مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         مقتل 4 جنود من فاغنر في مالي             أمن تطوان يوقف القاتل الذي هزت جريمته مدينة الدار البيضاء             ذكرى مرور عام على رحيل الصحفي المحجوب اجدال .. مطالبات بفتح تحقيق             مالي تتخلص من الجيش الفرنسي             فريق الصداقة الموريتانية المغربية يدين التصريحات المسيئة لموريتانيا             الحجامة الموصى بها نبويا و تخليص الجسم من الألم والأذى             في ذكرى رحيل المفكر الكبير سمير امين             تقرير خاص : الحرب الباردة التكنولوجية قد تتسبب بالحرب العالمية الثالثة المتوقعة             موريتانيا .. الحماية الجنائية للمخطط العمراني ضرورة ملحة             23 ألف طن من حبوب أوكرانيا تتجه لأفريقيا             41 قتيلا فى حريق بكنيسة قرب القاهرة             مالي تحيلُ جنودًا إيفواريين إلى السجن             احتجاجات آيتوسى ضد تحفيظ أراضيها            مافيا العقاربكليميم ..نهب مستمر للأراضي            مطالب بمحاسبة ورحيل مندوب الانعاش الوطني بطانطان             لقاء مع الشيخ السيد بسمير محمد لمين ولد السيد             التسجيل المُسرب لنوري المالكي            وصية طفل فلسطيني شهيد            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

احتجاجات آيتوسى ضد تحفيظ أراضيها


مافيا العقاربكليميم ..نهب مستمر للأراضي


مطالب بمحاسبة ورحيل مندوب الانعاش الوطني بطانطان


لقاء مع الشيخ السيد بسمير محمد لمين ولد السيد


التسجيل المُسرب لنوري المالكي


واقعة حرق جنود الصاعقة المصريين


الدكتور ياسر منضري الغدة الدرقية : الاعراض و العلاج

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

االتنمية البشرية باقليم طانطان : معوقاتها مفهومها أهدافها مقوّماتها..

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

أمن تطوان يوقف القاتل الذي هزت جريمته مدينة الدار البيضاء


41 قتيلا فى حريق بكنيسة قرب القاهرة


سعودي يطلق النار على طبيب مصري


أرضية مسبح تنشق وتبتلع شخصا متسببة في وفاته


اتهام أحد تجار المخدرات لدركيين بتحناوت وأوريكا باقليم الحوز بالرشوة

 
بيانات وتقارير

الجفاف يهبط بمحصول الحبوب في المغرب بأكثر من النصف


يوم أعدم البريطانيون ثلاثة شبّان فلسطينيين هم محمد جمجوم، وعطا الزير، وفؤاد حجازي،


منظمة تدعو إلى تطبيق مضامين الخطاب الملكي باقليم طانطان ورفع الحصار الاجتماعي عن ضحايا الانعاش


رسالة مفتوحة من الجمعية الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين قطاع التعليم


بجهات المملكة ..قافلة للقرب تحت شعار الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي”

 
كاريكاتير و صورة

وصية طفل فلسطيني شهيد
 
شخصيات صحراوية

ذكرى مرور عام على رحيل الصحفي المحجوب اجدال .. مطالبات بفتح تحقيق


محطات من حياة الفقيه والقاضي الشيخ لْعبيد بن لْحرمة البوعيطاوي

 
جالية

مسرحية فكها يا من وحلتيها تبهر الجمهور في ايطاليا

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

نبتة المورينغا المعجزة من الهند الى اقليم اسا الزاك

 
جماعات قروية

بالعالم القروي جماعة تويزكي تحتضن قافلة الوكالة الحضرية

 
أنشطة الجمعيات

جمعية صناع النجاح توقع اتفاقية شراكة لتنزيل برنامج نواة النسخة الثانية بجهة كلميم وادنون


جمعية التدخل المبكر للأطفال في وضعية إعاقة تنظم الملتقى الوطني الثاني للتوحد


فعاليات ذاكرة وادي الذهب في نسختها الأولى

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

فريق الصداقة الموريتانية المغربية يدين التصريحات المسيئة لموريتانيا

 
تهاني ومناسبات

تهنئة وتبريك بمناسبة حفل زفاف

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

الحجامة الموصى بها نبويا و تخليص الجسم من الألم والأذى

 
تعزية

بوصبيع يعزي بوجمعة بحار القيادي بحزب العدالة والتنمية بطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

تفاصيل الاعتداء لفظيا وجسديا على ناشطة جمعوية بكلميم


ملكة جمال أركان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

زينة الداودية وشاب بلال - نتايا ضعيف


النجمة الأمريكية المغربية كزينة عويطة تطرح فيديو كليب عملها الجديد


أغنية تجمع الشاب فضيل والنجم اللبناني جوزيف عطية


إيهاب أمير يكشف عن جديده الفني

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان


أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي


بيان في اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2022


طانطان : مسن يهودي بلا مأوى

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات ساسوكي الحلقة 3


شارة البداية الكابتن ماجد


كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

الوطية : اعتقال الناشط الحقوقي المحجوب بيبا لبرص


فعاليات مدنية وحقوقية تطالب برحيل مندوب الانعاش الوطني بطانطان


نساء بطانطان : قرارات السلطة أصبح العيش معها أمرا

 
 

تضريب القطاعات الأكثر ربحا أول الغيث قطرة أم اللوبيات لا تركع للقانون؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يوليوز 2022 الساعة 19 : 14


 


خبر وطني سار ذلك الذي ورد هذا الاسبوع ،والمتعلق بعزم رئيس الحكومة الحالي عزيز أخنوش على لسان فوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية، المكلف بالميزانية،فرض ضرائب تضامنية على مجموعة من القطاعات التي تحقق رقم معاملات كبير، في إطار تضامنها مع الفئات الهشة، برسم مشروع قانون المالية لسنة 2023، في ظل الظرفية ‏الاقتصادية الصعبة التي يمر منها العالم والمغرب‎، وذلك كأول تنزيل للقانون الإطار المتعلق بالسياسة الجبائية
والقطاعات المعنية هي التي تشتغل في الميادين المالية والبنكية،وفي مجالات الإسمنت والبترول والمحروقات،و أن عائدات هذه الضرائب التضامنية ستستفيد منها الفئات المحتاجة، وأكد فوزي لقجع أن مشروع قانون المالية لسنة 2023 سيكون البعد الاجتماعي حاضرا فيه بقوة

تكريس مبدأ العدالة الأجرية 
جمعيات ومنتديات وصفحات على النت وعلى أرض الواقع تطالب بحماية المال العام ومواجهة اقتصاد الريع و غلو الأبناك وشركات التأمين واللوبيات المنتشرة في قطاعات العقار والنقل والصيد البحري والفلاحة والبورصة وفي كل ما له صلة بالمعيش اليومي للمواطن ، وتدعو إلى الحكامة وإرساء قيم العدالة الاجتماعية بإلغاء معاشات الريع في كل ما يتعلق بصنبور المال العام أو تقنينها بما يتوافق مع منطق العقل و يتلاءم بالتالي مع معدلات الدخل الفردي للمواطن المغربي
والتقليص من الأجور والرواتب الخرافية والامتيازات الخيالية والحد من الإثراء غير المشروع بأرقام فلكية عبر حيل قانونية وأساليب من الاحتكار والتدليس وانتهاز فرص الربح السريع المضر بجيوب عامة الناس
الفساد .. سرطان المجتمعات .. قصة نجاح سنغافورة 

مقال جدير بالقراءة للدكتور وليد أحمد فتيحي ، وهو موجود على الشبكة ، يشرح فيه بشكل مبسط كيف قفزت سنغافورة في محاربة الفساد لتصبح 

من أقوى اقتصادات دول آسيا

يقول في مقطع منه أنه: بدأت محاربة الفساد في سنغافورة بالقرار السياسي الذي أطلقه رئيس وزراء سنغافورة منذ توليه الحكم في قوله(اننا لا ننظر لعملية السيطرة على الفساد على انها مجرد قضية أخلاقية وليس فضيلة وإنما حاجة  وإن المحافظة على ان تبقى نظيفاً ونبذ الأشخاص القابلين للرشوة يعد من المبادئ القيادية للحكومة. ويفسر السيد شوسيرياك مدير دائرة التحقيق في الممارسات الفاسدة في سنغافورة في المؤتمر المنعقد في الصين عام 2002م بعنوان تعزيز التكامل ومحاربة الفساد ماذا يقصد بالقرار السياسي فيقول: (يوفر القرار السياسي الأساس لبذل كل الجهود والمساعي لمجابهة الفساد ويشكل كل الأسس الهامة   والبنيات الأساسية الفوقية التي يعتمد عليها كل العمل المناهض للفساد كما يوفر التربة الصالحة      والعناصر المغذية التي تساعد على بذر بذور العمل المناهض للفساد حتى ينمو إلى شجرة راسخة الجذور، ولكن ينبغي ألا يكون القرار السياسي مجرد خطب وشعارات دينية جوفاء فالعبرة بالأعمال وليس الأقوال وإلا سيكون القادة السياسيين قد وضعوا أنفسهم تحت المجهر وأصبحوا بذلك عرضة للمساءلة.كما أنهم يدركون تماماً أنهم إذا كانت بيوتهم من زجاج فلن يستطيعوا أن يقذفوا حجراً واحداً في وجه الظلم والفساد.إن الأمر ببساطة يتطلب رجالاً أمناء ليقدموا أعمالاً مخلصة ونزيهة تكريساً للسلطة الأخلاقية, فالأعمال المخلصة هي بكل تأكيد التعبير النهائي للقرار السياسي للسيطرة على الفساد. وقد شرعت الحكومة في إزالة كل العقبات التي تواجهها فالقوانين الضعيفة تقوى عندما تُطوع وتُسخر لدعم الأقلية من النخب الحاكمة لخدمة مصالحهم الفاسدة حيث يقوموا بتعبئة وتحريك الشعب والمجتمع والمؤسسات المدنية وكل أجهزة الدولة بما فيها الجهاز القضائي لمحاربة الفساد حيث لا تعارض في المقاصد وتصبح هناك وحدة في الهدف والعمل والقصد والتفكير والرأي وكأنهم مدفوعين في ذلك بمرسوم ملكي أو أمر إمبراطوري سام

لم نحن أيضا؟
فلم لا نتوفر نحن أيضا على أكثر من شبكة أو وكالة وطنية موازية لمحاربة الفساد الاقتصادي والسياسي، تكون تابعة مباشرة لرئيس الحكومة أو للمجلس التشريعي أو لجهاز دستوري أو قضائي مستقل ،تحصي أنفاس كل من يلعب بالنار، ويوسع من دائرة الاحتقان الاجتماعي وتأجيج الصراعات بين أفراد المجتمع الواحد من الفاسدين والخونة والمتربصين بخيرات البلاد وأمنها واستقرارها ولا تدع لهم موطئ قدم في ما قد يخططون له من أساليب المكر والخديعة المضرة بمصلحة الوطن والمواطن

 مع نائب رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ “لاسامير
في حوار جد مهم خص به موقع "لكم" ،محمد بنموسى، نائب رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ “لاسامير”، والمستشار في السياسات الاقتصادية، أكد فيه أن واقع ارتفاع أسعار المحروقات ليس وليد الساعة، وأن الإكراهات الدولية والحرب الأوكرانية-الروسية والاضطرابات في سلاسل الإنتاج لها تأثير سلبي قوي على الأثمنة ونسبة التضخم، لكن مشكل المحروقات ومشكل المواد الغذائية هو مشكل قديم في المغرب، فالمحروقات تعود مشكلتها، في نظره، لـ”الاختلالات الموجودة في هذا قطاع المحروقات حيث أن هناك وضعية احتكار وممارسات غير أخلاقية وغير شفافة لا تحترم الضوابط القانونية في تركيبة الأثمنة
وأوضح بنموسى أن مشكل إفلاس المصفاة المغربية “لاسامير ” التي كان لتوقفها تأثير سلبي جدا على الأثمنة الداخلية”، واصفا الأرباح التي حصدتها شركات الاستيراد والتوزيع والتي قدرها ب 45 مليار درهم بأنها أرباح “خيالية وفاحشة”
أما عن مشكل المواد الغذائية فبعد أكثر من 15 سنة على إطلاق “المخطط الأخضر” لم يستطع المغرب “أن يضمن الاستقلالية الغذائية والاكتفاء الذاتي في مواد غذائية كالقمح والسكر والزيوت إلى غير ذلك”
تضارب مصالح
وانتقد بنموسى وضعية “تضارب المصالح” بالحكومة وخاصة على مستوى رئاستها، متحدثا عن “الخطيئة الأصلية” لنشأتها، ومعتبرا أن توجهها “النيوليبرالي” يعاكس ما خلصت إليه “لجنة النموذج التنموي الجديد” في تقريرها، قائلا : “إن تطبيق النموذج التنموي الجديد فيه خطر على بعض المصالح الخاصة، فقد تحدثت عن الخطيئة الأصلية لهذه الحكومة وهو تضارب المصالح، فهي حكومة نيوليبرالية، تسير عكس البرنامج الذي يٌفعل دور الدولة الحامية والاستراتيجية ويحارب تضارب المصالح واقتصاد الريع والتملص الضريبي، إذا هناك تضارب شديد بين توجه النموذج التنموي ورئاسة الحكومة وبعض أعضاء الحكومة”
مشكل تضارب المصالح، يقول عنه بنموسى وهو عضو سابق بـ”لجنة النموذج التنموي الجديد” أنه ” كان يطرح لما كان عزيز أخنوش مشاركا في الحكومات السابقة لكن لم يكن حينئذ يرأس الحكومة، فرئيس الحكومة يراقب الملفات وتعاطي الوزراء بما فيهم السيد أخنوش، ومنصب رئيس الحكومة كان هو ضامن عدم استغلال النفوذ وعدم استغلال وضعية تضارب المصالح، واليوم أخنوش هو رئيس حكومة معين من طرف صاحب الجلالة، وقد فاز بالأغلبية ونجح في أخد ثقة النواب بالبرلمان، إذا فهو يتوفر على مشروعية لا نقاش فيها، ولكن في نفس الوقت رغم هذه المشروعية الانتخابية ، هناك جدل حول تضارب المصالح
"٤٥ مليار من الأرباح “الفاحشة
ووصف بنموسى تكرار خطاب الحكومة حول الأزمة الدولية بأنه”خطاب تبريري وخطاب التباكي، والمطلوب من الحكومة هو التصدي للأزمات وليس البحث عن المبررات، لقد سمعنا المبررات، فما هي التدابير والسياسات العمومية التي تم اتخاذها لحماية المواطنين والمقاولات الصغرى والمتوسطة؟ هي تدابير منعدمة، لا أفهم لما لم تتخذ الحكومة القرارات اللازمة وهناك حلول من أجل التخفيف على المواطنين ومن بينها: أخذ قرار تسقيف أثمنة وأرباح المحروقات
ثانيا قرار إعادة النظر في النظام الضريبي للمحروقات ، فالدولة ربحت كثيرا من الضرائب جراء ارتفاع الأثمنة، وهذا الفائض في المداخيل الضريبية يمكن للدولة أن تعيده للمواطنين بتوزيع مساعدات مباشرة على المواطنين، ومصدر تمويل هذه المساعدات سيكون هو الفائض في المداخيل الضريبية، وكما يعلم الجميع فشركات توزيع المحروقات راكمت أرباحا خيالية ونسميها فاحشة والتي بلغت اليوم إلى 45 مليار درهم، ومن حق الدولة أن تقوم في إطار قانون مالية تعديلي بتضريب استثنائي مؤقت من أجل استرجاع جزء كبير من 45 مليار درهم، التي يمكن توجيهها لدعم الفئات المتوسطة والضعيفة ومن أجل خفض أثمنة الوقود”
خطاب تضليلي
واعتبر بنموسى أن تخصيص الحكومة ميزانية 2 مليار درهم لأصحاب نقل الأشخاص والبضائع”هي ميزانية ضعيفة”، إضافة إلى أنها تتوجه فقط للمهنيين الذين لهم قدرة على التحرك ومواجهة سياسة الحكومة، وماذا عن ضعاف المواطنين الذين ليس لهم من يدافع عن حقوقهم ويؤطرهم، ماذا قدمت الحكومة لهم؟ يتساءل بنموسى ويجب بقوله “لم تقدم شيء”، واصفا خطاب الحكومة حول استمرار دعمها لبعض المواد الغذائية عبر صندوق المقاصة رغم ارتفاع تكلفتها، بأنه “جواب تضليلي، فدعم غاز البوتان والقمح والسكر، هل هذا قرار اتخذته هذه الحكومة؟ هذا دعم يدخل في إطار المكتسبات للمواطنين والمواطنات، وهذا الدعم كان يوجد منذ سنين قبل تحرير سوق المحروقات.عن موقع"لكم

بنموسى : 45 مليار درهم أرباح "غير أخلاقية" حققتها شركات توزيع المحروقات
وأمام الارتفاعات المتوالية إذن في أسعار العديد من السلع والمواد الغذائية وتدهور القدرة الشرائية لفئات عريضة من المواطنين المغاربة بينهم من صوتوا على أحزاب الأغلبية الحكومية،إلا بتفعيل الشعار الانتخابي لحزب الحمامة “تستاهل أحسن” على الأقل بهذا المنظور،وذلك برفع الأجور العامة والخاصة والمعاشات العامة والخاصة بنسب مهمة والتخفيض من الضرائب والرسوم على الدخول والمعاشات بمعدلات مهمة والزيادة أيضا في نسب التعويضات العائلية بمبالغ مهمة،خصوصا للطبقتين المتوسطة والدنيا من عموم المغاربة
وأخيرا ،نقول كما قال أشقاؤنا سابقا في الأردن بالجمعية الوطنية لحماية المستهلك

لك الله يا مواطن ، غيرك يرفع وانت تدفع
أقوال مأثورة
فى العالم الثالث يمتلك الحاكم حكمة لقمان ويمتلك رجل الأعمال مال قارون ويمتلك الشعب صبر أيوب
جلال عامر
إذا الشعب يوما أراد الحياة*** فلابد أن يستجيب القدر

ولابد لليل أن ينجلي***ولابد للقيد أن ينكسر
أبو القاسم الشابي
يكون الشعب قويا عندما تكون للقوانين قوة
بوبليليوس سيروس
مشاكل العالم العربي هي في أغلب الأحيان نتيجة أخطاء الزعماء والسياسيين، وليس الشعب
الحسين بن طلال

عبدالفتاح المنطري
 كاتب صحافي  




 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حكومة بنكيران بين الوعود الإنتخابية و انتظارات الطبقات الإجتماعية

ضريح النبي "سيدي دنيان " بآسفي حقيقة أم خيال؟

الجالية المغربية تثمن التراث الثقافي اللامادي في الدورة التاسعة لموسم الطانطان

تأسيس مؤسسة وطنية تعنى بالتنمية والتراث بتزنيت

مأزق حزب .. وسياسة دولة !!؟؟؟

إعفاء المغاربة الذين كانوا يقيمون بالخارج من المتابعة القانونية

العروسيون يبرقون مبايعة الملك بالعيون ويخرجون «السلكة» قبالة الجدار

حكامة العقار بين هشاشة التشريع و سطوة الاستيلاء

الاحتفال بالذكرى 48 لاسترجاع سيدي افني

الموسم الديني للعلامة الشيخ محمد الأمين أبا حازم الجكني بالسمارة

الكتاب المياومين بالإدارات العمومية بالعيون يرفعون راية العصيان

بعد نجاح معركة يناير بلاغ الاضراب الوطني للمساعدين الادارين والتقنين يومي 15 و16 فبراير 2012

نجاح تنظيم الوقفة الاحتجاجية للمساعدين الادارين والتقنين امام وزارة تحديث القطاعات العامة

الصحراء نيوز : تنشر اعلانات التوظيف الخاصة بملئ المناصب الشاغرة ببلدية طانطان

احتجاج الموظفين أمام الأكاديمية بكلميم : هل انفصام شخصية المؤسسة ؟

ما مدى شرعية الإقتطاع من الأجر بسبب الإضراب؟

بلاغ إخباري حول لقاء النقابة الوطنية للتعليم كدش بكلميم السمارة مع وزير التربية الوطنية

محضر اجتماع المنظمة الديمقراطية للشغل بالعيون

التنسيقية الجهوية للأساتذة المجازين بجهة وادي الذهب لكويرة تصعد من خطواتها النضالية

التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين : تصريح أحد الأساتذة المصابين جراء تدخل أمني عنيف





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

حظر اصطياد الكوربين على غير الموريتانيين


البحرية الموريتانية تكشف عن إجراءات إنقاد باخرة أجنبية


موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية


نواكشوط : تفاصيل غرق طفلين في عرض المحيط الأطلسي

 
كاميرا الصحراء نيوز

الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

آسا الزاك..الترامي يخرج المئات من قبائل أيت توسى للاحتجاج أمام عمالة الإقليم


بوصبيع: تصور وثيقة النموذج التنموي لمغرب الغد لا يخرج عن نموذج تنمية بدون ديمقراطية


لهذا السبب الوالي السابق لجهة كلميم عمر الحضرمي العظمي يزور المنطقة


تأسيس حراك تنسيقية النساء الصحراويات للإنعاش الوطني و السكن و الصحة باقليم طانطان


زعيم نقابي شيلي في ضيافة الاتحاد المغربي للشغل بالعيون

 
مقالات

في ذكرى رحيل المفكر الكبير سمير امين


تقرير خاص : الحرب الباردة التكنولوجية قد تتسبب بالحرب العالمية الثالثة المتوقعة


مسلسل طاكسي 2.0 ورصد الواقع المعيش باحترافية


حرائق الاستعجال المائي


محام: مستشار وزير الخارجية الأمريكي عدل عن زيارة نواكشوط وقدم تحفظات


تونس : الديمقراطية الانقلابية. محمد الاغظف بوية

 
تغطيات الصحراء نيوز

اختلالات كبيرة وتلاعبات فاضحة بطنطان : وقفة احتجاجية تضامنية للتحقيق في فساد الإنعاش الوطني


الملك محمد السادس : الرخاء والإزدهار يمر عبر نبذ خطاب الكراهية و ربط المسؤولية بالمحاسبة


جمعية الأعمال الاجتماعية بقطاع التواصل تنظم حفلا بهيجا لفائدة أبناء المنخرطين


أطروحة دكتوراه تناقش القضاء الاستعجالي في شركات المساهمة


اعتداء على رجل تعليم اثتاء حراسته للامتحان بالعيون

 
jihatpress

بعد ترقيته القائد الإقليمي للوقاية المدنية بإقليم مديونة ينتقل للصويرة


تسليم السلط بين الدكتورعبد المالك كوالا والدكتور أحمد أوديش


عامل إقليم خريبكة يراسل أعضاء المجلس الجماعي حول تضارب المصالح

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

مقتل 4 جنود من فاغنر في مالي


مالي تتخلص من الجيش الفرنسي


23 ألف طن من حبوب أوكرانيا تتجه لأفريقيا

 
بكل لغات العالم

شركة محمد رسول خوري وأولاده تفتتح أكبر متجر لعلامة تيودور في العالم

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

البهجة ميلود : تحية لتوطان بويز الجمهور الرائع الذي يستحق اكثر من هذا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

رسالة مهرجان جرش الإعلامية


ورزازات : مهنيون يدقون ناقوس الخطر بخصوص إفلاس القطاع السياحي


أفلام المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي الثالث للسينما بالفقيه بن صالح


مواقع موريتانية سجلت بقائمة تراث العالم الإسلامي

 
فنون و ثقافة

المصممة منال عالوش تطرح تشكيلة قفاطين ببصمة أندلسية

 
تربية و ثقافة دينية

تبت يدا كل آكل لأرزاق المغاربة وتب

 
لا تقرأ هذا الخبر

الظلام الدامس بشوارع طانطان يكشف عجز المجلس الجماعي في تجويد خدمات القرب للمواطنين

 
تحقيقات

بسبب مخالفة مرورية.. مقتل شاب أمريكي من أصل إفريقي ب 60 رصاصة على يد الشرطة

 
شؤون قانونية

استعمال العنف من قبل رجال السلطة : مقاربة قانونية


المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية

 
ملف الصحراء

المبعوث الأممي إلى الصحراء يجتمع بوزير الخارجية

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

طنطان.. ايها المنتهكون

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة