعد عملية سيف القدس الأخيرة التي جاءت رداً على الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للمسجد الأقصى المبارك، واعتداءاتها المتكررة على الأحياء والقرى المقدسية ومنها حي الشيخ جراح.

فإنها ستقوم بتقديم حوالي 500مليون دولار لإعادة إعمار قطاع غزة، الذي هدم القصف الاسرائيلي الوحشي أكثر من 1335منشاة سكنية فيه بشكل كامل، بالإضافة لأكثر  من 12ألف و 886منزلاً أصيبوا بأضرار جزئية أو متوسطة. حسبما أورده  المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، وهو ما أكده أحد  قيادات حركة حماس للجزيرة، و الذي انتقد بشدة سياسات مصر اتجاه القطاع، وقال: بأن مصر تتلكأ في تنفيذ وعودها اتجاه غزة، ولم تلتزم حتى اللحظة بما تعهدت به للحركة وللفصائل الفلسطينية، في ما يتعلق بإعادة  الأعمار، وأضاف بأن مصر تواصل التنغيص على المسافرين الفلسطينيين إلى  قطاع عزة، واتهمها بمنع الآلاف من الغزاويين من مغادرته،  بدون تقديم مبررات تذكر لسياستها تلك. كما ذكر موقع الجزيرة بتاريخ 6ديسمبر/كانون الأول 2021م، في مقال بعنوان ( انتقد بشدّة دور مصر تجاه غزة، قيادي في حماس للجزيرة: ندرس خيارات التصعيد مع إسرائيل).

فالزيارة التاريخية التي قام بها رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل الذي كان مدير مكتب السيسي سابقاً  لغزة، في عز معركة سيف القدس، حيث استقبل بحفاوة  من طرف قيادات الفصائل الفلسطينية هناك، وامتلأت جدران القطاع بصور السيسي، وتزامن ذلك مع وصول قافلة من المساعدات الغذائية و الاغاثية  للقطاع،  عبر معبر رفح الحدودي، وهي تحمل صور السيسي كذلك، حاول النظام المصري من خلالها التأكيد على أنه من يمتلك مفاتيح الحل والعقد في القطاع، وتعهد عباس كامل وقتها بأنه  سيعمل لإقناع الجانب الاسرائيلي بتخفيف الحصار على غزة، وبأن شركات المقاولة التابعة للدولة، وحتى تلك التي يمتلكها القطاع الخاص في مصر، ستشرف على عمليات إعادة  إعمار القطاع المنهك والمحاصر، والذي دمر القصف الاسرائيلي أجزاء واسعة من بناه التحتية.

ولكن سرعان ما تراجعت مصر عن وعودها تلك، بمجرد إعلان  حركة حماس ومختلف فصائل العمل الوطني في غزة، وقف عمليات القصف الصاروخي، والسماح للمستوطنين بالخروج من الملاجئ، وعودتهم بالتالي لممارسة حياتهم الطبيعية.

فالتصريحات التي تناقلتها مختلف وسائل الإعلام نقلاً عن القيادي الحمساوي، أثرت سلباً على صورة النظام المصري الذي يعاني أصلاً من حصار أمريكي وغربي، حيث يرفض جو بايدنلقاء السيسي، بالرغم من أنه  اضطر وتحت ضغط إسرائيلي لمكالمته هاتفياً، من أجل دفعه للضغط على حركة حماس لإيقاف الحرب مع إسرائيل، إبان عملية سيف القدس، وهي المكاملة التي احتفى بها الإعلام الرسمي المصري لعدة أيام، إلاّ أنه بمجرد انتهاء الحرب عاد الرئيس الأمريكي لموقفه المعتاد من نظام السيسي، الذي يحاول بشتى الطرق أن ينال رضا بايدن، خصوصاً بعد البيان الرسمي  الذي وقعه  38سيناتور أمريكي، ومنهم السيناتور ديك داربن، طالبوا  من خلاله  السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن حوالي 60 ألف معتقل. حسبما أوردته منظمات حقوقية مصرية مستقلة.

بالإضافة للتهديد الأمريكي بقطع المعونات العسكرية والمالية السنوية، التي كانت تحصل عليها مصر منذ توقيعها لاتفاق كامب ديفيد مع الصهاينة،والتي تناهز 1.2مليار دولار، بالإضافة  لرفض أعضاء من الكونغرس بيع السّلاح لنظام السيسي مجدداً، بعد اتهامه بانتهاء حقوق الإنسان  والحريات الشخصية، وشراء مصر لكميات من الأسلحة  من كوريا الجنوبية، دون استشارة العم سام.

ولإثبات جدية مصر في إعادة  إعمار القطاع، أعلنت القاهرة إطلاق المرحلة الثانية من عملية إعمار غزة، والتي أكدت  من خلالها على التزامها بتعهداتها أمام الشعب الفلسطيني والمجتمع الدولي، فالقيادة المصرية تدرك تماماً أهمية  القطاع في الحفاظ على أمن مصر القومي واستقرارهاالحدودي، وبالتالي  فهي ترد بشكل عملي على كل الدعاوى المشككة في نوايا القيادة المصرية، اتجاه الأشقاء الفلسطينيين وخاصة في قطاع عزة، كم ذكر موقع بوابة الأهرام،  بتاريخ 5جانفي/يناير 2021م، في مقال بعنوان (مع بدء المرحلة الثانية من إعادة إعمار غزة، مصر تؤكد الوفاء بوعودها اتجاه الأشقاء الفلسطينيين).

ولكن بالرغم من كل تلك الوعود والتطمينات، ولكن هناك اتجاه في قطاع عزة، بات يرى في هذه التصريحات المصرية  والوعود، التي لا تختلف عن سابقاتها في شيء مجرد محاولة لذر الرماد في العيون، حيث يعتقد هؤلاء بأن هدف مصر هو توفير الأمن الدائم لإسرائيل، وللمستوطنين داخل الضفة الغربية ومستوطنات غلاف غزة، وتحاول القيادة المصرية دائماً  ايهام القيادة السّياسية لحماس في القطاع، بأن  القاهرة تقف في صف المقاومة الفلسطينية،  بالرغم من التقارب الشديد في العديد من الملفات الإقليمية  والدولية بين القاهرة وتل أبيب.

فالزيارات التي قام بها المسؤولين الصهاينة للقاهرة، وعلى رأسهم رئيس الوزراء الحالي نفتالي بينت. وقبله وزير الخارجية ماءير لابيد، تشير إلى أن  التنسيق السّياسي والأمني بات مكشوفاً وعال  المستوى بين الجانبين المصري والإسرائيلي. بينت الذي يعتبر أول رئيس وزراء صهيوني يزور مصر منذ 10سنوات، والهدف المعلن للزيارة كان إعادة  أحياء مباحث السّلام، وضمان الهدنة طويلة الأمد في قطاع عزة، والعمل على إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية.

 ولكن الهدف الغير المعلن كان هو التخطيط لخنق  المقاومة الفلسطينية والتضييق عليها،  وزيادة حجم التعاون المصري الاسرائيلي وخاصة في المجال العسكري والأمني، وهو التعاون الذي كان موجوداً أصلاً ومنذ سنوات، وهذا ما كشف عنه السيسي لبرنامج 60دقيقة الأمريكي، من أن  الجيش المصري يعمل بالتنسيق مع إسرائيل في سيناء شمال شرق البلاد، ضدّ من وصفهم بالإرهابيين، واصفاً التعاون بأنه  الأقرب على الإطلاق بين البلدين، كما ذكر موقع فرانس 24.بتاريخ 13 سبتمبر/أيلول 2021م في مقال بعنوان ( بينت يلتقي السيسي في أول زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي لمصر منذ أكثر من عشر سنوات).

وبالتالي فالنظام المصري لن يسمح لحركة حماس أو  غيرها من الفصائل الفلسطينية، بالأضرار بعلاقته الاستراتيجية مع الكيان الصهيوني، والتي هي الضامن حسب اعتقاد السيسي لبقائهفي الحكم، وعدم قيام أمريكا باستبداله،  أو  فرض عقوبات اقتصادية شاملة ضدّ نظامه  كما فعلت مع النظام الإيراني، حيث  أن نفوذ اللوبي الصهيوني داخل دواليب الحكم في واشنطن سيحول دون حدوث ذلك الأمر ، ولأن القيادة المصرية تدرك بأنها تتحكم في شريان الحياة الوحيد لسكان القطاع، فإن حركة حماس مضطرة بالتالي لمسايرة النظام المصري مؤقتاً في المرحلة الراهنة، خصوصاً وأن  تصريحات المسؤولين الإسرائيليين مؤخراً تؤكد بأن هناك مواجهة عسكرية قريباً بين حماس وإسرائيل، حيث تناقلت وسائل الإعلام  العبرية تصريحات رئيس أركان الجيش الاسرائيلي الجنرال جاك سوليفان، والتي أكد من خلالها على أن هناك احتمالاً قوياً لمواجهة عسكرية جديدة قريباً في قطاع غزة. والتي لن تكتفي إسرائيل هاته المرة بالقصف الجوي بل ستعمل على إعادة  احتلال كافة قطاع غزة. وتدمير منصات إطلاق  الصواريخ، لكي تضمن بأن  تكون لها اليد الأولى في أية  مفاوضات مستقبلية مع الفلسطينيين، واجبارهم على تنفيذ كل بنود صفقة القرن التي هدفها إفراغ القضية الفلسطينية من مضمونها ، وفرض سياسة الأمر الواقع على الشعب الفلسطيني.

عميرة أيسر





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شريط إباحي ساخن ل”خطاف” يصل إلى استئنافية أكادير

حفل تنصيب حسن غفاري رئيسا للأمن الاقليمي بالداخلة

الجالية تطالب بالبقع في زخم الحملة الانتخابية

اختفاء احد أفراد القوات المساعدة باوسرد في ظروف غامضة

اللافتة التي نسفت اللقاء التواصلي لوكيل لائحة حزب الاستقلال بالعيون

الأقاليم الصحراوية للمملكة تحفظ ماء وجه المغرب أمام العالم

يا نساء الطانطان ذنوب " ولادكم عليكم "

خمسة أشخاص يغتصبون فتاة بمدينة بوزنيقة

المنظمة الديمقراطية للتعليم تطعن في مذكرة 11/2304 و تهدد بالاحتجاج أمام نيابة طانطان

كواليس و حيثيات لقاء وكلاء اللوائح 19 بالعيون بمسؤولي وزارة الداخلية

هل تنصلت مصر من التزاماتها اتجاه قطاع عزة؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان


بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان


بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان.. المنظمة الديمقراطية للشغل تتدارس مع المدير الإقليمي للتعليم قضايا القطاع


ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الامنية بجامعة ابن زهر تكرم الصحفي عبد الله جداد من العيون


بسب الفقر احتجاجات نساء أشبال الحسن الثاني تعود من جديد


تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون


مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين

 
مقالات

محاربة الفساد ( القطاع العقاري نموذجا )


موريتانيا و مالي : الفرصة الذهبية للاقتصاد و التنمية


جرائم فرنسا لا تسقط بالتقدم يا ماكرون


في المغرب مَن للإصلاح يُحارِب


هل تنصلت مصر من التزاماتها اتجاه قطاع عزة؟


قهوة بالحليب على شاطئ الأسود المتوسط.. رواية تفند فكرة عزوف الشباب عن القراءة

 
تغطيات الصحراء نيوز

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم باقليم طانطان تجدد هياكلها


متحف البستان يجر قافلة تضامنية من العيون لجماعة بني شيكر


عاجل : بطانطان اجتماع حزبي في قضية شيك بدون رصيد


لقاء هام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف


طنجة : افتتاح متحف القصبة فضاء الفن المعاصر

 
jihatpress

البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفرع جهة فاس مكناس الفيدرالي


المصادقة على النقاط المدرجة بجدول أعمال الدورة الاستثنائية لجماعة تمارة


المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص و الواقع المتردي للأشخاص في وضعية إعاقة

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

طالبان تفصل من أعضائها متهمين بممارسات مسيئة في أفغانستان


الجنرال رشيد عمار يرد


إصابة وزير خارجية إسرائيل بفيروس كورونا

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

كرة القدم ، غلطوا في النشيد..وغلطوا في العلم وحق لهم

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهنيو القطاع السياحي ينتفضون ضد إعلانات رئيس المجلس البلدي لورززات


رياض المهدية تكرم الركاكنة في ملتقى سينما الشباب الأول


الفنادق المملوكة لشركة كاسادا تحصد شهادة إدج


عائدات السياحة تسجل ارتفاعا في الفصل الثالث من 2021

 
فنون و ثقافة

معرض اللورد سيبان يعرض الإرث الاستثنائي للبيرو في إكسبو2020 دبي

 
تربية و ثقافة دينية

مسار.. ذلك الغائب الحاضر،معذب الأحياء

 
لا تقرأ هذا الخبر

حوار بين إنعاشية مضطهدة و منتخب جديد

 
تحقيقات

أقوال وأمثال المغاربة في منازل فصل الشتاء

 
شؤون قانونية

مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟


دور العمل القضائي في تفعيل الحماية التشريعية لمؤسسة ممثلي الأجراء

 
ملف الصحراء

مباحثات بين بوريطة ودي ميستورا بالرباط

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

أسس دولة الرفاهية ؟ عبده حقي

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة